الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: مدارات الغلط

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,086
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,833 مرة في 1,278 مشاركة

    افتراضي مدارات الغلط

    مدارات الغلط
    مدارات الخطأ ترجع إلى ثلاثة أمور رئيسة:

    • المدار الأول: غبش في شاشة التصوير (وقد يكون لقصور في الطبع).
    • المدار الثاني: خلل في البرمجة الذهنية (ومن أسبابه: الاختزال، المبالغة، التكلف، الاستغراق).
    • المدار الثالث: التدخل الخارجي (عبث النفس والمجتمع بالشؤون الداخلية للذهن).

    وكل هذه المدارات: قد جاءت في القرآن الحكيم في تكرار وإسهاب بأوضح عبارة، وهي ركائز أساسية فيه، وبها تتم تهيئة الحق، ونسف جذور الباطل.

    • فتارة: عمي، بكم، صم، غشاوة، وقر، أكنة، أقفال، كالدواب بل أضل (انعدام الصورة).
    • وتارة: هم لا يعقلون، لا يفقهون، لا يبصرون، (البرمجة الخطأ).
    • وتارة: التقليد، الأخلاء، الدنيا، المكابرة، الهوى، الشيطان (التدخل الخارجي).

    ويبقى: أن السبب الأكبر - والله أعلم - في عدم قبول الحق: هو الهوى، فهو يقوم على عوامل نفسية ومجتمعية، تعمل على حجب الرؤيا عن الذهن، وقصف راداراته، وتقطع قنوات الاتصال، فينتج مادة مشوهة تعبث بالبرمجة الذهنية، وهي المتسببة بشكل مباشر في سوء القصد، أو المعارضة اعتباطا (بغير سبب).
    ولعل هذا: هو سبب تركيز القرآن على الهوى حتى ذكر من اتخذ إلهه هواه؛ لأنه هو الفاعل الرئيس في الذهن وبرمجته ومنتجاته، وبالتالي صرفه عن الحق.
    علما أن الهوى عامل خارجي في تركيبة الذهن وأصول عمله، لكنه يمارس فيه الاستبداد بصلاحيات كاملة، وهذا يفك شفرة: "الاختطاف الذهني".
    *قناة صناعة الباحث*
    نسعى إلى بناء برنامج تدريب بحثي متكامل، يحقق لأعضائه بيئة بحثية حية، تؤهلهم لممارسة البحث بأصوله، وتحفزهم إلى الإبداع فيه.
    https://t.me/fhashmy


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].