الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 35

الموضوع: ذكرى المولد النبوي

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الكنية
    متابعة
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    طنجة
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    62
    شكر الله لكم
    128
    تم شكره 109 مرة في 40 مشاركة

    افتراضي ذكرى المولد النبوي



    قد جعل الله تقويم المسلمين لا ينضبط على هذه البدعة كما عند المسيحيين ؛


    فهم إذا قالوا بأن الزمان الفلاني هو ميلاد مسيحهم واحتفلوا به أو تذكروه


    فمن أين لنا أن نقول نحن أيضا مثلهم وتقويمنا يدور على كل شهور العام وفصوله ..


    لا بأس أن أشعر بالتعاطف للحظة التي ولد فيها نبينا (صلى الله عليه وسلم) ؛ لكن أين هي أصلا ؟!


    لقد ولد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في ابريل ، ولم يولد في فصل الشتاء .. ( 1435 ه )

    ..

    وأخيرا أقول : لم تكن مشاعر الصحابة والتابعين مبلدة حتى يجيء الروافض والفاطميون يعلمونا كيف نحب حبيبنا ؛ (صلى الله عليه وسلم) ~


  2. #2
    :: عضو هيئة التدريس بقسم أصول الفقه ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الكنية
    أبو حازم الكاتب
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    القصيم
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    2,269
    شكر الله لكم
    3,077
    تم شكره 3,011 مرة في 749 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

    بورك فيكم
    ينظر هنا :

    http://www.feqhweb.com/vb/showthread...070#post128070

  3. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. بدر بن إبراهيم المهوس على هذه المشاركة:


  4. #3
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الكنية
    ام سلمة
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الجزائر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    ليس بعد
    المشاركات
    419
    شكر الله لكم
    1,065
    تم شكره 975 مرة في 317 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة نور الدين مشاهدة المشاركة


    وأخيرا أقول : لم تكن مشاعر الصحابة والتابعين مبلدة حتى يجيء الروافض والفاطميون يعلمونا كيف نحب حبيبنا ؛ (صلى الله عليه وسلم) ~

    بارك الله فيك
    مابقى لنا الا الروافض نستن بسننهم
    الله المستعان
    قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏، خص سبحانه رَفْعَه بالأقدار والدرجات الذين أوتوا العلم والإيمان، وهم الذين استشهد بهم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ}‏‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 18‏]‏‏.


  5. #4
    :: مخضرم ::
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    مصر
    المدينة
    اسكندرية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    صيدلة
    العمر
    33
    المشاركات
    1,511
    شكر الله لكم
    1,280
    تم شكره 2,216 مرة في 1,086 مشاركة
    قال الإمام النووى فى الروضة: الأمر الثاني : أن يكون قويا ، بحيث يمكن متابعة المشي عليه بقدر ما يحتاج إليه المسافر في حوائجه عند الحط والترحال ، فلا يجوز المسح على اللفائف والجوارب المتخذة من صوف ولبد ، وكذا الجوارب المتخذة من الجلد الذي يلبس مع المكعب ، وهي جوارب الصوفية ،
    لا يجوز المسح عليها حتى يكون بحيث يمكن متابعة المشي عليها.

    قال الإمام أحمد بن حنبل (من المغنى لابن قدامة): إنما مسح القوم على الجوربين أنه كان عندهم بمنزلة الخف ، يقوم مقام الخف في رجل الرجل ، يذهب فيه الرجل ويجيء


  6. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ أحمد محمد عوض على هذه المشاركة:


  7. #5
    :: الفريق العلمي ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الكنية
    أبو سارة
    الدولة
    مصر
    المدينة
    المطرية دقهلية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    لغة عربية
    العمر
    29
    المشاركات
    943
    شكر الله لكم
    1,543
    تم شكره 1,308 مرة في 600 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

    كان بعض التابعين يصومون يوم الختمة فهل ينكر هذا الأمر لأن الصحابة لم يفعلوه ؟
    قال الشافعي رحمه الله : من ادعى أنه جمع بين حب الدنيا وحب خالقها في قلبه فقد كذب.


