الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 6 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 الأخيرةالأخيرة
النتائج 76 إلى 90 من 101

الموضوع: قصص الملائكة

  1. #1
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي قصص الملائكة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وسلمَ تسليما كثيرا.





    أما بعد
    فقد كان من خبر هذا الكتاب أنني حين شرعت في الطلب قديما كنت أقرأ مع بعض الإخوان كتاب الإيمان لمحمد نعيم ياسين فلما وصلنا إلى مبحث الإيمان بالملائكة ذكر أنه يجب الإيمان بالملائكة الذين وردت أسماؤهم في الكتاب أو السنة بالتفصيل. فكان قوله: "يجب ... بالتفصيل" شديد الوقع على نفسي وسألت كيف السبيل إلى ذلك؟ أعني إلى معرفة كل الملائكة الذين ذكروا في الكتاب والسنة بالتفصيل، فكانت كل الأجوبة لا تشفي غليلي. فسألت هل يوجد كتاب جامع في هذا الأمر؟ أعني كتاب أُفْرِدَ للحديث عن الملائكة تفصيلا، فكان الجواب: لا يوجد، وكم تمنيت أن لو وُجِدَ مثل هذا الكتاب لِيَتِمَّ إيماننا بهذا الركن من أركان الإيمان وهو الإيمان بالملائكة على وجهه.
    ثم مضى نحو عقد من الزمان وإذا بأخي محمد يرغب إليَّ أن أضع كتابا عن الملائكة فأثار ما كان في نفسي قديما، وقلت في نفسي: إنها أمنية قديمة ولكني لست أهلا لها، ثم بعد أيام أعاد طلبه هذا، وظل مدة من الزمان يسألني ذلك وقال: إن التأليف الآن قد كثر جدا فإن لم تبدأ في صنع هذا الكتاب صنعه غيرُك، فكنت أتمنى أن يصنعه غيري لصعوبته وعدم وجود تأليف سابق فيما كنت أظن، وقلة المراجع بين يدي، إلا أنني كنت أتمنى أن أصنعه أنا ولكنها كانت أمنية بعيدة إذ كنت أعلم أنني لست لها أهلا.
    فلما زاد إلحاح أخي محمد على هذا الأمر وانشرح صدري له عزمت على البدء في جمع مادته ولكن لم يكن عندنا من الكتب ما يُمَكِّنُنا من ذلك، فعزمتُ في صيف عام 1997م على البدء بما تيسر لدي فشرعت في قراءة صحيح البخاري وكان عندي الطبعة اليونينية غير كاملة، وبعض أجزاء من صحيح مسلم طبعة دار التحرير وعلى هامشها تعليقات مأخوذة من شرح الإمام النووي فبدأت باستخراج ما فيهما من الأحاديث عن الملائكة وفي أثناء ذلك إذا بأخي محمد يشتري سنن الدارمي فأخذته فقرأته كله واستخرجت ما فيه وهو قليل جدا، ثم جاءني بسنن الدارقطني فقرأتها كلها واستخرجت ما فيها، ومشيت هكذا لا يقع تحت يدي كتاب إلا قرأته كله لاسيما إذا كان من كتب السنة فقرأت صحيح سنن النسائي للإمام الألباني كله وبعض ضعيف النسائي وسنن ابن ماجه تحقيق عبد الباقي قرأتها كلها أو بعضها لا أذكر الآن، وأكثر سنن أبي داود وبعض سنن الترمذي والشمائل له والزهد لابن المبارك والزهد لأحمد وتلبيس إبليس لابن الجوزي والنهاية في الفتن والملاحم لابن كثير والصحيح من التذكرة للقرطبي وتنبيه الغافلين للسمرقندي وكل ما وقع تحت يدي في هذا الوقت قرأته كله أو جله حتى اجتمعت لدي مادةٌ كثيرة عن الملائكة،
    وفي أثناء ذلك جمعت كل أو أكثر الآيات التي تتحدث عن الملائكة
    ثم وقفت وقفة هامة لتنظيم هذه المادة وترتيبها فلما قمت بذلك وجدت أن ما اجتمع لدي عن ميكائيل يمكن تنظيمه بحيث يكون موضوعا كاملا فكتبت قصة ميكائيل كلها كما ستراها هنا إن شاء الله تعالى، ثم سِرْتُ في باقي القصص على نهجها مِنْ ذكر الاسم والعمل المكلف به وأعوانه ...الخ
    وقد استغرقتْ كتابةُ مسودةِ الكتاب نحو سنتين ونصف، كنت في أكثرها بعيدا عن كتبي إذ كنت ما زلت طالبا في الجامعة وأسكن في المدينة الجامعية وأعود للبيت كل خميس وجمعة ففيهما كنت أنتهز الفرصة للكتابة
    ولما انتهيت من مسودته في شتاء سنة 2000م لم أكن خَرَّجْتُ أحاديثه بل نقلت أحكام العلماء التي قابلتني فقط كأحكام ابن كثير وابن الجوزي وغيرهما، وذلك لعدم وجود الكتب بين يدي، فلما يَسَّر الله تعالى لي الحصول على بعض كتب التراجم كالتقريب والتهذيب لابن حجر والجرح والتعديل وسؤالات الحاكم شرعت في تخريج كل أحاديثه مرة أخرى معتمدا على ما وقفت عليه من أسانيد إذ لم تكن الشاملة قد ظهرت بل لم يكن عندي حاسوبا وكان هذا من أفضل ما استفدته إذ لم أكن أعتمد على سرعة استخراج طرق الحديث بضغطة زر بل كان بمراجعة كثيرة مني والبحث بنفسي عن مواطن الحديث وفي الأماكن التي يمكن أن يوجد فيها كأن يكون مثلا في كتاب الرقائق أو التفسير ونحو ذلك فربما قرأت الباب كله إن لم أكن قرأته قبل ذلك وربما أعدت قراءته أكثر من مرة، وكنت أنظر في تخريجات المحققين ولا أعتمد عليها إذ كانوا –أحيانا- يخطئون في الإحالة فكنت أرجع إلى كل الأماكن التي يحيلون عليها للاطمئنان بنفسي على صحة هذه الإحالات، وكان أمرًا شاقًّا جدا، ولكن ما أكثر ما أفدت من ذلك ولله الحمد.
    ثم لما انتهيت من ذلك أخذني أحد الأصدقاء –جزاه الله خيرا- إلى فضيلة الشيخ مصطفى العدوي لينظر في الكتاب وكان ذلك في عام 2004م ولكن لم يتيسر ذلك ولكن قابلت بعض تلامذة الشيخ فراجع معي كثيرا من أحاديثه وناقشني مناقشات جادة نافعة جزاه الله خيرا ونصحني نصائح أفدت منها كثيرا ومنها أن أحذف الضعيف فحذفت أكثره فكان نحو ثلث الكتاب حتى هممت بأن أصنع ضعيف قصص الملائكة.
    ثم عرضه أخي محمد على بعض دور النشر فأراد أحدهم شراءَه بثمن بخس دراهم معدودة تقل عن ثمن مسند الإمام أحمد طبعة شاكر! وعجبا والله لهؤلاء الناشرين! ولكني ولله الحمد لم أكن فيه من الزاهدين فأخذته واحتفظت به سنوات كثيرة ثم عرضته مرة أخرى بعد نحو عشر سنوات على بعض دور النشر في السعودية فوافقت إحدى الدور على نشره وطلبوا مني أن أعمل له (فَسْح إعلام = تصريح نشر) فكلفني ما كلفني حتى إذا انتهيت منه، إذا بهم يقولون: إن الدار لن تستطيع نشره الآن!! وهكذا ظل حبيس المكتب حتى وجدت هذه الدار التي تولت طباعته...
    فأرسلت لصاحبها الكتاب فأخذه،
    وثمنَ طباعته فأكله،
    فلا تسل عما وراء ذلك،
    وإنما أقول ذلك مصرحا به تبرئة للذمة لئلا ينخدع بهذه الدار أحد، لا رغبة في غيبة أحد، ويكفي أن تعلم أن صاحب هذه الدار بعد أن أخذ الكتاب وثمنه ماطلني كثيرا في مجرد الرد على الجوال؛ إذ لم يكن هناك وسيلة للاتصال بيننا إلا الجوال، وأنا في بلد وهو في بلدة أخرى، لكنه لما علم أني أعمل طبيبا في السعودية كانت هاتان الخصلتان (طبيب + في السعودية) كافيتين عنده لأن يأخذ الكتاب لنفسه! إذ هو خالٍ عنهما؛ فليس طبيبا كما أنه لا يعمل في السعودية. وبناء على ذلك فهو أولى بهذا الكتاب مني، فكان أن قام بإغلاق هاتفه عني إذ كان يعلم أني لا أستطيع الوصول إليه إلا من خلاله، ثم لم يكتف بذلك بل قام بعمل (حظر) لرقمي فلا يصل إليه، ثم في مثل هذه الأيام من العام الماضي وصلت إليه في الأجازة وذهبت إليه حيث هو ووقعت معه عقدا (على ورق فقط طبعا)
    فلما عرف أنني سافرت (رجعت ريمة لعادتها القديمة)،
    وتبرئة للذمة أيضا أقول إنني تحصلت منه على نحو خمسين نسخة من الكتاب وكان الاتفاق أن يرسلها لي في السعودية وقد أعطيته ثمنها بل أكثر من ثمنها زيادة على ثمن الكتاب، ولكن ...
    ولأن جميع الحقوق محفوظة للمؤلف! كما كتب هو على غلاف الكتاب الداخلي، وأيضا فقد مضى على طبع الكتاب نحو سنتين إلا قليلا، فقد استخرت الله تعالى في كتابته في المنتديات رغبة فيما عنده من ثواب وطمعا أن يغفر لي ما خالط عملي هذا من قلة الإخلاص أو عدمه، وما شَابَهُ من سوء القصد والعمل،
    وأسأله سبحانه أن يغفر لي وللمسلمين ما قدمنا وما أخرنا وما أسررنا وما أعلنا وما هو –سبحانه- أعلم به منا، وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل، وألا يتوفنا جميعا إلا وهو راض عنا، إنه ولي ذلك والقادر عليه
    هذا وأُذَكِّرُ إخواني بأن هذا أول عمل حديثي لي وبعض الأحكام الموجودة فيه لا أرضاها الآن ولكن ليس لدي الوقت الكافي لمراجعتها فأنا أكتب الكتاب كما طُبِعَ وكما كتبته قديما فما كان فيه من صواب فمن الله، وما كان فيه من خطأ فمني ومن الشيطان، والله ورسوله منه بريئان
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ



