الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: من مشكلات العلم عند الحنابلة

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,849 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي من مشكلات العلم عند الحنابلة

    من مشكلات العلم عند الحنابلة
    في هذا الموضوع سنتناول إن شاء الله تعالى، المسائل الموصوفة بمشكلات العلم عند الحنابلة، ونهيب جميع الإخوة بالاهتمام بالموضوع شكلاً ومضمونا، بما يصب في مصلحة العلم عموماً، ومذهب الحنابلة خصوصاً، وكما هو معلوم فإن مشكلات العلم إذا أخذت بعين الاعتبار كانت سبباً في تحرير المذهب وإنضاجه.

  2. #2
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,849 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

    لدي اسستشكال خطير على "الحنابلة"، وفي مسألة تعد من "مفاخر المذهب"، وهي من جملة "مفرداتهم" التي يعتزون بها، و"الاستشكال "نصي" وليس من تخيلات الفقهاء، وقد قدم هذا الاستشكال رجل من أئمة الحنابلة أنفسهم، وهو صاحب كتاب القواعد: "ابن رجب".
    فأعانكم الله على حله.

  3. #3
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الطائف
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    153
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 25 مرة في 15 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

    جزاكم الله خيراً أبا فراس..

    ابن رجب في قواعده - على حنبليته - يورد أسئلة مشكلة على بعض المسائل في المذهب, ويوردها على شكل احتمالات احياناً !! وكأنه يضعف بها القول الذي يذكره , ولكنه نادراً ما يخرج عن المذهب.

  4. #4
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الطائف
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    153
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 25 مرة في 15 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

    لم يذكرلنا الشيخ فؤاد المسألة!!

    وهنا مسألة على شرط الشيخ فؤاد في الموضوع..
    وهي مسألة صيام يوم الشك عند الحنابلة - وهو يوم الثلاثين من شعبان إذا حال دون رؤية الهلال غيم أو قتر أو غيرهما - , وقد استشكلها ابن عقيل على الأصحاب فقال :

    البعد مانع كالغيم فيجب على كل حنبلي يصوم مع الغيم أن يصوم مع البعد لاحتماله انتهى
    قال ابن قندس:المراد بالبعد البعد الذي يحول بينه وبين رؤية الهلال
    كالمطمور والمسجون ومن بينه وبين المطلع شيء يحول
    كالجبل ونحوه .

  5. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ممدوح بن سالم الثبيتي على هذه المشاركة:


  6. #5
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    فلسطين
    المدينة
    جنين
    المؤهل
    دبلوم
    التخصص
    تربية اسلامية
    المشاركات
    82
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 11 مرة في 8 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

    الحمدلله رب العالمين ، و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و آله و صحبه و أخوانه السابقين و المتبعين .

    أما بعد. فهذا ذكر لبعض المشاكل التي تواجه المذهب الحنبلي ، سعيا لتجديد الدين بحل هذه المشاكل نصحا لله و لرسوله و لكتابه و للأمة المبعوثة رحمة للعالمين.

    اولا مشكلة عامة في المذاهب و هي
    قلة العلماء المتخصصين بالمذاهب .

    و هناك مشكلة خاصة بالمذهب الحنبلي و هي
    تداخل ما يسمى مدرسة الدليل - و كأن المذهب جاء ليخالف الدليل - مع المذهب الحنبلي .

    و كذلك مشكلة طرف النقيض الاخر و هي
    الجمود و توقف التحقيق على قواعد المذهب ، خصوصا أن المذهب الحنبلي مذهب يلح على فتح الاجتهاد و يرفض القول بسد الباب ، و هذه المشكلة نفسية أكثر منها علمية حيث أنه يوجد في زماننا من مجتهدي الفتوى في المذهب و هم موجودون في هذا الزمان بفضل الله لكنهم يخشون التهم من باقي أهل العلم بأنهم متمجهدون أو أنهم متفلتون من المذهب ، و هي مشكلة نفسية أكثر منها علمية. لذلك لا بد من تشجيع المفتين و نصحهم و تأييدهم و بث روح الابداع و الانفتاح و التحقيق لديهم بدل من أن يثبط أهل العلم بعضهم بعضا.