    قَالَ الشَّافِعِيُّ لَا يَكُونُ التَّمْكِينُ إِلا بَعْدَ الْمَحَبَّةِ فَإِذَا امْتُحِنَ الإِنَسْانُ فَصَبَرَ مُكِّنَ أَلا تَرَى أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى امْتَحَنَ إِبْرَاهِيمَ ثُمَّ مَكَّنَهُ وَامْتَحَنَ أَيُّوبَ ثُمَّ مَكَّنَ لَهُ.

  8. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ احمد شوقي السعيد حامد على هذه المشاركة:


  9. #6
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الكنية
    ام سلمة
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الجزائر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    ليس بعد
    المشاركات
    419
    شكر الله لكم
    1,065
    تم شكره 975 مرة في 317 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد شوقي السعيد حامد مشاهدة المشاركة
    كان بعض التابعين يصومون يوم الختمة فهل ينكر هذا الأمر لأن الصحابة لم يفعلوه ؟
    هل النية الحسنة تشفع لصاحبها ؟ أم لها ضوابط ؟
    قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏، خص سبحانه رَفْعَه بالأقدار والدرجات الذين أوتوا العلم والإيمان، وهم الذين استشهد بهم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ}‏‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 18‏]‏‏.

  10. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ ام سلمة على هذه المشاركة:


  11. #7
    :: عضو هيئة التدريس بقسم أصول الفقه ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الكنية
    أبو حازم الكاتب
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    القصيم
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    2,269
    شكر الله لكم
    3,077
    تم شكره 3,011 مرة في 749 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد شوقي السعيد حامد مشاهدة المشاركة
    كان بعض التابعين يصومون يوم الختمة فهل ينكر هذا الأمر لأن الصحابة لم يفعلوه ؟
    بورك فيكم أخي الكريم

    أولاً : يحتاج الأمر لإثبات صحة ما روي عنهم لا سيما والنووي عزاه لابن أبي داود ومظنته في كتاب المصاحف إلا أني لم أجده فيه وربما يكون في كتاب التفسير أو فضائل القرآن والله أعلم .
    ثانياً : إن صح الأثر - وفاقاً للإمام النووي في التبيان - فإن هذا فعل تابعي ، وهو ليس حجة ولا يلزم من فعله المشروعية كحال بقية الأمة بخلاف فعل الصحابي ، وقد وصف بعض السلف بعض أفعال التابعين التي لا دليل عليها بالبدعة ، ولا يلزم من كون الفعل بدعة أن يكون الفاعل مبتدعاً لا سيما من عرف بالتزام السنة واتباعها .
    وقد ذكر الشيخ بكر أبو زيد - رحمه الله - في كتابه بدع القراء القديمة والمعاصرة ص 27
    أن هذا من البدع .
    ومما يدل على عدم اعتبار ذلك مشروعاً أنه لم ينقل عن الأئمة الأربعة - حسب علمي - فعل ذلك بل لم أجد من استحب ذلك في بقية المذاهب سوى ما ذكره بعض الشافعية كالنووي في التبيان ثم تبعه السيوطي .
    ثالثاً : لو سلم بعدم بدعيته فإن هذا يختلف عن الاحتفال بالمولد النبوي ؛ إذ إن الصوم أصله مشروع وهو مرتبط بالقرآن ونزوله ، وشهر رمضان شهر القرآن فثمة شبهة دليل تمنع من التبديع عند من لا يرى بدعيته .
    رابعاً : شتان بين أن يكون الفاعل بعض التابعين وهم تلاميذ الصحابة ومن القرون المفضلة وبين أن يكون من أحدث الفعل هم العبيديون المجوس .
    هذا قياس مع الفارق جداً فارق في الفاعل ، وفارق في الزمن ، وفارق في الدليل وهو مستند الفعل وفارق في عين الفعل .


