بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ترجمة رضي الدين السرخسي

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    الكنية
    أبو أحمد
    الدولة
    مصر
    المدينة
    الجيزة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    إدارة أعمال
    العمر
    57
    المشاركات
    21
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 6 مرة في 5 مشاركة

    افتراضي ترجمة رضي الدين السرخسي

    السلام عليكم
    رجاء من عنده ما يساهم في عمل ترجمة لرضي الدين السرخسي يفيدني بها
    ولكم جزيل الشكر

  2. #2
    :: قيم الملتقى الشافعي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الشرقية
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    اللغة العربية
    المشاركات
    1,028
    شكر الله لكم
    789
    تم شكره 1,732 مرة في 675 مشاركة

    افتراضي رد: ترجمة رضي الدين السرخسي

    هذه بعض من ترجم له، وهناك مصادر أخرى غيرها:

    وترجمته في: ((مفتاح السعادة))(2: 272). ((كتائب أعلام الأخيار)) برقم (362). ((الطبقات السنية)) برقم (2300). ((الكشف))(2: 1620،2002). ((إيضاح المكنون))(2: 514). ((هدية العارفين))(912). (((الجواهر المضية))(3: 357-359). ((تاج التراجم))(248-249). ((الفوائد البهية))(310-314).)

    وفي غيرها مما سأنقله لك، وسأرتبها غالبا بحسب وفاة مؤلف الترجمة أو النكتة والفائدة عن هذا الرجل:

    الأعلاق الخطيرة في ذكر أمراء الشام والجزيرة (ص: 39) وذكر من ولي تدريس المدرسة الحلاويّة إلى أن قال:
    الإمام الفاضل رضي الدين محمّد بن محمّد بن محمّد أبو عبد الله السَرَخْسيّ صاحب كتاب المحيط كان قد قدم حلب فولاّه نور الدين محمود بن زنكي التدريس بالمدرسة وكان في لسانه لكنة فتعصّب عليه جماعة من الفقهاء الحنفيّة بحلب وصغّروا أمره عند نور الدين وكانت وفاته يوم الجمعة آخر جمعة في شهر رجب سنة إِحدى وسبعين وخمسمائة.

    الجواهر المضية في طبقات الحنفية (2/ 128، رقم: 395)
    مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد الْعَلامَة الملقب رَضِي الدّين وبرهان الْإِسْلَام السَّرخسِيّ كَانَ إِمَامًا كَبِيرا مُصَنف الْمُحِيط وَهُوَ أَربع مصنفات:
    الْمُحِيط الْكَبِير وَهُوَ نَحْو من أَرْبَعِينَ مجلدا أَخْبرنِي بعض أَصْحَابنَا الْحَنَفِيَّة أَنه رَآهُ في بِلَاد الرّوم
    وَالْمُحِيط الثَّانِي عشر مجلدات
    وَالْمُحِيط الثَّالِث أَربع مجلدات
    وَالْمُحِيط الرَّابِع في مجلدين
    وَالثَّلَاثَة رَأَيْتهَا بِالْقَاهِرَةِ وملكت مِنْهَا اثْنَيْنِ الصَّغِير والأوسط قَالَ ابْن العديم قدم حلب ودرس بالنورية والحلاوية بعد مَحْمُود الغزنوي فتعصب عَلَيْهِ جمَاعَة ونسبوه إِلَى التَّقْصِير وَإِلَى أَنه ادّعى تصنيف الْمُحِيط وحاله في الْفِقْه يقصر عَن ذَلِك وَذكروا أَن هَذَا الْكتاب تصنيف شَيْخه وَأَنه وَقع بِهِ وادعاه لنَفسِهِ وَكَانَ أَكثر النَّاس في ذَلِك تعصبا عَلَيْهِ شَيخنَا افتخار الدّين ابْن الْفضل الْهَاشِمِي قَالَ ابْن العديم أَخْبرنِي خَليفَة بن سُلَيْمَان بن خَليفَة قَالَ قدم الرضي السَّرخسِيّ صَاحب الْمُحِيط حلب وَذكر الدَّرْس وَكَانَ في لِسَانه لكنة فتعصب عَلَيْهِ الْفُقَهَاء وَكَتَبُوا فِيهِ رِقَاعًا إِلَى نور الدّين مَحْمُود ابْن زنكي يذكرُونَ أَنهم أخذُوا عَلَيْهِ تصحيفا كثيرا من ذَلِك أَنه قَالَ في الجباير الخباير فعزل عَن التدريس فَسَار إِلَى دمشق وَكَانَ السكاساني صَاحب الْبَدَائِع قد ورد في ذَلِك الزَّمَان رَسُولا فَكتب لَهُ نور الدّين خطة بِالْمَدْرَسَةِ الحلاوية فَمضى في الرسَالَة ثمَّ عَاد وتولي التدريس بهَا وَتَوَلَّى الرضي بِدِمَشْق تدريس الحاتونية فَلَمَّا مرض فتق كعاب الْمُحِيط وَأخرج مِنْهُ سِتّ مائَة دِينَار وَأوصى أَن تفرق على الْفُقَهَاء بِالْمَدْرَسَةِ الْمَذْكُورَة
    وَأَبوهُ مُحَمَّد بن مُحَمَّد تَاج الدّين تقدم.
    ذكر الإِمَام رَضِي الدّين في الْمُحِيط في بَاب الْوَصِيَّة بِمثل النَّصِيب: قَالَ حكى أستاذنا الإِمَام الْأَجَل حسام الدّين عمر بن عبد الْعَزِيز بن مازة عَن وَالِده برهَان الدّين أَن طَريقَة الخطابين عُرِفَت بِالْوَحْي.