    و الأمر سهل لمن سهله الله له ... و
    بعد توفيق الله على مفتي المذهب اتقان فروع و أصول المذهب على طريقة الاصحاب مع علوم الآلات الضرورية ثم يبدأ بتشغيل علم أصول الفقه المنسي لكونه حاكما على الفروع ... و هذا يقود للحديث الى المشكلة التالية :

    وهي
    عدم تشغيل علم أصول الفقه و تحوله الى علم نظري لا شأن له بالافتاء او بالاجتهاد التطبيقي .. و هنا نذكر بضرورة صياغة كتاب أصولي بصياغة حديثة يكون كتابا مدرسيا يمشي على اصول الحنابلة يستوعب كثير من المسائل المذكورة في الكتاب التحفة شرح الكوكب المنير ، و نركز على هذا الكتاب الاصولي النفيس لأنه لنفس مؤلف الكتاب الفروعي المعتمد : منتهى الارادات ، مما سيكون نظرة أصولية فروعية متكاملة لدى الطالب.

    تداخل اختيارات شيخ الاسلام احمد بن تيمية رحمه الله في الفروع و الأصول مع الذي استقر عليه المذهب في اذهان طلبة العلم ، فعلى مستوى أصول الفقه مثلا كان شيخ الاسلام لا يشغل عمل الصحابة و لا الحديث الضعيف - اذا لم يوجد ما يرده - اطلاقا ... بينما هذين ركنين اساسيين في أصول فقه المذهب . و هذا يؤدي الى الحديث عن المشكل التالي و هو:

    مكانة شيخ الاسلام احمد بن تيمية من المذهب ، حيث يتشوش لدى الكثيرين مكانة شيخ الاسلام مع المذهب حيث يرون كلمته هي الفصل ، و هذا غير صحيح ابدا انما يعتبر كلام شيخ الاسلام احمد بن تيمية من وجوه المذهب اذا وافق قواعد المذهب و ما خالف قواعد المذهب ففيه كلام تفصيلي . و العبرة في المذهب هي لشيخ الاسلام الموفق ابن قدامة و لشيخ الاسلام مجد الدين ابن تيمية و الزين ابن رجب ثم لشيخ الاسلام المرداوي ثم لشيخ الاسلام الحجاوي ولشيخ الاسلام الفتوحي ثم لشيخ الاسلام البهوتي .. رحم الله الجميع.

    غياب التأصيل التقعيدي لنظرية المقاصد و المصالح في اصول المذهب بالرغم التشغيل الضخم للمقاصد و المصالح المرسلة في فروع المذهب ، بحيث أن فروع المذهب زاخرة بالفهم المقاصدي المصلحي بما يشق حصره لكثرته، لكن لم تكن المؤلفات الاصولية على مستوى مقاصدي يناسب الحجم الكبير للتطبيق الفروعي المقاصدي في المذهب... حبذا لو استمر تنقيح الفهم المقاصدي المصلحي للطوفي و ابن القيم حتى يصل الى ما وصل اليه السادة المالكية في (موافقاتهم) لمقاصد الشريعة

    هناك مشاكل تحقيق المخطوطات و قلة المعاهد الحنبلية المتخصصة .

    نسأل الله أن يجدد للأمة دينها و يبعث فقهاء و مجتهدين يكونون على قدر هذه القومة الاسلامية التي تطيح بالظالمين و تعيد الحكم الى المنهاج النبوي الصحابي الراشد. آمين.

    سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمدلله رب العالمين.


  7. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ فراس محمود يوسف على هذه المشاركة:


  8. #6
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,849 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ممدوح بن سالم الثبيتي مشاهدة المشاركة
    لم يذكرلنا الشيخ فؤاد المسألة!!

