الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الكنية
    الجبوري
    الدولة
    العراق
    المدينة
    ديالى
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    اصول فقه
    العمر
    47
    المشاركات
    26
    شكر الله لكم
    87
    تم شكره 37 مرة في 17 مشاركة

    افتراضي الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

    المشايخ والاساتذة الكرام ،سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وبعد:أجد أن المسلمين الشباب منهم قد استسهلوا موضوع الطلاق ،الاغلب منهم يريد ان يكون رجلا أمام زوجته المسكينة فيلفظ اقوى الفاظ الطلاق وهو حقيقة لايقصد الفراق (الاغلب منهم) وبعيد لحظات يبحث عن الحل ويجده بسهولة ان الثلاث واحدة وكم واحدة اضاع هؤلاء الشباب ،أخوتي أذكر قول سيدنا عمر(رضي الله عنه) الناس قد استعجلت أمرا كان لهم فيه سعة، اعتقد ان هذا الامر يستحق النظرمن علمائنا وأساتذتنا .

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ سلمان عبود يحيى الجبوري على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: مخضرم ::
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    مصر
    المدينة
    اسكندرية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    صيدلة
    العمر
    33
    المشاركات
    1,511
    شكر الله لكم
    1,280
    تم شكره 2,216 مرة في 1,086 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد عوض مشاهدة المشاركة
    اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد محمد محمد عيسوى
    ومع ذلك قد يستغرب القارئ الكريم أن فتوى ابن تيمية التي كانت شاذة وسجن بسببها، هي المعمول بها حاليا في محاكم السعودية


    إذا صح أن المحاكم السعودية تعمل بفتوى الإمام ابن تيمية فى المسألة
    فما فائدة قرار هيئة كبار العلماء بالمملكة بعدم اعتماد هذه الفتوى واعتماد القول الذى عليه جماهير الفقهاء؟
    أرجو التوضيح بارك الله فيكم

    أبحاث هيئة كبار العلماء
    تصفح برقم المجلد > المجلد الأول - إصدار : سنة 1425 هـ - 2004 م > حكم الطلاق الثلاث بلفظ واحد > قرار هيئة كبار العلماء بشأن الطلاق الثلاث بلفظ واحد


    قرار هيئة كبار العلماء
    رقم ( 18 ) وتاريخ 12 / 11 / 1393 هـ

    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

    فبناء على ما قرره مجلس هيئة كبار العلماء في دورته الثالثة ، المنعقدة في شهر ربيع الثاني عام 1393 هـ بحث مسألة ( الطلاق الثلاث بلفظ واحد ) واستنادا إلى المادة السابعة من لائحة سير العمل في هيئة كبار العلماء ، والتي تنص على : أن ما يجري بحثه في مجلس الهيئة يتم بطلب من ولي الأمر أو بتوصية من الهيئة ، أو من أمينها ، أو من رئيس إدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد ، أو من اللجنة الدائمة المتفرعة عن الهيئة - فقد جرى إدراج الموضوع في جدول أعمال الهيئة لدورتها المنعقدة في ما بين 29 / 10 / 1393 هـ و 12 / 11 / 1393 هـ في هذه الدورة جرى دراسة الموضوع .

    بعد الاطلاع على البحث المقدم من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء والمعد من قبل اللجنة الدائمة للبحوث والإفتاء في موضوع ( الطلاق الثلاث بلفظ واحد ) .

    وبعد دراسة المسألة ، وتداول الرأي ، واستعراض الأقوال التي قيلت فيها ، ومناقشة ما على كل قول من إيراد - توصل المجلس بأكثريته إلى اختيار القول بوقوع الطلاق الثلاث بلفظ واحد ثلاثا

    وأما المشايخ : عبد العزيز بن باز ، وعبد الرزاق عفيفي ، وعبد الله خياط ، وراشد بن خنين ، ومحمد بن جبير
    - فقد اختاروا القول بوقوع الثلاث واحدة ، ولهم وجهة نظر مرفقة ،

    وأما الشيخ صالح بن لحيدان فقد أبدى التوقف .

    وبالله التوفيق ، وصلى الله على محمد ، وعلى آله وصحبه وسلم .

    هيئة كبار العلماء

    رئيس الدورة الرابعة
    عبد الله بن محمد بن حميد

    عبد الله خياط مخالف
    عبد العزيز بن صالح
    صالح بن لحيدان
    محمد الأمين الشنقيطي
    عبد المجيد حسن
    سليمان بن عبيد
    راشد بن خنين
    محمد الحركان
    صالح بن غصون
    محمد بن جبير


    http://www.alifta.net/Fatawa/FatawaC...eNo=1&BookID=1

    ..
    قال الإمام النووى فى الروضة: الأمر الثاني : أن يكون قويا ، بحيث يمكن متابعة المشي عليه بقدر ما يحتاج إليه المسافر في حوائجه عند الحط والترحال ، فلا يجوز المسح على اللفائف والجوارب المتخذة من صوف ولبد ، وكذا الجوارب المتخذة من الجلد الذي يلبس مع المكعب ، وهي جوارب الصوفية ،
    لا يجوز المسح عليها حتى يكون بحيث يمكن متابعة المشي عليها.