    الجواهر المضية في طبقات الحنفية (2/ 364)
    وبرهان الْإِسْلَام مُحَمَّد بن مُحَمَّد ابْن مُحَمَّد الْعَلامَة الملقب رَضِي الدّين السَّرخسِيّ.

    الجواهر المضية في طبقات الحنفية (2/ 375)
    892 - صَاحب الْمُحِيط مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد الْعَلامَة رَضِي الدّين برهَان الْإِسْلَام السَّرخسِيّ تقدم

    وترجم في الجواهر المضية في طبقات الحنفية (2/ 118) والده:
    358 - مُحَمَّد بن مُحَمَّد الملقب تَاج الدّين الإِمَام وَالِد الإِمَام رَضِي الدّين مُحَمَّد صَاحب الْمُحِيط يَأْتِي وتاج الدّين هَذَا ذكره صَاحب الْقنية في مسألة من نذر بالسنن فَأتى الْمَنْذُور بِهِ فَهُوَ السّنة ثمَّ قَالَ وَقَالَ تَاج الدّين أَبُو صَاحب الْمُحِيط لَا يكون إتيانا بِالسنةِ رَحِمهم الله تَعَالَى

    تاج التراجم لابن قطلوبغا (ص: 248)
    [216 - محمد بن محمد السرخسي]
    محمد بن محمد بن محمد، رضي الدين، برهان الإسلام السرخسي.
    مصنف "المحيط" وهو أربع مصنفات: كبير في أربعين مجلدا، ومتوسط في اثني عشر مجلدا، وصغير في أربع مجلدات، ومختصر في مجلدين.
    وقدم حلب فدرَّس بعد محمود الغزنوي، فنُسِب إلى غير ما اشتهر به وإنه لم يصنف المحيط لقصوره في الفقه عن ذلك، وأنه تصنيف شيخه، فادعاه لنفسه وأنه كثير التصحيف، يقول في"الجبائر":"الخبائر"!.
    وكتبوا فيه إلى نور الدين الشهيد، فعزله عن التدريس.
    وقدم دمشق، فدرَّس بالخاتونية.
    ولما مرض تصدق بستمائة دينار.