  2. #76
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [فصل]

    [ ذكر شدة خوفه من الله عز وجل ]

    عن أنس بن مالك، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال لجبريل عليه السلام: "مالى لم أر ميكائيل ضاحكا قط."
    قال: ما ضحك ميكائيل منذ خلقت النار.[1]


    _________________________
    [1] حسن لغيره: رواه أحمد ( 13342 ) وأبو الشيخ فى العظمة (386) من رواية إسماعيل بن عياش عن المدنيين وهى ضعيفة
    وشيخ ابن عياش عمارة بن غزية قال فيه الحافظ: لا بأس به وروايته عن أنس مرسلة.
    وهو فى جمع الجوامع رقم (18863) وفى الصغير رقم (7930) ورمز لحسنه
    وقال الحافظ العراقى فى تخريج الإحياء (4/252): رواه أحمد وابن أبى الدنيا فى كتاب الخائفين من رواية ثابت عن أنس بإسناد جيد،
    ورواه ابن شاهين فى السنة من حديث ثابت مرسلا
    وورد ذلك أيضا فى حق إسرافيل.
    ورواه البيهقى فى الشعب.
    وفى حق جبريل رواه ابن أبى الدنيا فى كتاب الخائفين. ا.هـ
    وقد ضعفه الشيخ الألبانى فى ضعيف الجامع (5090) والضعيفة (4454) ثم عاد فحسنه بشواهده فى الصحيحة (2511)

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  3. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  4. #77
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [ فصل ]

    [ ذكر أعماله عليه السلام ]

    أولا: أهم أعماله عليه السلام:

    أنه الملَك الموكل بالنبات والرياح والقطر
    كما أن جبريل – عليه السلام – موكل بالوحى
    وإسرافيل موكل بالصور
    وملك الموت موكل بقبض الأرواح.

    فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن اليهود سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن أشياء ثم قالوا: إنما بقيت واحدة وهى التى نبايعك إن أخبرتنا بها؛ فإنه ليس من نبى إلا له من يأتيه بالخبر فأخبرنا من صاحبك؟
    قال: "جبريل عليه السلام."
    قالوا: جبريل!
    ذاك الذى ينزل بالحرب والقتال والعذاب
    عدونا
    لو قلت ميكائيل الذى ينزل بالرحمة والنبات والقطر لكان.
    فأنزل الله – عز وجل -: {مَن كَانَ عَدُوّا لِجِبْرِيلَ} [البقرة:97] إلى آخر الآية.[1]

    ** لطيفة:

    قال تعالى: {مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ} [سورة البقرة: 98]
    قال الإمام القرطبى: فإن قيل: لِمَ خص الله جبريل وميكال بالذكر وإن كان ذكر الملائكة قد عمهما؟
    قيل له: خصهما بالذكر تشريفا لهما كما قال: {فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ} [سورة الرحمن: 68]
    وقيل: خُصَّا لأن اليهود ذكروهما ونزلت الآية بسببهما فَذِكْرُهُمَا واجب لئلا تقول اليهود: إنا لم نعاد الله وجميع ملائكته فنص الله عليهما لإبطال ما يتأولونه من التخصيص.[2]

    _________________________ __
    [1] حسن: رواه أحمد ( 2483)

    [2] تفسير القرطبى: 1/ 428

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  5. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  6. #78
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    ثانيا: ميكائيل مع الأنبياء عليهم السلام:

    [أ] ميكائيل مع إبراهيم الخليل عليهما السلام:

    قال تعالى: {وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُواْ سَلاَمًا قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لاَ تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمةُُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُّنِيبٌ يَا إِبْرَاهِيمُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا إِنَّهُ قَدْ جَاء أَمْرُ رَبِّكَ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ} [ هود: 69-76]

    قال المفسرون: يذكر تعالى أن الملائكة – وكانوا ثلاثة؛ جبريل وميكائيل وإسرافيل – لما وردوا على إبراهيم الخليل حسبهم أضيافا فعاملهم معاملة الضيوف وشوى لهم عجلا سمينا من خيار بقره
    فلما قربه إليهم وعرض عليهم لم يرَ لهم همة إلى الأكل بالكلية وذلك أن الملائكة ليس فيهم قوة الحاجة إلى الطعام؛ فنكرهم إبراهيم وأوجس منهم خيفة إذ علم أنهم ملائكة والملائكة إنما تنزل بالعذاب {قَالُواْ لاَ تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ} أي: لندمر عليهم
    فاستبشرتْ عند ذلك سارة غضبا لله عليهم وكانت قائمة على رؤوس الأضياف كما جرت عادة الناس من العرب وغيرهم، فلما ضحكت استبشارا بذلك بشرها الملائكة بالولد {فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ} فأقبلت عند ذلك فى صَرَّةٍ أي في صرخة وصكت وجهها كما يفعل النساء عند التعجب وقالت {يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا} أي كيف يلد مثلى وأنا كبيرة وعقيم – أيضا – وزوجى شيخ كبير ولهذا قالت: {إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ}
    وكذلك تعجب إبراهيم - عليه السلام - استبشارا بهذه البشرى وتثبيتا لها وفرحا بها {قَالَ أَبَشَّرْتُمُونِي عَلَى أَن مَّسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَ} [الحجر:54]
    فأكدت الملائكة له هذه البشارة {قَالُواْ بَشَّرْنَاكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُن مِّنَ الْقَانِطِينَ قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّآلُّونَ} [الحجر: 55-56]

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  7. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  8. #79
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [ب] ميكائيل مع محمد صلى الله عليه وسلم

    عن أبى بن كعب قال: ما حاك فى صدرى منذ أسلمت إلا أنى قرأت آيةً وقرأها آخرُ غيرَ قراءتى
    فقلت: أقرأنيها رسولُ الله صلى الله عليه وسلم
    وقال الآخر: أقرأنيها رسولُ الله صلى الله عليه وسلم
    فأتيت النبيَّ صلى الله عليه وسلم فقلت: يا نبى الله أَقْرَأْتَنِى آية كذا وكذا؟
    قال: «نعم، إن جبريل وميكائيل عليهما السلام أتيانى فقعد جبريل عن يمينى وميكائيل عن يسارى فقال جبريل عليه السلام: اقرأ القرآن على حرف. قال ميكائيل: استزده. حتى بلغ سبعة أحرف فكل حرف شافٍ كافٍ

