الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 16 إلى 22 من 22

الموضوع: الجمع بين حديثي ابن أم مكتوم وعتبان بن مالك في صلاة الجماعة ..

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو مُـعـاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    خميس مشيط
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    30
    تم شكره 214 مرة في 114 مشاركة

    افتراضي الجمع بين حديثي ابن أم مكتوم وعتبان بن مالك في صلاة الجماعة ..

    حديث ابن أم مكتوم :

    خرجه مسلم من رواية يزيد بن الأصم ، عن أبي هريرة ، قال : أتى النبي ( رجل أعمى ، فقال : يا رسول الله ، أنه ليس لي قائد يقودني إلى المسجد . فسأل رسول الله ( أن يرخص له فيصلي في بيته ، فرخص له ، فلما ولى دعاه ، فقال : ( ( هل تسمع النداء بالصلاة ) ) قال : نعم . قال : ( ( فأجب ) ) .
    حديث عتبان بن مالك :

    رواه البخاري ومسلم واللفظ للأول من حديث محمود بن الربيع الأنصاري : أن عتبان بن مالك وهو من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ممن شهد بدرا من الأنصار أنه أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله قد أنكرت بصري وأنا أصلي لقومي فإذا كانت الأمطار سال الوادي الذي بيني وبينهم لم أستطع أن آتي مسجدهم فأصلي بهم ووددت يا رسول الله أنك تأتيني فتصلي في بيتي فأتخذه مصلى قال فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم ( سأفعل إن شاء الله ) . قال عتبان فغدا رسول الله صلى الله عليه و سلم وأبو بكر حين ارتفع النهار فاستأذن رسول الله صلى الله عليه و سلم فأذنت له فلم يجلس حتى دخل البيت ثم قال ( أين تحب أن أصلي من بيتك ) . قال فأشرت إلى ناحية من البيت فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم فكبر فقمنا فصصفنا فصلى ركعتين ثم سلم قال وحبسناه على خزيرة صنعناها له قال فثاب في البيت رجال من أهل الدار ذوو عدد فاجتمعوا فقال قائل منهم أين مالك بن الدخيش أو ابن الدخيش ؟ فقال بعضه ذلك منافق لا يحب الله ورسوله فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( لا تقل ذلك ألا تراه قد قال لا إله إلا الله يريد بذلك وجه الله ) . قال الله ورسوله أعلم قال فإنا نرى وجهه ونصحيته إلى المنافقين قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( فإن الله قد حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله )

    قال الحافظ ابن رجب رحمه الله في فتح الباري 2/390 :

    وقد أشكل وجه الجمع بين حديث ابن أم مكتوم وحديث عتبان بن مالك ، حيث جعل لعتبان رخصة ، ولم يجعل لابن أم مكتوم رخصة , فمن الناس :
    { التوجيه الأول } : من جمع بينهما بأن عتبان ذكر أن السيول تحول بينه وبين مسجد قومه ، وهذا عذر واضح ؛ لأنه يتعذر معه الوصول إلى المسجد ، وابن أم مكتوم لم يذكر مثل ذلك . وإنما ذكر مشقة المشي عليه . وفي هذا ضعف ؛ فإن السيول لا تدوم ، وقد رخص له في الصلاة في بيته بكل حال ، ولم يخصه بحالة وجود السيل ، وابن أم مكتوم قد ذكر أن المدينة كثيرة الهوام والسباع ، وذلك يقوم مقام السيل المخوف .

    { التوجيه الثاني } : وقيل : إن ابن أم مكتوم كان قريبا من المسجد ، بخلاف عتبان ، ولهذا ورد في بعض طرق حديث ابن أم مكتوم : أنه كان يسمع الإقامة . ولكن في بعض الروايات أنه أخبر أن منزله شاسع كما تقدم .

    { التوجيه الثالث } : ومن الناس من أشار إلى نسخ حديث ابن أم مكتوم بحديث عتبان ، فإن
    الأعذار التي ذكرها ابن أم مكتوم يكفي بعضها في سقوط حضور المسجد .
    وقد أشار الجوزجاني إلى أن حديث ابن أم مكتوم لم يقل أحد بظاهره .
    يعني : أن هذا لم يوجب حضور المسجد على من كان حاله كحال ابن أم مكتوم .