    قال الإمام أحمد بن حنبل (من المغنى لابن قدامة): إنما مسح القوم على الجوربين أنه كان عندهم بمنزلة الخف ، يقوم مقام الخف في رجل الرجل ، يذهب فيه الرجل ويجيء


  4. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ أحمد محمد عوض على هذه المشاركة:


  5. #3
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الكنية
    الجبوري
    الدولة
    العراق
    المدينة
    ديالى
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    اصول فقه
    العمر
    47
    المشاركات
    26
    شكر الله لكم
    87
    تم شكره 37 مرة في 17 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

    كذالك محاكم الاحوال الشخصية في العراق تأخذ بقول شيخ الاسلام ابن تيمية ،ولكن بعض من علمائنا يفتون بقول الجمهور .متابع بوركتم

  6. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ سلمان عبود يحيى الجبوري على هذه المشاركة:


  7. #4
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الكنية
    الجبوري
    الدولة
    العراق
    المدينة
    ديالى
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    اصول فقه
    العمر
    47
    المشاركات
    26
    شكر الله لكم
    87
    تم شكره 37 مرة في 17 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

    كذالك محاكم الاحوال الشخصية في العراق تأخذ بقول شيخ الاسلام ابن تيمية ،ولكن بعض من علمائنا يفتون بقول الجمهور .متابع بوركتم

  8. #5
    :: مخضرم ::
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    مصر
    المدينة
    اسكندرية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    صيدلة
    العمر
    33
    المشاركات
    1,511
    شكر الله لكم
    1,280
    تم شكره 2,216 مرة في 1,086 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

    هناك فرق بين قرار هيئة رسمية وبين فتوى بعض العلماء
    قال الإمام النووى فى الروضة: الأمر الثاني : أن يكون قويا ، بحيث يمكن متابعة المشي عليه بقدر ما يحتاج إليه المسافر في حوائجه عند الحط والترحال ، فلا يجوز المسح على اللفائف والجوارب المتخذة من صوف ولبد ، وكذا الجوارب المتخذة من الجلد الذي يلبس مع المكعب ، وهي جوارب الصوفية ،
    لا يجوز المسح عليها حتى يكون بحيث يمكن متابعة المشي عليها.

    قال الإمام أحمد بن حنبل (من المغنى لابن قدامة): إنما مسح القوم على الجوربين أنه كان عندهم بمنزلة الخف ، يقوم مقام الخف في رجل الرجل ، يذهب فيه الرجل ويجيء


  9. #6
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2013
    الدولة
    فلسطين
    المدينة
    ــــــــــ
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    فقه وتشريق
    المشاركات
    13
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 6 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

    بوركتم

  10. #7
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الكنية
    ابوبكر
    الدولة
    السودان
    المدينة
    رفاعة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    هندسة
    العمر
    41
    المشاركات
    37
    شكر الله لكم
    20
    تم شكره 33 مرة في 15 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

    الطلاق الثلاث في كلمة واحدة يقع ثلاث -ينظر الموطا- و فتوى ابن تيمية شاذة
    و البحث في ما اذا انعقد الاجماع في زمن ما متقدم هل يجوز خرقه ام هو ملزم لكل الازمنة التي تاتي بعده؟

  11. #8
    :: مخضرم ::
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    مصر
    المدينة
    اسكندرية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    صيدلة
    العمر
    33
    المشاركات
    1,511
    شكر الله لكم
    1,280
    تم شكره 2,216 مرة في 1,086 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو بكر علي محمد مشاهدة المشاركة
    و البحث في ما اذا انعقد الاجماع في زمن ما متقدم هل يجوز خرقه ام هو ملزم لكل الازمنة التي تاتي بعده؟
    وضح مقصودك أكثر بعد إذنك
    قال الإمام النووى فى الروضة: الأمر الثاني : أن يكون قويا ، بحيث يمكن متابعة المشي عليه بقدر ما يحتاج إليه المسافر في حوائجه عند الحط والترحال ، فلا يجوز المسح على اللفائف والجوارب المتخذة من صوف ولبد ، وكذا الجوارب المتخذة من الجلد الذي يلبس مع المكعب ، وهي جوارب الصوفية ،
    لا يجوز المسح عليها حتى يكون بحيث يمكن متابعة المشي عليها.

    قال الإمام أحمد بن حنبل (من المغنى لابن قدامة): إنما مسح القوم على الجوربين أنه كان عندهم بمنزلة الخف ، يقوم مقام الخف في رجل الرجل ، يذهب فيه الرجل ويجيء


  12. #9
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الكنية
    ابوبكر
    الدولة
    السودان
    المدينة
    رفاعة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    هندسة
    العمر
    41
    المشاركات
    37
    شكر الله لكم
    20
    تم شكره 33 مرة في 15 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

    اي ان المذاهب الاربعة متفقة على وقوع الطلاق الثلاث في كلمة و احدة. فاذا فرضنا هذا الاتفاق مجمع عليه
    ثم ان ابن تيمية افتى بانها تقع طلقة واحدة. اي انه خرق الاجماع. فهل هذا الخرق له اعتبار ام لا؟

  13. #10
    :: مخضرم ::
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    مصر
    المدينة
    اسكندرية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    صيدلة
    العمر
    33
    المشاركات
    1,511
    شكر الله لكم
    1,280
    تم شكره 2,216 مرة في 1,086 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

    إذا ثبت الإجماع قبل ابن تيمية فقطعاً لا عبرة بخلاف ابن تيمية حينئذ
    قال الإمام النووى فى الروضة: الأمر الثاني : أن يكون قويا ، بحيث يمكن متابعة المشي عليه بقدر ما يحتاج إليه المسافر في حوائجه عند الحط والترحال ، فلا يجوز المسح على اللفائف والجوارب المتخذة من صوف ولبد ، وكذا الجوارب المتخذة من الجلد الذي يلبس مع المكعب ، وهي جوارب الصوفية ،
    لا يجوز المسح عليها حتى يكون بحيث يمكن متابعة المشي عليها.