    الطبقات السنية في تراجم الحنفية (ص: 12، بترقيم الشاملة آليا)
    فائدة مهمة
    يتعين إيرادها، ولا يستغنى عنها، نقلتها من خط المولى العلامة علي جلبي بن أمر الله الشهير بقنالي زاده، رحمه الله تعالى.
    اعلم، وفقك الله تعالى، أن مسائل أصحابنا الحنفية، رحمهم الله تعالى، على ثلاث طبقات: الأولى: مسائل الأصول، وتُسمى ظاهر الرواية أيضاً، وهي مسائل رُويت عن أصحاب المذاهب، وهم أبو حنيفة، وأبو يوسف، ومحمد رحمهم الله تعالى، لكن الغالب الشائع في ظاهر الرواية، أن يكون قول الثلاثة، أو قول بعضهم.
    ثم هذه المسائل التي تُسمى بظاهر الرواية والأصول، هي ما وجد في كتب محمد التي هي: " المبسوط "؛ " والزيادات "، " والجامع الصغير "، " والجامع الكبير "، " والسِّيَر ".
    وإنما سميت بظاهر الرواية، لأنها رويت عن محمد بروايات الثقات، فهي ثابةٌ عنه؛ إما متواترة، أو مشهورة.
    الثانية: مسائل النوادر، وهي مسائل مروية عن أصحاب المذاهب المذكورين، لكن لا في الكتب المذكورة؛ إما في كتب أخر لمحمد وغيرها، ك " الكَيْسانيَّات "، و " الهارونيات "، و " الجرجانيات "، و " الرقيات ".
    و'نما قيل لها غير ظاهرة الرواية؛ لأنها لم ترد عن محمد بروايات ظاهرة ثابتة صحيحة كالكتب الأولى، وإما في كتب غير كتب محمد ككتاب " المجرد " للحسن بن زياد، وغيره.
    ومنها كتب " الأمالي " المروية عن أبي يوسف، والإملاء أن يقعد العالم وحوله تلامذته بالمحابر والقراطيس، فيقول بما فتحه الله عليه من ظهر قلبه، وتكتبه التلامذة، ثم يجمعون ما يكتبونه في المجالس، ويصير كتاباً فيسمونه الإملاء والأمالي.
    وكان ذلك عادة العُلماء السلف من الفقهاء، والمحدثين، وأصحاب العربية، فاندرست لذهاب العلم وأهله، وإلى الله تعالى المصير.
    وإما بروايات مُفردة، مثل رواية أبن سماعة، ومعلى بن منصور، وغيرها، في مسائل مُعينة.
    والثالثة: الفتاوي، وتسمى الواقعات أيضاً، وهي مسائل استنبطها المجتهدون المتأخرون لما سئل منهم، ولم يجدوا فيها رواية عن أصحاب المذهب، وهم أصحاب أبي يوسف ومحمد، وأصحاب أصحابهما، وهلم جرا، وهم كثيرون، موضع ضبطهم كتاب " الطبقات " لأصحابنا.
    وغالب من يُنقل عنهم المسائل أصحاب أبي يوسف ومحمد، كمحمد بن سلمة، ونصير ابن يحيى، وأبي القاسم الصفار.
    ومن أصحاب أبي يوسف، مثل عصام بن يوسف، وأبن رستم.
    ومن أصحاب محمد، مثل أبي حفص البخاري، وكثيرين.
    وقد يتفق لهؤلاء العلماء أن يخالفوا أصحاب المذاهب، لدلائل وأسباب ظهرت لهم بعدهم.
    وأول كتاب جُمع في فتاويهم كتاب " النوازل " للفقيه أبي الليث السمرقندي، وكذلك " العُيون " له؛ فإنه جمع صور فتاوي جماعة من المشايخ، ممن أدركهم بقوله: سئل أبو القاسم في رجل كذا أو كذا، فقال: كذا وكذا. سئل محمد بن سلمة عن رجل كذا وكذا، فقال: كذا أو كذا. وهكذا.
    ثم جمع المشايخ بعده كتباً أخر في الفتاوى ك " مجموع النوازل والواقعات " للناطفي، و " الواقعات " للصدر الشهيد، رحمه الله تعالى.
    ثم جمع المتأخرون هذه المسائل في فتاواهم وكتبهم مختلطة، غير متميزة، كما في " جامع قاضي خان "، " الخلاصة "، وغيرهما.
    وميز بعضهم كما في كتاب " المحيط " لرضي الدين السرخسي؛ فإنه ذكر أولاً مسائل الأصول، ثم النوادر، ثم الفتاوى، ونعم ما فعل.

    سلم الوصول إلى طبقات الفحول (3/ 254)
    4609 - الشيخ الإمام رضي الدين محمد بن محمد بن محمود بن طاهر السَّرخسيّ الحنفي، المتوفى في رجب سنة إحدى وسبعين وخمسمائة، على ما أرّخه ابن شدَّاد صاحب "المحيط" المشهور في المذهب.
    قال ابن العديم: قدم حلب ودرس بالنُّورية والحلاوية، فتعصب عليه جماعة ونسبوه إلى التقصير وذكروا أن "المحيط" تصنيف شيخه وكان في لسانه لُكْنَةٌ فكتبوا إلى نور الدين فَعُزِلَ عن التدريس، فسار إلى دمشق وتولى تدريس الخاتونية. أخذ العلم عن الصدر الشهيد حسام الدين.