    وفى لفظ: «يا أُبَىُّ إنى أُقْرِئْتُ القرآن فقيل لى: على حرف أو حرفين؟ فقال الملَك الذى معى: قل على حرفين. قلت على حرفين. فقيل لى على حرفين أو ثلاثة؟ فقال الملَك الذى معى: قل على ثلاثة. حتى بلغ سبعة أحرف ثم قال: ليس منها إلا شافٍ كافٍ إن قلت: سميعا عليما عزيزا حكيما مالم تختم آية عذاب برحمة أو آية رحمة بعذاب[1]

    و عَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدَبٍ قَالَ: كَانَ النبي صلى الله عليه وسلم إِذَا صَلَّى صَلاَةً أَقْبَلَ عَلَيْنَا بِوَجْهِهِ فَقَالَ «مَنْ رَأَى مِنْكُمُ اللَّيْلَةَ رُؤْيَا» قَالَ: فَإِنْ رَأَى أَحَدٌ قَصَّهَا، فَيَقُولُ مَا شَاءَ اللَّهُ
    فَسَأَلَنَا يَوْمًا، فَقَالَ: «هَلْ رَأَى أَحَدٌ مِنْكُمْ رُؤْيَا»
    قُلْنَا: لاَ.
    قَالَ: «لَكِنِّى رَأَيْتُ اللَّيْلَةَ رَجُلَيْنِ أَتَيَانِى فَأَخَذَا بِيَدِى، فَأَخْرَجَانِى إِلَى الأَرْضِ الْمُقَدَّسَةِ، فَإِذَا رَجُلٌ جَالِسٌ، وَرَجُلٌ قَائِمٌ بِيَدِهِ كَلُّوبٌ مِنْ حَدِيدٍ - قَالَ بَعْضُ أَصْحَابِنَا عَنْ مُوسَى-: إِنَّهُ يُدْخِلُ ذَلِكَ الْكَلُّوبَ فِى شِدْقِهِ، حَتَّى يَبْلُغَ قَفَاهُ، ثُمَّ يَفْعَلُ بِشِدْقِهِ الآخَرِ مِثْلَ ذَلِكَ، وَيَلْتَئِمُ شِدْقُهُ هَذَا، فَيَعُودُ فَيَصْنَعُ مِثْلَهُ.
    قُلْتُ: مَا هَذَا؟
    قَالاَ: انْطَلِقْ.
    فَانْطَلَقْنَا، حَتَّى أَتَيْنَا عَلَى رَجُلٍ مُضْطَجِعٍ عَلَى قَفَاهُ، وَرَجُلٌ قَائِمٌ عَلَى رَأْسِهِ بِفِهْرٍ أَوْ صَخْرَةٍ، فَيَشْدَخُ بِهِ رَأْسَهُ، فَإِذَا ضَرَبَهُ تَدَهْدَهَ الْحَجَرُ، فَانْطَلَقَ إِلَيْهِ لِيَأْخُذَهُ، فَلاَ يَرْجِعُ إِلَى هَذَا حَتَّى يَلْتَئِمَ رَأْسُهُ، وَعَادَ رَأْسُهُ كَمَا هُوَ، فَعَادَ إِلَيْهِ فَضَرَبَهُ
    قُلْتُ: مَنْ هَذَا؟
    قَالاَ: انْطَلِقْ.
    فَانْطَلَقْنَا إِلَى ثَقْبٍ مِثْلِ التَّنُّورِ، أَعْلاَهُ ضَيِّقٌ وَأَسْفَلُهُ وَاسِعٌ، يَتَوَقَّدُ تَحْتَهُ نَارًا، فَإِذَا اقْتَرَبَ ارْتَفَعُوا حَتَّى كَادَ أَنْ يَخْرُجُوا، فَإِذَا خَمَدَتْ رَجَعُوا فِيهَا، وَفِيهَا رِجَالٌ وَنِسَاءٌ عُرَاةٌ.
    فَقُلْتُ: مَنْ هَذَا؟
    قَالاَ: انْطَلِقْ.
    فَانْطَلَقْنَا، حَتَّى أَتَيْنَا عَلَى نَهَرٍ مِنْ دَمٍ فِيهِ رَجُلٌ قَائِمٌ عَلَى وَسَطِ النَّهَرِ رَجُلٌ بَيْنَ يَدَيْهِ حِجَارَةٌ، فَأَقْبَلَ الرَّجُلُ الَّذِى فِى النَّهَرِ، فَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَخْرُجَ رَمَى الرَّجُلُ بِحَجَرٍ فِى فِيهِ، فَرَدَّهُ حَيْثُ كَانَ، فَجَعَلَ كُلَّمَا جَاءَ لِيَخْرُجَ رَمَى فِى فِيهِ بِحَجَرٍ، فَيَرْجِعُ كَمَا كَانَ.
    فَقُلْتُ: مَا هَذَا؟
    قَالاَ: انْطَلِقْ.
    فَانْطَلَقْنَا، حَتَّى انْتَهَيْنَا إِلَى رَوْضَةٍ خَضْرَاءَ، فِيهَا شَجَرَةٌ عَظِيمَةٌ، وَفِى أَصْلِهَا شَيْخٌ وَصِبْيَانٌ
    وَإِذَا رَجُلٌ قَرِيبٌ مِنَ الشَّجَرَةِ بَيْنَ يَدَيْهِ نَارٌ يُوقِدُهَا
    فَصَعِدَا بِى فِى الشَّجَرَةِ، وَأَدْخَلاَنِى دَارًا لَمْ أَرَ قَطُّ أَحْسَنَ مِنْهَا، فِيهَا رِجَالٌ شُيُوخٌ وَشَبَابٌ، وَنِسَاءٌ وَصِبْيَانٌ
    ثُمَّ أَخْرَجَانِى مِنْهَا فَصَعِدَا بِى الشَّجَرَةَ فَأَدْخَلاَنِى دَارًا هِىَ أَحْسَنُ وَأَفْضَلُ، فِيهَا شُيُوخٌ وَشَبَابٌ.
    قُلْتُ: طَوَّفْتُمَانِى اللَّيْلَةَ، فَأَخْبِرَانِى عَمَّا رَأَيْتُ.
    قَالاَ: نَعَمْ؛ أَمَّا الَّذِى رَأَيْتَهُ يُشَقُّ شِدْقُهُ فَكَذَّابٌ يُحَدِّثُ بِالْكَذْبَةِ، فَتُحْمَلُ عَنْهُ حَتَّى تَبْلُغَ الآفَاقَ، فَيُصْنَعُ بِهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ.
    وَالَّذِى رَأَيْتَهُ يُشْدَخُ رَأْسُهُ فَرَجُلٌ عَلَّمَهُ اللَّهُ الْقُرْآنَ، فَنَامَ عَنْهُ بِاللَّيْلِ، وَلَمْ يَعْمَلْ فِيهِ بِالنَّهَارِ، يُفْعَلُ بِهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ.
    وَالَّذِى رَأَيْتَهُ فِى الثَّقْبِ فَهُمُ الزُّنَاةُ.
    وَالَّذِى رَأَيْتَهُ فِى النَّهَرِ آكِلُو الرِّبَا.
    وَالشَّيْخُ فِى أَصْلِ الشَّجَرَةِ إِبْرَاهِيمُ - عَلَيْهِ السَّلاَمُ - وَالصِّبْيَانُ حَوْلَهُ فَأَوْلاَدُ النَّاسِ
    وَالَّذِى يُوقِدُ النَّارَ مَالِكٌ خَازِنُ النَّارِ.
    وَالدَّارُ الأُولَى الَّتِى دَخَلْتَ دَارُ عَامَّةِ الْمُؤْمِنِينَ
    وَأَمَّا هَذِهِ الدَّارُ فَدَارُ الشُّهَدَاءِ
    وَأَنَا جِبْرِيلُ، وَهَذَا مِيكَائِيلُ، فَارْفَعْ رَأْسَكَ، فَرَفَعْتُ رَأْسِى فَإِذَا فَوْقِى مِثْلُ السَّحَابِ.
    قَالاَ ذَاكَ مَنْزِلُكَ.
    قُلْتُ دَعَانِى أَدْخُلْ مَنْزِلِى.
    قَالاَ إِنَّهُ بَقِىَ لَكَ عُمْرٌ لَمْ تَسْتَكْمِلْهُ، فَلَوِ اسْتَكْمَلْتَ أَتَيْتَ مَنْزِلَكَ.
    »[2]