    قال الإمام أحمد بن حنبل (من المغنى لابن قدامة): إنما مسح القوم على الجوربين أنه كان عندهم بمنزلة الخف ، يقوم مقام الخف في رجل الرجل ، يذهب فيه الرجل ويجيء


  14. #11
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الكنية
    ابوبكر
    الدولة
    السودان
    المدينة
    رفاعة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    هندسة
    العمر
    41
    المشاركات
    37
    شكر الله لكم
    20
    تم شكره 33 مرة في 15 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماعيل بن اسحاق الميلسوي مشاهدة المشاركة
    قد وقع اجماع الصحابة علي وقوع الطلاق الثلاث هذا هو الصحيح فيما اعلم بعد التحقيق
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام علي من لانبي بعده ولامعصوم بعده وعلي آله واصحابه البررة اما بعد فقد ذكر كثير من الفقهاء والعلماء ان وقوع الطلاق الثلاث بكلمة واحدة مما اجمع عليه الصحابة وهو كما قالوا ولكن قال ابن تيمية ان وقوع الطلاق الثلاث ليس مما اجمع عليه الصحابة الكرام وقد اخطا فيما اعلم والصواب ما قال غيره بان الاجماع قد وقع عليه فاذكر اقوال العلماء
    قال المحدث الفقيه الطحاوي
    فخاطب عمر رضي الله عنه بذلك الناس جميعا وفيهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم ورضي عنهم الذين قد علموا ما تقدم من ذلك في ذلك في زمن رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم ينكره عليه منهم منكر ولم يدفعه دافع فكان ذلك أكبر الحجة في نسخ ما تقدم من ذلك لأنه لما كان فعل أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم جميعا فعلا يجب به الحجة كان كذلك أيضا إجماعهم على القول إجماعا يجب به الحجة وكما كان إجماعهم على النقل بريئا من الوهم والزلل كان كذلك إجماعهم على الرأي بريئا من الوهم والزلل
    قال الحافظ ابن حجر المحدث الفقيه
    تحريم المتعه وايقاع الثلاث للاجماع الذي انعقد في عهد عمر علي ذلك ولايحفظ ان احدا في عهد عمر خالفه في واحد منهما - فالمخالف بعد هذا الاجماع منابز له والجمهور علي عدم اعتبار من احدث الاختلاف بعد الاتفاق
    قال ابو الوليد الباجي في المنتقي شرح الموطا
    فمن اوقع الطلاق الثلث بلفظۃ واحدۃ لزمہ ما اوقعہ من الثلث وبہ قال جماعۃ الفقہاء وحکي القاضي ابو محمد في اشرافہ عن بعض المبتدعۃ يلزمہ طلقۃ واحدۃ وعن بعض اہل الظاہر لايلزمہ شيء انما يروي ہذا عن الحجاج بن ارطاۃ ومحمد بن اسحاق والدليل علي ما نقولہ اجماع الصحابۃ لان ہذا مروي عن ابن عمر وعمران بن حصين وعبد اللہ ابن مسعود وابن عباس وابي ہريرۃ وعائشۃ ولامخالف لہم ( المنتقي شرح الموطا ج3 ص238)
    قال ابن العربي
    الاول ان الصحيح في حديث رکانۃ وابن عباس انہ لفظ البتۃ لا لفظ الثلاث کذلک في کتب الحديث ۔ والثاني انہ منبئکم ان عمر ردہ الي الامضاء وماذا تريدون من حديث ردہ عمروالصحابۃ متوافرون فلم يکن منہم من رد عليہ ہذا ابن عباس يري امضاء الثلث في کلمۃ وہو راوي ہذا الحديث الذي زعمتم فہل لحديث ردہ راويہ وعمر الخليفۃالمطلب ؟ ان ہذا لسوء راي وخطا في المذہب ۔ الثالث انک اذا استقرات واستقريت الروايات لم تجد لہذا المذہب عضدا بل تلفيہ منفردا فاطلب منہ ملتحدا (عارضۃ الاحوذي شرح الترمذي لابن العربي ج1 ص115)
    قال ابن رجب
    اعلم انہ لم يثبت عن احد من الصحابۃ ولا من التابعين ولا من ائمۃ السلف المعتد بقولہم في الفتاوي في الحلال والحرام شيء صريح في ان الطلاق الثلث بعد الدخول يحسب واحدۃ اذا سيق بلفظ واحد (شرح علل الترمذي لابن رجب ج1 ص253، الاشفاق علي احکام الطلاق ص)
    قال ابن عبد البر
    قال ابو عمر فہؤلاء الصحابۃ کلہم قائلون وابن عباس معہم بخلاف ما رواہ طاوس عن ابن عباس وعلي ذلک جماعات التابعين وائمۃ الفتوي في امصار المسلمين(الاستذکار ج6 ص8)
    قال ابو البركات مجدالدين ابن تيمية بعد ذكر آثار الصحابة
    وہذا کلہ يدل علي اجماعہم علي صحۃ وقوع الثلث بالکلمۃ الواحدۃ(المنتقي باخبار المصطفي ج2ص602)
    قال الملا علي القاري والعلامة ابن الهمام
    وقول بعض الحنابلة القائلين بهذا المذهب توفي رسول الله عن مائة ألف عين رأته فهل صح لكم عن هؤلاء أو عن عشر عشر عشرهم القول بلزوم الثلاثمرقاة بفم واحد بل لو جهدتم لم تطيقوا نقله عن عشرين نفسا باطل أما أولا فا جماعهم ظاهر فإنه لم ينقل عن أحد منهم أنه خالف عمر حين أمضى الثلاث وليس يلزم في نقل الحكم الإجماعي عن مائة نفس أن يسمى كل ليلزم في مجلد كبير حكم على أنه إجماع سكوتي وأما ثانيا فإن العبرة في نقل الإجماع نقل ما عن المجتهدين لا العوام والمائة الذي توفي عنهم لا يبلغ عدة المجتهدين الفقهاء منهم أكثر من عشرين كالخلفاء والعبادلة وزيد بن ثابت ومعاذ بن جبل وأنس وأبى هريرة وقليل والباقون يرجعون إليهم ويستفتون منهم وقد أثبتنا النقل عن أكثرهم صريحا بإيقاع الثلاث ولم يظهر لهم مخالف فماذا بعد الحق إلا الضلال وعن هذا قلنا لو حكم حاكم بأن الثلاث بفم واحد واحدة لم ينفذ حكمه لأنه لا يسوغ الإجتهاد فيه فهو خلاف لا اختلافمرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح -فتح القدير
    هذا ما ذكرت من اقوال العلماء في اجماع الصحابة وقد ذكر الفقهاء الكبار والعلماء الاجلاء ان الامة ايضا قد اجمعت علي وقوع الطلاق الثلاث وقد قالوا من خالف فيه فهوشاذ ليس مما يعترض به علي الاجماع فساذكر انشاء الله اقوال العلماء في اجماع الامةفيه
    و المزيد على هذا الرابط
    http://feqhweb.com/vb/t12689.html