    [/SIZE]
    قريبا إن شاء الله تعالى ...
    وإلى ذلك الحين فمع هذه المشكلة:
    مذهب الحنابلة كما هو معلوم أنه لا قود إلا بالسيف، هذا قولهم وقول أهل الرأي خلافا للمالكية والشافعية.
    والإشكال: كيف يكون مذهب أحمد على أنه لا قود إلا بالسيف مع أنه طعن في هذا الحديث، ولم يكتف بذلك حتى بين أن حديث المخالفين أجود منه!!
    قال أحمد: ليس إسناده بجيد، وحديث أنس - يعني في قتل اليهودي بالحجارة - أسند منه وأجود،
    قال أحمد: ليس إسناده بجيد، وحديث أنس - يعني في قتل اليهودي بالحجارة - أسند منه وأجود،
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  9. #7
    :: مشرف الملتقى الفقهي المتخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    علوم
    المشاركات
    2,547
    شكر الله لكم
    86
    تم شكره 525 مرة في 252 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد بن يحيى الهاشمي مشاهدة المشاركة
    قريبا إن شاء الله تعالى ...
    وإلى ذلك الحين فمع هذه المشكلة:
    مذهب الحنابلة كما هو معلوم أنه لا قود إلا بالسيف، هذا قولهم وقول أهل الرأي خلافا للمالكية والشافعية.
    والإشكال: كيف يكون مذهب أحمد على أنه لا قود إلا بالسيف مع أنه طعن في هذا الحديث، ولم يكتف بذلك حتى بين أن حديث المخالفين أجود منه!!
    قال أحمد: ليس إسناده بجيد، وحديث أنس - يعني في قتل اليهودي بالحجارة - أسند منه وأجود،
    قال أحمد: ليس إسناده بجيد، وحديث أنس - يعني في قتل اليهودي بالحجارة - أسند منه وأجود،
    لا أرى إشكالاً في هذا.. فالمنقول عن أحمد في الباب روايتان؛ ففي مختصر الخِرَقي: وَإِذَا قَطَعَ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ، ثُمَّ عَادَ فَضَرَبَ عُنُقَهُ قَبْلَ أَنْ تَنْدَمِلَ جِرَاحُهُ، قُتِلَ، وَلَمْ تُقْطَعْ يَدُهُ وَلَا رِجْلَاهُ، فِي إحْدَى الرِّوَايَتَيْنِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ، رَحِمَهُ اللَّهُ. وَالرِّوَايَةُ الْأُخْرَى، قَالَ: إنَّهُ لَأَهْلٌ أَنْ يُفْعَلَ بِهِ كَمَا فَعَلَ. فَإِنْ عَفَا عَنْهُ الْوَلِيُّ، فَعَلَيْهِ دِيَةٌ وَاحِدَةٌ.أهـ
    كما أنه من المعلوم أننا إذا قلنا: "مذهب الحنابلة" فالمراد غالباً المذهب الاصطلاحي الذي استقر عليه الأصحاب واعتمدوه، لا المذهب الشخصي. (وهذه النقطة من مثارات الإشكال عندك كثيراً شيخنا أبا فراس).
    قال السبكي في فتاويه:
    وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
    بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

  10. #8
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,849 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

    بارك الله فيكم أيها الفقيه المفضال...
    من الميسور أن نقول: هي عدة روايات، ولا إشكال، لكن إذا عرفنا أن المذهب "الاصطلاحي" عمدته هو مذهب أحمد "الشخصي"، فإنه وإن كان لا تلازم مطرد بينهما لكنه يبقى أنه الغالب، وأنه الأصل الذي يقوم عليه المذهب، ولا غضاضة أن يكون المذهب الاصطلاحي هو ما اختاره الأصحاب ولو كان خلاف مذهب أحمد، لكن هذا بحسب اجتهاد الأصحاب، وبحسب تحصيلهم، إلا في مواضع قليلة، ونادرة يسلمون بأن هذا قول أحمد وعليها نصوصه، والمذهب خلافه لسبب أو آخر...
    وإذا صحت هذه المقدمة، وهو أن الأصل أن "المذهب الاصطلاحي" مبني على "المذهب الشخصي".
    كان هذا الإشكال: كيف يطعن "الإمام" في الرواية التي يحتج بها " الأصحاب لـ "المذهب"، ثم يجود "رواية المخالفين"؟
    وهذا يجعلنا نحن المتأخرين نأخذ المسألة على محمل الجد، فنفتش كيف بني المذهب؟ وعلى أي رواية صاروا إليها؟ وكيف أجابوا عن هذه الرواية بوجه من النظر غير "تعدد الروايات" التي صارت مألوفة في مذهب الحنابلة، فالمسألة فيها أربعة أقوال، وكلها رويات للإمام أحمد!!.
    ---
    وحتى يكون للمسألة بعد ولون آخر، في أهمية "تحرير هذه الرواية".
    فإن الجمهور على أن القصاص يكون بالمماثلة، بالسيف أو بغيره ما لم تكن الوسيلة محرمة، وخالف أهل الرأي: اهل الكوفة، وقالوا: إن القصاص لا يكون إلا بالسيف.
    ووافقهم على ذلك "أحمد بن حنبل" في إحدى رواياته"، واعتمدها المتأخرون.
    فتراجعت المسألة من الخلاف بين الجمهور وأهل الرأي، إلى الخلاف بين "المالكية والشافعية"، وبين "الحنفية والحنابلة".
    فإذا حررنا مذهب أحمد على وفق هذه الرواية، فيمكن إعادة المسألة إلى "وضعها "الجمهوري" أمام أهل الرأي، ثم نطلق "ثورة" أمام "تقرير المتأخرين"، الذين لا يوجد لهم "عصمة"، أو "مانع" من الاستدراك عليهم.
    ثم لم لا نكون نحن "المتأخرين"؟ أو أن المذهب قد أغلق عليه الشيخ منصور البهوتي بـ "الشمع الأحمر"؟؟ فرفعت الأقلام وجفت الصحف؟؟
    الموضوع للمدارسة، والحرية مكفولة للناس سواسية، ما لم تتخطى خطوط السياسة!
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  11. #9
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,849 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

