آخر مواضيع الملتقى

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 16 إلى 18 من 18

الموضوع: الباحة تودع الشيخ #صالح_الرقيب مؤسس الوعي

  1. #1
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,842
    شكر الله لكم
    13,062
    تم شكره 5,616 مرة في 1,948 مشاركة

    عرض التصويت  

    Lightbulb الباحة تودع الشيخ #صالح_الرقيب مؤسس الوعي

    الباحة تودّع «الرّقيب» مؤسس «الوعي»
    الاثنين / 20 / رجب / 1438 هـ. الموافق 17 أبريل 2017 02:46
    http://okaz.com.sa/article/1540570/
    علي الرباعي (الباحة)
    Al_robai@

    لم يكن الراحل صالح بن أحمد الرقيب إلا من قلة واعية ومقتدرة، استشعر مبكّراً معنى «إنّا سنلقي عليك قولاً ثقيلا»، فتبنى مشاريع جوهرية في بيئته ومنطقته منها نشر الكتاب وتوزيعه، لإيمانه المبكر أن العلم وسيلة إحياء، وأن نشر المعرفة جهاد أكبر.

    ومع ما تمتع به الفقيد صالح من وقار ووعي، واستشعار مسؤولية، إلا أنه كان لطيف المعشر، حاضر البديهة، وراسم ابتسامة على محيا من يحادثه، تخرّج مبكراً من معهد المعلمين الابتدائي، فاشتغل بالتدريس حيناً من الدهر، واستحضر دور الأنبياء والمصلحين فعمل واعظاً وخطيباً.

    وكان نموذجاً فريداً في تعليمه وخطبه وسعة معارفه واطلاعه وعشقه لتدارس القرآن بعد صلاة الفجر، ولن تنسى النخبة في منطقة الباحة وهي تشيّع الرقيب أمس إلى مثواه فضله على المنطقة وإسهامه في المعرفة والتوعية من خلال تأسيسه مكتبة «الوعي» مطلع التسعينات الهجرية. علماً أن الرقيب لم يكن بائعَ كتابٍ، ولا ورّاقاً بقدر ما كان مسكوناً برفع مستوى وعي وإدراك المجتمع من خلال مكتبته وسط سوق الباحة العتيق.

    ولم يتوقف دوره عند إحضار الكتب الثقافية والدينية وتسويقها، بل كان يعقد في المكتبة عصاري أيام الأسبوع ندوات ثقافية مع مجموعة من عشاق المعرفة وأرباب القلم ويعرض عليهم أحدث ما نزل من الكتب وعناوين الفصول والأبواب، وبالأمس كانت الباحة بكل مستوياتها العمرية والإدارية تحتشد لتودع أحد أبرز دعاتها ومعلميها الخير، ولسان حالها ومقالها يلهج بأطيب الذكريات عن رجل البر والإحسان الذي أسهم في تأسيس وبناء المساجد والأوقاف الخيرية وجمعيات البر وتحفيظ القرآن، وموّل بحبٍّ وقناعةٍ الكثير من البرامج والأنشطة والفعاليات. ودّعته الباحة جسداً، واستبقته أثراً محموداً وذكراً عطراً، والذِّكْرُ للإنسانِ عمرٌ ثانٍ. أ.ه.


    ==================
    قلتُ: توفي عمي الشيخ الجليل/ صالح بن أحمد الرقيب الغامدي (*) -رحمه الله وغفر له- قبيل صلاة ظهر يوم السبت 18 / 7 / 1438هـ.
    (*) ولانشغالي بالعزاء سأضيف في هذا الموضوع ملاحق من سيرته ومسيرته تباعاً بإذن الله وتوفيقه.
    الباحة تودّع «الرّقيب» مؤسس «الوعي»
    الاثنين / 20 / رجب / 1438 هـ. الموافق 17 أبريل 2017 02:46
    علي الرباعي (الباحة)
    Al_robai@


  2. أفضل موضوع الأسبوع 31, August, 2017   عرض التصويت   عرض آخر المواضيع الفائزة بالترشيحات
    رشح مرشح من قبل كل من :  

  3. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. عبدالحميد بن صالح الكراني على هذه المشاركة:


  4. #16
    :: رئيسة فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الكنية
    أم طارق
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    7,305
    شكر الله لكم
    11,398
    تم شكره 9,128 مرة في 3,361 مشاركة

    افتراضي رد: الباحة تودع الشيخ #صالح_الرقيب مؤسس الوعي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني مشاهدة المشاركة
    وأنا معني بدرجة كبرى بتدوين سيرته ومسيرته
    أسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه
    وأن يبارك في أثر الشيخ وآثاره ...