  15. #12
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الكنية
    ابوبكر
    الدولة
    السودان
    المدينة
    رفاعة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    هندسة
    العمر
    41
    المشاركات
    37
    شكر الله لكم
    20
    تم شكره 33 مرة في 15 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسماعيل بن اسحاق الميلسوي مشاهدة المشاركة
    آثارالخلفاء الراشدين المهديين في ان الطلاق الثلاث في كلمة واحدة او في مجلس واحد هي ثلاث
    (1)حضرت عمر فاروق
    الاول
    عَنْ زَيْدِ بْنِ وَهبٍ :أَنَّ بَطَّالاً کَانَ بِالْمَدِينَِ فَطَلَّقَ امْرَأَتَه أَلْفًا فَرُفِعَ ذَلِکَ إِلَي عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّه عَنْه فَقَالَ : إِنَّمَا کُنْتُ أَلْعَبُ فَعَلاَه عُمَرُ رَضِيَ اللَّه عَنْه بِالدِّرَّ?ِ وَقَالَ : إِنْ کَانَ لَيَکْفِيکَ ثَلاَثٌ.
    (سنن بيهقي ج 7ص 334حديث14957،مصنف عبد الرزاق ج6ص393، مصنف ابن ابي شيبه ج4 ص12باب نمبر12، )
    الثاني
    عَنْ شَقِيقٍ سَمِعَ أَنَسَ بْنَ مَالِکٍ يَقُولُ قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فِي الرَّجُلِ يُطَلِّقُ امْرَأَتَهُ ثَلاَثًا قَبْلَ أَنْ يَدْخُلَ بِهَا قَالَ : هِيَ ثَلاَثٌ لاَ تَحِلُّ لَهُ حَتَّي تَنْکِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ وَکَانَ إِذَا أُتِيَ بِهِ أَوْجَعَهُ.
    (السنن الکبري للبيهقي ج7ص334)
    الثالث
    عن أنس قال :کان عمر إذا أتي برجل قد طلق امرأته ثلاثا في مجلس أوجعه ضربا وفرق بينهما.(مصنف ابن أبي شيبةج4ص11)
    الرابع
    عن عبدالکريم أبي أمية أن رجلا من المسلمين جعل أمر امرأته بيدها في زمن عمر بن الخطاب فطلقت نفسها ثلاثا فقال الرجل والله ما جعلت أمرک بيدک إلا في واحدة فترافعا إلي عمر فاستحلفه عمر بالله الذي لا إله إلا هو ما جعلت أمرها بيدها إلا في واحدة فحلف فردها عليه
    (مصنف عبد الرزاق ج6ص521)
    الخامس
    عن عبد الملک بن قدامة ابن ابرهيم الجمحي عن ابيه ان رجلا تدلي يشتار عسلا فجاء ته امراته فوقفت علي الحبل لتقطعه او لتطلقن ثلاثا فذکرها الله والاسلام فأبت الا ذلک فطلقها ثلاثا قال فرفع الي عمر رضي الله عنه فأبانها منه( مسند الفاروق لابن کثيرج1ص416)
    السادس
    عن عُمَرُ بنُ شَرَاحِيلَ الْمَعَافِرِيُّ، قَالَ: کَانَتِ امْرَأَةٌ مُبْغِضَةً لِزَوْجِهَا فَأَرَادَتْهُ عَلَي الطَّلَاقِ فَأَبَي فَجَاء َتْ ذَاتَ لَيْلَةٍ فَلَمَّا رَأَتْهُ نَائِمًا، قَامَتْ وَأَخَذَتْ سَيْفَهُ، فَوَضَعَتْهُ عَلَي بَطْنِهِ ثُمَّ حَرَّکَتْهُ بِرِجْلِهَا فَقَالَ: وَيْلَکِ مَا لَکِ؟ قَالَتْ وَاللَّهِ لَتُطَلِّقَنِّي وَإِلَّا أَنْفَذْتُکَ بِهِ، فَطَلَّقَهَا ثَلَاثًا، فَرُفِعَ ذَلِکَ إِلَي عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فَأَرْسَلَ إِلَيْهَا فَشَتَمَهَا، فَقَالَ: مَا حَمَلَکِ عَلَي مَا صَنَعْتِ؟ قَالَتْ بُغْضِي إِيَّاهُ فَأَمْضَي طَلَاقَهَا (سنن سعيد بن منصورج1 ص 313)
    السابع
    عن مجاهد أن رجلا قال لامرأته زمن عمر حبلک علي غاربک حبلک علي غاربک حبلک علي غاربک فاستحلفه عمر بين الرکن والمقام فقال أردت الطلاق ثلاثا فأمضاه عليه مصنف عبد الرزاق - (6 / 369)


