بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وآله وصحبه ومن والاه

ورد في اللقاء الأول لإمام مالك رحمه الله ورضي عنه ، والإمام الشافعي ومعه والي المدينة ؛ أن الإمام مالك جلس في فناء الدار ولم يستقبلهما في الدار كضيفين ،

فهل من كلام لعلماء المالكية في توجيه فعل الإمام مالك من ترك استقبالهما كضيفين زائرين ؟

جزيتم الجنة ،
والحمد لله رب العالمين