الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 16 إلى 16 من 16

الموضوع: تحرير المسألة في المفوِّضة، وفي قصة بروع بنت واشق

  1. #1
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,924
    شكر الله لكم
    14,460
    تم شكره 5,831 مرة في 2,038 مشاركة

    Post تحرير المسألة في المفوِّضة، وفي قصة بروع بنت واشق

    تحرير المسألة في المفوِّضة، وفي قصة بروع بنت واشق -رضي الله عنها-


    من خلال تحقيقي للابتهاج شرح المنهاج للإمام السبكي –رحمه الله-
    ما بين الأقواس متن المنهاج للإمام النووي –رحمه الله-
    والشرح هو الابتهاج للسبكي–رحمه الله-
    والهوامش تحقيقي.


    · المسألة:
    قَـــــالَ([1]): (وَإِنْ مَاتَ أَحَدُهُمَا قَبْلَهُمَا)، يَعْنِيْ: قَبْلَ الوَطْءِ وَالفَرْضِ.
    قَـــــالَ([2]): (لَمْ يَجِبْ مَهْرُ مِثْلٍ فِي الْأَظْهَرِ)، هُوَ المَشْهُوْرُ فِيْ المَذْهَبِ.
    [تحرير المسألة في المفوضة، وفي قصة بروع بنت واشــــــق]

    قَـــــالَ([3]): (قُلْت: الْأَظْهَرُ وُجُوبُهُ, وَاَللهُ أَعْلَمُ.)، هَذَا هُوَ الحَقُّ، وَقِيْلَ: إِنَّ الشَّافِعِيَّ رَجَعَ إِلَيْهِ.
    وَقَدْ حَرَّرْتُ هَذِهِ المَسْأَلَةَ، وَأَشْرَقَ بَاطِنِيْ بِهَا؛ فَأَقُوْلُ وَبِاللهِ التَّوْفِيْقِ: قَالَ الرَّافعِيُّ -رَحِمَهُ اللهُ-: (رُوِيَ أَنَّ النَّبِيَّ e قَضَى فِيْ بَرْوَعَ بِنْتِ وَاشِقٍ، وَقَدْ نُكِحَتْ بِغَيْرِ مَهْرٍ، فَمَاتَ زَوْجُهَا بِمَهْرِ نِسَائِهَا وَبِالمِيْرَاثِ، لَكِنْ فِيْ رِوَايَتِهِ اضْطِرَابٌ؛ قِيْلَ: رَوَاهُ مَعْقِلُ بْنُ سِنَانٍ، وَقِيْلَ: ابْنُ يَسَارٍ، وَقِيْلَ: رَجُلٌ مِنْ أَشْجَعٍ، أَوْ نَاسٌ مِنْ أَشْجَعٍ؛ فَظَهَرَ لِذَلِكَ تَرَدُّدٌ فِيْ كَلامِ الشَّافِعِيِّ t.
    وَلِلأَصْحَابِ طُرُقٌ، أَحَدُهَا: أَنَّهُ إِنْ ثَبَتَ الحَدِيْثُ وَجَبَ المَهْرُ، وَإِلاَّ فَقَوْلانِ. /120 أ/ وَالثَّانِيْ: إِنْ لَمْ يَثْبُتِ الحَدِيْثُ لَمْ يَجِبْ, وَإِنْ ثَبَتَ فَقَوْلانِ، وَالثَّالِثُ: إِنْ ثَبَتَ الحَدِيْثُ وَجَبَ، وَإِلاَّ فَلا، وَهُوَ ظَاهِرُ لَفْظِ المُخْتَصَرِ([4]).
    ------------------------------------------------
    ([1]) يُنظر: روضة الطالبين (7/282-286)، النجم الوهاج (7/332-334).
    ([2]) يُنظر: روضة الطالبين (7/282-286)، النجم الوهاج (7/332-334).
    ([3]) يُنظر: الحاوي الكبير (9/479 وَمَا بَعْدَهَا)، الوسيط (5/237 وَمَا بَعْدَهَا)، روضة الطالبين (7/281-282).
    ([4]) يُنظر: مختصر المزني (1/181).

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. عبدالحميد بن صالح الكراني على هذه المشاركة:


  3. #16
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    الكنية
    أبو ياسر
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    وهران
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه وأصوله
    العمر
    53
    المشاركات
    13
    شكر الله لكم
    6
    تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة

    افتراضي رد: تحرير المسألة في المفوِّضة، وفي قصة بروع بنت واشق

    صداق المفوّضَة حالَ موتِ زوجها قبْلَ الدُّخُول:
    من المسائل المثارة في تفويض الصداق هو القدر الذي تستحقه المرأة المفوضة حالة وفاة زوجها قبل أن يدخل بها، فهل للمرأة صداق المثل كما لو مات عنها بعد دخوله بها أم ليس لها من الصداق شيء كما لو طلقت قبل الدخول ؟ فبأي الحالتين تلحق حالة هذه المرأة ؟.
    إن الخلاف في المسألة وقع بين الصحابة e لوجود هذا الشبه أو التجاذب، ومن منعها الصداق إنما منعه على اعتبار:
    - تشبيه حالةِ الموتِ بالطلاق: فكما أن المطلّقـةَ قبلَ الدخول لا شيءَ لها في التفويض فكذلك من مات عنها زوجها.
    - تشبيه النكاح بالبيعِ: أي أن الصداقَ عِوَضٌ ولماَّ لم يُقبَض المعوَّض لم يجب العوض([1]) .
    -قول بعض الصحابة بعدم استحقاقها المهر كعلي وزيد بن ثابت وعبد الله بن عمر: روى مالك في الموطأ بسنده الصحيح أن ابنة عبيد الله بن عمر- وأمها بنت زيد بن الخطاب، وكانت تحت ابْنٍ لعبد الله بن عمر، فمات ولم يدخل بها ولم يسمِّ صداقا فابْتَغتْ أمُّها صداقها، فقال لها عبد الله بن عمر: ليس لها صداق ولو كان لها صداقٌ لم نُمسكْه ولم نظلمْها، فأبت أن تقبل ذلك فجعلوا بينهما زيد بن ثابت فقضى ألا صداق لها ولها الميراث([2]).
    وأما الذين قالوا بأن للمرأة مهرَ المثل فألحقوا الوفاة قبل الدخول بالوفاة بعده ولم يجعلوا الموت كالطلاق قبل الدخول واستدلوا بحديث ابن مسعود tأنه سُئِلَ عن رجلٍ تزوَّج امرأةً ولم يَفرِضْ لها صداقاً ولم يَدخُل بها حتى مات فقال ابن مسعود: لها مثِْلُ صداق نسائها لا وَكْسَ ولا شَطَط([3])، وعليها العِدَّة ولها الميراثُ، فقام معقِلُ بن سنانالأشجعي فقال: قضى رسول الله e في بروع بنت واشق([4])- امرأة منَّا- مثلَ ما قضيتَ، ففرح ابن مسعود([5]).


    ([1]) قال الإمام ابن العربي: قال مالك رضي الله عنه: النكاح أشبه شيء بالبيوع، ورأى بعضُهم أنَّ كل واحد منهما منفردا بنفسه، لكن النكاح أخذ شبها من البيوع بما فيه من العوض عن البضع وهو الصداق، وأخذ شيئا من الصلاة لما يجوز فيه من عقد النكاح دون ذكر العوض وهو الصداق وهذا القول عندي هو أقوى الأقوال في الدليل.. المحصول ص133.

    ([2]) الموطأ (مع الزرقاني) للإمام مالك، كتاب النكاح، باب ما جاء في الصداق والحباء 3/128.

    ([3]) الوكس في اللغة هو النقصان والشطط هو الجور أو المجاوزة و الزيادة. النهاية في غريب الحديث، 5/218، لسان العرب، 6/258، مختار الصحاح، 1/305.

    ([4]) هي بروع بنت واشق الرؤاسية الكلابية زوج هلال بن مرة، وهو الذي مات عنها ولم يفرض لها صداقا فقضى لها رسول الله بمثل صداق نسائها. ( الاستيعاب 4/1795، الإصابة 7/534).

    ([5]) رواه أبو داود في كتاب النكاح، باب في من تزوَّج ولم يُسَمِّ صداقاً حتى مات 2/237، والترمذي في كتاب النكاح، باب ما جاء في الرجل يتزوج المرأة فيموت عنها قبل أن يفرض لها 3/450 والنسائي في كتاب النكاح، باب إباحة التزويج بغير صداق 6/121، وأخرجه الحاكم في المستدرك الحديث رقم 2737، 2/196، وابن حبان في صحيحه رقم(4098)، 9/408، وانظر طرق الحديث في تلخيص الحبير لابن حجر 3/191.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تحرير محل النزاع في المسألة
    بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني في الملتقى ملتقى القواعد والضوابط الفقهية
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 18-03-18 ||, 12:08 AM
  2. ما أفضل ما كُتب في هذه المسألة ؟
    بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني في الملتقى الملتقى الفقهي العام
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 11-09-25 ||, 10:57 PM
  3. لا تسأم من طول المسألة
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى الصناعة البحثية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 10-12-10 ||, 10:13 PM
  4. هل كان الشوكاني ظاهريا في هذه المسألة؟؟
    بواسطة صلاح الدين في الملتقى ملتقى أصول فقه الجمهور (المتكلمين)
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 09-12-07 ||, 03:46 AM
  5. تحرير قلب!!!!!
    بواسطة عمار محمد مدني في الملتقى الملتقى المفتوح
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-01-28 ||, 11:51 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].