    (2) عثمان
    الاول \الثامن
    معاويه ابن أبي يحيي قال : جاء رجل إلي عثمان فقال : إني طلقت امرأتي مائة قال : ثلاث تحرمها عليک وسبعة وتسعون عدوان.
    ( مصنف ابن ابي شيبه ج 4ص13)


    (3)حضرت علي المرتضي
    الاول \التاسع
    عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ قَالَ : جَاء َ رَجُلٌ إِلَي عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فَقَالَ : طَلَّقْتُ امْرَأَتِي أَلْفًا قَالَ : ثَلاَثٌ تُحَرِّمُهَا عَلَيْکَ (.السنن الکبري للبيهقي ج7ص335)
    الثاني \العاشر
    عَنِ الأَعْمَشِ قَالَ کَانَ بِالْکُوفَةِ شَيْخٌ يَقُولُ سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ : إِذَا طَلَّقَ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ ثَلاَثًا فِي مَجْلِسٍ وَاحِدٍ فَإِنَّهُ يُرَدُّ إِلَي وَاحِدَةٍ وَالنَّاسُ عُنُقًا وَاحِدًا إِذْ ذَاکَ يَأْتُونَهُ وَيَسْمَعُونَ مِنْهُ قَالَ : فَأَتَيْتُهُ فَقَرَعْتُ عَلَيْهِ الْبَابَ فَخَرَجَ إِلَيَّ شَيْخٌ فَقُلْتُ لَهُ : کَيْفَ سَمِعْتَ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ فِيمَنْ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ ثَلاَثًا فِي مَجْلِسٍ وَاحِدٍ؟ قَالَ : سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ : إِذَا طَلَّقَ رَجُلٌ امْرَأَتَهُ ثَلاَثًا فِي مَجْلِسٍ وَاحِدٍ فَإِنَّهُ يُرَدُّ إِلَي وَاحِدَةٍ. قَالَ فَقُلْتُ لَهُ : أَيْنَ سَمِعْتَ هَذَا مِنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ؟ قَالَ : أُخْرِجُ إِلَيْکَ کِتَابًا فَأَخْرَجَ فَإِذَا فِيهِ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ هَذَا مَا سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ : إِذَا طَلَّقَ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ ثَلاَثًا فِي مَجْلِسٍ وَاحِدٍ فَقَدْ بَانَتْ مِنْهُ وَلاَ تَحِلُّ لَهُ حَتَّي تَنْکِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ.قَالَ قُلْتُ : وَيْحَکَ هَذَا غَيْرُ الَّذِي تَقُولُ. قَالَ : الصَّحِيحُ هُوَ هَذَا وَلَکِنْ هَؤُلاَء ِ أَرَادُونِي عَلَي ذَلِکَ. (سنن بيهقي ج7 ص339، تفسير درمنثور ج2ص669)
    الثالث\الحادي عشر
    عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَي عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فِيمَنْ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ ثَلاَثًا قَبْلَ أَنْ يَدْخُلَ بِهَا قَالَ : لاَ تَحِلُّ لَهُ حَتَّي تَنْکِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ.(السنن الکبري للبيهقي ج7ص334)
    الرابع \الثاني عشر
    عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : لاَ تَحِلُّ لَهُ حَتَّي تَنْکِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ.السنن الکبري للبيهقي.ج7ص335)
    الخامس \الثالث عشر
    عن جعفر عن أبيه عن علي قال : إذا طلق البکر واحدة فقد بتها وإذا طلقها ثلاثا لم تحل له حتي تنکح زوجا غيره.(مصنف ابن ابي شيبه ج4 ص18باب نمبر18)
    السادس \الرابع عشر
    عن الحکم ان عليا وابن مسعود وزيد بن ثابت قالوا اذا طلق البکر ثلاثا فجمعها لم تحل له حتي تنکح زوجا غيره فان فرقها بانت بالاولي ولم تکن الاخريان شيأا (مصنف عبد الرزاق ج6ص336)
    السابع \الخامس عشر
    عن شريک بن ابي نمر قال جاء رجل الي علي فقال اني طلقت امراتي عدد العرفج قال تاخذ من العرفج ثلاثا وتدع سائره قال ابراهيم واخبرني ابوالحويرث عن عثمان بن عفان مثل ذلک (مصنف عبد الرزاق ج6ص394)
    الثامن \السادس عشر
    عن جعفر عن أبيه عن علي في رجل طلق امرأته حمل بعير قال : لا تحل له حتي تنکح زوجا غيره(.مصنف ابن أبي شيبةج4ص60)
    التاسع \ السابع عشر
    عن جعفر عن أبيه عن علي قال : إذا طلق البکر واحدة فقد بتها وإذا طلقها ثلاثا لم تحل له حتي تنکح زوجا غيره
    (.مصنف ابن أبي شيبة ج 4ص18)
    نفس الموقع السابق

  16. #13
    :: الفريق العلمي :: الصورة الرمزية زياد العراقي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    العراق
    المدينة
    ؟
    المؤهل
    تعليم إعدادي
    التخصص
    ...
    العمر
    47
    المشاركات
    3,603
    شكر الله لكم
    13,062
    تم شكره 3,701 مرة في 1,565 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمان عبود يحيى الجبوري مشاهدة المشاركة
    كذالك محاكم الاحوال الشخصية في العراق تأخذ بقول شيخ الاسلام ابن تيمية ،ولكن بعض من علمائنا يفتون بقول الجمهور .متابع بوركتم
    كان شيخي مفتي الديار العراقية السابق الشيخ جمال عبد الكريم الدبان رحمه الله يوقع الثلاث واحدة
    إذا ما قال لي ربي! أما استحييت تعصيني؟ وتخفي الذنب عن خلقي... وبالعصيان تأتيني؟
    قال الحسن البصري:[يا ابن آدم إنما أنت أيام ، كلما ذهب يومُك ذهب بعضُك].
    يقول الإمام مالك : إذا رأيت الرجل يدافع عن الحق فيشتم ويسب ويغضب فاعلم أنه معلول النية لأن الحق لا يحتاج إلى هذا.



