الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4
النتائج 46 إلى 53 من 53

الموضوع: فقه المواطنة: إيثار الوحدوي على الفئوي

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    سعيدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الشريعة والقانون
    المشاركات
    383
    شكر الله لكم
    579
    تم شكره 1,249 مرة في 345 مشاركة

    افتراضي فقه المواطنة: إيثار الوحدوي على الفئوي


    أول دستور عبر التاريخ في العالم تبنى مفهوم الموطنة هو ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم في عصر طغى عليه العنصرية والقومية كما كان عند الروم والفرس في العصر الوسيط.
    وقد قضى بالمواطنة لغير المسلمين كاليهود الذين كانوا في المدينة وكان لهم بمقتضى ذلك الدستور حقوق وواجبات.


    وتعزيز المواطنة في الوقت المعاصر شيء ضروري لاستقرار المجتمعات العربية الإسلامية وتطورها ونمائها في كل مجلات الحياة.
    من هنا كان لزاما على كل مكونات أو شرائح المجتمع العربي الإسلامي الفكرية والعرقية والاجتماعية ...الخ التركيز على الانتماء الوحدوي للدولة والأمة على حساب الانتماء الفئوي لشريحة دون غيرها.


    يتجسد ذلك وفق حوار فكري هادئ بعيد المدى يهدف إلى: توسيع مساحة المشترك المجتمعي وتقليص مساحة الاختلافات بين فرقاء الوطن الواحد و الأمة الواحدة، وتحويل وجهة هذه الاختلافات أو استثمارها؛ لتكون عامل ثراء وتنوع بدل أن تكون عامل تفتت وتمزق.

    مساءكم سعيد!


  2. #46
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    سعيدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الشريعة والقانون
    المشاركات
    383
    شكر الله لكم
    579
    تم شكره 1,249 مرة في 345 مشاركة

    افتراضي رد: فقه المواطنة: إيثار الوحدوي على الفئوي

    أنعمت مساء أيها الفاضل!
    نحن متفقان على أن الحاكم في دولة الإسلام يجب أن يكون مسلماً(ملتزم، شخص عادي) لا يشترط بالضرورة أن يكون من أهل الاجتهاد إلا في كتب السياسة الشرعية التي كشفت عما وجد من تطبيقات مع محاولتها للتأصيل للمسألة. ومن ذلك أنهم فرعوا الوزارة إلى وزارة تنفيذ ووزارة تفويض؛ بناء على ما كان موجودا في العهد الثاني من الخلافة العباسية . وكذلك عدولهم عن قول من سلف من العلماء بعدم جواز تعدد الخلفاء. فلما ظهر خلافة بني أمية في الأندلس في عهد العباسيين قالوا بجواز تعددها ماعاة للمآلات والمصالح الراجحة.
    نحن بحاجة إلى تحرير محل النزاع إن وجد، وأشكرك حبيبي على ثناءك الجميل وأسلوبك الراقي.

  3. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ د. مختار بن طيب قوادري على هذه المشاركة:


  4. #47
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    الكنية
    أبو عمر
    الدولة
    فلسطين
    المدينة
    قطاع غزة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الدعوة الإسلامية
    المشاركات
    20
    شكر الله لكم
    14
    تم شكره 25 مرة في 12 مشاركة