    سلم الوصول إلى طبقات الفحول (4/ 452)
    رضي الدين: لقب جماعة، منهم: ... والإمام محمد بن محمد بن محمد السَّرْخَسي الحنفي، مات [سنة] 571.

    سلم الوصول إلى طبقات الفحول (5/ 18)
    السرَخْسِي: [نسبة] إلى سَرَخْس، مدينة بخراسان وفتح الراء أشهر، وقيل بإسكانه وفتح الخاء ... ورضي الدين محمد بن محمد بن محمد السرخسي، صاحب "المحيط"، مات [سنة] 671.
    قال محمد: كذا وَرَدَ، وصوابه: 571 هـ.

    كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (2/ 1282)
    وأول كتاب جمع في فتاواهم فيما بلغنا: (كتاب النوازل) لأبي الليث السمرقندي، فإنه جمع: صور فتاوى جماعة من المشايخ، بقوله: سئل نصر بن يحيى في رجل كذا، وكذا، فقال: كذا وكذا، وسئل: أبو القاسم عن رجل كذا.
    ثم جمع: المشايخ بعده كتبا أخر: (كمجموع النوازل والواقعات) للصدر الشهيد، ثم ذكر المتأخرون بهذه الطبقات المسائل في كتبهم مختلفة، غير متميزة، كما في: (قاضيخان)، و(الخلاصة) .
    وميز بعضهم: كرضي الدين السرخسي، في: (المحيط)؛ فإنه يذكر أولا مسائل الأصول، ثم مسائل النوادر، ثم مسائل الفتاوى، ونعم ما فعل.

    كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (2/ 1619)
    المحيط البرهاني، في الفقه النعماني، للشيخ، الإمام، العلامة، برهان الدين: محمود بن تاج الدين: أحمد بن الصدر، الشهيد، برهان الأئمة: عبد العزيز بن عمر بن مازه البخاري الحنفي، المتوفى: سنة 616، وهو: ابن أخي الصدر، الشهيد: حسام الدين.
    في مجلدات. ثم اختصره. وسماه: (الذخيرة) .
    وكثيرا ما يغلط فيه الطلبة، فيظنون أن صاحب (المحيط البرهاني الكبير) أيضا، رضي الدين: محمد بن محمد السرخسي، وليس كذلك.

    كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (2/ 1620)
    المحيط الرضوي، مجلدان، فيه أيضا، لرضي الدين ابن العلا، الصدر، الحميد، تاج الدين: محمد بن محمد بن محمد السرخسي، الحنفي، المتوفى: سنة 671، إحدى وسبعين وستمائة، (544) .
    و (محيطه) :
    ثلاثة محيطات، الأول: عشر مجلدات، والثاني: أربع مجلدات، والثالث: مجلدان.
    وهذه الثلاثة: موجودة بمصر، والشام، والروم.
    وقال ابن الحنائي في: (حاشيته على الدرر) : على قوله في أوائل الكتاب، واختاره في (المحيط) ما نصه، أراد (محيط) الإمام رضي الدين: محمد ابن محمد السرخسي، وهو: ثلاث نسخ، الأولى: كبرى، وهي: المشهورة والمرادة: (بالمحيط) ، حيث أطلق غالبا، والثانية: وسطى، والثالثة: صغرى.

    كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (2/ 2001)
    الوجيز، في الأصول...
    ولرضي الدين: محمد بن محمد الحنفي، السرخسي، صاحب (المحيط)، المتوفى: سنة 544.