  17. #14
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الكنية
    ابو امين
    الدولة
    العراق
    المدينة
    اربيل
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الهندسة - الشريعة
    العمر
    38
    المشاركات
    25
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 11 مرة في 9 مشاركة

    افتراضي رد: الطلاق الثلاث بلفظ واحد مع اتحاد المجلس

    يعني مادام علماء الهيئة قد أفتو خلاص المشكلة حلت ، أقول و بالله التوفيق : علماء الهيئة لم يدرسوا المسألة من جميع جوانبها لاني منذ زمن قرأت كتاب السير الحاث و غيره من كتب أهل العلم ، وهم ينقلون الإجماع بلا منازع و لا شك أن صاحب تلكم الكتاب قد عاصر الشيخ و التلميذ و لابن رجب رسالة في هذا الباب بحيث قد حلت المشكلة و لكن الحنابلة لما علموا بأنه قد أتى بخلاف ابن تيمية أغاروا عليه و جعلوه عبرة لغيره كعادتهم ن والله المستعان .
    إليك بعض النقول : ما رواه يعقوب بن سفيان الفسوي في تاريخه بسند حسن ، ح (291)- [1 : 185] حيث قال :
    1- حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ، حَدَّثَنِي اللَّيْثُ، حَدَّثَنِي عُقَيْلٌ فِي الرَّجُلِ يَهَبُ امْرَأَتَهُ لِأَهْلِهَا، أَوْ يَجْعَلُ أَمْرَهَا بِيَدِهَا، أَوْ بِيَدِ أَهْلِهَا، قال: أخبرني ابْنُ شِهَابٍ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي رَبِيعَةَ، أَنَّ مُعَاوِيَةَ قَضَى: أَيُّمَا رَجُلٍ فَعَلَ ذَلِكَ، فَطَلَّقَتْ نَفْسَهَا ثَلَاثَ تَطْلِيقَاتٍ، فَقَدْ بَرِئَتْ مِنْهُ .
    وروى ابن ناصرالدين الدمشقي في تلخيص المتشابه في الرسم بسند حسن ، ح(446)- [1 : 325]حيث قال:2- أَنَا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الرَّزَّازُ، نَا أَحْمَدُ بْنُ سَلْمَانَ النَّجَّادُ، نَا إِسْحَاقُ بْنُ الْحَسَنِ، نَا أَبُو نُعَيْمٍ، نَا سَعِيدُ بْنُ يَزِيدَ الأَخْنَسِيُّ، نَا الشَّعْبِيُّ، قَالَ: حَدَّثَتْنِي فَاطِمَةُ بِنْتُ قَيْسٍ، قَالَتْ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ فَقُلْتُ: إِنَّ زَوْجِي أَرْسَلَ إِلَيَّ بِطَلاقِي - هذا يقتضي أنه أرسل إليها طلاقها مجمعة كما هو الظاهر -، وَإِنِّي سَأَلْتُ أَهْلَهُ النَّفَقَةَ وَالسُّكْنَى، فَقَالُوا: لَمْ يُرْسِلْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ، وَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرْسَلَ إِلَيْهَا ثَلاثَ تَطْلِيقَاتٍ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " إِنَّمَا النَّفَقَةُ وَالسُّكْنَى لِلْمَرْأَةِ إِذَا كَانَ لِزَوْجِهَا عَلَيْهَا رَجْعَةٌ " .
    و روى عبدالرزاق في الكتاب المصنف بسند صحيح ،ح[11186 ] حيث قال :
    3- عَنْ مَعْمَرٍ، عَنْ قَتَادَةَ، أَنَّ عَلِيًّا، قَالَ: " فِي الْبَتَّةِ، والْبَرِيَّةِ، والْبَائِنَةِ هِيَ ثَلاثُ تَطْلِيقَاتٍ "، وهُوَ قَوْلُ قَتَادَةَ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ: أَنَّهُ كَانَ يَجْعَلُهَا بِمَنْزِلَةِ الثَّلاثِ، قَالَ مَعْمَرٌ: وقَالَهُ الْحَسَنُ أَيْضًا .
    و في مسند زيد بسند صحيح ، ح(477)- [1 : 292-293] حيث ورد :
    4- سَأَلْتُ زَيْدًا بْنُ عَلِيٍّ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ رَجُلٍ، قَالَ: يَوْمَ أَتَزَوَّجُ فُلَانَةً فَهِيَ طَالِقٌ، قَالَ: أَكْرَهُهُ وَلَيْسَ بِحَرَامٍ، وَسَأَلْتُهُ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ طَلَاقِ الْمُكْرَهِ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ، أَنَّهُ قَالَ: " ثَلَاثٌ خَطَأُهُنَّ، وَعَمْدُهُنَّ، وَهَزْلُهُنَّ، وَجَدُّهُنَّ سَوَاءٌ: الطَّلَاقُ، وَالْعِتَاقُ، وَالنِّكَاحُ "، وَسَأَلْتُهُ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنِ الطَّلَاقِ بِالْفَارِسِيَّةِ وَالْقِبْطِيَّةِ، قَالَ: الطَّلَاقُ بِكُلِّ لِسَانٍ، وَسَأَلْتُهُ عَنِ الرَّجُلِ يُطَلِّقُ فِي نَفْسِهِ، وَلَا يَتَكَلَّمُ بِلِسَانِهِ، قَالَ: لَا تُطَلَّقُ، وَسَأَلْتُهُ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنِ: الرَّجُلِ إِنْ قَالَ لِامْرَأَتِهِ: أَنْتِ طَالِقٌ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، أَوْ قَالَ لِعَبْدِهِ: أَنْتَ حُرٌّ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، قَالَ: لَا تُطَلَّقُ امْرَأَتُهُ، وَلَا يُعْتَقُ عَبْدُهُ، قَالَ: وَسَأَلْتُهُ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنِ الرَّجُلِ قَالَ لِامْرَأَتِهِ: أَنْتِ طَالِقٌ وَطَالِقٌ، وَطَالِقٌ، قَالَ: إِنْ كَانَ دَخَلَ بِهَا فَثَلَاثٌ، وَإِنْ لَمْ يَدْخُلْ