    فائدة:

    قال الإمام القرطبى: قال علماؤنا – رحمة الله عليهم – لا أَبْيَنَ فى أحوال المعذبين فى قبورهم من حديث البخارى وإن كان منامًا فمنامات الأنبياء وحى.[3]

    وعن سعد بن أبى وقاص قال: رأيت عن يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن شماله يوم أحد رجلين عليهما ثياب بياض ما رأيتهما قبل ولا بعد. يعنى جبريل وميكائيل عليهما السلام.[4]

    _________________________ ___
    [1] صحيح: رواه من حديث أنس عن أُبَىٍّ النسائيُّ (940) وهو لفظه وأحمد (21151، 21190) ورواه من حديث عبادة بن الصامت عن أُبَىٍّ أحمد (21150) ورواه من حديث سليمان بن صرد عن أُبَىّ باللفظ الثانى المذكور أبو داود (1477) وهو لفظه وأحمد (21207، 21208) وابنه عبد الله فى زوائد المسند (21209)

    [2] صحيح: رواه البخارى تاما ومختصرا فى مواضع منها (1386، 7047) وهو لفظه، ومسلم (2275) من أوله إلى قوله: "هل رأى أحد منكم البارحة رؤيا."

    [3] التذكرة: 120

    [4] صحيح: رواه البخارى (4054، 5826) ومسلم (2306) وهو لفظه

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  9. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  10. #80
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [فصل]

    [ذكر أعوان ميكائيل عليه السلام]


    ميكائيل - عليه السلام - أحد رؤساء الملائكة الكبار العظام؛ جبريل، وميكائيل، وإسرافيل، وملَك الموت، - عليهم السلام - وله أعوان يفعلون ما يأمرهم به: من تصريف الرياح، وإرسال المطر، وغير ذلك.

    ومن أعوانه رؤساء كبار؛ كملَك المطر وغيره. وهم منه بمنزلة الوزراء من الملِك، ولهؤلاء الوزراء أتباع كثيرون.

    وكل أعوانه رهن إشارته، وجند عبارته، وطوع بنانه. لايتمرد عليه وزير، ولا يتكبر عليه رئيس، بل كلهم له مطيع معين على تنفيذ ما أمره الله تعالى به.

    ومن أعوانه:


    [1] الرعد: وهو الملك الموكل بالسحاب:

    فعن ابن عباس أنه قال: الرعد ملَك ينعق بالغيث كما ينعق الراعى بغنمه.[1]

    وعن ابن عباس قال: أَقْبَلَتْ يَهُودُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالُوا: يَا أَبَا الْقَاسِمِ إِنَّا نَسْأَلُكَ عَنْ خَمْسَةِ أَشْيَاءَ، فَإِنْ أَنْبَأْتَنَا بِهِنَّ عَرَفْنَا أَنَّكَ نَبِىٌّ، وَاتَّبَعْنَاكَ، فَأَخَذَ عَلَيْهِمْ مَا أَخَذَ إِسْرَائِيلُ عَلَى بَنِيهِ إِذْ قَالُوا: {اللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ} [يوسف:66]
    قَالَ: "هَاتُوا"
    قَالُوا: أَخْبِرْنَا عَنْ عَلاَمَةِ النبي؟
    قَالَ: "تَنَامُ عَيْنَاهُ وَلاَ يَنَامُ قَلْبُهُ.
    "قَالُوا: أَخْبِرْنَا كَيْفَ تُؤَنِّثُ الْمَرْأَةُ وَكَيْفَ تُذْكِرُ؟
    قَالَ: "يَلْتَقِى الْمَاءَانِ فَإِذَا عَلاَ مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَ الْمَرْأَةِ أَذْكَرَتْ، وَإِذَا عَلاَ مَاءُ الْمَرْأَةِ مَاءَ الرَّجُلِ آنَثَتْ."
    قَالُوا: أَخْبِرْنَا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ؟
    قَالَ: "كَانَ يَشْتَكِى عِرْقَ النَّسَا فَلَمْ يَجِدْ شَيْئًا يُلاَئِمُهُ إِلاَّ أَلْبَانَ كَذَا وَكَذَا." قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَد: قَالَ أَبِي: قَالَ بَعْضُهُمْ: يَعْنِى الإِبِلَ. "فَحَرَّمَ لُحُومَهَا"
    قَالُوا: صَدَقْتَ.
    قَالُوا: أَخْبِرْنَا مَا هَذَا الرَّعْدُ؟
    قَالَ: "مَلَكٌ مِنْ مَلاَئِكَةِ اللَّهِ - عَزَّ وَجَلَّ - مُوَكَّلٌ بِالسَّحَابِ، بِيَدِهِ أَوْ فِى يَدِهِ مِخْرَاقٌ مِنْ نَارٍ يَزْجُرُ بِهِ السَّحَابَ يَسُوقُهُ حَيْثُ أَمَرَ اللَّهُ."
    قَالُوا: فَمَا هَذَا الصَّوْتُ الَّذِى يُسْمَعُ؟
    قَالَ: "صَوْتُهُ."
    قَالُوا: صَدَقْتَ. إِنَّمَا بَقِيَتْ وَاحِدَةٌ وَهِىَ الَّتِى نُبَايِعُكَ إِنْ أَخْبَرْتَنَا بِهَا، فَإِنَّهُ لَيْسَ مِنْ نَبِىٍّ إِلاَّ لَهُ مَلَكٌ يَأْتِيهِ بِالْخَبَرِ فَأَخْبِرْنَا مَنْ صَاحِبكَ؟ قَالَ: "جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلاَم"
    قَالُوا: جِبْرِيلُ! ذَاكَ الَّذِى يَنْزِلُ بِالْحَرْبِ وَالْقِتَالِ وَالْعَذَابِ عَدُوُّنَا، لَوْ قُلْتَ مِيكَائِيلَ الَّذِى يَنْزِلُ بِالرَّحْمَةِ وَالنَّبَاتِ وَالْقَطْرِ لَكَانَ.
    فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: {قُل مَنْ كَانَ عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ} إِلَى آخِرِ الآيَةَ.[البقرة:97][2]

    فائدة: فيما يقال عند سماع الرعد:

    قال الإمام النووى: ورُوِّينا بالإسناد الصحيح فى الموطأ عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما أنه كان إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال: سبحان الذى يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته.[3]
    وروى الإمام الشافعى رحمه الله في "الأم" بإسناد صحيح عن طاووس الإمام التابعى الجليل أنه كان يقول إذا سمع الرعد: سبحان من سبحت له. قال الشافعى: كأنه يذهب إلى قوله تعالى: {وَيُسَبِّحُ الرَّعْدَ بِحَمْدِهِ} [الرعد: 13][4]

    _________________________ ____
    [1] حسن لغيره: رواه البخارى فى الأدب المفرد (743) قال الشيخ الألبانى فى التعليق على الأدب المفرد: موسى سيئ الحفظ، والحكم وهو: ابن أبان ليس بالثبت، وثبت الشطر الأول منه بنحوه موفوعاـ ((الصحيحة)) (1872)، ثم وجدت له متابعا قويا في تفسير الطبري (13/18 ،83) فهو به حسن إن شاء الله.