    نهر الذهب في تاريخ حلب (2/ 168)
    ... فلما بلغ القاضي المذكور مع المقدمين ذلك عمد إلى أربع كنائس داخل حلب فهدمها وصيرها مساجد وجعل فيها محاريب منها الحلوية وصارت مسجدا وعرف بمسجد السراجين واستمرت على ذلك إلى أن ملك الملك العادل نور الدين محمود زنكي فجدد فيها إيوانا وبيوتا وجعلها مدرسة لتدريس مذهب أبي حنيفة ووقف عليها أوقافا.
    وكان انتهاء عمارتها سنة 544 وجلب إليها من أفامية مذبحا من الرخام الملكي الشفاف الذي إذا وضع تحته ضوء بان من وجهه ووضعه فيها وعليه كتابة باليونانية ترجمت فإذا هي عمل هذا الملك دقليطيانوس والنسر الطائر في أربع عشرة درجة من برج المشتري فيكون مقدار ذلك على رأي أصحاب النجوم ثلاثة آلاف سنة إلى زمن الترجمة قال بعض مؤرخي حلب ليست هذه الحجر جرنا إنما هي رخامة بسيطة طويلة عريضة مربعة إلى الطول أقرب إلا أنها لها حافات عالية عنها مقدارا يسيرا نحو ثلاث أصابع وقال أبو اليمن البتروني أن الكتابة التي على حافتها لو فرضناها حروفا أو كلمات لم يبلغ عددها عدد حروف تعريبها ولا عدد كلماته وقد وقع عليه أحد جدران المدرسة فانكسر وصار قطعا وأسف الناس عليه. اه.
    ويقال إن الملك العادل كان يملأ هذا الجرن في الليلة السابعة والعشرين من رمضان قطائف محشوة ويجمع إليه الفقهاء المرتبين بالمدرسة وهي من أعظم المدارس صيتا وأكثرها طلبة وأغزرها جامكية «1» وقد شرط الواقف أن يحمل للمدرس في كل رمضان من وقفها ثلاثة آلاف درهم يصنع بها الفقهاء طعام وفي ليلة النصف من شعبان يصنع حلواء معلومة وفي الشتاء ثمن بياض لكل فقيه شيء معلوم وفي أيام شرب الدواء من فصلي الربيع والخريف ثمن ما يحتاج إليه من الدواء والفاكهة وفي المواليد أيضا الحلو وفي الأعياد ما ينفقونه دراهم معلومة وفي أيام الفاكهة ما يشترون به بطيخا ومشمشا وتوتا ولما فرغ من بنائها استدعى إليها من دمشق الفقيه الإمام برهان الدين أبا الحسن البلخي الذي قام بإبطال النداء بحي علي خير العمل في الأذان بحلب بأمر نور الدين الشهيد وبرهان الدين أحمد بن علي الأصولي السلفي ليجعله نائبا عن البرهان البلخي فامتنع فطلبه ثانيا فأجابه بكتاب افتتحه بالبسملة ثم بقوله:
    ولو قلت طأ في النار أعلم أنه ... رضى لك أو مدن لنا من وصالك
    لقدمت رجلي نحوها فوطئتها ... هدى منك لي أو ضلة من ضلالك
    ولم يزل نائبا إلى أن مات فتولى التدريس بعده الامام الفاضل رضي الدين محمد بن محمد أبو عبد الله السرخسي كان قدم حلب فولاه محمود زنكي التدريس وكان في لسانه لكنة فتعصب عليه جماعة من الفقهاء الحنفية فصغروا أمره عند نور الدين فمات يوم الجمعة آخر جمعة من رجب سنة 571

    الأعلام للزركلي (3/ 28)
    الرَّضِي السَّرَخْسي = محمد بن محمد 544

    الأعلام للزركلي (7/ 24)
    السَّرَخْسي
    (000 - 571 هـ = 000 - 1175 م)
    محمد بن محمد، رضيّ الدين السرخسي: فقيه من أكابر الحنفية. أقام مدة في حلب، وتعصب عليه بعض أهلها فسار إلى دمشق، وتوفي فيها. له (المحيط الرضوي - خ) أجزاء منه، في الفقه، وهو كبير في زهاء أربعين
    الأعلام للزركلي (7/ 25)
    مجلدة، وثلاثة كتب أخرى باسم (المحيط) أحدها في عشر مجلدات، والثاني في أربع، والثالث في جزءين، و (الطريقة الرضوية - خ) فقه، و (الوسيط - خ) و (الوجيز - خ) في إسطنبول (1) .
    الأعلام للزركلي (7/ 25)
    __________
    (1) الفوائد البهية 188 و 505 Princeton وفهرست الكتبخانة 3: 79 و 125 والجواهر المضية 2: 128 و Brock 1: 463 (374) S 1: 641. وطوبقبو 2: 425. قلت: تناقلت المصادر وفاته سنة 544 واستوقفني ما في الجواهر المضية 2: 129 من أن فقهاء حلب تعصبوا عليه وكان أشدهم افتخار الدين عبد المطلب بن الفضل الهاشمي المتوفي سنة 616 فرجعت إلى ترجمة هذا فوجدت ولادته سنة (539) ولا يعقل أن تكون وفاة السرخسي بعدها بخمس سنوات ثم رأيت في نهاية مخطوطة من الجزء الاول من كتابه (الوسيط) أنه قرئ عليه سنة (563) أو بعدها. وأظفرني أخيرا أحد الاصدقاء بنص في كتاب نهر الذهب في تاريخ حلب 2: 222 يقول: (فتولى التدريس - في المدرسة الحلاوية - الإمام الفاضل رضي الدين محمد بن محمد أبو عبد الله السرخسي، كان قدم حلب، فولاه محمود زنكي التدريس، وكان في لسانه لكنة، فتعصب عليه جماعة من الفقهاء الحنفية، فصغروا أمره عند نور الدين، فمات يوم الجمعة آخر جمعة من رجب سنة 571) وهذا يتفق مع سن افتخار الدين، ومع تاريخ قراءة الجزء من الوسيط عليه، فليصحح به ما في المصادر الاخرى.