  12. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. بدر بن إبراهيم المهوس على هذه المشاركة:


  13. #8
    :: الفريق العلمي ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الكنية
    أبو سارة
    الدولة
    مصر
    المدينة
    المطرية دقهلية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    لغة عربية
    العمر
    29
    المشاركات
    943
    شكر الله لكم
    1,543
    تم شكره 1,308 مرة في 600 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. بدر بن إبراهيم المهوس مشاهدة المشاركة
    رابعاً : شتان بين أن يكون الفاعل بعض التابعين وهم تلاميذ الصحابة ومن القرون المفضلة وبين أن يكون من أحدث الفعل هم العبيديون المجوس .
    هذا قياس مع الفارق جداً فارق في الفاعل ، وفارق في الزمن ، وفارق في الدليل وهو مستند الفعل وفارق في عين الفعل .
    على هذا لا يجوز تسمية القرآن مصحفا لأن أول من سمى المصحف هم نصارى الحبشة أليس كذلك.
    قال الشافعي رحمه الله : من ادعى أنه جمع بين حب الدنيا وحب خالقها في قلبه فقد كذب.


    قَالَ الشَّافِعِيُّ لَا يَكُونُ التَّمْكِينُ إِلا بَعْدَ الْمَحَبَّةِ فَإِذَا امْتُحِنَ الإِنَسْانُ فَصَبَرَ مُكِّنَ أَلا تَرَى أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى امْتَحَنَ إِبْرَاهِيمَ ثُمَّ مَكَّنَهُ وَامْتَحَنَ أَيُّوبَ ثُمَّ مَكَّنَ لَهُ.

  14. #9
    :: الفريق العلمي ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الكنية
    أبو سارة
    الدولة
    مصر
    المدينة
    المطرية دقهلية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    لغة عربية
    العمر
    29
    المشاركات
    943
    شكر الله لكم
    1,543
    تم شكره 1,308 مرة في 600 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

    أبو لهب لما فرح بمولد النبي صلى الله عليه وسلم وأعتق ثويبة كان يخفف عنه كل عام في هذا اليوم كما هو ثابت.
    سؤال للمانعين هل لو أني فرحت في شهر ربيع الاول بمولده صلى الله عليه وسلم فأخرجت صدقة أو صنعت طعاما للفقراء أو نحو هذا هل أثاب أم أأثم ؟
    لو قلتم أثاب فلما تختلفوا ؟ وإن قلتم هو إثم فما أدراكم وما دليلكم ؟
    إن قلتم لأنه لم يحدث على عهد الصحابة وهم أشد حبا لرسول الله منا أقول نعم لا شك ولكن الأمر إذا كان له أصل جاز فعله ألا ترون صلاة التراويح بهذه الطريقة الآن لم تكن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم والمالكية يرون انها ثلاثين ركعة هل ينكر هذا منهم ؟
    ألا ترون أن هذا بدعة وفاعله آثم ؟؟؟
    الأثر الذي ورد عن سيدنا ابن عمر رضي الله عنهما في أنه كان يسير بناقته في المواضع التي سار فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أن النبي صلى الله عليه وسلم قد مات ويقينا أن أثر النبي صلى الله عليه وسلم قد ذهب ولا يستطيع أن يجزم بان الرمال هذه هي التي سار عليها النبي صلى الله عليه وسلم ولكن حبه لرسول الله صلى الله عليه وسلم دفعه لذلك وهذا شرف المكان ويوم مولده له شرف وهو شرف الزمان.
    هذا مجرد عرض لوجهة نظر
    قال الشافعي رحمه الله : من ادعى أنه جمع بين حب الدنيا وحب خالقها في قلبه فقد كذب.


    قَالَ الشَّافِعِيُّ لَا يَكُونُ التَّمْكِينُ إِلا بَعْدَ الْمَحَبَّةِ فَإِذَا امْتُحِنَ الإِنَسْانُ فَصَبَرَ مُكِّنَ أَلا تَرَى أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى امْتَحَنَ إِبْرَاهِيمَ ثُمَّ مَكَّنَهُ وَامْتَحَنَ أَيُّوبَ ثُمَّ مَكَّنَ لَهُ.