    { التوجيه الرابع } : وقيل : إن النبي ( إنما أراد أنه لا يجد لابن أم مكتوم رخصة في حصول فضيلة الجماعة مع تخلفه وصلاته في بيته .
    واستدل بعض من نصر ذلك - وهو : البيهقي - بما خرجه في ( ( سننه ) ) من طريق أبي شهاب الحناط ، عن العلاء بن المسيب ، عن أبيه ، عن ابن أم مكتوم ، قال : قلت : يا رسول الله ، إن لي قائدا لا يلائمني في هاتين الصلاتين ؟ قَالَ : ( ( أي
    الصلاتين ؟ ) ) قلت : العشاء والصبح . فقال النبي ( : ( ( لو يعلم القاعد عنهما ما فيهما لأتاهما ولو حبوا ) ) .
    وحديث ابن أم مكتوم يدل على أن العمى ليس بعذر في ترك الجماعة ، إذا كان قادرا على إتيانها ، وهو مذهب أصحابنا .
    ولو لم يمكنه المجيء إلا بقائد ووجد قائدا متبرعا له ، فهل يجب عليه حضور المسجد ؟ على وجهين ، ذكرهما ابن حامد من أصحابنا . وهذا بناء على قول أحمد : إن حضور المسجد للجماعة فرض عين .
    وسيأتي ذكر ذلك مستوفى في موضعه - إن شاء الله تعالى . انتهى المقصود من كلام ابن رجب .

    وقد ذكر ابن رجب رحمه الله روايات أخر لحديث ابن أم مكتوم فقال رحمه الله :
    وخرج الإمام أحمد وابن حبان في ( ( صحيحه ) ) من حديث عيسى بن جارية ، عن جابر بن عبدالله ، قال : أتى ابن أم مكتوم إلى النبي ( ، فقال : يا رسول الله ، منزلي شاسع ، وأنا مكفوف البصر ، وأنا أسمع ؟ قال : ( ( فإن سمعت الأذان فأجب ، ولو حبوا ، ولو زحفا ) ) . وعيسى بن جارية ، تكلم فيه .
    وخرج الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه وابن خزيمة في ( ( صحيحه ) والحاكم من حديث عاصم بن بهدلة ، عن أبي رزين ، عن ابن أم مكتوم ، أنه سأل النبي ( ، فقال : يا رسول الله ، إني رجل ضرير البصر ، شاسع الدار ، ولي قائد لا يلائمني ، فهل تجد لي رخصة أن اصلي في بيتي ؟ قال : ( ( هل تسمع النداء ؟ ) ) قال : نعم . قال : ( ( لا أجد لك رخصة ) ) .
    وفي إسناده اختلاف على عاصم :
    وروي عنه ، عن أبي رزين مرسلا .
    ورواه أبو سنان سعيد بن سنان ، عن عمرو بن مرة ، عن أبي رزين ، عن أبي هريرة .
    وأبو سنان ، قال أحمد : ليس بالقوي .
    وخرج الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن خزيمة ، من حديث عبد الرحمن بن عابس ، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن ابن أم مكتوم ، أنه قال : يا رسول الله ، إن المدينة كثيرة الهوام والسباع . فقال النبي ( : ( ( تسمع حي على الصلاة ، حي على الفلاح ؟ ) ) قال : نعم . قال : ( ( فحيهلا ) ) .وخرج الإمام أحمد من حديث عبد العزيز بن مسلم ، عن حصين بن عبد الرحمن ، عن عبدالله بن شداد ، عن ابن أم مكتوم ؛ أن رسول الله ( أتى المسجد فرأى في القوم رقة ، فقال : ( ( إني لأهم أن أجعل للناس إماما ، ثم أخرج فلا أقدر على إنسان يتخلف عن الصلاة في بيته إلا أحرقته عليه ) ) . فقال ابن أم مكتوم ، يا رسول الله ، إن بيني وبين المسجد نخلا وشجرا ، ولا أقدر على قائد كل ساعة ، أيسعني أن أصلي في بيتي ؟ قال : ( ( أتسمع الإقامة ؟ ) ) قال : نعم . قال : ( ( فأتها ) ) .
    وخرجه ابن خزيمة والحاكم من رواية أبي جعفر الرازي ، عن حصين ، به - بنحوه .
    وقد روي هذا الحديث من رواية البراء بن عازب وأبي أمامة وكعب بن عجرة . وفي أسانيدها ضعف . والله أعلم .

    قال ابن قدامة المقدسي :
    فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..


  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ فهد بن عبدالله القحطاني على هذه المشاركة:


  3. #16
    مخالف
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    الكويت
    المدينة
    كويت
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    فقه وأصوله
    المشاركات
    126
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 9 مرة في 8 مشاركة

    افتراضي رد: الجمع بين حديثي ابن أم مكتوم وعتبان بن مالك في صلاة الجماعة ..

    بله عن أن الحديث جاء مرسلا ، هذا مشكل.