    افتراضي رد: فقه المواطنة: إيثار الوحدوي على الفئوي

    بارك الله فيك , مفهوم المواطنة من المواضيع التي أشكلها علينا النظام الرأسمالي , حتي لم نعد نعرف ما لنا وما علينا فيها ,
    والمنقذنا من ذلك هو الشرع وهذا لا خلاف فيه ...
    ولكن لابد من التنويه على عدة نقاط لنصل إلى الكمال بعون الله عزوجل في الموضوع مع الاستفادة من قريحتك المميزة بإذن الله
    1- منذ دولة النبوة إلى أواخر الخلافة العثمانية كان الحكم الوحيد المطبق هو الإسلام .. مع وجود إساءة تطبيق لهم في العديد من الاوقات في بعض جوانب التطبيق , ولكن بإجمال جوانب التطبيق الإسلام والإسلام هو الحاكم .
    2- المصدر التشريعي لنا هو القرآن والسنة وإجماع الصحابة ... والرابع هو القياس .
    3- التاريخ ليس مصدر لأخذ الأحكام ... فمثلا ما حدث في الدولة العباسية من انشقاقات هو خروج عن الإمام حتي وإن عدها بعضه سلطان متغلب فلا عبرة بقوله للمخالفة الصريحة لأساسيات الحكم في الإسلام .
    4_ كما تعلمنا في الأصول الواقع مناط حكم وليس حاكم له , الإسلام جاء ليغير الواقع لا أن يحكمه الواقع ...
    5_ الإسلام والدولة الإسلامية هي الوحيدة التي أعطت لرعايها الحقوق الكاملة
    محرر النزاع
    فكرة المواطنة اليوم يتم تداولها في مطابخ السياسة على مساواة الرعية ( الذمي والمسلم والمجوسي ) في جميع الأحكام وهذا ما أرفضه , بالإضافة إلى أن الملحد وغيره له نفس المساواة , فهل ترضاها ؟
    أما عن العمل من أجل القضية فلا بأس به فالكل يجب عليه العمل ولا فرق في ذلك بين أحد ممن عدهم الإسلام رعايا طبعا في الدولة الإسلامية
    أما عن فكرة دمج العرب كما يردد الأوروبيون اليوم في مجتمعاتهم فيجب الحذر من ذلك , لأن الهوية الإسلامية يجب أن تظهر هناك والمسلمون الأوائل أدخلوا الدين في الصين بالدعوة وابرزوا هويتهم , وبالنسبة للعمل هناك وبناء الإقتصاد هذا داخل في التجارة
    ملاحظة _ أنا لست هنا للنزاع والاعتراض بل من أجل أن يكمل بعضنا بعضا , وعليه أرجوا منك تأصيل المسألة من جميع الجوانب
    وأسعدكم الله دائما ووفقكم لكل خير

  5. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ نصرالله محمد نصار على هذه المشاركة:


  6. #48
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    سعيدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الشريعة والقانون
    المشاركات
    383
    شكر الله لكم
    579
    تم شكره 1,249 مرة في 345 مشاركة