  15. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ احمد شوقي السعيد حامد على هذه المشاركة:


  16. #10
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الكنية
    ام سلمة
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الجزائر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    ليس بعد
    المشاركات
    419
    شكر الله لكم
    1,065
    تم شكره 975 مرة في 317 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد شوقي السعيد حامد مشاهدة المشاركة
    أبو لهب لما فرح بمولد النبي صلى الله عليه وسلم وأعتق ثويبة كان يخفف عنه كل عام في هذا اليوم كما هو ثابت.
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فإنا لم نعثر على حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا اللفظ، وقد روى عروة خبرا مرسلا أنه لما مات أبو لهب أريه بعض أهله بشر حيبة، قال له: ماذا لقيت؟ قال أبو لهب: لم ألق بعدكم غير أني سقيت في هذه بعتاقتي ثويبة رواه البخاري. وقد ذكر السهيلي أن العباس رضي الله عنه قال: لما مات أبو لهب رأيته في منامي بعد حول في شر حال، فقال: ما لقيت بعدكم راحة إلا أن العذاب يخفف عني كل يوم اثنين. كذا في عمدة القارئ للعيني. وهذان الأثران لا يعدوان أن يكونا من المرائي المنامية التي لا يمكن الحكم بصحتها ولا سيما إذا عارضها ما ثبت في القرآن لا يخفف عنهم العذاب. كما قال تعالى: وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ مِنْ عَذَابِهَا {فاطر: 36}. وقال تعالى: وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْماً مِنَ الْعَذَابِ*قَالُوا أَوَلَمْ تَكُ تَأْتِيكُمْ رُسُلُكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا بَلَى قَالُوا فَادْعُوا وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلالٍ{غافر:49ـ50}.
    والله أعلم.



    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=64971
     اقتباس:
    ألا ترون أن هذا بدعة وفاعله آثم ؟؟؟
    لصحة العبادة شرطان:

    أحدهما: أن لا يعبد إلا الله، وهو الإخلاص الذي أمر الله به، ومعناه أن يقصد العبد بعبادته وجه الله سبحانه، قال تعالى : { وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة }(البينة:5). وقال صلى الله عليه وسلم قال الله تبارك وتعالى: ( أنا أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه ) رواه مسلم وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول: " اللهم اجعل عملي كله صالحا، واجعله لوجهك خالصا، ولا تجعل لأحد فيه شيئا ".

    والثاني: أن يعبد الله بما أمر وشرع لا بغير ذلك من الأهواء والبدع، قال تعالى: { أَم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله }(الشورى: 21)، وقال تعالى: { فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا }(الكهف:110) وقال صلى الله عليه وسلم: ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد ) متفق عليه. وقال الفضيل بن عياض في قوله تعالى:{ ليبلوكم أيكم أحسن عملا }(هود: 7) قال أخلصه وأصوبه، قالوا: يا أبا علي ما أخلصه وأصوبه ؟ قال: العمل إذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل، وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل حتى يكون خالصا صوابا، والخالص أن يكون لله والصواب أن يكون على السنة .

    قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏، خص سبحانه رَفْعَه بالأقدار والدرجات الذين أوتوا العلم والإيمان، وهم الذين استشهد بهم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ}‏‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 18‏]‏‏.


  17. #11
    :: عضو هيئة التدريس بقسم أصول الفقه ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الكنية
    أبو حازم الكاتب
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    القصيم
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    2,269
    شكر الله لكم
    3,077
    تم شكره 3,011 مرة في 749 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد شوقي السعيد حامد مشاهدة المشاركة
    على هذا لا يجوز تسمية القرآن مصحفا لأن أول من سمى المصحف هم نصارى الحبشة أليس كذلك.
    اخي الحبيب بارك الله فيك
    أولاً : هذا أثر بدون إسناد وقد عزاه الزركشي لتاريخ المظفري وهو ليس من أهل الحديث والرواية والكتاب نفسه كتاب تاريخ وأدب ثم أين كتب الأحاديث والآثار التي هي أكثر عناية بهذا الأمر عن هذا الأثر الذي ينبغي أن يشتهر مثله ؟ .
    ثانياً : المصحف كلمة عربية ويمكنك الرجوع لكتب المعاجم لتتأكد من ذلك .
    قال الراغب في المفردات : ( الصحيفة : المبسوط من الشيء ، كَصَحِيفَة الوَجْه ، والصحيفة : التي يُكتب فيها ، وجمعها : صحائف وصُحُف . قال تعالى : {صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى } { يَتْلُو صُحُفًا مُطَهَّرَةً فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ} قيل : أُرِيد بها القرآن ، وجَعَلَه صُحُفاً فيها كُتب من أجل تضمنه لزيادة ما في كتب الله المتقدمة والْمُصْحَف : ما جُعِل جامِعاً للصُّحُف المكتوبة، وجمعه : مصاحف )
    وقال ابن منظور : ( والمصحف الجامع للصحف المكتوبة بين الدفتين كأنه أصحف. والكسر والفتح فيه لغة.. قال الأزهري: وإنما سمي المصحف مصحفًا، لأنه أصحف أي جعل جامعاً للصحف المكتوبة بين الدفتين )