  4. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ محمد هرز جامع على هذه المشاركة:


  5. #17
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الكنية
    أبو يونس
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    الزرقاء
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    عابد لله
    العمر
    59
    المشاركات
    391
    شكر الله لكم
    144
    تم شكره 292 مرة في 141 مشاركة

    Post رد: الجمع بين حديثي ابن أم مكتوم وعتبان بن مالك في صلاة الجماعة ..

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني مشاهدة المشاركة
    حديث ابن أم مكتوم :
    من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف أخلاق الإسلام منهم :

    فسأل رسول الله ( أن يرخص له فيصلي في بيته ، فرخص له ، فلما ولى دعاه ، فقال : ( ( هل تسمع النداء بالصلاة ) ) قال : نعم . قال : ( ( فأجب ) ) .

    حديث عتبان بن مالك : قال فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم ( سأفعل إن شاء الله ) .
    قال عتبان فغدا رسول الله صلى الله عليه و سلم وأبو بكر حين ارتفع النهار
    فاستأذن رسول الله صلى الله عليه و سلم فأذنت له
    فلم يجلس حتى دخل البيت
    ثم قال ( أين تحب أن أصلي من بيتك ) .
    قال فأشرت إلى ناحية من البيت
    فقام رسول الله صلى الله عليه و سلم فكبر فقمنا فصصفنا فصلى ركعتين ثم سلم



  6. #18
    :: مخضرم ::
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    مصر
    المدينة
    اسكندرية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    صيدلة
    العمر
    33
    المشاركات
    1,511
    شكر الله لكم
    1,280
    تم شكره 2,216 مرة في 1,086 مشاركة

    افتراضي رد: الجمع بين حديثي ابن أم مكتوم وعتبان بن مالك في صلاة الجماعة ..

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد هرز جامع مشاهدة المشاركة
    بقي لنا حديث ابن أم مكتوم الذي هو من طريق عاصم وهذا الطريق هو أنقاها، وعاصم مشهور المقال فيه ، ومثله لا يتحمل التفرد بمثل هذا الحديث.
    وأنا لا أقول بتضعيفه لكن تضعيفه وجيه جدا.
    والله أعلم.
    أعتقد أن الطريق الآتى لا تشوبه شائبة والله أعلم

    سنن النسائى الصغرى:
    رقم الحديث: 842
    (حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا هَارُونُ بْنُ زَيْدِ بْنِ أَبِي الزَّرْقَاءِ ، قال : حَدَّثَنَا أَبِي ، قال : حَدَّثَنَا سُفْيَانُ . ح وأَخْبَرَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، قال : حَدَّثَنَا قَاسِمُ بْنُ يَزَيْدٍ ، قال : حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَابِسٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنِ ابْنِ أُمِّ مَكْتُومٍ أَنَّهُ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ الْمَدِينَةَ كَثِيرَةُ الْهَوَامِّ وَالسِّبَاعِ قَالَ : " هَلْ تَسْمَعُ حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ " قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : " فَحَيَّ هَلًا وَلَمْ يُرَخِّصْ لَهُ " .

    http://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?bk_no=3 19&hid=842&pid=147881

    هذا الإسناد صحيح
    فما بالك إذا انضمت إليه باقى الطرق
    إذاً تضعيف الحديث لا وجه له
    والله أعلم
    قال الإمام النووى فى الروضة: الأمر الثاني : أن يكون قويا ، بحيث يمكن متابعة المشي عليه بقدر ما يحتاج إليه المسافر في حوائجه عند الحط والترحال ، فلا يجوز المسح على اللفائف والجوارب المتخذة من صوف ولبد ، وكذا الجوارب المتخذة من الجلد الذي يلبس مع المكعب ، وهي جوارب الصوفية ،
    لا يجوز المسح عليها حتى يكون بحيث يمكن متابعة المشي عليها.

    قال الإمام أحمد بن حنبل (من المغنى لابن قدامة): إنما مسح القوم على الجوربين أنه كان عندهم بمنزلة الخف ، يقوم مقام الخف في رجل الرجل ، يذهب فيه الرجل ويجيء


  7. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ أحمد محمد عوض على هذه المشاركة:


  8. #19
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الكنية
    أبو يونس
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    الزرقاء
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    عابد لله
    العمر
    59
    المشاركات
    391
    شكر الله لكم
    144
    تم شكره 292 مرة في 141 مشاركة

    افتراضي رد: الجمع بين حديثي ابن أم مكتوم وعتبان بن مالك في صلاة الجماعة ..

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني مشاهدة المشاركة
    حديث عتبان بن مالك :
    قال فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم ( سأفعل إن شاء الله ) .


