آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: مالفرق بين الجزء والجزئي

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    اليمن
    المدينة
    الضالع
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    أصول فقه
    العمر
    37
    المشاركات
    68
    شكر الله لكم
    20
    تم شكره 43 مرة في 20 مشاركة

    Exclamation مالفرق بين الجزء والجزئي

    قال القرافي:... إذا حلف ليفعلن فهو كالأمر أو لا يفعل فهو كالنهي والنهي عن الشيء نهي عن أجزائه فيكون فاعل الجزء مخالفا والمخالف حانث فيكون فاعل الجزء حانثا وهو المطلوب وهذه الطريقة أيضا ضعيفة لأن هذه القضية التي ادعاها هذا المخرج منعكسة بل الأمر بالشيء أمر بأجزائه كإيجاب أربع ركعات فإنه إيجاب لكل ركعة منها والنهي عن الشيء ليس نهيا عن أجزائه كالنهي عن خمس ركعات في الظهر ليس نهيا عن الأربع بل الأربع واجبة نعم النهي عن الشيء نهي عن جزيئاته فإن النهي عن مفهوم الخنزير نهي عن كل خنزير الخنزير الطويل والقصير والسمين والهزيل وجميع جزيئات الخنزير والأمر بالماهية الكلية ليس أمرا بجزيئاتها.

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ بسام عمر سيف على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    الدولة
    ليبيا
    المدينة
    البيضاء
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    الفقه وأصوله
    المشاركات
    30
    شكر الله لكم
    69
    تم شكره 52 مرة في 22 مشاركة

    افتراضي رد: مالفرق بين الجزء والجزئي

    السلام عليكم ورحمة الله،،سيد بسام ان كان السؤال المطروح في رأس الموضوع موجه من حضرتكم بناء على مقالة القرافي فأن الفرق بينهما لا يتعدى الفرق بين النسبة والاصل المنسوب اليه فإن الجزء هو البعض والجزئي نسبة اليه كالكل والكلي،،والمذكور في عبارة القرافي الجزيئ لا الجزئي والجُزيئ البعض اليسير جدا وهو مايتسق مع مثال الخنزير-أعزك الله- فالنهي متعلق بكل جزيئاته مادق منها كشعره وعرقه وما جل كلحمه وجلده وهذا شرح لفظ القرافي والله تعالى اعلم

  4. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ سومة البجيتي على هذه المشاركة:


  5. #3
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    روسيا
    المدينة
    محج قلعة مقيم بمصر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    -
    العمر
    37
    المشاركات
    364
    شكر الله لكم
    1,047
    تم شكره 673 مرة في 272 مشاركة

    افتراضي رد: مالفرق بين الجزء والجزئي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سومة البجيتي مشاهدة المشاركة
    فأن الفرق بينهما لا يتعدى الفرق بين النسبة والاصل المنسوب اليه فإن الجزء هو البعض والجزئي نسبة اليه كالكل والكلي
    بل هو اصطلاح
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سومة البجيتي مشاهدة المشاركة
    بكل جزيئاته
    تصحيف واضح والصواب: بكل جزئياته
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سومة البجيتي مشاهدة المشاركة
    مادق منها كشعره وعرقه وما جل كلحمه وجلده وهذا شرح لفظ القرافي
    شرحه في تمثيله : الطَّوِيل وَالْقَصِير وَالسَّمِين وَالْهَزِيل وَجَمِيع جُزئياتِ الْخِنْزِيرِ

  6. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ أمين إبراهيم رضوان على هذه المشاركة:


  7. #4
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    اليمن
    المدينة
    الضالع
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    أصول فقه
    العمر
    37
    المشاركات
    68
    شكر الله لكم
    20
    تم شكره 43 مرة في 20 مشاركة

    افتراضي رد: مالفرق بين الجزء والجزئي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سومة البجيتي مشاهدة المشاركة
    فإن الجزء هو البعض والجزئي نسبة اليه كالكل والكلي،،
    لا شك أخي أن هنالك فرق لأنها مصطلحات منطقية وكلام الأصوليين مبني على التفريق بين الكل والكلي والجزء والجزئي ولهذا أردت معرفة الفرق بين الجزء والجزئي

  8. #5
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    10
    شكر الله لكم
    12
    تم شكره 17 مرة في 9 مشاركة

    افتراضي رد: مالفرق بين الجزء والجزئي

    باختصار أو لتقريب الصورة دون الدخول في التفاصيل (التي لا أعلم بعضها) : الجزء هو بعض الكل؛ أي أحد الأمور التي يتركب منها الشيء، كما في المثال هنا: الأربع ركعات مركّبة من ركعات، الركعة جزء منها.

    أما الجزئي فهو أحد أفراد الكلّي وليس أحد أجزائه؛ أي هو وغيره من الجزئيات يشتركون في لفظ يتحد مع معناه وهو الكلّي، لكنهم أفراد مستقلة عن هذا الكلّي، أي لا يتركّب منهم الكلي.
    ويمكن توضيحه بـأفراد اللفظ "العام"، فالأفراد جزئيات، واللفظ العام كلّي، وفي المثال هنا: الخنزير-أكرمكم الله- كلّي بالنظر إلى كونه مفهوما وليس أمرا مركّبا من أعضاء أو أجزاء، والفرد من أفراد الخنزير هو أيّ خنزير بغض النظر عن اختلاف حجمه وطوله وصفاته.

    فلتحديد الجزء يُنظَر إلى اللفظ كشيء مركّب من أمور، ولتحديد الجزئي يُنظَر إليه كماهية أو مفهوم.

