الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 49

الموضوع: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته من زوج لاحق ؟

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو مُـعـاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    خميس مشيط
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    30
    تم شكره 214 مرة في 114 مشاركة

    افتراضي ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته من زوج لاحق ؟

    ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته المولودة من رجل آخر ؟
    صورة المسألة :
    تزوج أحمد من ليلى , ثم طلقها فنكحت بعد طلاقها رجلا آخر فأنجبت منه هنداً فهل لأحمد أن يتزوج بهند ؟
    هل تدخل في حكم الربيبة ؟

    قال ابن قدامة المقدسي :
    فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..


  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ فهد بن عبدالله القحطاني على هذه المشاركة:


  3. #16
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو مُـعـاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    خميس مشيط
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    30
    تم شكره 214 مرة في 114 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم طارق مشاهدة المشاركة
    كما تبقى أمها محرمة عليه حتى بعد طلاقها بارك الله فيك
    لا أظن بأن هذه مشكلة بارك الله فيك
    وجود الأم - قطعًا - سابق للفرقة , بخلاف وجود البنت في مسألتنا هذه فهو لاحق فظهر الفرق .

    قال ابن قدامة المقدسي :
    فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..


  4. #17
    :: رئيسة فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الكنية
    أم طارق
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    7,440
    شكر الله لكم
    11,511
    تم شكره 9,467 مرة في 3,494 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني مشاهدة المشاركة
    وجود الأم - قطعًا - سابق للفرقة , بخلاف وجود البنت في مسألتنا هذه فهو لاحق فظهر الفرق .
    وماذا عن ابن زوجها الذي ينجبه بعد طلاقها
    هل لها أن تتزوجه؟
    هو لاحق مثل الربيبة التي ذكرت في سؤالكم

  5. #18
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو مُـعـاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    خميس مشيط
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    30
    تم شكره 214 مرة في 114 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم طارق مشاهدة المشاركة
    وماذا عن ابن زوجها الذي ينجبه بعد طلاقها هل لها أن تتزوجه؟ هو لاحق مثل الربيبة التي ذكرت في سؤالكم
    تحرم عليه بالنص لأن الله يقول : ولا تنكحوا ما نكح آباؤكم من النساء .... الآية
    وهذا يشمل ابن الزوج من كل زوجة سابقة أو لاحقة لأن الله قال : ما نكح , فهو عام في كل زوجة , لكن أين العموم في قوله تعالى : وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن

    قال ابن قدامة المقدسي :
    فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..


  6. #19
    :: رئيسة فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الكنية
    أم طارق
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    7,440
    شكر الله لكم
    11,511
    تم شكره 9,467 مرة في 3,494 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني مشاهدة المشاركة
    وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن
    فهمت قصدكم
    ولا رد عندي
    الله أعلم

  7. #20
    :: مشرف الملتقى الفقهي المتخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    علوم
    المشاركات
    2,547
    شكر الله لكم
    86
    تم شكره 525 مرة في 252 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

    قال العلامة الجبرين رحمه الله تعالى في شرحه على "أخصر المختصرات": وكذلك بنات الزوجة بعد الزوج، إذا تزوجت امرأة، وجاءت منك بأولاد، وطلقتها، وتزوجها زيد وجاءت منه ببنات، فبناتها قبلك وبناتها بعدك حرام عليك، فالضابط أن بنت المرأة المدخول بها، سواء قبل الزوج أو بعده محارم له.
    وبنت الربيبة حرام أيضاً، فهي تقول: أنت زوج جدتي أم أمي، وكذلك بنت ابنها، فهي تقول: أنت زوج جدتي أم أبي، فتكون محرماً لها، يعني: بنات زوجتك من غيرك، وبنات بنات زوجتك، وبنات أبناء زوجتك من غيرك، كلهن محرمات عليك وإن سفلن. أهـ