    [2] حسن: رواه أحمد (2483) وهو لفظه
    والترمذى (3117) [روى السؤال عن الرعد وعما حرم إسرائيل على نفسه] وقال: حسن غريب
    والنسائى فى الكبرى (9024) والطبرانى فى الكبير (12429)
    وأبو الشيخ فى العظمة (769) [روى السؤال عن الرعد]
    جميعهم من طريق بكير بن شهاب، قال فيه أبو حاتم: شيخ، وقال الذهبى فى الميزان: عراقي صدوق، لكن قال الحافظ فى التقريب: مقبول.
    قلت: روى عنه اثنان وذكره ابن حبان فى الثقات فإذا أضفت إلى ذلك قول أبى حاتم وقول الحافظ الذهبى تبين لك أن حكم الحافظ عليه بأنه مقبول فيه تسامح، والله أعلم.
    على أن للحديث شواهد أخرى منها ما رواه أحمد من طريق شهر بن حوشب -وهو لا بأس به فى الشواهد والمتابعات- (2471، 2514، 2515) فقد روى السؤالات دون السؤال عن الرعد.
    وقد ذكر الشيخ الألبانى رحمه الله تعالى فى الصحيحة (4/492/ رقم 1872) شاهدا مرفوعا لسؤال الرعد ثم قال: وجملة القول عندى أن الحديث حسن على أقل الدرجات وفى الباب آثار أخرى كثيرة أوردها السيوطى في "الدر المنثور" فليراجعها من شاء. ا.هـ

    [3] صحيح: رواه مالك فى الموطأ: ( 3 / 154 ) والبخارى فى الأدب المفرد ( 744 )

    [4] الأذكار للنووى: 172

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  11. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  12. #81
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [2] ملَك المطر:

    وهو الذى أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بمقتل الحسين رضي الله عنه.
    فعن أنس بن مالك أن ملَك المطر استأذن ربَّه أن يأتيَ النبي صلى الله عليه وسلم فأذن له.
    فقال لأم سلمة: "املكى علينا الباب لا يدخل علينا أحد"
    قال: وجاء الحسين ليدخل فمنعته فوثب فدخل فجعل يقعد على ظهر النبي صلى الله عليه وسلم وعلى منكبه وعلى عاتقه.
    قال: فقال الملَك للنبي صلى الله عليه وسلم: أتحبه؟
    قال: "نعم"
    قال: أما إنَّ أمتَك ستقتله وإن شئتَ أريتك المكان الذى يقتل فيه.
    فضرب بيده فجاء بطينة حمراء فأخذتها أم سلمة فصرتها فى خمارها.
    قال ثابت: بلغنا أنها كربلاء.[1]

    _________________________ __
    [1] صحيح لغيره: رواه أحمد (13539) والطبرانى فى الكبير (2813) وابن حبان (6742 / إحسان) والبزار (6900) وأبو يعلى الموصلى (3402) كلهم من طريق عمارة بن غزية عن ثابت عن أنس به، وعمارة صدوق كثير الخطأ وله شواهد صحيحة ذكرها العلامة الألبانى فى الصحيحة (464-466/ رقمي 821، 822) وانظر أيضا التعليقات الحسان على ابن حبان (6707/ الألبانى)

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  13. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  14. #82
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [3] أتباع الرعد وملك المطر:

    عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنِ النبي صلى الله عليه وسلم قَالَ: "بَيْنَا رَجُلٌ بِفَلاَةٍ مِنَ الأَرْضِ فَسَمِعَ صَوْتًا فِى سَحَابَةٍ: اسْقِ حَدِيقَةَ فُلاَنٍ.
    فَتَنَحَّى ذَلِكَ السَّحَابُ فَأَفْرَغَ مَاءَهُ فِى حَرَّةٍ[1]
    فَإِذَا شَرْجَةٌ[2] مِنْ تِلْكَ الشِّرَاجِ قَدِ اسْتَوْعَبَتْ ذَلِكَ الْمَاءَ كُلَّهُ
    فَتَتَبَّعَ الْمَاءَ فَإِذَا رَجُلٌ قَائِمٌ فِى حَدِيقَتِهِ يُحَوِّلُ الْمَاءَ بِمِسْحَاتِهِ[3]
    فَقَالَ لَهُ يَا عَبْدَ اللَّهِ مَا اسْمُكَ؟
    قَالَ: فُلاَنٌ، لِلاِسْمِ الَّذِى سَمِعَ فِى السَّحَابَةِ.
    فَقَالَ لَهُ: يَا عَبْدَ اللَّهِ لِمَ تَسْأَلُنِى عَنِ اسْمِى؟
    فَقَالَ: إِنِّى سَمِعْتُ صَوْتًا فِى السَّحَابِ الَّذِى هَذَا مَاؤُهُ يَقُولُ: اسْقِ حَدِيقَةَ فُلاَنٍ لاِسْمِكَ فَمَا تَصْنَعُ فِيهَا؟
    قَالَ: أَمَّا إِذْ قُلْتَ هَذَا فَإِنِّى أَنْظُرُ إِلَى مَا يَخْرُجُ مِنْهَا فَأَتَصَدَّقُ بِثُلُثِهِ وَآكُلُ أَنَا وَعِيَالِى ثُلُثًا وَأَرُدُّ فِيهَا ثُلُثَهُ."
    [4]

    _________________________ __________
    [1] الحرة: الأرض التى بها حجارة سوداء

    [2] الشرجة: مسيل الماء إلى الأرض السهلة

    [3] المسحاة: هى المجرفة من الحديد

    [4] صحيح: رواه مسلم ( 2984)

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  15. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  16. #83
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [فصل]

    [ذكر فضائل ميكائيل عليه السلام]

    1- أنه أحد رؤساء الملائكة الكبار جبريل وميكائيل وإسرافيل وملك الموت عليهم السلام.

    2- أنه الملك الموكل بالقَطْر والنبات والرياح وبها حياة البلاد والعباد.

    3- أنه ممن استثناهم الله تعالى عند نفخة الصعق على أحد الأقوال.

    4- أن أفضل الملائكة أو من أفضلهم من شهد بدرا وقد شهدها ميكائيل - عليه السلام - وكان على رأس مجموعة من الملائكة.

    فعَنْ مُعَاذِ بْنِ رِفَاعَةَ بْنِ رَافِعٍ الزُّرَقِىِّ عَنْ أَبِيهِ - وَكَانَ أَبُوهُ مِنْ أَهْلِ بَدْرٍ - قَالَ جَاءَ جِبْرِيلُ إِلَى النبي صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: "مَا تَعُدُّونَ أَهْلَ بَدْرٍ فِيكُمْ؟ قَالَ: "مِنْ أَفْضَلِ الْمُسْلِمِينَ - أَوْ كَلِمَةً نَحْوَهَا - قَالَ وَكَذَلِكَ مَنْ شَهِدَ بَدْرًا مِنَ الْمَلاَئِكَةِ."[1]

    5- قال الإمام البخارى: قال ابن أبى مليكة: أدركت ثلاثين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كلهم يخاف النفاق على نفسه ما منهم أحد يقول إنه على إيمان جبريل وميكائيل.[2]

    قال الحافظ: أى لا يجزم أحد منهم بعدم عروض النفاق لهم كما يجزم بذلك فى إيمان جبريل.[3]



    [فصل]

    [ذكر موته عليه السلام]

    روي في حديث الصور الطويل: "... فيقول الله: ليمت جبريل وميكائيل. فينطق الله العرش فيقول: يارب يموت جبريل وميكائيل. فيقول: اسكت فإني كتبت الموت على من كان تحت عرشي. فيموتان... الحديث[4]

    _________________________ ________
    [1] صحيح: رواه البخارى (3992، 3994)

    [2] هكذا ذكره البخارى معلقا بصيغة الجزم انظر البخارى مع فتح البارى (1 /150) ورواه محمد بن نصر فى تعظيم قدر الصلاة (688) وانظر أيضا رقمى (702، 703) وقول المرجئة: إيماننا على مثل إيمان جبريل وميكائيل وإسرافيل.

    [3] فتح البارى: 1 / 152

    [4] ضعيف: وقد تقدم

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  17. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  18. #84
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [باب]
    [ذكر قصة إسرافيل عليه السلام]

    معنى الاسم: تقدم الكلام على معنى إسرافيل عند أول ترجمة ميكائيل عليهما السلام.

    [فصل]
    [أوصافه عليه السلام]


    1- أنه قوي شديد القوى بلغ من قوته أنه بنفخة واحدة منه يصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم بنفخة منه يبعثون، فاعرف منه هذه القوة، وانظر أيضا وصف الصور الذى ينفخ فيه.

    2- أنه شديد الحرص على تنفيذ ما أمره الله – تعالى – به، وقد بلغ من شدة حرصه على ذلك أنه لم يطرف منذ وكله الله – عز وجل – بالصور، ناظرا تجاه العرش؛ مخافة أن يؤمر بالنفخ في الصور قبل أن يرتد إليه طرفه.

    3- عيناه كأنهما كوكبان دريان، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إِنْ طرف صاحب الصور مذ وكل به مستعد ينظر نحو العرش مخافة أن يؤمر قبل أن يرتد إليه طرفه كأن عينيه كوكبان دريان".[1]

    4- وصف هيئته الآن: وهي أنه – عليه السلام – قد التقم الصور بفيه وحَنَى جبهته وأصغى سمعه ينتظر متى يؤمر.