    ولمزيد توضيح يمكن الرجوع إلى الموضوع في هذا الرابط؛ إذ فيه تبسيط للفكرة:
    http://audio.islamweb.net/audio/Full...audioid=316816

  9. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ رنا على هذه المشاركة:


  10. #6
    :: أمين خزانة الفقيه ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الكنية
    أبو الحمدين
    الدولة
    سريلانكا
    المدينة
    كولومبو
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    الدراسات الإسلامية
    العمر
    31
    المشاركات
    1,182
    شكر الله لكم
    439
    تم شكره 2,642 مرة في 1,036 مشاركة

    افتراضي معنى الكلي والجزئي، والكل والجزء والعلاقة بينها

    الكلي هو مفهوم ذهني ينطبق على أكثر من فرد. [عبروا عن هذا المعنى بعبارات مختلفة. منها الذي يجوز العقل صدقه على كثيرين، ما لا يمنع نفس تصوره من وقوع الشركة فيه....]
    الجزئي هو فرد ينطبق عليه الكلي. [عبروا عن هذا بعبارات مختلفة. منها الذي لا يجوز العقل صدقه على كثيرين،
    ما يمنع نفس تصوره من وقوع الشركة فيه ]
    مثل الإنسان -من حيث إنه حيوان ناطق- ينطبق على زيد وخالد وغيرهما.
    فـالإنسان كلي، وزيد وخالد وعمرو من جزئياته (أفراده).
    -------------------
    ورد النهي عن كل مسكر فـالمسكر مفهوم كلي ينطبق على الخمر وويسكي (Whisky) وبراندي (Brandy) وغيرها.
    فـالمسكر كلي، والخمر وويسكي وبراندي جزئياته (أفراده).
    فالنهي يشمل كل جزئي (فرد) ينطبق عليه اسم المسكر، ويوجد فيه الإسكار.

    ورد النهي عن أكل السبع. فالسباع مفهوم كلي ينطبق على الأسد والنمر والذهب وغيرها.
    فالنهي يشمل كل جزئي (فرد) ينطبق عليه اسم السبع.

    [الكلي مفهوم ليس له وجود خارجي، والجزئي فرد له وجود خارجي. فلا يمكن أن نرى معنى الإنسان إلا في زيد وعمرو، ولا معنى المسكر إلا الخمر وويسكي، ولا معنى السبع إلا في الأسد والنمر.]
    [الكلي في المطلق، والعام في أصول الفقه بمعنى متقارب.]
    -----------------------------------------------------------------------------
    الكل ما تركب من شيئين فأكثر. الجزء ما منه تركب الكل.

    فالإنسان كل تركب من أعضاء، فهي أجزاؤه.
    فالصلاة كل تركب من تكبير وقراءة وركوع وسجدة وغيرها.فالصلاة لا يتصور وجوده إلا بأجزاءه.
    فالأمر بالصلاة أمر بأجزائه.
    الحج كل تركب من إحرام وطواف ووقوف بعرفة، وهي أجزائه. فالأمر بالحج أمر بأجزائه.

    [الكل والجزء لهما وجود خارجي.]
    --------------------------------------------------------
    الكلي مفهوم ينطبق على أكثر من فرد،
    الكل شيء تركب من شيئين فأكثر.
    (بعبارة أخرى، الكلي يتطلب أفرادا خارجية (مصاديق) ينطبق عليها، ا
    لكل يتطلب أجزاءا يتركب منها ولا وجود له إلا بها.)

    الجزئي فرد ينطبق عليه الكلي،
    وا
    لجزء شيء تركب منه الكل.
    ------------------------
    الخنزير مفهوم كلي ينطبق على أفراد كثيرة تختلف من حيث الحجم، ومن حيث اللون، ومن حيث النوع، وغيرها.
    كما إن مفهوم الإنسان ينطبق على أفراد كثيرة تختلف من حيث اللغة، والدين، والحجم، واللون، والشكل، وما إليها.
    وهذه الأوصاف الخارجة عن حقيقة الكلي لا تؤثر على الحكم. ويقال لها العرضيات (الصفات الخارجة عن حقيقة الشيء، العارضة له).

    -------------------------
    وهناك تقسيمات عديدة للكلي عند المناطقة، ونتعرض للتقسيم واحد فقط لأن له علاقة بالمثال الذي ذكره الإمام القرافي.
    الكلي إما متواطِئ أو مشكِّك.
    الكلي المتواطئ : المفهوم الذي ينطبق على جزئياته (أفراده) على سواء.
    مثل الإنسان فإنه ينطبق على جميع أفراده على السواء، وكذلك الخنزير.
    ورد عن النهي عن قتل الإنسان بغير حق، فينطبق على كل إنسان صحيحا كان أو مريضا، مسلما كان أو كافرا، صديقا كان أو عدوا. لأن معنى الإنسان ينطبق على جميع هؤلاء على السواء.

    الكلي المشكك : المفهوم الذي لا ينطبق على جزئياته على سواء.
    مثل المؤمن، فإنه لا ينطبق على أفراده على السواء، فمنهم سابق بالخيرات ومقتصد وظالم لنفسه.
    ورد التهديد والوعيد بالخلود في جهنم على قتل المؤمن عمدا، فيشترك في هذا كل إنسان ينطبق عليه معنى المؤمن على اختلاف الدرجات.

    التواطئ والتشكيك في الكلي لا يؤثر على حكم النهي.

    والله أعلم.

    راجع :
    ضوابط المعرفة للأستاذ عبد الرحمن حبنكة الميداني
    طرق الاستدلال ومقدماتها للأستاذ يعقوب الباحسين (هذا الكتاب والذي قبله نحن ننصح إخواننا طلبة العلم بمطالعتهما.)
    تسهيل المنطق للأستاذ أنور البدخشاني


  11. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ محمد أفرس بن محمد نوفر على هذه المشاركة:


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].