    أقول: ما استشكله أخونا الشيخ فهد -سدده الله- إنما يتأتى على قول من اعتبر ذكر الحجور قيداً أو شرطاً في التحريم
    قال الرازي في تفسيره: رَوَى مَالِكُ بْنُ أَوْسِ بْنِ الْحَدَثَانِ عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ أَنَّهُ قَالَ: الرَّبِيبَةُ إِذَا لَمْ تَكُنْ فِي حِجْرِ الزَّوْجِ وَكَانَتْ فِي بَلَدٍ آخَرَ، ثُمَّ فَارَقَ الْأُمَّ بَعْدَ الدُّخُولِ فَإِنَّهُ يَجُوزُ لَهُ أَنْ يَتَزَوَّجَ الرَّبِيبَةَ. أهـ

    وقال أبو حيان في تفسيره: ظَاهِرُهُ أَنَّهُ يُشْتَرَطُ فِي تَحْرِيمِهَا أَنْ تَكُونَ فِي حِجْرِهِ، وَإِلَى هَذَا ذَهَبَ عَلِيٌّ، وَبِهِ أَخَذَ دَاوُدُ وَأَهْلُ الظَّاهِرِ. فَلَوْ لَمْ تَكُنْ فِي حِجْرِهِ وَفَارَقَ أُمَّهَا بَعْدَ الدُّخُولِ جَازَ لَهُ أَنْ يَتَزَوَّجَهَا. قَالُوا: حَرَّمَ اللَّهُ الرَّبِيبَةَ بِشَرْطَيْنِ: أَحَدُهُمَا: أَنْ تَكُونَ فِي حِجْرِ الزَّوْجِ. الثَّانِي: الدُّخُولُ بِالْأُمِّ. فَإِذَا فُقِدَ أَحَدُ الشَّرْطَيْنِ لَمْ يُوجَدِ التَّحْرِيمُ. أهـ
    ففهم أن الفراق بعد الدخول يبيح الزواج منها إذا لم تكن في حجره على قول أولئك فقط.

    قلت: والقرآن يشهد للتحريم من جهة أن الله تعالى قال: { فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم } وفيه تقدير لازم، وهو : فإن لم تكونوا دخلتم بهن ففارقتموهن -بأن طلقتموهن قبل الدخول أو توفاهن الموت قبله- فلا جناح عليكم أن تنكحوا بناتهن، ومفهومه: أنكم إن دخلتم بهن -فطلقتموهن بعده أو توفاهن الموت أو بقين في عصمتكم- فالتحريم ثابت.

    والاعتراض بلفظة (نسائكم) أراه غريباً؛ فإنه لا قائل بأن آية: {وأمهات نسائكم} يخرج تحريم أم الزوجة بموت الزوجة وذاك لأنها لم تعد زوجة!!! فكذلك هنا.. وهو على أقل تقدير: باعتبار ما كان كما في قول الله تعالى: { وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح فإن ءانستم منهم رشداً فادفعوا إليهم أموالهم }، ولا يتم بعد بلوغ.

    قال الشافعي في "الأم": وَلَوْ كَانَ دَخَلَ بِالْأُمِّ لَمْ تَحِلَّ لَهُ الْبِنْتُ وَلَا أَحَدٌ مِمَّنْ وَلَدَتْهُ الْبِنْتُ أَبَدًا لِأَنَّهُنَّ رَبَائِبُهُ مِنْ امْرَأَتِهِ الَّتِي دَخَلَ بِهَا. أهـ
    وفي شرح الخرشي على خليل: أَنَّ مَنْ طَلَّقَ امْرَأَةً وَقَدْ دَخَلَ بِهَا ثُمَّ تَزَوَّجَتْ غَيْرَهُ وَحَصَلَ لَهَا لَبَنٌ فَأَرْضَعَتْ صَبِيَّةً فَإِنَّ تِلْكَ الصَّبِيَّةَ تَحْرُمُ عَلَى زَوْجِ الْمُطَلَّقَةِ لِأَنَّهَا حِينَئِذٍ بِنْتُ زَوْجَتِهِ مِنْ الرَّضَاعِ. أهـ
    قال السبكي في فتاويه:
    وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
    بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

  8. #21
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو مُـعـاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    خميس مشيط
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    30
    تم شكره 214 مرة في 114 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوبكر بن سالم باجنيد مشاهدة المشاركة
    والاعتراض بلفظة (نسائكم) أراه غريباً؛ فإنه لا قائل بأن آية: {وأمهات نسائكم} يخرج تحريم أم الزوجة بموت الزوجة وذاك لأنها لم تعد زوجة!!! فكذلك هنا.. وهو على أقل تقدير: باعتبار ما كان كما في قول الله تعالى: { وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح فإن ءانستم منهم رشداً فادفعوا إليهم أموالهم }، ولا يتم بعد بلوغ.