    افتراضي رد: فقه المواطنة: إيثار الوحدوي على الفئوي

    أنا اتفق معك أخي العزيز في مجمل ما ذكرت من نتائج ومنها:
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصرالله محمد نصار مشاهدة المشاركة
    لتاريخ ليس مصدر لأخذ الأحكام
    بقي لدي استفسار يتعلق بفك التعارض بين المقدمتين الأولى والثالثة/فقرة ثانية:
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصرالله محمد نصار مشاهدة المشاركة
    منذ دولة النبوة إلى أواخر الخلافة العثمانية كان الحكم الوحيد المطبق هو الإسلام .. مع وجود إساءة تطبيق لهم في العديد من الاوقات في بعض جوانب التطبيق , ولكن بإجمال جوانب التطبيق الإسلام والإسلام هو الحاكم .
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصرالله محمد نصار مشاهدة المشاركة
    مثلا ما حدث في الدولة العباسية من انشقاقات هو خروج عن الإمام حتي وإن عدها بعضه سلطان متغلب فلا عبرة بقوله للمخالفة الصريحة لأساسيات الحكم في الإسلام .
    فهل حكم بني أمية في الأندلس في عهد العباسيين كان حكما إسلاميا أم خارجا عن حدود الشريعة كلها فكان حكما جاهليا؟ أو كان له مخالفة جزئية لا تنافي وصفه بأنه حكم إسلامي؟ وما هي ضوابط القول بالإيجاب أو النفي؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصرالله محمد نصار مشاهدة المشاركة
    كما تعلمنا في الأصول الواقع مناط حكم وليس حاكم له , الإسلام جاء ليغير الواقع لا أن يحكمه الواقع ...
    هذا صحيح من حيث المبدأ، لكن من حيث تحقيق المناط، ما ضابط إخضاع الشرع للواقع؟ خصوصا في حالة تداخل بين المصالح والمفاسد؟
    فلو وجدت طبيبا مسلما لكن ليس له كفاءة كافية لعلاج امرأة مسلمة وفي المقابل وجدت طبيبا غير مسلم وكان ماهرا في صناعته كان مأمون الجانب غير معروف بسوء فهل يجوز للطبيب غير المسلم علاج المرأة المسلمة وما يترتب عليها من مفاسد من كشف عورتها ونحو ذلك في معاملات طبية جراحية دقيقة؟
    وقس على ذلك لو وجدت مسلما ملتزما ليس له كفاءة أو عصبية (نفوذ وقوة) بتعبير ابن خلدون رغم عدالته، وفي الطرف الآخر وجدت شخصا علمانيا مأمون الجانب وكان ذا كفاءة وصاحب نفوذ يمكن أن يجعل الدولة تحظى باستقرار في مرحلة صعبة يترصدها الفرنجة من وراء البحار. فأيهما أخف الضررين وأهون الشرين؟ من الناحية التكتيكية (على المدى القريب)؟
    للأسف في الواقع غالبا ما تجد الثقة غير الكفؤ أو الكفؤ غير الثقة. وقل ما تجد الأمرين، خصوصا في عصرنا. ومن عايش المسؤوليات المتعلقة بالمال العام ونحو ذلك من المصالح يعرف هذا جيدا.
    ذكرت كتب التاريخ أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أهمه أهل العراق فاستلقى تحت ظل شجرة، فجاءه المغيرة بن شعبة رضي الله عنه وقال له: مالك تنام على غير عادتك يا أمير المؤمنين؟ فقال إنما أهمني أهل العراق. فإن أرسلت إليهم التقي الضعيف(غير الكفؤ) أعابوه، وإن أرسلت إليهم القوي(الكفؤ) الفاجر اشتكوه. فقال له: يا أمير المؤمنين! أرسل إليهم القوي الفاجر؛ لأن قوته لك وفجوره عليه، ولا ترسل إليهم التقي الضعيف؛ لأن تقواه له وضعفه عليك. فقال له عمر(ض) لما فك له هذا اللغر بمعادلة فكرية قوية تتماشى مع قواعد الشريعة من حيث الموازنة بين المصالح والمفاسد: اذهب إليهم فإنك أنت القوي الفاجر.

    وأنا أوافقك في أن نحافظ على هويتنا في الغرب ولا ننساق لدعوات الاندماج المغرضة لكن ماهي حدود تطبيق ذلك؟ هل هذا يجيز لنا مخالفة قوانينهم التي ارتضيناها بمقتضى عهد الأمان (التأشيرة) التي دخلنا بها لبلادهم؟ أو يجوز لنا غشهم فنتزوج منهم بنية الطلاق ثم نطلق متى ما رجعنا إلى بلداننا؟ وما الفرق بينه وبين نكاح المتعة؟ وعلى فرض جوازه ما هي تداعيات ذلك السلبية المشوهة لدعوة الإسلام؟ أو يجوز لنا قبول معوناتهم المادية هنالك وفي نفس الوقت سرقة أموالهم بحجة أنها غنائم؟ ماهو واجبنا تجاه حاكم عادل(كملك الحبشة قديما) قدم لنا حماية وبعض حقوق المواطنة؟

    ملاحظة: بينما أعرض هذه الآراء والاستفسارات قالت لي نفسي: إن فيك نفسا نزاعة لإعمال العقل، فهل أنت من المعتزلة تغلب العقل على الشرع؟ قلت كلا، لكني لست ممن يتحاكم إلى شرع لا يقيم للعقل وزنا في حدود معينة، خصوصا في مجال المعاملات. وقلت في نفسي إني وغيري مثل آفاقي دخل الحرم لأول مرة، فجعل ينتقد الرخص التي أفتى بها أهل البلد، وربما اندفع يفتك بالناس ليقبل الحجر الأسود أو يرمي الجمرات ونحو ذلك من المناسك. فلما دار الزمان دورته عرف الحكمة التي من أجلها أفتى هؤلاء ببعض الفتاوى الميسرة في الحج لمعايشتهم للنوازل باستمرار، رغم أن الحج من العبادات. والله ولي التوفيق.

