آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: بعض الأحكام المترتبة على الولادة من غير الطريق المعتاد(القيصرية)

  1. #1
    :: الفريق العلمي ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الكنية
    أبو سارة
    الدولة
    مصر
    المدينة
    المطرية دقهلية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    لغة عربية
    العمر
    27
    المشاركات
    941
    شكر الله لكم
    1,542
    تم شكره 1,292 مرة في 595 مشاركة

    افتراضي بعض الأحكام المترتبة على الولادة من غير الطريق المعتاد(القيصرية)

    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وبعد..
    هذه بعض الأحكام التي جمعتها من خلال مذاكرتي حول تلك المسألة وهي:
    - إذا ولدت من غير طريقها المعتاد ولدا جافا يجب الغسل بسبب الولادة وقيل لا يجب لكونه منيا منعقدا خرج من منفتح مع انفتاح الأصلى .
    - إذا علق طلاقها بوضعها فولدت من غير الطريق المعتاد طلقت بوضعه.
    - إذا نزل دم من فرجها بعد الولادة من غير طريقها المعتاد يحكم أنه دم نفاس.
    - لو وضعت مضغة أو علقة من غير طريقها المعتاد انقضت عدتها لأنه يدل على براءة الرحم.
    - لا يشترط ان تكون الولادة من طريقها المعتاد كي يحرم لبنها وقيل لبنها لا يحرم.
    - أضاف الشيخ أبو حمزة مصطفى عبد النبي الشافعي مسألتين :
    أنه يحكم ببلوغها بتلك الولادة .
    وهل تفطر بها الصائم ؟ فيه نظر.
    قلت(احمد) قد تفطر بها لوجود مسمى الولادة والله أعلم.

    ليتكرم المشايخ الكرام بإضافة ما يتعلق بالمسألة من أحكام.
    قال الشافعي رحمه الله : من ادعى أنه جمع بين حب الدنيا وحب خالقها في قلبه فقد كذب.


    قَالَ الشَّافِعِيُّ لَا يَكُونُ التَّمْكِينُ إِلا بَعْدَ الْمَحَبَّةِ فَإِذَا امْتُحِنَ الإِنَسْانُ فَصَبَرَ مُكِّنَ أَلا تَرَى أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى امْتَحَنَ إِبْرَاهِيمَ ثُمَّ مَكَّنَهُ وَامْتَحَنَ أَيُّوبَ ثُمَّ مَكَّنَ لَهُ.

  2. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ احمد شوقي السعيد حامد على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    قرن المنازل
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    340
    شكر الله لكم
    752
    تم شكره 904 مرة في 247 مشاركة

    افتراضي رد: بعض الأحكام المترتبة على الولادة من غير الطريق المعتاد(القيصرية)

    أحسن الله إليكم
    ما تفضلتم به حسن جميل ،وقد تضمنت هذه المسألة إجتماع الحكم التكليفي والوضعي في ثناياها . ويضاف إلى ما سبقتم به، أنه يلزم من ترتب أحكام الحمل على المرأة أن يمضي على حملها ستة أشهر ، فإن نزل من فرجها دم فهو دم نفاس ، سواء ولدت من المخرج الطبيعي أو من خارجه . وما كان أقل من ستة أشهر فهو دم فساد .
    ويجوز لزوجها جماعها بعد الجفوف أو رؤية القصة البيضاء . ولو ولدت المرأة من غير المخرج المعتاد في الحج فإنها تفعل كما يفعل الحاج لكن لا تطوف ولا تسعى إلا بعد الطُّهر . ولو ماتت المرأة في حال ولادتها على
    الكيفية المذكورة فهي شهيدة ، كما أخرج أبو داود والنسائي وابن ماجه ومالك واللفظ له من حديث جابر بن عتيك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال" : ما تعدون الشهادة ؟ قالوا: القتل في سبيل الله. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله : المطعون شهيد, والغرق شهيد".وصاحب ذات الجنب شهيد, والحرق شهيد, والذي يموت تحت الهدم شهيد, والمرأة تموت بجمع شهيد" .
    ومما يلحق بمسألة الأخ الكريم حكم اللعان ، فلو ولدت المرأة على هذه الصفة فلا ينفى نسب الحمل قبل الولادة لأنه حكم عليه ، ولا يحكم على الجنين قبل الولادة ، وإنما يؤجل الحكم عليه حتى تلد .
    ولو ولدت المرأة ولدين في بطن واحد على الهيئة المذكورة فاعترف الزوج بالأول وأنكر الثاني ثبت نسبهما ولاعن الزوج، وإن عكس بنفي الأول واعترف بالثاني ثبت نسبهما وأقيم عليه الحد . والله الهادي .