    مِنْ بَعْدِ أَعُوذُ بٱللهِ مِنَ ٱلشَّيطَانِ ٱلرَّجِيمِ

    بِسْمِ ٱللهِ ٱلرَّحمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ
    لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِنْ شَاءَاللَّهُ آَمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِنْ دُونِ ذَلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا .... ( 27 ) الفتح

    كما للجمع والعلم عند الله مسلك ما بين : انتساب رسول الله صلّى الله عليه وعلى ءاله وسلَّم بقوله إن شاء الله في الحديث الشريف ؛ إلى ما أنسب به الله عزَّ وجلَّ بقول إِنْ شَاءَاللَّهُ في الأَية الكريمة .... ( 27 ) الفتح


  9. #20
    :: مخضرم ::
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    مصر
    المدينة
    اسكندرية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    صيدلة
    العمر
    33
    المشاركات
    1,511
    شكر الله لكم
    1,280
    تم شكره 2,216 مرة في 1,086 مشاركة

    افتراضي رد: الجمع بين حديثي ابن أم مكتوم وعتبان بن مالك في صلاة الجماعة ..

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام أحمد الكردي مشاهدة المشاركة
    اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني
    حديث ابن أم مكتوم :
    قال فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم ( سأفعل إن شاء الله ) .



    هذا من حديث عتبان بن مالك وليس من حديث ابن أم مكتوم رضى الله عنهما

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني مشاهدة المشاركة
    حديث عتبان بن مالك :

    رواه البخاري ومسلم واللفظ للأول من حديث محمود بن الربيع الأنصاري : أن عتبان بن مالك وهو من أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ممن شهد بدرا من الأنصار أنه أتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله قد أنكرت بصري وأنا أصلي لقومي فإذا كانت الأمطار سال الوادي الذي بيني وبينهم لم أستطع أن آتي مسجدهم فأصلي بهم ووددت يا رسول الله أنك تأتيني فتصلي في بيتي فأتخذه مصلى قال فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم ( سأفعل إن شاء الله ) .
    قال الإمام النووى فى الروضة: الأمر الثاني : أن يكون قويا ، بحيث يمكن متابعة المشي عليه بقدر ما يحتاج إليه المسافر في حوائجه عند الحط والترحال ، فلا يجوز المسح على اللفائف والجوارب المتخذة من صوف ولبد ، وكذا الجوارب المتخذة من الجلد الذي يلبس مع المكعب ، وهي جوارب الصوفية ،
    لا يجوز المسح عليها حتى يكون بحيث يمكن متابعة المشي عليها.

    قال الإمام أحمد بن حنبل (من المغنى لابن قدامة): إنما مسح القوم على الجوربين أنه كان عندهم بمنزلة الخف ، يقوم مقام الخف في رجل الرجل ، يذهب فيه الرجل ويجيء


  10. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أحمد محمد عوض على هذه المشاركة:


  11. #21
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الكنية
    أبو يونس
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    الزرقاء
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    عابد لله
    العمر
    59
    المشاركات
    391
    شكر الله لكم
    144
    تم شكره 292 مرة في 141 مشاركة

    افتراضي رد: الجمع بين حديثي ابن أم مكتوم وعتبان بن مالك في صلاة الجماعة ..

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض مشاهدة المشاركة
    هذا من حديث عتبان بن مالك وليس من حديث ابن أم مكتوم رضى الله عنهما
    لقد أجريت التعديل على المشاركة جزاكم الله خيرًا

  12. #22
    :: مخضرم ::
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    مصر
    المدينة
    اسكندرية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    صيدلة
    العمر
    33
    المشاركات
    1,511
    شكر الله لكم
    1,280
    تم شكره 2,216 مرة في 1,086 مشاركة

    افتراضي رد: الجمع بين حديثي ابن أم مكتوم وعتبان بن مالك في صلاة الجماعة ..

    سأحذف مشاركتى ونحذف المشاركات التى بعدها إن شاء الله
    موافق؟
    قال الإمام النووى فى الروضة: الأمر الثاني : أن يكون قويا ، بحيث يمكن متابعة المشي عليه بقدر ما يحتاج إليه المسافر في حوائجه عند الحط والترحال ، فلا يجوز المسح على اللفائف والجوارب المتخذة من صوف ولبد ، وكذا الجوارب المتخذة من الجلد الذي يلبس مع المكعب ، وهي جوارب الصوفية ،
    لا يجوز المسح عليها حتى يكون بحيث يمكن متابعة المشي عليها.

    قال الإمام أحمد بن حنبل (من المغنى لابن قدامة): إنما مسح القوم على الجوربين أنه كان عندهم بمنزلة الخف ، يقوم مقام الخف في رجل الرجل ، يذهب فيه الرجل ويجيء


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].