    بِهَا فَوَاحِدَةٌ، وَإِنْ قَالَ: أَنْتِ طَالِقٌ ثَلَاثًا، فَهِيَ ثَلَاثُ تَطْلِيقَاتٍ دَخَلَ بِهَا أَمْ لَمْ يَدْخُلْ.
    و في موطأ ابي مصعب الزهري بسند صحيح على شرط الشيخين ، ح[1574 ] حيث قال :
    5-حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكٌ، عَنْ نَافِعٍ، أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ، كَانَ يَقُولُ فِي الْخَلِيَّةِ وَالْبَرِيَّةِ - و البتة في معناهما - : " إِنَّهَا ثَلَاثُ تَطْلِيقَاتٍ، كُلُّ وَاحِدَةٍ مِنْهُن ".
    و عن أبي مصعب الزهري بسند صحيح ، ص:277 حيث قال :
    6- باب مَا جَاءَ فِي الْبَتَّةِ حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكٌ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ محمد بن عمرو بن حَزْمٍ، أَنَّ عُمَرَ بْنَ عَبْدِ الْعَزِيزِ، قَالَ لَهُ: الْبَتَّةُ، مَا يَقُولُ النَّاسُ فِيهَا؟ قَالَ أَبُو بَكْرٍ: فَقُلْتُ لَهُ: كَانَ أَبَانُ بْنُ عُثْمَانَ يَجْعَلُهَا وَاحِدَةً، فَقَالَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ " لَوْ كَانَ الطَّلَاقُ أَلْفًا، مَا أَبْقَتِ الْبَتَّةُ مِنْهَا شَيْئًا، مَنْ قَالَ الْبَتَّةَ، فَقَدْ رَمَى الْغَايَةَ الْقُصْوَى " حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكٌ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عن مَرْوَانَ بْنَ الْحَكَمِ " أنه كَانَ يَقْضِي فِي الَّذِي يُطَلِّقُ امْرَأَتَهُ الْبَتَّةَ، أَنَّهَا ثَلَاثُ تَطْلِيقَاتٍ " حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكٌ، أَنَّهُ بلغه: " أَنَّ رَجُلًا أتى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ، فَقَالَ: إِنِّي طَلَّقْتُ امْرَأَتِي ثَمَانِيَ تَطْلِيقَاتٍ، فَقَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ: فَمَاذَا قِيلَ لَكَ؟ قَالَ: قِيلَ لِي: إِنَّهَا قَدْ بَانَتْ مِنِّك، فَقَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ: أجل، مَنْ طَلَّقَ كَمَا أَمَرَهُ اللَّهُ، فَقَدْ بَيَّنَ اللَّهُ لَهُ، وَمَنْ لَبَسَ عَلَى نَفْسِهِ لَبْسًا، جَعَلْنَا لَبْسَهُ مُلْصَقًا بِهِ، لا تَلْبِسُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ، وَنَتَحَمَّلُهُ عَنْكُمْ، كَمَا تَقُولُونَ " . حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكٌ، أَنَّهُ بلغه: أَنَّ رَجُلًا قَالَ لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ: " إِنِّي طَلَّقْتُ امْرَأَتِي مِائَةَ تَطْلِيقَةٍ، فَمَاذَا تَرَى عَلَيَّ؟ فَقالَ لَهُ ابْنُ عَبَّاسٍ: طَلُقَتْ مِنْكَ ثَلَاثًا، وَسَبْعةٌ وَتِسْعُونَ اتَّخَذْتَ بِهَا آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا "
    باب مَا جَاءَ فِي الْخَلِيَّةِ وَالْبَرِيَّةِ وَما أَشْبَاهِ ذَلِكَ حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكٌ، أَنَّهُ بلغه، أَنَّهُ كُتِبَ إِلَى عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ مِنَ الْعِرَاقِ: " أَنَّ رَجُلًا قَالَ لِامْرَأَتِهِ: حَبْلُكِ عَلَى غَارِبِكِ، فَكَتَبَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ إِلَى عَامِلِهِ: أَنْ مُرْهُ أن يُوَافِي الْمَوْسِمِ، فَبَيْنَمَا عُمَرُ بن الخطاب يَطُوفُ بِالْبَيْتِ، إِذْ لَقِيَهُ الرَّجُلُ، فَسَلَّمَ عَلَيْهِ، فَقَالَ عُمَرُ: مَنْ أَنْتَ؟ فَقَالَ: أَنَا الَّذِي أَمَرْتَ أَنْ أُجْلَبَ عَلَيْكَ، فَقَالَ لَهُ عُمَرُ: أنشدتك بِرَبِّ هَذِهِ الْبَنِيَّةِ، مَا أَرَدْتَ بِقَوْلِكَ حَبْلُكِ عَلَى غَارِبِكِ الطلاق، فَقَالَ لَهُ الرَّجُلُ: لَوِ اسْتَحْلَفْتَنِي فِي غَيْرِ هَذَا الْمَكَانِ مَا صَدَقْتُكَ، أَرَدْتُ بِذَلِكَ الْفِرَاقَ، فَقَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ: هُوَ مَا أَرَدْتَ " . حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكٌ، أَنَّهُ بلغه: عن عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أنه قال: فِي قول الرَّجُلِ لِامْرَأَتِهِ: أَنْتِ عَلَيَّ حَرَامٌ: إِنَّهَا ثَلَاثُ تَطْلِيقَاتٍ ".