    قد بينت الفرق فيما سبق , وذكرت أن أمومة أم الزوجة سابقة للنكاح قطعا

    قال الشافعي في "الأم": وَلَوْ كَانَ دَخَلَ بِالْأُمِّ لَمْ تَحِلَّ لَهُ الْبِنْتُ وَلَا أَحَدٌ مِمَّنْ وَلَدَتْهُ الْبِنْتُ أَبَدًا لِأَنَّهُنَّ رَبَائِبُهُ مِنْ امْرَأَتِهِ الَّتِي دَخَلَ بِهَا. أهـ
    وفي شرح الخرشي على خليل: أَنَّ مَنْ طَلَّقَ امْرَأَةً وَقَدْ دَخَلَ بِهَا ثُمَّ تَزَوَّجَتْ غَيْرَهُ وَحَصَلَ لَهَا لَبَنٌ فَأَرْضَعَتْ صَبِيَّةً فَإِنَّ تِلْكَ الصَّبِيَّةَ تَحْرُمُ عَلَى زَوْجِ الْمُطَلَّقَةِ لِأَنَّهَا حِينَئِذٍ بِنْتُ زَوْجَتِهِ مِنْ الرَّضَاعِ. أهـ

    نقول نفيسة جزيت خيرا , ولا زال الطمع في الظفر بإجماع في المسألة أو اثبات خلاف لأحد من العلماء القائلين بعدم اشتراط كون الربيبة في حجر الزوج .
    ..........

    قال ابن قدامة المقدسي :
    فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..


  9. #22
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    244
    شكر الله لكم
    4
    تم شكره 37 مرة في 23 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

    أخي الكريم .. تأمل معي استدلالك ..

    لو كان المراد بقوله ( وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم ) البنات الموجودات حين كانت أمهاتهن في عصمة أزواجهن فقط فأي حاجة في منع نكاح بنت الزوجة من غيره إلى قيد (دخلتم بهن) !
    وسيكون بناء على فهمك معنى قوله تعالى ( فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم ) : فإن لم تكونوا دخلتم بأزواجكم فلا جناح عليكم في نكاح ربائبهن اللاتي كن موجودات وأمهاتهن في عصمتكم !!
    ولا يخفى أن ما ولدت بعدُ من الزوجة غير المدخول بها حلال أيضًا .

    فتبين أن قصرها بالموجودة حال كون الأم زوجة دون ما ولدت بعد الفرقة تخصيص بلا مخصص .

    والحاصل: أنه لابد أن يكون لقيد (دخلتم بهن) فائدة .. وهو منع نكاح بنت مطلقته أو من ماتت عنه المدخول بها دون من لم يدخل بها ، سواء كانت موجودة قبل أو وجدت بعد ؛ لأن الضابط للربيبة كما نص عليه الحنابلة: (كل بنت للزوجة من نسب أو رضاع قريبة أو بعيدة وارثة أو غير وارثة) الشرح الكبير 20/283 .. بل صرحوا بأنه وإن نزلت البنت، كما لو كانت بنت ابن زوجته، فتحرم عليه بدخوله بجدتها، قال شيخ الإسلام رحمه الله: لا نعلم فيه خلافا . انظر: الإنصاف مع الشرح الكبير 20/283 .

