بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أيصبح الورثة أولياء دم وإن كانوا من غير عصبة المقتول

  1. #1
    :: الفريق العلمي :: الصورة الرمزية زياد العراقي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    العراق
    المدينة
    ؟
    المؤهل
    تعليم إعدادي
    التخصص
    ...
    العمر
    45
    المشاركات
    3,464
    شكر الله لكم
    11,958
    تم شكره 3,525 مرة في 1,464 مشاركة

    افتراضي أيصبح الورثة أولياء دم وإن كانوا من غير عصبة المقتول

    رجل مقتول
    ورثه( ابن قاصر وزوجة وأب وأم )
    ثم توفي الأبوان فورثهم (ثلاثة أبناء ابناء وبنت ) اخوان المقتول .
    وأصبح الورثة للمقتول ( ابن قاصر سنا - زوجة - ثلاثة إخوة أشقاء - أخت )
    ثم توفي أحد الإخوة الأشقاء وورثه 9 أولاد وبنات وزوجتين .
    والسؤال هل يرثون أولاد الأخ الشقيق في الدم والزوجتين ولهم حق التنازل عن القصاص ؟
    إذا ما قال لي ربي! أما استحييت تعصيني؟ وتخفي الذنب عن خلقي... وبالعصيان تأتيني؟
    قال الحسن البصري:[يا ابن آدم إنما أنت أيام ، كلما ذهب يومُك ذهب بعضُك].
    يقول الإمام مالك : إذا رأيت الرجل يدافع عن الحق فيشتم ويسب ويغضب فاعلم أنه معلول النية لأن الحق لا يحتاج إلى هذا.



  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ زياد العراقي على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: قيم الملتقى الشافعي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الشرقية
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    اللغة العربية
    المشاركات
    1,017
    شكر الله لكم
    774
    تم شكره 1,717 مرة في 666 مشاركة

    افتراضي رد: أيصبح الورثة أولياء دم وإن كانوا من غير عصبة المقتول

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد العراقي مشاهدة المشاركة
    والسؤال هل يرثون أولاد الأخ الشقيق في الدم والزوجتين ولهم حق التنازل عن القصاص ؟
    نعم، لهم حق التنازل

  4. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ محمد بن عبدالله بن محمد على هذه المشاركة:


  5. #3
    :: الفريق العلمي :: الصورة الرمزية زياد العراقي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    العراق
    المدينة
    ؟
    المؤهل
    تعليم إعدادي
    التخصص
    ...
    العمر
    45
    المشاركات
    3,464
    شكر الله لكم
    11,958
    تم شكره 3,525 مرة في 1,464 مشاركة

    افتراضي رد: أيصبح الورثة أولياء دم وإن كانوا من غير عصبة المقتول

    شكر الله لكم شيخنا وبارك فيكم
    لكن لو سمح وقتكم أفيها إجماع أم هيّ مسألة خلافية
    وإن كانت خلافية فمن اعطاهم الحق ومن منعهم
    لو تفضلتم بالمصادر إن تسنى ذلك
    إذا ما قال لي ربي! أما استحييت تعصيني؟ وتخفي الذنب عن خلقي... وبالعصيان تأتيني؟
    قال الحسن البصري:[يا ابن آدم إنما أنت أيام ، كلما ذهب يومُك ذهب بعضُك].
    يقول الإمام مالك : إذا رأيت الرجل يدافع عن الحق فيشتم ويسب ويغضب فاعلم أنه معلول النية لأن الحق لا يحتاج إلى هذا.



  6. #4
    :: قيم الملتقى الشافعي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الشرقية
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    اللغة العربية
    المشاركات
    1,017
    شكر الله لكم
    774
    تم شكره 1,717 مرة في 666 مشاركة

    افتراضي رد: أيصبح الورثة أولياء دم وإن كانوا من غير عصبة المقتول

    هذه المسألة مبنية على أن القصاص يورث كالمال، ولا أعلم عن غير الشافعية، وما أذكره دائما هو مذهب السادة الشافعية كما أعلمه أو أعتقده، فإن كان صوابا فتوفيق من الله، وإن كان خطأ فمن نفسي