    قَالَ مَالِكٌ: وَذَلِكَ أَحْسَنُ مَا سَمِعْتُ فِي ذَلِكَ .
    (853)- [1574 ] حَدَّثَنَا أَبُو مُصْعَبٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مَالِكٌ، عَنْ نَافِعٍ، أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ، كَانَ يَقُولُ فِي الْخَلِيَّةِ وَالْبَرِيَّةِ: " إِنَّهَا ثَلَاثُ تَطْلِيقَاتٍ، كُلُّ وَاحِدَةٍ مِنْهُن " وَحَدَّثَنِي عَنْ مَالِكٍ أَنَّهُ سَمِعَ ابْنَ شِهَابٍ، يَقُولُ فِي الرَّجُلِ، يَقُولُ لِامْرَأَتِهِ: بَرِئْتِ مِنِّي، وَبَرِئْتُ مِنْكِ: " إِنَّهَا ثَلَاثُ تَطْلِيقَاتٍ، بِمَنْزِلَةِ الْبَتَّةِ ".
    قَالَ مَالِكٌ " فِي الرَّجُلِ قال لِامْرَأَتِهِ: أَنْتِ خَلِيَّةٌ، أَوْ بَرِيَّةٌ، أَوْ بَائِنَةٌ: إِنَّهَا ثَلَاثُ تَطْلِيقَاتٍ لِلْمَرْأَةِ الَّتِي قَدْ دَخَلَ بِهَا، كل واحدة منهن ثلاث تطليقات، وَيُدَيَّنُ فِي الَّتِي لَمْ يَدْخُلْ بِهَا، تطليقة أَوَاحِدَةً أَرَادَ، أَمْ ثَلَاثًا؟ فَإِنْ قَالَ وَاحِدَةً، أُحْلِفَ عَلَى ذَلِكَ، وَكَانَ خَاطِبًا مِنَ الْخُطَّابِ، لِأَنَّهُ لا يُخْلِي تُخْلِي الْمَرْأَةَ الَّتِي قَدْ دَخَلَ بِهَا زَوْجُهَا، وَلَا يُبِتهَا وَلَا يُبْرِئهَا، إِلَّا ثَلَاثُ تَطْلِيقَاتٍ، وَالَّتِي لَمْ يَدْخُلْ بِهَا يُخْلِيهَا وَيُبْرِئهَا الْوَاحِدَةُ، ".
    وَهَذَا أَحْسَنُ مَا سَمِعْتُ .
    و هذا ما رواه الدارقطني في السنن بسند صحيح ،ح [3877]حيث قال :
    7- قَالَ: وَنا سَلَمَةُ بْنُ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ حَفْصَ بْنَ الْمُغِيرَةِ " طَلَّقَ امْرَأَتَهُ فَاطِمَةَ بِنْتَ قَيْسٍ، عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ ثَلاثَ تَطْلِيقَاتٍ فِي كَلِمَةٍ وَاحِدَةٍ، فَأَبَانَهَا مِنْهُ النَّبِيُّ وَلَمْ يَبْلُغْنَا أَنَّ النَّبِيَّ عَابَ ذَلِكَ عَلَيْهِ "، نَا أَبُو بَكْرٍ الشَّافِعِيُّ، نَا مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرِ بْنِ مَطَرٍ، نَا شَيْبَانُ، نَا مُحَمَّدُ بْنُ رَاشِدٍ، بِإِسْنَادِهِ مِثْلَهُ فِي الْقَضِيَّتَيْنِ جَمِيعًا.
    و غير ذلك من النصوص ، والذي أراه ان الذي وضع الثلاث بمنزلة الثلاث كان رئيسا للدولة الإسلامية في عهد الصحابة ، أما الآن ليس هناك رئيس دولة ئيسلامية شرعية بل ظلمة و فسقة لا يطاعون في الدين .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. - مسألة الطلاق الثلاث بلفظ واحد (هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية)
    بواسطة السرخسي في الملتقى ملتقى قرارات المجامع الفقهية
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 18-08-06 ||, 10:55 AM
  2. قد أجمع الصحابة والائمة الأربعه بل أجمعت الأمة علي وقوع الطلاق الثلاث بكلمة واحدة أو بكلمات
    بواسطة اسماعيل بن اسحاق الميلسوي في الملتقى ملتقى فقه الأسرة
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 14-05-29 ||, 05:42 PM
  3. سؤال عن الطلاق الثلاث
    بواسطة بوزيان الصادق تاري في الملتقى ملتقى المذهب المالكي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-11-26 ||, 08:18 AM
  4. قد أجمع الصحابة والائمة الأربعه بل أجمعت الأمة علي وقوع الطلاق الثلاث بكلمة واحدة أو بكلمات
    بواسطة اسماعيل بن اسحاق الميلسوي في الملتقى الملتقى المفتوح
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 12-05-31 ||, 12:34 AM
  5. اذا وقع الخلع بلفظ الطلاق مع نية الطلاق , فما حكمه عند شيخ الاسلام ابن تيمية ؟
    بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني في الملتقى ملتقى فقه الأسرة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-08-02 ||, 07:39 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].