    انتهى

    والله أعلم
    تَفَنَّنْ وَخُذْ مِنْ كُلِّ عِلْمٍ فَإِنَّمَا * يَفُوقُ امْرُؤٌ فِي كُلِّ فَنٍّ لَهُ عِلْمُ
    فَأَنْتَ عَدُوٌّ لِلَّذِي أَنْتَ جَاهِلٌ * بِهِ وَلــــِعِلْــمٍ أَنْــتَ تُتْــقِنُـــهُ سِــلْـــمُ

  10. #23
    :: مخضرم ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    بريدة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الدراسات الإسلامية..
    المشاركات
    1,248
    شكر الله لكم
    17
    تم شكره 85 مرة في 75 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا , لكن ليس في ما ذكرتَه جوابًا على سؤالي ...
    لمه؟
    ومما ذكره:
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عبد السلام مارسو مشاهدة المشاركة
    ... ولو جاءت من زوج آخر بعد أن طلقهافإنها لا تحل له مادام أنه دخل بأمها، هذا قول جماهير أهل العلم ولم يقل بمفهوم هذا الوصف إلا قلة وهو قول شاذ لا يعمل به .
    حفظكم الله تعالى.
    *أشار الله تعالى إلى خير سلاح حال وقوع المسلم تحت اعتداء من ظالم :
    "ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين"
    *وتأمل خطوات استخلاف (المستضعفين) :
    "أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض"
    د.محمد بن عبد الله الربيعة.

  11. #24
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو مُـعـاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    خميس مشيط
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    30
    تم شكره 214 مرة في 114 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد بن نجيب السويلم مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم .. تأمل معي استدلالك ..

    لو كان المراد بقوله ( وربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم ) البنات الموجودات حين كانت أمهاتهن في عصمة أزواجهن فقط فأي حاجة في منع نكاح بنت الزوجة من غيره إلى قيد (دخلتم بهن) !
    الفائدة أن من عقد على امرأة ثم ظلقها قبل الدخول فإن بناتها لا يحرمن عليه , إذ لو لم يذكر هذا القيد لحرم عليه بناتها بمجرد العقد .

    قال ابن قدامة المقدسي :
    فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..


  12. #25
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    244
    شكر الله لكم
    4
    تم شكره 37 مرة في 23 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني مشاهدة المشاركة
    الفائدة أن من عقد على امرأة ثم ظلقها قبل الدخول فإن بناتها لا يحرمن عليه , إذ لو لم يذكر هذا القيد لحرم عليه بناتها بمجرد العقد .
    أين الفائدة فيما نحن فيه ؟

    ويمكن أن يحتج بكلامك هذا عليك.. فيقال: مفهومه أن من عقد على امرأة ودخل بها حرمت عليه بناتها مطلقًا، لعدم الدليل على التفريق بين من كانت موجودة حال العقد ومن وجدت بعد الفرقة !!
    تَفَنَّنْ وَخُذْ مِنْ كُلِّ عِلْمٍ فَإِنَّمَا * يَفُوقُ امْرُؤٌ فِي كُلِّ فَنٍّ لَهُ عِلْمُ
    فَأَنْتَ عَدُوٌّ لِلَّذِي أَنْتَ جَاهِلٌ * بِهِ وَلــــِعِلْــمٍ أَنْــتَ تُتْــقِنُـــهُ سِــلْـــمُ

  13. #26
    :: مطـَّـلـع ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الكنية
    أبو عبد البر
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الوادي
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    ليسانس دراسات قرآنية و آداب إسلامية
    العمر
    53
    المشاركات
    102
    شكر الله لكم
    627
    تم شكره 169 مرة في 59 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

    النص الشرعي حرم الربيبة ( وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ )-(النساء: من الآية23) فعلى هذا فهي محرمة عليه سواء كانت -يومئذٍ-أمها لا تزال في عصمته أو افترقا بطلاق أو وفاة فقوله تعالى:(دخلتم بهن) يعني في الماضي و لا يهم الاستمرار في الزوجية من عدمه ...فكلمة نسائكم يقصد بها اللواتي نكحتموهن (العقد) و (دخلتم بهن) أي تمام الزواج بالبناء..و لهذا قرر العلماء: العقد على البنات يحرم الأمهات و الدخول بالأمهات يحرم البنات.
    و لو كانت الزوجية مستمرة فهي حرام بهذا النص و من جهة أخرى هي أشد حرمة من نكاح المراة مع أختها كما قال تعالى:(و أن تجمعوا بين الاختين) فكيف بالجمع بين المرأة و أمها؟؟...فالقول بأن الآية لا تفيد بظاهرها تحريمها مجانب للصواب...