    وهذا مما يدفعني لتدوين هذه الأحداث:
    قال الإمام الشافعي: [الليث أفقه من مالك إلا أن أصحابه لم يقوموا به]

    فواجب التلاميذ عظيم في نقل علم شيخهم ....

    وكم من العلم ضاع بسبب تقصير التلاميذ..

  5. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أم طارق على هذه المشاركة:


  6. #17
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,842
    شكر الله لكم
    13,062
    تم شكره 5,616 مرة في 1,948 مشاركة

    افتراضي رد: الباحة تودع الشيخ #صالح_الرقيب مؤسس الوعي



    رحم الله الداعية صالح الرقيب
    الخميس 04 / 05 / 2017
    http://www.al-madina.com/article/522149

    د. سعيد عطية أبو عالي


    قضى الداعيةُ صالح الرقيب ستين عامًا وهو يدعو إلى الله، بأسلوب مبتكر، يعرض الحلول الناجحة أمام المستمع؛ ليأخذ بيده إلى مجالات التقوى والزهد، والموعظة بالحسنى خلقه، وخطبة الجمعة فرصته، وكُتب السلف تملأ مكتبته المنزليَّة، الدوريَّات الدعويَّة يعبرُ منها إلى معرفة مشكلات العصر.


    جلس إلى العلماء الأفاضل أمثال: ابن باز، وابن عثيمين، وابن سعدي الغامدي. رافق دعاةً أفاضل إلى أنحاء المملكة أمثال: علي بن يحيى آل يحيى، ومحمد بن جماح. وجلس إلى علماء الحرم المكي والحرم النبوي يستمع إليهم، ويأخذ عنهم. وكان توَّاقًا إلى كلِّ عمل وقول يدعو إلى المعاصرة؛ ليكون المسلمون أقوياء، يفخر بالطلبة المتفوِّقين، ويشجِّع المبتعثين، ويسألهم عن أحوال الشعوب الأخرى.


    قابلته في متجره الصغير لبيع الكتب في سوق مدينة الباحة، سعدت بمقابلته وترحيبه، هنأني على حصولي على شهادة الدكتوراة.. تتالت أسئلته عن حياة المجتمع الأمريكي.. سألني: ما هي القيم التي يتمتَّع بها المجتمع الأمريكي؟ ركَّزتُ على انتشار الجامعات، ومراكز البحث العلمي، وعلى حب الأمريكان لبلادهم ولعملهم. ابتسم وقال: «مهمتك الآن بالجامعة نشر مثل هذه المفاهيم، نحتاج إلى شباب قوي يتمتع بالدِّين، ويكدح من أجل خيري الدنيا والآخرة».


    افترقنا، ثم التقيته بعد سنة تقريبًا في مدرسة الظفير المتوسطة ذات مساء، وكان بها حفل لتكريم زملائي الذين أتوا معي من جامعة الملك عبدالعزيز شطر مكة.. وفيهم علماء في التربية والإدارة والكيمياء والفيزياء. طلب الكلمة.. كان وجهه مشرقًا.. صوته مجلجلاً، وترحيبه كريم العبارة بنا.. وقال: إنَّكم لا تحملون أمانة تعليم الطلاب فقط، ولكنَّكم حملة أمانة إصلاح المجتمع.. فليحدد كل منكم أين سيكون.


    كان يوم السبت 18 رجب 1438هـ يومًا حزينًا في منطقة الباحة بأسرها. امتلأ مسجد الملك فهد بالباحة بالذين جاءوا من أرجاء المنطقة.. علماء، ووعاظ، وطلاب علم، يتقدمهم وكيلُ الإمارة ورئيس المحكمة.. الجميع يدعون له.. ولنا في أبنائه عزاء في فقده..