    قال في «الإنصاف» : وسأله - يعني الإمامأحمد - ابن مشيش: القارن يجب عليه الدم وجوبا؟ فقال: كيف يجب عليه وجوبا، وإنماشبهوه بالمتمتع، قال في الفروع، فتتوجه منه رواية لا يلزمه دم. انتهى منه.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  12. #10
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الطائف
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    153
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 25 مرة في 15 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد بن يحيى الهاشمي مشاهدة المشاركة
    قريبا إن شاء الله تعالى ...
    وإلى ذلك الحين فمع هذه المشكلة:
    مذهب الحنابلة كما هو معلوم أنه لا قود إلا بالسيف، هذا قولهم وقول أهل الرأي خلافا للمالكية والشافعية.
    والإشكال: كيف يكون مذهب أحمد على أنه لا قود إلا بالسيف مع أنه طعن في هذا الحديث، ولم يكتف بذلك حتى بين أن حديث المخالفين أجود منه!!
    قال أحمد: ليس إسناده بجيد، وحديث أنس - يعني في قتل اليهودي بالحجارة - أسند منه وأجود،
    قال أحمد: ليس إسناده بجيد، وحديث أنس - يعني في قتل اليهودي بالحجارة - أسند منه وأجود،
    مثل هذه المسائل - التي يضعفها الإمام ويكون المذهب عليها - كثيرة في المذهب , ومنها على سبيل المثال التسمية في الوضوء.

    أما الإجابة على هذه الإشكال فيظهر من كلام الشيخ فؤاد في قوله :
    فتصرف الفقيه في استخراج الحكم، ووزن المسألة واستعمال الحديث الضعيف هو غير نظر المحدث الذي يردد نظره بين الثبوت وعدمه.
    ولهذا لما كان الإمام أحمد محدثا وفقيها في نفس الوقت ظهر هذا في تصرفاته، فيضعف الحديث سنداً ثم يأخذ به عملاً لا من أجل أنه وافق القياس.

    فجملة من الأحاديث الضعيفة ترد مع أن متونها صحيحة المعنى، مثل "يكفيك الماء ولا يضرك أثره"

    على هذا الرابط:
    http://www.feqhweb.com/vb/showthread.php?t=4869&page=2

  13. #11
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,849 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

    احتج الحنابلة على أفضلية التمتع بأنه آخر الأمرين من رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه تمناه وتأسف على سوقه الهدي الذي منعه من التمتع، وهذا يرد عليه أن أن تأسف النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن متمحضا للتمتع وإنما لما رأى من تردد أصحابه من الإحلال، فهو لو كان يعرف موقف أصحابه لتمتع ليكون أبلغ في بيان مشروعية ذلك، والحكم المعلق بوصف لا يصح أن يستدل بدونه، وما اختاره الله لنبيه صلى الله عليه وسلم هو الأفضل فهو العليم الخبير، وله الأمر من قبل ومن بعد.
    يقول ابن دقيق العيد في شرح العمدة:
    استدل به على أن التمتع أفضل ووجه الدليل أن النبي صلى الله عليه وسلم تمنى ما يكون به ممتعا لو وقع وإنما يتمنى الأفضل مما حصل ويجاب عنه بأن الشيء قد يكون أفضل بالنظر إلى ذاته بالنسبة إلى شيء آخر وبالنظر إلى ذات ذلك الشيء الآخر ثم يقترن بالمفضول في صورة خاصة مما يقتضي ترجيحه ولا يدل ذلك على أفضليته من حيث هو هو وههنا كذلك فإن هذا التلهف اقترن به قصد موافقة الصحابة في فسخ الحج إلى العمرة لما شق عليهم ذلك وهذا أمر زائد على مجرد التمتع وقد يكون التمتع مع هذه الزيادة أفضل ولا يلزم من ذلك أن يكون التمتع بمجرده أفضل.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  14. #12
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    56
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

    ومنه إيجاب سبع غسلات في أزالة نجاسة غير كلب وخنزير بلا تراب مع ضعف الحديث في هذا ...

  15. #13
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    الكنية
    أبو أحمد
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    13
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 9 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: من مشكلات العلم عند الحنابلة

    نفع الله بكم ، وزادكم علما وعملا...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].