    فعن أبي سعيد الخدرى رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «كَيْفَ أَنْعَمُ ! وَقَدِ الْتَقَمَ صَاحِبُ الْقَرْنِ الْقَرْنَ، وَحَنَى جَبْهَتَهُ، وَأَصْغَى سَمْعَهُ؛ يَنْتَظِرُ أَنْ يُؤْمَرَ أَنْ يَنْفُخَ فَيَنْفُخَ.» قَالَ الْمُسْلِمُونَ فَكَيْفَ نَقُولُ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: «قُولُوا: حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ، تَوَكَّلْنَا عَلَى اللَّهِ رَبِّنَا.» وَرُبَّمَا قَالَ سُفْيَانُ «عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا».[2]

    _________________________ ____
    [1] صحيح لغيره: رواه الحاكم (8676) وصححه وزاد الذهبى: على شرط مسلم. وليس كما قال الذهبى. وأبو الشيخ فى العظمة (393) وحسنه الحافظ فى الفتح 11 / 368 ط. السلفية وانظر أيضا الصحيحة (1078).

    [2] صحيح لغيره: رواه الترمذى (2431، 3243) وقال: حديث حسن، وأحمد (11039، 11696) والحاكم (8678) وابن المبارك فى الزهد (1597) وأبو الشيخ فى العظمة (398، 399) وعزاه المنذرى فى الترغيب والترهيب (5196) لابن حبان والطبرانى فى الصغير وانظر الصحيحة (1079)

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  19. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  20. #85
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [فصل]


    [ وصف الصور ]

    الصُّور: بضم الصاد المهملة هو القرن الذي يُنْفَخُ فيه
    وقد ورد هذا في الحديث الصحيح
    فعن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما الصور؟ قال: "قَرْنٌ يُنْفَخُ فِيهِ."[1]


    وروي أنه عظيم جدا وأن فيه دوائر عِظَمُ الدائرة الواحدة فيه عرض السماوات والأرض
    وروي أيضا أن به ثقب بعدد كل روح خلقها الله – عز وجل – أو يخلقها إلى نهاية الدنيا
    وروي أن الله خلق الصور من لؤلؤةٍ بيضاء في صفاء الزجاجة
    ولا يثبت من هذا شئ، والله أعلم.
    [تتمة]:

    قال البخارى: باب: نفخ في الصور. قال مجاهد: الصور كهيئة البُوق.
    قال الحافظ: وقال صاحب الصحاح: البوق الذي يزمر به معروف... قال: والصور إنما هو قرن كما جاء فى الأحاديث المرفوعة، وقد وقع فى قصة بدء الأذان بلفظ البوق والقرن في الآلة التي يستعملها اليهود للأذان، ويقال: إن الصور اسم للقرن بلغة أهل اليمن، وشاهده قول الشاعر:
    نحن نفخناهم غداة النقعين *** نطحا شديدا لا كنطح الصورين[2]


    [تنبيه]:

    قال القرطبى: وليس الصور جمع صورة كما زعم بعضهم أي نفخ فى صِوَرِ الموتى بدليل الأحاديث المذكورة، والتنزيل يدل على ذلك، قال الله تعالى: {ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى} [الزمر: 68] ولم يقل فيها فعلم أنه ليس جمع صورة.


    قال الكلبي: لا أدري ما الصور؟ ويقال: هو جمع صورة، مثل بُسْرَة وبُسْر، أي ينفخ في صِوَرِ الموتى الأرواح.

    وقرأ الحسن: {يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصِّوَر عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشِّهَادَةِ} [الأنعام: 73]


    قلت (الكلام للإمام القرطبى): وإلى هذا التأويل فى أن الصُّور بمعنى الصِّوَر ذهب أبو عبيدة معمر بن المثنى وهو مردود بما ذكرنا.[3]


    قال الحافظ: فعلى هذا، فالنفخ يقع في الصُّور أولا؛ ليصل النفخُ بالروح إلى الصِّوَر: وهي الأجساد، فإضافة النفخ إلى الصُّور: الذي هو القرن حقيقة، وإلى الصِّوَر: التي هي الأجساد مجاز.[4]

    _________________________ __________
    [1] صحيح: رواه أبو داود (4742) والترمذى (2430، 3244) وقال: حديث حسن، وأحمد (6517، 6819) والنسائي في التفسير (332، 401، 476) والدارمي (2798) والحاكم (3631، 3870، 8680) وصححه ووافقه الذهبي، وابن المبارك فى الزهد (1599)
    [2] فتح البارى: ( 11/ 268 / سلفية )
    [3] الصحيح من التذكرة: 123 ط. الإيمان
    [4] فتح البارى: ( 11 / 367 / سلفية )

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  21. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  22. #86
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [فصل]

    [ذكر أعمال إسرافيل عليه السلام]

    1- النزول بأمر الله – عز وجل – فمن ذلك:


    أ‌- ما سبق أنه نزل مع جبريل وميكائيل لإهلاك قوم لوط وبشارة إبراهيم عليه السلام.


    ب‌- روى أنه نزل بالوحي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ثلاث سنين ثم عزل عنه وأقرن به جبريل، ولم ينزل عليه قرآن على لسان إسرافيل بل لم ينزل القرآن إلا على لسان جبريل.


    فعن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنزلت عليه النبوة وهو ابن أربعين سنة وكان معه إسرافيل ثلاث سنين
    ثم عُزِل عنه إسرافيل وأُقْرِنَ به جبريل عشر سنين بمكة وعشر سنين مهاجره بالمدينة
    فقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وستين سنة.[1]


    قال ابن سعد: فذكرت هذا الحديث لمحمد بن عمر فقال: ليس يعرف أهل العلم ببلدنا أن إسرافيل قُرِن بالنبي صلى الله عليه وسلم وإن علماءهم وأهل السير منهم يقولون لم يقرن به غير جبريل من حين أنزل عليه الوحي إلى أن قبض صلى الله عليه وسلم.[2]

    _________________________ ________
    [1] ضعيف مرسل: رواه ابن سعد فى الطبقات: 91- 92 رجاله كلهم ثقات إلا أن عامرا هذا سهو ابن شراحيل الشعبى الحميرى الكوفى وهو ثقة فقيه فاضل إلا أنه تابعى وكان يرسل عن عمر وطلحة وابن مسعود. وعزاه ابن كثير فى البداية ( 3 / 4-5 ) للإمام أحمد ولم أقف عليه فى المسند ثم رأيت الحافظ قال فى الفتح (1/36/ ط. مكتبة الإيمان ): وقع في تاريخ أحمد بن حنبل عن الشعبي أن مدة فترة الوحي كانت ثلاث سنين وبه جزم ابن إسحاق... ثم راجعت المنقول عن الشعبي من تاريخ الإمام أحمد ولفظه من طريق داود بن أبي هند عن الشعبي: أنزلت عليه النبوة وهو ابن أربعين سنة فقرن بنبوته إسرافيل ثلاث سنين فكان يعلمه الكلمة والشيء ولم ينزل عليه القرآن على لسانه فلما مضت ثلاث سنين قرن بنبوته جبريل فنزل عليه القرآن على لسانه عشرين سنة. وأخرجه ابن أبي خيثمة من وجه آخر مختصرا عن داود بلفظ بعث لأربعين ووكل به اسرافيل ثلاث سنين ثم وكل به جبريل... وقد حكى ابن التين هذه القصة لكن وقع عنده ميكائيل بدل إسرافيل وأنكر الواقدي هذه الرواية المرسلة وقال لم يقرن به من الملائكة إلا جبريل انتهى. ولا يخفى ما فيه فإن المثبت مقدم على النافي إلا إن صحب النافي دليل نفيه فيقدم والله أعلم.
    [2] الطبقات الكبرى لابن سعد: 91 - 92

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  23. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  24. #87
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    2- ولاية اللوح المحفوظ:

    واللوح المحفوظ هو الذى كتب الله فيه مقادير الخلائق.
    ومعنى محفوظ أي محفوظ من الزيادة والنقص والتبديل والتحريف.
    وهو المذكور فى قوله تعالى: {بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ فِى لَوْحٍ مَحْفُوظٍ} [البروج: 21-22].