    مُؤسِّس مُدوَّنة المتوقِّد التأصيلية

  4. 5 أعضاء قالوا شكراً لـ أحمد بن مسفر العتيبي على هذه المشاركة:


  5. #3
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    الكنية
    أبو عبد الرحمن
    الدولة
    روسيا
    المدينة
    محج قلعة مقيم بمصر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    -
    العمر
    37
    المشاركات
    359
    شكر الله لكم
    1,033
    تم شكره 662 مرة في 267 مشاركة

    افتراضي رد: بعض الأحكام المترتبة على الولادة من غير الطريق المعتاد(القيصرية)

    لو اقتصر على الأحكام التي تختص بها الولادة القيصرية لكان أخصر وأحصر وللحفظ أيسر

  6. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ أمين إبراهيم رضوان على هذه المشاركة:


  7. #4
    :: الفريق العلمي ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الكنية
    أبو سارة
    الدولة
    مصر
    المدينة
    المطرية دقهلية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    لغة عربية
    العمر
    27
    المشاركات
    941
    شكر الله لكم
    1,542
    تم شكره 1,292 مرة في 595 مشاركة

    افتراضي رد: بعض الأحكام المترتبة على الولادة من غير الطريق المعتاد(القيصرية)

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد بن مسفر العتيبي مشاهدة المشاركة
    أحسن الله إليكم
    ما تفضلتم به حسن جميل ،وقد تضمنت هذه المسألة إجتماع الحكم التكليفي والوضعي في ثناياها . ويضاف إلى ما سبقتم به، أنه يلزم من ترتب أحكام الحمل على المرأة أن يمضي على حملها ستة أشهر ، فإن نزل من فرجها دم فهو دم نفاس ، سواء ولدت من المخرج الطبيعي أو من خارجه . وما كان أقل من ستة أشهر فهو دم فساد .
    ويجوز لزوجها جماعها بعد الجفوف أو رؤية القصة البيضاء . ولو ولدت المرأة من غير المخرج المعتاد في الحج فإنها تفعل كما يفعل الحاج لكن لا تطوف ولا تسعى إلا بعد الطُّهر . ولو ماتت المرأة في حال ولادتها على
    الكيفية المذكورة فهي شهيدة ، كما أخرج أبو داود والنسائي وابن ماجه ومالك واللفظ له من حديث جابر بن عتيك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال" : ما تعدون الشهادة ؟ قالوا: القتل في سبيل الله. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله : المطعون شهيد, والغرق شهيد".وصاحب ذات الجنب شهيد, والحرق شهيد, والذي يموت تحت الهدم شهيد, والمرأة تموت بجمع شهيد" .
    ومما يلحق بمسألة الأخ الكريم حكم اللعان ، فلو ولدت المرأة على هذه الصفة فلا ينفى نسب الحمل قبل الولادة لأنه حكم عليه ، ولا يحكم على الجنين قبل الولادة ، وإنما يؤجل الحكم عليه حتى تلد .
    ولو ولدت المرأة ولدين في بطن واحد على الهيئة المذكورة فاعترف الزوج بالأول وأنكر الثاني ثبت نسبهما ولاعن الزوج، وإن عكس بنفي الأول واعترف بالثاني ثبت نسبهما وأقيم عليه الحد . والله الهادي .
    جزاكم الله خيرا
    قال الشافعي رحمه الله : من ادعى أنه جمع بين حب الدنيا وحب خالقها في قلبه فقد كذب.


    قَالَ الشَّافِعِيُّ لَا يَكُونُ التَّمْكِينُ إِلا بَعْدَ الْمَحَبَّةِ فَإِذَا امْتُحِنَ الإِنَسْانُ فَصَبَرَ مُكِّنَ أَلا تَرَى أَنَّ اللَّهَ تَعَالَى امْتَحَنَ إِبْرَاهِيمَ ثُمَّ مَكَّنَهُ وَامْتَحَنَ أَيُّوبَ ثُمَّ مَكَّنَ لَهُ.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].