  14. #27
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الكنية
    أبو علي
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    عمان
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الفقه وأصوله
    المشاركات
    1,034
    شكر الله لكم
    543
    تم شكره 985 مرة في 306 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

    القول بأن القيد "في حجوركم" خرج مخرج الغالب فيه ما فيه، ولو خرج مخرج الغالب كما قالوا لما خفي على عمر ولا علي رضي الله عنهما، وهما مَنْ هما.
    ثم إن القول بأنه خرج مخرج الغالب لا يقتضي أكثر من عدم صحة الاستدلال به على إباحة الربيبة إذا لم تكن في الحجر. ومع التسليم بعدم الاستدلال به على ذلك، فأصل إباحة نكاح جميع النساء إلا المنصوص عليهن يكفي في ذلك. وعلى المحرِّم إيراد دليل التحريم من نص أو نظر. فالقوم لم يبطلوا المفهوم المخالف للقيد فحسب بل أسقطوا قيد "في حجوركم" كليا وكأنه غير موجود.
    وهذه الآية لا تشبه ما ذكروه من قوله تعالى: (ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء إن أردن تحصنا) لأنا إن أسقطنا المفهوم المخالف للشرط هنا رجعنا إلى الأصل الثابت وهو حرمة الإكراه على الزنا سواء أرادت الأمة التحصن أم لا. وهذا لا يتم في آية تحريم النساء لأنا إن أسقطنا المفهوم المخالف عدنا إلى الأصل وهو إباحة النساء اللاتي لم يذكرن في الآية، والربيبة في غير الحجر لم تذكر في الآية قطعا ولا دل دليل آخر على تحريمها.
    ثم إن النَّظر يقتضي الحل، لأن كون الربيبة في الحجر يستلزم المخالطة ومع إباحتها للزوج يكون ثمة عسر في ذلك لوجوب ستر العورة. ثم إن تحريمها وهي في حجره يقطع طمعه بنكاحها فيعاملها كبنت له وهذا مقصود لما في ذلك من رعايتها لأنها نصف يتيمة.
    أما قول أخينا الفاضل رشدي بأنه أشد من تحريم الجمع بين الأختين فمحل نظر لأن الجمع بين الأختين حرم مؤقتا لما يكون بين الضرائر المؤدي إلى تقطيع الأرحام، وليس كذلك الأمر في شأن الربيبة خارج الحجر، لا سيما تلك التي تكون بعد طلاق أمها فهي ليست في حجر الزوج الأول قطعا. أما من كانت من زوج آخر في أثناء زواجه بأمها فهذه يمكن أن يقال بأنها في الحجر حتى لو كانت تعيش بشكل دائم مع أبيها، وذلك لأنه لا يخلو في الغالب من أن تزور أمها في بيت زوجها أياما فهي في حجر الزوج من هذه الناحية. ومع أن العبرة بغالب أيام الإقامة إلا أنه قد يعتبر هذا النادر احتياطا للفروج.
    والحاصل أن قول عمر وعلي وداود أقوى من قول الجمهور من حيث الدليل والنظر كليهما، وليس مع الجمهور إلا دعوى الإجماع وهي من أوهى ما يمكن هنا مع ثبوت الخلاف عن هؤلاء الأئمة. والله أعلم.
    " من عَرَف كتاب الله نصَّاً واستِنباطاً استَحَقَّ الإمامةَ في الدِّين "الإمام الشافعي
    الكتب والبحوث المنشورة
    موا ضيعي في الملتقى



  15. #28
    :: الفريق العلمي :: الصورة الرمزية زياد العراقي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    العراق
    المدينة
    ؟
    المؤهل
    تعليم إعدادي
    التخصص
    ...
    العمر
    47
    المشاركات
    3,607
    شكر الله لكم
    13,084
    تم شكره 3,703 مرة في 1,566 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني مشاهدة المشاركة
    والمرأة بعد طلاقها لم تعد زوجة للمطلق , فكيف تدخل في قوله تعالى : من نسائكم ؟؟
    فالاحتجاج بالآية في نظري غير ظاهر .
    سبحان الله الم يقل سبحانه وتعالى ( وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف ذلك يوعظ به من كان منكم يؤمن بالله واليوم الآخر ذلكم أزكى لكم وأطهر والله يعلم وأنتم لا تعلمون ( 232 ) ) قوله { ينكحن ازواجهن } وهن لم يعدن ازواجهن