    وأما سبب ولايته اللوح المحفوظ ؛ فلأنه أول من سجد لآدم من الملائكة.
    قال الحافظ: وقد روى النقاش أنه أول من سجد من الملائكة فجوزى بولاية اللوح المحفوظ.[1]
    وقال أنس بن مالك وغير واحد من السلف: اللوح المحفوظ فى جبهة إسرافيل.[2]
    وقال عمر بن عبد العزيز: لما أمرت الملائكة بالسجود كان أول من سجد منهم إسرافيل فآتاه الله أن كتب القرآن فى جبهته. رواه ابن عساكر.[3]
    قلت: ولكنى لم أقف على خبر مرفوع ثابت فى هذا فالله أعلم.

    3- حمل العرش:

    يُذْكَرُ هذا فى بعض كتب العقيدة ولم أقف على خبرٍ مرفوع ثابت فى هذا
    ولكن روى فى معناه حديث ضعيف: عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على أصحابه فقال: "ما جمعكم."
    قالوا: اجتمعنا نذكر ربنا ونتفكر في عظمته.
    فقال: "ألا أخبركم ببعض عظمته؟"
    قلنا: بلى يا رسول الله.
    قال: "إن ملَكا من حملة العرش يقال له إسرافيل. زاوية من زوايا العرش على كاهله، قد مرقتا[4] قدماه في الأرض السفلى، ومَرَقَ رأسُه من السماء السابعة العليا في مثله من خليقة ربكم تبارك وتعالى".[5]

    قلت: على فرض ثبوت هذا الحديث فليس فيه أن إسرافيل المذكور هو نفسه الذى ينفخ فى الصور بل قد يكون هو وقد يكون غيره فلا وجه للجزم بأحدهما من غير مُرَجِّح فليتأمل.

    4- النفخ فى الصور وهى أهم أعماله وأشهرها:

    قال تعالى: {وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ} [سورة النمل: 87] وقال: {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُم قِيَامٌ يَنظُرُونَ} [سورة الزمر:68]

    وأما السنة فلم يرد فيها أو على الأقل لم أقف على خبر مرفوع ثابت يذكر أن إسرافيل هو الذى ينفخ فى الصور إلا ما روى فى حديث الصور الطويل وقد تقدم أنه ضعيف
    ولكن قال الحافظ: اشتهر أن صاحب الصور إسرافيل – عليه السلام – ونقل الحليمى فيه الإجماع ووقع التصريح به فى حديث وهب بن منبه وفى حديث أبى سعيد عند البيهقى وفى حديث أبى هريرة عند ابن مردويه وكذا فى حديث الصور الطويل[6]

    وقال القرطبى: قال علماؤنا: والأمم مجمعون على أن الذى ينفخ فى الصور إسرافيل عليه السلام.[7]
    قلت هذا هو المعروف المشهور وانظر ما سيأتى عند ذكر أعوانه.

    _________________________ __
    [1] فتح البارى: ( 6 /234 / سلفية ) وانظر أيضا تفسير القرآن العظيم (8/212) والبداية والنهاية (1/48) وقال: حكاه السهيلى فى كتابه التعريف والإعلام بما أبهم فى القرآن من الأعلام.
    [2] البداية والنهاية: 1 / 21
    [3] البداية والنهاية: 1 /86
    [4] هكذا فى المطبوع
    وقال محققا العظمة: وردت هكذا فى جميع النسخ والصواب (مرقت) وهو الأنسب لغويا ا.هـ
    قلت: هكذا قالا! وليس فى الرواية خطأ حتى يُصَوَّب بل تُخَرَّج على لغة أكلوه البراغيث ومنها حديث: "يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل..." الحديث، وقوله تعالى: {وَأَسَرُّواْ النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ} [ سورة الأنبياء: 3]
    [5] ضعيف: رواه أبو الشيخ فى العظمة (479) وأبو نعيم فى الحلية (6/65-66)
    [6] فتح البارى: ( 11 / 368 / سلفية )
    [7] الصحيح من التذكرة: 123

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  25. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  26. #88
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [ وقت النفخ فى الصور ]

    ورد أن وقت النفخة يكون يوم جمعة.

    فعن أَوْسِ بْنِ أَوْسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ مِنْ أَفْضَلِ أَيَّامِكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فِيهِ خُلِقَ آدَمُ وَفِيهِ قُبِضَ وَفِيهِ النَّفْخَةُ وَفِيهِ الصَّعْقَةُ فَأَكْثِرُوا عَلَىَّ مِنَ الصَّلاَةِ فِيهِ فَإِنَّ صَلاَتَكُمْ مَعْرُوضَةٌ عَلَىَّ.»
    قَالَ: قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَكَيْفَ تُعْرَضُ صَلاَتُنَا عَلَيْكَ وَقَدْ أَرِمْتَ؟ يَقُولُونَ: بَلِيتَ.
    فَقَالَ: «إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حَرَّمَ عَلَى الأَرْضِ أَجْسَادَ الأَنْبِيَاءِ.»[1]

    _________________________ ___
    [1] صحيح: رواه أبو داود (1047) والنسائى (1373) وابن ماجه (1085) وأحمد (16162) والحاكم (1029) وقال: صحيح على شرط البخارى ووافقه الذهبى فى التلخيص. وابن حبان (550 / موارد ) وابن شيبة (5551، 8781)

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  27. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  28. #89
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    [فصل]

    [ذكر أعوان إسرافيل عليه السلام]


    أولا: ملائكة اللوح المحفوظ:

    قد علمت مما سبق أن من أعمال إسرافيل عليه السلام ولايةَ اللوح المحفوظ؛ فمن أعوانه ملائكة اللوح المحفوظ ونعنى بهم الملائكة الذين ينسخون من اللوح المحفوظ ما شاء الله – تعالى – من قضائه على عباده ووحيه إلى أنبيائه بالأقلام التى هو تعالى يعلم كيفيتها.
    وقد صح أن النبي صلى الله عليه وسلم رُفِعَ ليلة المعراج لمستوى يسمع فيه صريف الأقلام:
    فعن ابن شهاب قال: أخبرنى ابن حزم: أن ابن عباس وأبا حَبَّةَ الأنصارى كانا يقولان: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "ثم عرج بى حتى ظهرت لمستوى أسمع فيه صريف الأقلام."[1]

    قوله: "لمستوى" بفتح الواو قال الخطابى: المراد به المصعد، وقيل: المكان المستوِي.

    قوله: "صريف الأقلام": أي تصويتها حال الكتابة.
    قال الخطابى: هو صوت ما تكتبه الملائكة من أقضية الله تعالى ووحيه وما ينسخونه من اللوح المحفوظ أو ما شاء الله تعالى من ذلك أن يكتب ويرفع لما أراده من أمره وتدبيره.

    قال القاضى: فى هذا حجة لمذهب أهل السنة:
    فى الإيمان بصحة كتابة الوحي والمقادير فى كتب الله تعالى من اللوح المحفوظ وما شاء
    بالأقلام التى هو تعالى يعلم كيفيتها
    على ما جاءت به الآيات من كتاب الله تعالى والأحاديث الصحيحة
    وأن ما جاء من ذلك على ظاهره
    لكن كيفية ذلك وصورته وجنسه مما لا يعلمه إلا الله تعالى أو من أطلعه على شئ من ذلك من ملائكته ورسله؟
    وما يتأول هذا ويحيله عن ظاهره إلا ضعيف النظر والإيمان:
    - إذ جاءت به الشريعة المطهرة
    - ودلائل العقول لا تحيله
    - والله تعالى يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد حكمة من الله تعالى وإظهارا لما يشاء من غيبه لمن يشاء من ملائكته وسائر خلقه وإلا فهو غنى عن الكتب والاستذكار سبحانه وتعالى ا.هـ[2]

    وقال شارح الطحاوية: وأصحاب هذا القلم (يعنى قلم الوحي وهو الذى يكتب به وحى الله إلى أنبيائه ورسله كما تقدم) هم الحكام على العالم،
    والأقلام كلها خدم لأقلامهم
    وقد رُفِعَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم ليلة أسرى به إلى مستوى يسمع فيه صريف الأقلام فهذه الأقلام هى التى تكتب ما يوحيه الله تبارك وتعالى من الأمور التى يدبرها أمر العالم العلوى والسفلى.[3]

    _________________________ _____
    [1] صحيح: رواه البخارى (394، 3342) ومسلم (163)

    [2] ( 1/ 2/ 179/ نووى ) وانظر أيضا فتح البارى 1 / 617

    [3] شرح العقيدة الطحاوية: 265 - 266

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  29. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