  7. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ د. مختار بن طيب قوادري على هذه المشاركة:


  8. #49
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    سعيدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الشريعة والقانون
    المشاركات
    383
    شكر الله لكم
    579
    تم شكره 1,249 مرة في 345 مشاركة

    افتراضي رد: فقه المواطنة: إيثار الوحدوي على الفئوي

    الناس فيما يعشقون مذاهب إزاء الحق والواجب، وفقه المرحلة يستوجب الإيثار!

    معظم الناس يولون أهمية بالغة للمطالبة بالحق ربما دفعتهم إلى معاداة الناس وإشعال المعارك ولو كان فيها حتف العباد أو خراب البلاد.
    وقلة نادرة من الناس من يغلب النظر إلى الواجب الذي عليه تجاه مجتمعه وأمته والإنسانية لدرجة استعدادهم للتنازل عن بعض حقوقهم المدنية أو السياسية مقابل أن يشعر غيره بالأمان وبلده والإنسانية بالاستقرار والرخاء.

    أعتقد أنه منذ سقوط الخلافة العثمانية الإسلامية ومواجهة بلداننا للاستعمار والاستدمار الأجنبي الحديث المباشر وغير المباشر وجب علينا تغليب الواجب على الحق.

    ربما الثقافة الغربية المادية يهمها كثيرا التركيز على الحقوق تأثرا بالثورة الفرنسية مثلا وما جاءت به من حريات كردة فعل على طغيان الكنيسة واستبدادها واستهجانها للعلم والعلماء. لكن ثقافتنا الإسلامية تركز على أداء الواجب قبل المطالبة بالحقوق؛ لأن في فعل الواجب تحقيق للمصلحة العامة، وفي تنفيذ الحق تحقيق للمصلحة الخاصة، والمصلحة الخاصة مضمونة متى وجدت المصلحة العامة.

    بعد رؤية العلماء للفتن الذي ظهرت في عهد الصحابة ومن بعدهم قرروا قواعد ذهبية منها: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح، احتمال أخف الضررين وأهون الشرين، ودفع الضرر العام باحتمال الضرر الخاص، وقرروا قواعد خاصة من وحي التجارب التي صقلت ملكتهم الفقهية بشكل صريح في المجال السياسي منها: الاتفاق على المفضول خير من التفرق على الفاضل، وحاكم ظلوم خير من فتنة تدوم.

    للأسف فإن بني الأصفر بالتعبير القديم-أي الغربيين- أكثر حلما وهدوءا في حل مشاكلهم لدرجة أنهم استطاعوا أن ينشؤوا حلفا أوربيا يضمن لهم التوازن منذ أيام الحرب الباردة بين أمريكا وروسيا وتناسوا أحقادهم... فهل من معتبر؟!!! مجرد وجهة نظر. مساءكم سعيد !

  9. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ د. مختار بن طيب قوادري على هذه المشاركة:


  10. #50
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    سعيدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الشريعة والقانون
    المشاركات
    383
    شكر الله لكم
    579
    تم شكره 1,249 مرة في 345 مشاركة

    افتراضي رد: فقه المواطنة: إيثار الوحدوي على الفئوي

    من فقه الاختلاف: إذا لم تكن معي فأنت ضدي!

    تلك معادلة عجيبة قضت على طموحــات أمتنـا ورسخت أزمة كبيـرة في الثقــة بين شركاء الأمة الواحدة أو الوطن الواحد أو ربما حتى بين المرء وزوجه داخل الأسرة الواحدة إذا شب شجار بينهما فضرب الزوج كريمته أو العكس، لا قدّر الله، فانتصر للمضروب ابنه(ها) أو ابنته(ها ) -في تصور الضارب- حيث جعل من نفسه حاجزا بينهما يمنع الأذى بداعي غريزة الأبوة أو الأمومة.