  16. #29
    :: مشرف الملتقى الفقهي المتخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    علوم
    المشاركات
    2,547
    شكر الله لكم
    86
    تم شكره 525 مرة في 252 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. أيمن علي صالح مشاهدة المشاركة
    القول بأن القيد "في حجوركم" خرج مخرج الغالب فيه ما فيه، ولو خرج مخرج الغالب كما قالوا لما خفي على عمر ولا علي رضي الله عنهما، وهما مَنْ هما.
    قول الجمهور هو الأقوى والأظهر؛ ومما يجلي هذا ثلاثة وجوه:
    أولها: ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم لبعض أمهات المؤمنين: ( فلا تعرضن عليَّ أخواتكن ولا بناتكن ).
    ثانيها: أن الآية جاء فيها {فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُناحَ عَلَيْكُمْ} ولم يقل: فإن لم تكونوا دخلتم بهن ولم يكونوا فى جحوركم، فدل عدم التنصيص على حكم مفهومها كما نص على الأولى على أن ذكرها لا مفهوم له.
    ثالثها: أن في هذا الوصف ما يغلظ التحريم؛ فإن كون الربائب في حجر الرجل يجعلهن كبناته من صلبه، وفي هذا ما ينفر الطباع من نكاحهن.

    قال أبو السعود في تفسيره: الربائبُ جمعُ ربيية فعيل بمعنى مفعول والتَّاءُ للنقلِ إلى الاسميَّةِ والربيبُ ولدُ المرأةِ من آخَرَ سمي به لأنه يرُبُّه غالباً كما يرُبُّ ولدَه وإن لم يكن ذلك أمراً مطَّرِداً، وهو المعنيُّ بكونهن في الحُجور، فإن شأنهن الغالبَ المعتادَ أن يكنّ في حضانة أمهاتِهن تحت حماية أزواجهن، لا كونهن كذلك بالفعل. وفائدةُ وصفِهن بذلك تقويةُ عِلةِ الحُرمةِ وتكميلها كما أنها النُّكتةُ في إيرادهن باسم الربائبِ دون بناتِ النساءِ فإن كونَهن بصدد احتضانِهم لهن وفي شرف التقلّبِ في حجورهم وتحت حمايتِهم وتربيتِهم مما يقوِّي الملابسةَ والشبَهَ بينهن وبين أولادِهم ويستدعي إجراءَهن مُجرى بناتِهم لا تقييدُ الحرمةِ بكونهن في حجورهم بالفعل كما رُوي عن عليَ رضيَ الله عنه وبه أخذ داودُ ومذهبُ جمهورِ العلماءِ ما ذكر أولاً. أهـ

    وقال الآلوسي في "روح المعاني": والوصف فى الآية خرج على الأغلب؛ لأنهن كن لا يتزوجن غالبا إذا كانت لهن أولاد كبار ويتزوجن مع الأولاد الصغار ليستعن بالأزواج على تربية الأولاد، فخرج الكلام مخرج الغالب لا على الاشتراط كما فى قوله تعالى: {وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عاكِفُونَ فِي الْمَساجِدِ} والمباشرة فى غير المساجد حالة الاعتكاف حرام ايضاً. أهـ

    قال القاسمي: وفي (الانتصاف) : إن فائدة وصفهن بذلك، هو تخصيص أعلى صور المنهيّ عنه، بالنهي. فإن النهي عن نكاح الربيبة المدخول بأمها عام. في جميع الصور. سواء كانت في حجر الزوج أو بائنة عنه في البلاد القاصية. ولكن نكاحه لها وهي في حجره أقبح الصور. والطبع عنها أنفر. فخصت بالنهي لتساعد الجبلة على الانقياد لأحكام الملة. ثم يكون ذلك تدريبا وتدريجا إلى استقباح المحرم في جميع صوره. والله أعلم. أهـ