  30. #90
    :: مشرف ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الكنية
    أبو معاذ
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    السعودية - مصر
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    طبيب
    المشاركات
    1,070
    شكر الله لكم
    1,095
    تم شكره 2,168 مرة في 985 مشاركة

    افتراضي رد: قصص الملائكة

    ثانيا: ملائكة الصور:


    قد علمت أن الإجماع حاصل على أن الذي ينفخ في الصور هو إسرافيل عليه السلام، لكن روى في السنة ما ظاهره يخالف ذلك، فمن ذلك:
    عَنْ أَبِى مُرَيَّةَ عَنِ النبي صلى الله عليه وسلم أَوْ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو عَنِ النبي صلى الله عليه وسلم قَالَ: « النَّفَّاخَانَ فِي السَّمَاءِ الثَّانِيَةِ رَأْسُ أَحَدِهِمَا بِالْمَشْرِقِ وَرِجْلاَهُ بِالْمَغْرِبِ ». أَوْ قَالَ: « رَأْسُ أَحَدِهِمَا بِالْمَغْرِبِ وَرِجْلاَهُ بِالْمَشْرِقِ يَنْتَظِرَانِ مَتَى يُؤْمَرَانِ يَنْفُخَانِ فِى الصُّورِ فَيَنْفُخَانِ ».1


    وعن أَبِى سعيدٍ قال: قال: رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: « إِنَّ صَاحِبَي الصُّورِ بِأَيْدِيهِمَا - أَوْ فِي أَيْدِيهِمَا - قَرْنَانِ يُلاَحِظَانِ النَّظَرَ مَتَى يُؤْمَرَانِ ».2


    وعند الحاكم من حديث أبى سعيد الخدري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "مَا مِنْ صَبَاحٍ إلا وملكان يناديان يقول أحدهما: اللهم أعط منفقا خلفا ويقول الآخر اللهم أعط ممسكا تلفا وملكان موكلان بالصور ينتظران متى يؤمران فينفخان..." الحديث3


    وفى الزهد لهناد بن السرى بسند صحيح موقوف على عبد الرحمن بن أبى عمرة قال: ما من صباح إلا وملكان يقولان: يا طالب الخير أقبل ويا طالب الشر أقصر... وملكان موكلان بالصور.4


    قلت: فالذي يظهر من مجموع الأحاديث السابقة – والله أعلم – أن موضع الشاهد ثابت وهو أن اثنين ينفخان في الصور، أو محتمل الثبوت على الأقل.
    وعلى هذا فينبغي التوفيق = بين ما ثبت أن النافخ في الصور إسرافيل - عليه السلام - وقد علمت أنه يحتمل أن يكون من حملة العرش = وبين ما روى هنا من أن النفاخين في السماء الثانية، فذَكَرَ أنهما اثنان وأنهما في السماء الثانية، فأقول:


    قال الحافظ ابن كثير: ولعل هذين الملكين أحدهما هو إسرافيل وهو الذي ينفخ في الصور... والآخر هو الذي ينقر في الناقور، وقد يكون الصور والناقور اسم جنس يعم أفرادا كثيرين، والألف واللام فيهما للعهد، ويكون لكل واحد منهما أتباع يفعلون بفعله والله أعلم.5


    وقال الحافظ:... وعلى هذا فقوله في حديث عائشة: أنه إذا رأى إسرافيل ضم جناحيه نفخ".6 أنه ينفخ النفخة الأولى وهى نفخة الصعق ثم ينفخ إسرافيل النفخة الثانية وهى نفخة البعث.7


    أقول: وعلى هذا فإسرافيل - عليه السلام - هو الذي يتلقى الأمر بالنفخ؛ لأنه كما سبق لم يطرف منذ وكل بالصور، ينظر تجاه العرش؛ مخافة أن يؤمر بالنفخ قبل أن يرتد إليه طرفه، فإذا تلقى الأمر بالنفخ ضم جناحيه، فكانت هذه علامة للملك الآخر أن ينفخ؛ فينفخ.


    وأما قوله في الحديث الآخر: "النفاخان فى السماء الثانية…" فقد تقدم كلام الحافظ ابن كثير عليه آنفا.
    غير أنه يحتمل شيئا آخر وهو أن هذين النفاخين من أتباع إسرافيل، لا أن أحدهما هو إسرافيل والآخر هو الذي ينقر فى الناقور.
    ويقوي هذا الرأي ما تقدم أن من أعمال إسرافيل عليه السلام ولاية اللوح المحفوظ وهو فوق سبع سماوات يقينا.
    وأيضا، ما تقدم من أنه من حملة العرش، والعرش فوق السماوات السبع يقينا.
    إذا علمت ذلك علمت أن إسرافيل - عليه السلام - ليس في السماء الثانية يقينا، وأن هذين النفاخين اللذين في السماء الثانية إنما هما تابعان من أتباعه وبعض أعوانه.


    وأما أنهما يلاحظان النظر متى يؤمران فينفخان، فإنهما ينتظران الأمر من إسرافيل عليه السلام.


    وأما أنه اختصهما بالذكر فى الأحاديث، فيدل على أنهما من أعظم أتباع إسرافيل - عليه السلام- وقد يكون لكل منهما أعوان آخرون يفعلون كفعلهما فليتأمل، والله أعلم.

    _________________________ ___
    1 حسن لغيره بما بعده دون زيادة وصف رأس الملك ورجليه: رواه أحمد (6818) وذكره المنذري في الترغيب والترهيب (5200) وجود إسناده فقال: رواه أحمد بإسناد جيد على الشك في إرساله أو اتصاله.
    وتعقبه الشيخ الألباني، رحمه الله، في الضعيفة (6896) بأن المتن منكر في وصف الملك رأسا ورجلا وأما السند ففيه أبو مرية وهو مجهول ثم الشك، ثم قال: كيف تجتمع الجودة مع الشك المذكور.
    قلت: ولكن موضع الشاهد وهو أن اثنين ينفخان في الصور يشهد له ما بعده.


    2 حسن لغيره: رواه ابن ماجه (4273) قال فى الزوائد: إسناده ضعيف لضعف حجاج بن أرطاة وعطية العوفى.


    3 ضعيف جدا: رواه الحاكم (8679) وقال تفرد به خارجة بن مصعب عن زيد بن أسلم وقال الذهبى: خارجة ضعيف.


    4 فتح البارى: 11 / 369 / سلفية، وصححه. والصحيح من التذكرة: 123


    5 الفتن والملاحم لابن كثير: 1 / 116 ط. دار الرشيد.


    6 يشير إلى حديث عبد الله بن الحارث قال: كنت عند عائشة وعندها كعب الأحبار فذكر إسرافيل فقالت: يا كعب أخبرني عن إسرافيل.
    فقال كعب: عندكم العلم.
    قالت: أجل، قالت: فأخبرني.
    قال: له أربعة أجنحة جناحان في الهواء وجناح قد تسربل به وجناح على كاهله والقلم على أذنه فإذا نزل الوحي كتب القلم ثم درست الملائكة ، وملك الصور جاثٍ على إحدى ركبتيه وقد نصب الأخرى فالتقم الصور يحنى ظهره وقد أُمِرَ إذا رأى إسرافيل قد ضم جناحه أن ينفخ فى الصور.
    فقالت عائشة: هكذا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول.
    وهذا الحديث ذكره المنذري في الترغيب والترهيب (5197) وقال: رواه الطبراني في الأوسط بإسناد حسن، وقال الحافظ في الفتح: ( 11 / 396 / سلفية. ): ورجاله ثقات إلا على بن زيد بن جدعان ففيه ضعف فإن ثبت حمل على أنهما جميعا ينفخان ا.هـ
    ورواه أبو الشيخ في العظمة بنحوه (288).


    7 فتح الباري: ( 11 / 369 / سلفية )

    قال أيوب السختياني: قال لي أبو قلابة: إِذَا أَحْدَثَ الله لَكَ عِلْمًا فَأَحْدِثْ لَهُ عِبَادَةً وَلَا يَكُنْ هَمُّكَ أَنْ تُحَدِّثَ به
    وقال الزعفرانيُّ: سمعتُ الشافعيَّ رضي الله عنه يقول: مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا فَلْيُدَقِّقْ فيهِ لِئَلَّا يَضيعَ دقيقُ العلمِ


  31. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. ابراهيم المحمدى الشناوى على هذه المشاركة:


صفحة 6 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].