    ثالثاً : جاء في شعب الإيمان للبيهقي وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من سره أن يعلم أن يحب الله ورسوله فليقرأ في الْمُصْحَف ) حسنه الألباني
    وروى ابن ماجه في سننه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته علما علمه ونشره وولدا صالحا تركه أو
    مصحفا ورثه أو مسجدا بناه أو بيتا لابن السبيل بناه أو نهرا أجراه أو صدقة أخرجها من ماله في صحته وحياته تلحقه من بعد موته ) وله شاهد من حديث أنس رضي الله عنه عند البزار والبيهقي في الشعب وأبي نعيم في الحلية والحديث حسنه الألباني .
    رابعاً : هب أنهم أخذوه من الحبشة فقد اعتضد هذا بإجماع الصحابة رضي الله عنهم وإجماعهم حجة فليأتنا هؤلاء بإجماع من الصحابة بل قول صحابي واحد يشفع لهم .
    خامساً : ثمة فرق بين الأمرين ؛ إذ هذا ليس عبادة كالاحتفال بالمولد النبوي .

  18. 5 أعضاء قالوا شكراً لـ د. بدر بن إبراهيم المهوس على هذه المشاركة:


  19. #12
    :: الفريق العلمي ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الكنية
    أبو سارة
    الدولة
    مصر
    المدينة
    المطرية دقهلية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    لغة عربية
    العمر
    29
    المشاركات
    943
    شكر الله لكم
    1,543
    تم شكره 1,308 مرة في 600 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

    أظن أن الحديث في هذه المسألة مبني على أصل هل من البدعة المحرمة البدعة الإضافية أم لا ؟ أو البدعة الحسنة.
    والإمام الشافعي رحمه الله له كلام فيها وغيرهم خالفه .
    قال الشافعي رحمه الله : من ادعى أنه جمع بين حب الدنيا وحب خالقها في قلبه فقد كذب.


    قَالَ الشَّافِعِيُّ لَا يَكُونُ التَّمْكِينُ إِلا بَعْدَ الْمَحَبَّةِ فَإِذَا امْتُحِنَ الإِنَسْانُ فَصَبَرَ مُكِّنَ أَلا تَرَى أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى امْتَحَنَ إِبْرَاهِيمَ ثُمَّ مَكَّنَهُ وَامْتَحَنَ أَيُّوبَ ثُمَّ مَكَّنَ لَهُ.

  20. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ احمد شوقي السعيد حامد على هذه المشاركة:


  21. #13
    :: الفريق العلمي :: الصورة الرمزية زياد العراقي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    العراق
    المدينة
    ؟
    المؤهل
    تعليم إعدادي
    التخصص
    ...
    العمر
    47
    المشاركات
    3,603
    شكر الله لكم
    13,064
    تم شكره 3,701 مرة في 1,565 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

    صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء فرحا بنجات نبي الله موسى عليه السلام ، وصام يوم الإثنين وقال : [ هذا يوم ولدت فيه ] أو كما قال عليه الصلاة والسلام
    إذا ما قال لي ربي! أما استحييت تعصيني؟ وتخفي الذنب عن خلقي... وبالعصيان تأتيني؟
    قال الحسن البصري:[يا ابن آدم إنما أنت أيام ، كلما ذهب يومُك ذهب بعضُك].
    يقول الإمام مالك : إذا رأيت الرجل يدافع عن الحق فيشتم ويسب ويغضب فاعلم أنه معلول النية لأن الحق لا يحتاج إلى هذا.