    هدية العارفين (2/ 91)
    السرخسى - مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد السرخسى رضى الدَّين برهَان الاسلام الققيه الْحَنَفِيّ الْمُتَوفَّى سنة 544 ارْبَعْ واربعين وَخَمْسمِائة.
    من تصانيفه عُيُون الْمسَائِل.
    فَوَائِد الْجَامِع الصَّغِير للشيباني.
    الْمُحِيط فِي الْفُرُوع مُجَلد 15.
    وجيز فِي الْفَتَاوَى.

    معجم المؤلفين (11/ 278)
    محمد السرخسي (000 - 571 هـ) (000 - 1175 م) محمد بن محمد بن محمد السرخسي، الحنفي (رضي الدين، برهان الدين) فقيه، اصولي.
    أقام مدة في حلب، وتولى التدريس بالمدرسة الحلاوية، وتعصب عليه جماعة من الفقهاء الحنفية فصغروا أمره عند نور الدين زنكي، وتوفي في آخر جمعة من رجب.
    من تصانيفه: المحيط الكبير في نحو أربعين مجلدا، المحيط الثاني في عشر مجلدات، المحيط الثالث في اربع مجلدات، المحيط الرابع في مجلدين وكلها في الفقه، والوجيز في الاصول
    (خ) طبقات الحنفية 26 / 2، 27 / 1، عام 7149، ظاهرية تراجم الاعاجم 154 / 1 عام 5258 (ط) طاش كبري: طبقات الفقهاء 101، ابن قطلوبغا: تاج التراجم 43، القرشي: الجواهر المضية 2: 128 - 130، حاجي خليفة: كشف الظنون 1620، 2002، الزركلي: الاعلام 7: 249، 250، 10: 223، 224، سيد: فهرس المخطوطات المصورة 1: 276، البغدادي: ايضاح المكنون 2: 514، اللكنوي: الفوائد البهية 188 - 191، البغدادي: هدية العارفين 2: 91 375 , 374: Brockelmann: g , I.

    طبقات الحنفية للحنائي (ص: 376)
    رَضِي الدِّين السَّرَخْسِيّ صاحبُ ((المحيط))
    محمّد بن محمّد الملقَّب برضي الدين
    وبرهان الإسلام(5) السَّرَخْسِيّ(6)
    أخذَ عن الإمام الصدر(7) الشهيد حسام الدين عمر بن العزيز
    صنَّفَ ((المحيط)) وهو أربع مصنّفات: ((المحيط الكبير)) وهو نحو من أربعين مُجلّداً، و((المحيط الثاني)) اثنا عشر مجلّداً، و((المحيط الثالث)) أربعة مجلّدات، و((المحيط الرابع)) مجلَّدان. قال ابن العَدِيم: قَدِم حلبَ ودرَّسَ بالنُّوريّة والحَلاوية بعد محمود الغَرْنويّ، فتعصَّبَ عليه جماعةٌ ونَسَبُوه إلى التقصير، وإلى أنّه ادّعى تصنيف ((المحيط))، وحالُه في الفقه يقصرُ عن ذلك، فذكروا أنّ هذا الكتابَ تصنيفَ شيخه، وأنَّه وقعَ به وادّعاه لنفسِه، وكان أكثرَ الناس تعصُّباً عليه افتخارُ الدِّين الهاشمي.
    وقال أيضاً ابنُ العَدِيم: قَدِمَ الرضيُّ السَّرَخْسِيُّ صاحبُ ((المحيط)) حلبَ وذكَّرَ ودرَّس، وكان في لسانه لُكْنَة، فتعصَّبَ عليه الفقهاءُ وكتبوا رقاعاً إلى نور الدين محمود بن زِنْكِي يذكرون أنّهم أخذوا عليه تصحيفاً كثيراً، من ذلك أنّه قال في الجبائر: الجنائز، فعزلَه عن التدريس، فسار إلى دمشق، وكان الكَاشَانيّ صاحبُ ((البدائع)) قد وردَ رسولاً، فكتب له نور الدين خله بالمدرسة الحَلاويّة، وتولَّى رضي الدين بدمشق تدريس الخَاتُونيَّة.
    قيل: له ((الذخيرة)) و((الفتوى الصغرى)).