    وقال الشيخ إبراهيم الإبياري: فإن الحجر ليس بقيد عند العلماء، لكن فائدة التقييد تأكيد الحكم فى هذه الصورة مع ثبوته عند عدمها، ولهذا قال: {فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُناحَ عَلَيْكُمْ} ولم يقل: فإن لم تكونوا دخلتم بهن ولم يكونوا فى جحوركم، فدل على أن الحجر خرج مخرج العادة. أهـ


    وقال العلامة الطاهر بن عاشور: وظاهر الآية أن الربيبة لا تحرم على زوج أمها إلا إذا كانت في كفالته؛ لأن قوله {اللاتي في حجوركم} وصف، والأصل فيه إرادة التقييد كما أريد من قوله: {وأمهاتكم اللاتي أرضعنكم} فظاهر هذا أنها لو كانت بعيدة عن حضانته لم تحرم. ونسب الأخذ بهذا الظاهر إلى علي بن أبي طالب، رواه ابن عطية، وأنكر ابن المنذر والطحاوي صحة سند النقل عن علي، وقال ابن العربي: إنه نقل باطل. وجزم ابن حزم في المحلى بصحة نسبة ذلك إلى علي بن أبي طالب وعمر بن الخطاب. وقال بذلك الظاهرية، وكأنهم نظروا إلى أن علة تحريمها مركبة من كونها ربيبة وما حدث من الوقار بينها وبين حاجرها إذا كانت في حجره.
    وأما جمهور أهل العلم فجعلوا هذا الوصف بيانا للواقع خارجا مخرج الغالب، وجعلوا الربيبة حراما على زوج أمها، ولو لم تكن هي في حجره. وكأن الذي دعاهم إلى ذلك هو النظر إلى علة تحريم المحرمات بالصهر، وهي التي أشار إليها كلام الفخر المتقدم. وعندي أن الأظهر أن يكون الوصف هنا خرج مخرج التعليل: أي لأنهن في حجوركم، وهو تعليل بالمظنة فلا يقتضي اطراد العلة في جميع مواقع الحكم. أهـ
    قال السبكي في فتاويه:
    وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
    بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

  17. #30
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الكنية
    أبو علي
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    عمان
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الفقه وأصوله
    المشاركات
    1,034
    شكر الله لكم
    543
    تم شكره 985 مرة في 306 مشاركة