    رحم الله صالح الرقيب.. وردِّدوا معي لأنفسنا، ولمن نحب عبارته الشهيرة: «اتَّقوا الله».

  7. #18
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2015
    الكنية
    قرا
    الدولة
    تركيا
    المدينة
    شرق تركيا
    المؤهل
    منهجية دكتوراه
    التخصص
    قرآن
    المشاركات
    6
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي رد: الباحة تودع الشيخ #صالح_الرقيب مؤسس الوعي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني مشاهدة المشاركة
    الباحة تودّع «الرّقيب» مؤسس «الوعي»
    الاثنين / 20 / رجب / 1438 هـ. الموافق 17 أبريل 2017 02:46
    http://okaz.com.sa/article/1540570/
    علي الرباعي (الباحة)
    Al_robai@

    لم يكن الراحل صالح بن أحمد الرقيب إلا من قلة واعية ومقتدرة، استشعر مبكّراً معنى «إنّا سنلقي عليك قولاً ثقيلا»، فتبنى مشاريع جوهرية في بيئته ومنطقته منها نشر الكتاب وتوزيعه، لإيمانه المبكر أن العلم وسيلة إحياء، وأن نشر المعرفة جهاد أكبر.

    ومع ما تمتع به الفقيد صالح من وقار ووعي، واستشعار مسؤولية، إلا أنه كان لطيف المعشر، حاضر البديهة، وراسم ابتسامة على محيا من يحادثه، تخرّج مبكراً من معهد المعلمين الابتدائي، فاشتغل بالتدريس حيناً من الدهر، واستحضر دور الأنبياء والمصلحين فعمل واعظاً وخطيباً.

    وكان نموذجاً فريداً في تعليمه وخطبه وسعة معارفه واطلاعه وعشقه لتدارس القرآن بعد صلاة الفجر، ولن تنسى النخبة في منطقة الباحة وهي تشيّع الرقيب أمس إلى مثواه فضله على المنطقة وإسهامه في المعرفة والتوعية من خلال تأسيسه مكتبة «الوعي» مطلع التسعينات الهجرية. علماً أن الرقيب لم يكن بائعَ كتابٍ، ولا ورّاقاً بقدر ما كان مسكوناً برفع مستوى وعي وإدراك المجتمع من خلال مكتبته وسط سوق الباحة العتيق.

    ولم يتوقف دوره عند إحضار الكتب الثقافية والدينية وتسويقها، بل كان يعقد في المكتبة عصاري أيام الأسبوع ندوات ثقافية مع مجموعة من عشاق المعرفة وأرباب القلم ويعرض عليهم أحدث ما نزل من الكتب وعناوين الفصول والأبواب، وبالأمس كانت الباحة بكل مستوياتها العمرية والإدارية تحتشد لتودع أحد أبرز دعاتها ومعلميها الخير، ولسان حالها ومقالها يلهج بأطيب الذكريات عن رجل البر والإحسان الذي أسهم في تأسيس وبناء المساجد والأوقاف الخيرية وجمعيات البر وتحفيظ القرآن، وموّل بحبٍّ وقناعةٍ الكثير من البرامج والأنشطة والفعاليات. ودّعته الباحة جسداً، واستبقته أثراً محموداً وذكراً عطراً، والذِّكْرُ للإنسانِ عمرٌ ثانٍ. أ.ه.


    ==================
    قلتُ: توفي عمي الشيخ الجليل/ صالح بن أحمد الرقيب الغامدي (*) -رحمه الله وغفر له- قبيل صلاة ظهر يوم السبت 18 / 7 / 1438هـ.
    (*) ولانشغالي بالعزاء سأضيف في هذا الموضوع ملاحق من سيرته ومسيرته تباعاً بإذن الله وتوفيقه.
    الباحة تودّع «الرّقيب» مؤسس «الوعي»
    الاثنين / 20 / رجب / 1438 هـ. الموافق 17 أبريل 2017 02:46
    علي الرباعي (الباحة)
    Al_robai@
    شكر الله لكم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].