    فهرس آل البيت - من 1 - 12 (84/ 31)
    1070( شرح مختصر القُدُوري، لمحمد بن محمد، رضي الدين (السَّرَخْسي( (أبي منصور) 571هـ/ 1175م
    …نسخة كتبها سند بن نجم الدين (مكي( سنة 731هـ/ 1330م
    …متحف كابول/ كابول ((67)128(- (190و)
    …مخطوطات أفغانستان 82

    فهرس آل البيت - من 1 - 12 (159/ 18) وما بعدها
    480( المحيط الرَّضَوي(3) (فقه حنفي)
    …محمد بن محمد، رضي الدين [السَّرَخْسي] 571هـ/ 1175م
    1 ( المجلد الأول، كُتب سنة 594هـ/ 1198م
    …تشستربيتي/ دبلن [4528]- (275و)
    …ف.م.ع. تشستربيتي 2/ 842
    2 ( الجزء الرابع، كُتب سنة 636هـ/ 1238م
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [866]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 52
    3 ( المجلد الثاني، كتبه عبد الله بن محمد [ابن أحمد] سنة 717هـ/ 1316م
    …خزانة فيض الله أفندي/ إستانبول [(842)959]- (316و)
    …المورد 7/ 1-2: 343 (1978م)
    4 ( المجلد الثالث، كتبه عبد الله بن محمد [ابن أحمد] سنة 717هـ/ 1316م
    …خزانة فيض الله أفندي/ إستانبول [(844)960]- (325و)
    …المورد 7/ 1-2: 343 (1978م)
    5 ( المجلد الرابع، كتبه عبد الله بن محمد [ابن أحمد] سنة 717هـ/ 1316م
    …خزانة فيض الله أفندي/ إستانبول [(845)961]- (300و)
    …المورد 7/ 1-2: 343 (1978م)
    6 ( نسخة كتبها خضر بن محمد [ابن عبد الحق] في القدس سنة 748هـ/ 1347م
    …المسجد الأقصى/ القدس [358]- (221و)
    …ف.م. المسجد الأقصى 2/ 157
    7 ( نسخة كُتبت سنة 880هـ/ 1475م
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [949]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 57
    8 ( نسخة كُتبت سنة 897هـ/ 1491م
    …الأكاديمية الأوزبكية للعلوم/ طشقند [(557)3074]- (708و)
    …مجموعة المخطوطات الشرقية في الأكاديمية الأوزبكية 4/ 206
    9 ( الجزءان الأول والثاني، كُتبا في القرن 9هـ/ 15م
    …لوس أنجيلوس- الولايات المتحدة [A 293]
    …منشورات جامعة طهران 11، 12/ 344
    10( نسخة كتبها إبراهيم [ابن خضر] سنة 935هـ/ 1527م
    …متحف طوبقبوسراي/ إستانبول [(3568)A.1046]- (625و)
    …ف.م.ع. متحف طوبقبوسراي 2/ 425-
    11( نسخة كتبها عبد الرحمن بن أحمد بن محمد [ابن مجد الدين] سنة 936هـ/ 1530م
    …جامعة برنستون (جاريت)/ نيوجيرسي [(1691)835 H]- (400و)
    …ف.م. مجموعة جاريت 505
    12( المجلد الثاني، كُتب سنة 946هـ/ 1539م
    …خزانة فيض الله أفندي/ إستانبول [(843)963]- (653و)
    …المورد 7/ 1-2: 343 (1978م)
    13( الجزء الثالث، كُتب سنة 964هـ/ 1556م
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [865]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 52
    14( الجزء الرابع، كُتب سنة 964هـ/ 1556م
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [867]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 52
    15( الجزء الأول، كُتب سنة 975هـ/ 1567م
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [856]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 52
    16( الجزء الثاني، كُتب سنة 983هـ/ 1575م