    افتراضي رد: ما حكم نكاح الرجل ابنة مطلقته ؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوبكر بن سالم باجنيد مشاهدة المشاركة
    قول الجمهور هو الأقوى والأظهر؛ ومما يجلي هذا ثلاثة وجوه:
    أولها: ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم لبعض أمهات المؤمنين: ( فلا تعرضن عليَّ أخواتكن ولا بناتكن ).
    الرد على هذا الاستدلال من جهتين:
    أولاهما: أن هذه الجملة منتزعة من السياق. وسياق الحديث التام يبين أن المقصود بـ"بناتكن" الربائب في الحجور. روى البخاري عن أم حبيبة أنها قالت: يا رسول الله، انكحْ أختي بنت أبي سفيان، فقال: «أوتحبين ذلك»، فقلت: نعم، لست لك بمخلية، وأحب من شاركني في خير أختي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن ذلك لا يحل لي». قلت: فإنا نحدث أنك تريد أن تنكح بنت أبي سلمة؟ قال: «بنت أم سلمة»، قلت: نعم، فقال: «لو أنها لم تكن ربيبتي في حجري ما حلَّت لي، إنها لابنة أخي من الرضاعة، أرضعتني وأبا سلمة ثويبة، فلا تعرضن علي بناتكن ولا أخواتكن». والواقع أن هذا الحديث حجة على الجمهور لا لهم لأنه صرح بقيد الحجر، ولقد كان كافيا أن يقول ربيبتي دون القيد.
    والجهة الأخرى: سلمنا بأن سياق الحديث لا أثر له على الإطلاق في قوله "فلا تعرضن علي بناتكن ولا أخواتكن". وحينئذ يظل التعارض بين الإطلاق في الحديث والتقييد في الآية. والتقييد في الآية مقدم من جهتين: إحداهما: أنها مروية باللفظ الدقيق القطعي عن النبي، صلى الله عليه وسلم، بخلاف الحديث الذي ما أكثر ما يروى بالمعنى ويزيد فيه الرواة وينقصون ويختصرون. والأخرى: أن القواعد تقضي بحمل المطلق على المقيد لا العكس. قال ابن حجر: ((احتج أبو عبيد للجمهور بقوله، صلى الله عليه وسلم، "فلا تعرضن علي بناتكن" قال نعم ولم يقيد بالحجر. وهذا فيه نظر؛ لأن المطلق محمول على المقيد)).
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوبكر بن سالم باجنيد مشاهدة المشاركة
    ثانيها: أن الآية جاء فيها {فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُناحَ عَلَيْكُمْ} ولم يقل: فإن لم تكونوا دخلتم بهن ولم يكونوا فى جحوركم، فدل عدم التنصيص على حكم مفهومها كما نص على الأولى على أن ذكرها لا مفهوم له.
    هذا أيضا منتزع من السياق، لأن الآية تقول: ((وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ)) وهذا ظاهر في عود الكلام في ((فإن لم تكونوا دخلتم بهن)) على ما ذكر قبلا ((من نسائكم))، وليس هو استئناف كلام جديد. وأما القول بأنه لم يقل: ((فإن لم تكونوا دخلتم بهن ولم تكن بناتهن في حجوركم فلا جناح عليكم))، فهذا تطويل لا حاجة إليه بل هو من التكرار الذي يستغنى عنه بوضوح ما قبله، وإنما احتيج هنا إلى تأكيد الدخول للتفريق بين حكم نكاح الأم ونكاح البنت حيث لا يشترط في تحريم الأم الدخول بالبنت بينما يشترط في تحريم البنت الدخول بالأم. والله أعلم.
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوبكر بن سالم باجنيد مشاهدة المشاركة
    ثالثها: أن في هذا الوصف ما يغلظ التحريم؛ فإن كون الربائب في حجر الرجل يجعلهن كبناته من صلبه، وفي هذا ما ينفر الطباع من نكاحهن.
    إذا كنت تراه سببا لتغليظ التحريم، فأين ما دل على التحريم نفسه قبل تغليظه.
    وهذا الوجه مع ما أوردته عن المفسرين الذين هم في الغالب لا يخرجون عن أقوال أئمتهم في الفقه كله محاولة لتسويغ الخروج عن ظاهر الآية بالاحتمالات دون دعم هذه الاحتمالات بدليل بين من أثر أو قياس عليه.
    وأستغرب إسقاطهم لقيد كون الربيبة في الحجر متعللين بأنه خرج مخرج الغالب، لماذا لم يفعلوا ذلك نفسه في قيد الدخول، لأن غالب المنكوحات يُدخل بهن، والطلاق قبل الدخول في حكم النادر جدا، بخلاف حال الربائب فإن الآباء غالبا لا يسمحون لمطلقاتهم بتربية بناتهم في ظل رجال آخرين، اللهم إلا الأرامل وهن أقل من المطلقات عددا، فيظل أن الغالب، أو عدد كبير من الربائب، لا يعيش في ظل زوج الأم عادة.
    ثم إني لم أر الجمهور يوردون في المسألة أثرا عن صحابي قال بقولهم في المسألة، وعليه فالحجة قائمة عليهم بقول عمر وعلي رضي الله عنهما، ولا مخالف لهما، وهما فضلا عن كونهما من أعلم الصحابة فمن الخلفاء الراشدين المهديين. وقولهما في هذه المسألة ظاهرٌ جدا من حيث النص والنظر. والمخالف إنما يتمسك بتأويلات واحتمالات ليس هناك ما يدعمها، ولو بآثار مستفيضة عن صحابة آخرين.
    والله أعلم.
    " من عَرَف كتاب الله نصَّاً واستِنباطاً استَحَقَّ الإمامةَ في الدِّين "الإمام الشافعي
    الكتب والبحوث المنشورة
    موا ضيعي في الملتقى



صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].