  22. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ زياد العراقي على هذه المشاركة:


  23. #14
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الكنية
    ام سلمة
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الجزائر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    ليس بعد
    المشاركات
    419
    شكر الله لكم
    1,065
    تم شكره 975 مرة في 317 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد شوقي السعيد حامد مشاهدة المشاركة
    أظن أن الحديث في هذه المسألة مبني على أصل هل من البدعة المحرمة البدعة الإضافية أم لا ؟ أو البدعة الحسنة.
    والإمام الشافعي رحمه الله له كلام فيها وغيرهم خالفه .
    قد سأل رجل ابن عمر رضي الله عنه عن استلام الحجر ، فقال له : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يستلمه ويستقبله ، فقال له الرجل : أرأيت ان غلبت عليه ؟أرأيت ان زُوحمت ؟فقال ابن عمر رضي الله عنه :اجعل أرأيت باليمن ،رأيت النبي يستلمه ويقبله .صحيح سنن الترمذى للشيخ الالبانى رحمه الله تعالى

    قول الإمام الشافعي- رحمه الله -:"البدعة بدعتان: بدعة محمودة، وبدعة مذمومة، فما وافق السنة، فهو محمود، وما خالف السنة، فهو مذموم" واحتج بقول عمر في قيام رمضان: "نعمت البدعة هذه" رواه أبو نعيم في"حلية الأولياء" (9/113). وقوله: المحدثات من الأمور ضربان: ما أحدث يخالف كتاباً أو سنة أو أثراً أو إجماعاً، فهذه بدعة ضلالة.وما أحدث من الخير لا خلاف لواحد من هذا، فهذه محدثة غير مذمومة.قد قال عمر في قيام رمضان: "نعمت البدعة هذه". يعني أنها محدثة لم تكن، وإذا كانت فليس فيها رد لما مضى.أخرجه البيهقي في "مناقب الشافعي"(1/469). الجواب: قال الشيخ سليم الهلالي في "البدعة وأثرها السيئ في الأمة" راداً على من يستدل بقول الشافعي هذا (ص63- 66): (أولاً: بالنسبة لما أخرجه أبو نعيم في "الحلية" (9/113) ففي سنده عبدالله بن محمد العطشي، ذكره الخطيب البغدادي في "تاريخه" والسمعاني في"الأنساب" ولم يذكرا فيه جرحاً ولا تعديلاً. وأما بالنسبة لما أخرجه البيهقي ففيه محمد بن موسى الفضل، لم أجد له ترجمة( 1 ). ثانياً: قول الشافعي إن صح لا يصح أن يكون معارضاً أو مخصصاً لعموم حديث رسول الله . والشافعي نفسه - رحمه الله - نقل عنه أصحابه أن قول الصحابي إذا انفرد ليس حجة، ولا يجب على من بعده تقليده، ومع كون ما نسب إلى الإمام الشافعي فيه نظر بدليل ما في "الرسالة " للشافعي (ص597- 598)، فكيف يكون قول الشافعي حجة، وقول الصحابي ليس بحجة؟! ثالثاً: كيف يقول الشافعي رحمه الله بالبدعة الحسنة وهو القائل: "من استحسن فقد شرع". والقائل في "الرسالة" (ص507):"إنما الاستحسان تلذذ". وعقد فصلاً في كتابه "الأم" (7/293- 304) بعنوان:"إبطال الاستحسان".لذلك؛ من أراد أن يفسر كلام الشافعي- رحمه الله - فليفعل ضمن قواعد وأصول الشافعي، وهذا يقتضي أن يفهم أصوله، وهذا الأمر مشهود في كل العلوم، فمن جهل اصطلاحات أربابها جهل معنى أقاويلهم، وأبعد النجعة في تفسيرها. إن المتأمل في كلام الشافعي- رحمه الله - لا يشك أنه قصد بالبدعة المحمودة البدعة في اللغة، وهذا واضح في احتجاج الشافعي- رحمه الله - بقول عمر رضي الله عنه، وعلى هذا الأصل يفسر كلام الشافعي، وأنه أراد ما أراده عمر بن الخطاب tأي: البدعة اللغوية (كما سبق بيانه) لا الشرعية؛ فإنها كلها ضلالة؛ لأنها تخالف الكتاب، والسنة، والإجماع، والأثر) انتهى كلامه بتصرف
    قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏، خص سبحانه رَفْعَه بالأقدار والدرجات الذين أوتوا العلم والإيمان، وهم الذين استشهد بهم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ}‏‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 18‏]‏‏.