    أما الشافعية فلا أعلم عندهم خلافا، ونصوصهم كثيرة جدا، أكتفي منها بنصين:
    في الأسنى:
    ( فَرْعٌ : لَا قِصَاصَ ) عَلَى الْقَاتِلِ ( فِيمَنْ ) أَيْ فِي قَتْلِ مَنْ ( يَرِثُهُ وَلَدُهُ ) وَحْدَهُ , أَوْ مَعَ غَيْرِهِ ( كَزَوْجَةِ وَلَدِهِ ) , أَوْ زَوْجَتِهِ , أَوْ أَبِيهَا ثُمَّ مَاتَتْ , وَلَهُ مِنْهَا وَلَدٌ ; لِأَنَّهُ إذَا لَمْ يُقْتَصَّ مِنْ الْوَالِدِ بِجِنَايَتِهِ عَلَى وَلَدِهِ فَلَأَنْ لَا يُقْتَصَّ مِنْهُ بِجِنَايَتِهِ عَلَى مَنْ يَرِثُهُ أَوْلَى
    ( وَلَا ) قِصَاصَ ( عَلَى وَارِثِ الْقِصَاصِ ) , أَوْ بَعْضِهِ ( كَمَنْ قَتَلَ أَبَاهُ , وَلَهُ أَخٌ مَاتَ ) وَوَرِثَهُ هُوَ وَحْدَهُ , أَوْ مَعَ غَيْرِهِ ; لِأَنَّ الشَّخْصَ لَا يَقْتَصُّ مِنْ نَفْسِهِ.
    وَقَضِيَّةُ كَلَامِهِمْ أَنَّ الْوَلَدَ يَرِثُ الْقِصَاصَ ثُمَّ يَسْقُطُ , وَقَالَ الْإِمَامُ : إنَّهُ الْوَجْهُ ; لِأَنَّهُ لَوْ لَمْ يَرِثْهُ لَوَرِثَهُ غَيْرُهُ , وَلَمَا سَقَطَ قَالَ الْأَذْرَعِيُّ : وَالْقِيَاسُ كَمَا قَالَ ابْنُ الرِّفْعَةِ يَقْتَضِي عَدَمَ إرْثِهِ لَهُ ; لِأَنَّ الْمُسْقِطَ قَارَنَ سَبَبَ الْمِلْكِ , وَجَزَمَ بِذَلِكَ قَبْلَ صَدَقَةِ الْوَاشِي فَقَالَ: إنَّهُ لَا يَجِبُ شَيْءٌ أَصْلًا . انْتَهَى .

    وفي شرح الجلال المحلي:
    ( وَلَوْ قَتَلَ أَحَدُ أَخَوَيْنِ ) شَقِيقَيْنِ ( الْأَبَ وَالْآخَرُ الْأُمَّ مَعًا ) , وَالْمَعِيَّةُ وَالتَّرْتِيبُ الْآتِي بِزُهُوقِ الرُّوحِ ( فَلِكُلٍّ ) مِنْهُمَا ( قِصَاصٌ ) عَلَى الْآخَرِ لِأَنَّهُ قَتَلَ مُوَرِّثَهُ ...
    ( وَكَذَا إنْ قَتَلَا مُرَتَّبًا وَلَا زَوْجِيَّةَ ) بَيْنَ الْأَبِ وَالْأُمِّ أَيْ فَلِكُلٍّ مِنْهُمَا الْقِصَاصُ عَلَى الْآخَرِ , ...
    ( وَإِلَّا ) أَيْ: وَإِنْ كَانَتْ زَوْجِيَّةٌ بَيْنَ الْأَبِ وَالْأُمِّ ( فَعَلَى الثَّانِي فَقَطْ ) الْقِصَاصُ لِأَنَّهُ:
    إذَا سَبَقَ قَتْلَ الْأَبِ لَمْ يَرِثْ مِنْهُ قَاتِلُهُ , وَيَرِثُهُ أَخُوهُ وَالْأُمُّ.
    وَإِذَا قَتَلَ الْآخَرُ الْأُمَّ وَرِثَهَا الْأَوَّلُ، فَتَنْتَقِلُ إلَيْهِ حِصَّتُهَا مِنْ الْقِصَاصِ , وَيَسْقُطُ بَاقِيهِ، وَيَسْتَحِقُّ الْقِصَاصَ عَلَى أَخِيهِ.
    وَلَوْ سَبَقَ قَتْلُ الْأُمِّ سَقَطَ الْقِصَاصُ عَنْ قَاتِلِهَا، وَاسْتَحَقَّ قَتْلَ أَخِيهِ
    .

    ونحوها من العبارات
    فعلم أن القصاص يورث كما يورث المال
    وفي مسألتك يكون حكمها كالمناسخة تماما، فيكون أبناء الأخ الشقيق من ورثة القصاص
    والله أعلم

  7. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ محمد بن عبدالله بن محمد على هذه المشاركة:


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].