    تلكم المعادلة العنترية التي تريد منا أن نكون نسخا طبق الأصل لبعضنا البعض، وهذا بتعبير مهذب. أما بتعبير حقيقي تريدنا هذه المعادلة غير العقلانية أن نكون أصفارا إلى جانب الرقم (1) مثلا وليتنا كنا أصفارا على اليمين، لربما كان فينا بعض الخير في المسائل الحسابية، وليس أن نكون أصفارا على الشمال، لا تغير واقعا، ولا ترفع بلاء؛ كما نفعل نحن في علاقتنا مع بعضنا البعض.
    ومما أتعجب له هو تهجم المتدينين على بعضهم البعض بكل جرأة على الملأ في الفضائيات أمام العوام وفي المنتديات أمام المثقفين؛ بمن فيهم من له عداوة بالغة للإسلام والمسلمين، فضلا عمن من ليس بمسلم ولا معادي للإسلام قد يرجى خيره، أو أمام من هو جديد عهد بالإسلام. ولسان حالنا يقول: إذا لم تتفق معي في كل تفاصيل حياتنا؛ بما فيها اللغة والمفردات المستعملة والتوقيت والأسلوب وطريقة الاجتهاد فأنت ضدي في الهدف والرسالة والمهمة.
    وربما دفعه الغلو والشطط فقال: إذا اختلفت معي في رؤيتك لمسألة جزئية رغم اتفاقنا في الهدف المشترك فأنت عدوي. وليس لك خيار. إما أن تكون معي، أو تكون ضدي.
    مجرد وجهة نظر. مساءكم سعيد مرصع بماء الورد وموشح بالرياحين ومقرون بليلة سعيدة ونومة هادئة ذات أحلام لذيذة وأخيلة جميلة...

  11. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. مختار بن طيب قوادري على هذه المشاركة:


  12. #51
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    سعيدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الشريعة والقانون
    المشاركات
    383
    شكر الله لكم
    579
    تم شكره 1,249 مرة في 345 مشاركة

    افتراضي رد: فقه المواطنة: إيثار الوحدوي على الفئوي

    من فقـه الائتـلاف
    إذا لم تستطع أن تتفنن في كسب صديق، فلا تستهين بكسب عدو
    فمن ترك حجرة في الطريق أعثرته؛ كما يقول المثل الشعبي عندنا

  13. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. مختار بن طيب قوادري على هذه المشاركة:


  14. #52
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    المدينة المنورة
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    اقتصاد إسلامي
    العمر
    40
    المشاركات
    6
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة

    افتراضي رد: فقه المواطنة: إيثار الوحدوي على الفئوي

    مشكور

  15. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ سليم سالم الحجيلي على هذه المشاركة:


  16. #53
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    سعيدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الشريعة والقانون
    المشاركات
    383
    شكر الله لكم
    579
    تم شكره 1,249 مرة في 345 مشاركة

    افتراضي رد: فقه المواطنة: إيثار الوحدوي على الفئوي

    نحن في أمس الحاجة اليوم إلى تكرار الدعوة لحفظ وحدة العرب والمسلمين، أكثر من أي وقت مضى، وتغليب المصلحة العامة للأمة على المصالح الفئوية الضيقة.

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مسألة // حكم إجبار الجار الملاصق للمسجد على بيع ما يوسع به المسجد
    بواسطة صلاح بن خميس الغامدي في الملتقى ملتقى فقه المعاملات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 15-10-26 ||, 11:40 PM
  2. الندوة (22): حكم إجبار البنت على الزواج: دراسة فقهية واقعية.
    بواسطة أبوبكر بن سالم باجنيد في الملتقى ملتقى فقه الأسرة
    مشاركات: 48
    آخر مشاركة: 12-12-22 ||, 01:12 AM
  3. إخبار : تحقيق باقي كتاب (التنبيه لابن بشير) جار على قدم وساق
    بواسطة عبد الرحمن بن عمر آل زعتري في الملتقى ملتقى الرسائل الجامعية، والمنشورات البحثية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-12-13 ||, 02:12 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].