  24. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ ام سلمة على هذه المشاركة:


  25. #15
    :: الفريق العلمي ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الكنية
    أبو سارة
    الدولة
    مصر
    المدينة
    المطرية دقهلية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    لغة عربية
    العمر
    29
    المشاركات
    943
    شكر الله لكم
    1,543
    تم شكره 1,308 مرة في 600 مشاركة

    افتراضي رد: ذكرى المولد النبوي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام سلمة مشاهدة المشاركة
    إن المتأمل في كلام الشافعي- رحمه الله - لا يشك أنه قصد بالبدعة المحمودة البدعة في اللغة، وهذا واضح في احتجاج الشافعي- رحمه الله - بقول عمر رضي الله عنه، وعلى هذا الأصل يفسر كلام الشافعي، وأنه أراد ما أراده عمر بن الخطاب tأي: البدعة اللغوية (كما سبق بيانه) لا الشرعية؛ فإنها كلها ضلالة؛ لأنها تخالف الكتاب، والسنة، والإجماع، والأثر) انتهى كلامه بتصرف
    إن المتأمل لكلامكم يظن أنكم أعلم بنصوص الشافعي من أصحابه وهذا من العجب كل يفسر كلام الشافعي على حسب ما يراه ويؤيده وإن كان ما تقولون حقا فماذا تقولون في استحباب الشافعي رضي الله عنه للزيادة على تكبير العيد ؟ الزيادة المشتهرة مع انها لم ترد في كتب السنة ولكن لها أصل في الشرع في غير هذا الموضع .
    ماذا تقصدون بالبدعة اللغوية ؟
    وما الفرق بينها وبين البدعة الشرعية ؟
    والمعلوم أن التقسيم الشرعي هو الذي يبنى عليه أحكام والاصطلاحي لا يصح أن يبنى عليه حكم.
    ثم إن الموضوع يأخذ أكبر من حجمه تقام الدنيا ولا تقعد لأجل موضوع فرعي لا يمس عقيدة السلف الصالح ولا العقيدة السلفية الصحيحة.
    يا إخواني نصيحة أصحاب الشافعي فقط هم أولى الناس بتفسير أقواله ينقص أن يخرج علينا من يغير أحكام المذهب بدعوى أن هذا ليس قصد الشافعي.
    وإني لأعجب من الذين حاربوا المولد وأن البدعة الاضافية محرمة ورأيتم يستحسنون أذكارا لم ترد وأدعية هي من أقوال العلماء وهذا مما تعجبت له كثيرا.وسأذكر الأمثلة في موضوع مستقل إن شاء الله.
    قال الشافعي رحمه الله : من ادعى أنه جمع بين حب الدنيا وحب خالقها في قلبه فقد كذب.


    قَالَ الشَّافِعِيُّ لَا يَكُونُ التَّمْكِينُ إِلا بَعْدَ الْمَحَبَّةِ فَإِذَا امْتُحِنَ الإِنَسْانُ فَصَبَرَ مُكِّنَ أَلا تَرَى أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى امْتَحَنَ إِبْرَاهِيمَ ثُمَّ مَكَّنَهُ وَامْتَحَنَ أَيُّوبَ ثُمَّ مَكَّنَ لَهُ.

  26. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ احمد شوقي السعيد حامد على هذه المشاركة:


صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 15-02-08 ||, 12:28 PM
  2. في ذكرى أستاذ المحققين د. محمد أبو الأجفان يرحمه الله
    بواسطة محمد المالكي في الملتقى ملتقى المذهب المالكي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-08-04 ||, 08:43 PM
  3. ذكرى الإسراء والمعراج
    بواسطة أمنة محمد سعيد في الملتقى ملتقى فقه الأصول
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-07-08 ||, 03:54 PM
  4. في ذكرى رحيل أستاذنا الدكتور محمد بلتاجي
    بواسطة د. هشام يسري العربي في الملتقى الملتقى الفقهي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-04-26 ||, 11:13 PM
  5. الدورة المكثفة الأولى لحفظ المتون في المسجد النبوي 1430هـ
    بواسطة أحمد صلاح في الملتقى ملتقى الدورات المتخصصة، والدروس العلمية، والمؤتمرات والندوات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-07-02 ||, 06:03 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].