    …تشتسربيتي/ دبلن [5055]- (314و)
    …ف.م.ع. تشستربيتي 2/ 1103
    17( الجزء الثاني، كُتب سنة 1000هـ/ 1591م
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [857]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 52
    18( نسخة كُتبت في القرن 11هـ/ 17م
    …متحف سالارجنك/ حيدرآباد [(63)F.71]- (403و)
    …ف.م. متحف سالارجنك 3/ 130-
    19( المجلد الأول، عليه تملك سنة 1131هـ/ 1718م
    …خدابخش/ بانكيبور [3201]- (338و)
    …ف.م.ع. الشرقية العامة 34/ 102
    20( نسخة كُتبت في القرن 12هـ/ 18م
    …الجمعية الآسيوية/ كلكتا [(403)Ar.29]- (517و)
    …ف.م.ع. الجمعية الآسيوية 1/ 196
    21( نسخة كُتبت في القرن 12هـ/ 18م
    …رضا/ رامبور [(2223)808 M]- (274و)
    …ف.م.ع. رضا برامبور 3/ 132-
    22( الأجزاء الخامس إلى التاسع، والثاني عشر، في ستة مجلدات
    …الأزهرية/ القاهرة [(32)1160]- (164، 206، 206، 206، 244، 505و)
    …ف. الكتب الموجودة بالمكتبة الأزهرية 2/ 256
    23( الأزهرية/ القاهرة [(40)1264]- (237و)
    …ف. الكتب الموجودة بالمكتبة الأزهرية 2/ 256
    24( الأزهرية/ القاهرة [(41)1293]- (338و)
    …ف. الكتب الموجودة بالمكتبة الأزهرية 2/ 256
    25( الجزء الثالث
    …الأزهرية/ القاهرة [(663)11056]- (248و)
    …ف. الكتب الموجودة بالمكتبة الأزهرية 2/ 256
    26( البلدية/ الإسكندرية [1127ب]
    …ف. البلدية (الفقه الحنفي) 46
    27( الجزء الأول
    …جوان قيوجي/ إستانبول [248]
    …ف.م. جوان قيوجي 62
    28( المجلد الأول
    …خزانة فيض الله أفندي/ إستانبول [(840)958]- (352و)
    …المورد 7/ 1-2: 343 (1978م)
    29( المجلد الأول
    …خزانة فيض الله أفندي/ إستانبول [(841)962]- (474و)
    …المورد 7/ 1-2: 343 (1978م)
    30( الجزء الثالث
    …دار الكتب/ القاهرة [238]
    …ف. دار الكتب 1/ 444
    31( الجزء الأول
    …دار الكتب/ القاهرة [239]
    …ف. دار الكتب 1/ 444
    32( الجزء الخامس
    …دار الكتب/ القاهرة [381]
    …ف. دار الكتب 1/ 460
    33( الجزء الرابع
    …دار الكتب/ القاهرة [484]
    …ف. دار الكتب 1/ 460
    34( الجزء السادس
    …دار الكتب/ القاهرة [613]
    …ف. دار الكتب 1/ 460
    35( الجزء العاشر
    …دار الكتب/ القاهرة [614]
    …ف. دار الكتب 1/ 460
    36( قطعة منه
    …دار الكتب/ القاهرة [615]
    …ف. دار الكتب 1/ 460
    37( الجزء الخامس
    …دار الكتب/ القاهرة [1464]
    …ف. دار الكتب 1/ 460
    38( جزءان في مجلدين
    …دار الكتب/ القاهرة [1634]
    …ف. دار الكتب 1/ 460
    39( السليمانية/ إستانبول [600]
    …ف.م. السليمانية 43
    40( الجزء الأول
    …عاطف أفندي/ إستانبول [1042]
    …ف.م. عاطف أفندي 61
    41( الجزء الثاني
    …عاطف أفندي/ إستانبول [1043]
    …ف.م. عاطف أفندي 61
    42( متحف سالارجنك/ حيدرآباد [(633)F.70]- (192و)
    …ف.م. متحف سالارجنك 3/ 130
    43( معهد الاستشراق/ بطرسبورغ [B 389]- (260و)
    …ف.م.ع. معهد الاستشراق 1/ 189
    44( النصف الأول
    …المكتب الهندي/ لندن [(206)976]- (596و)
    …ف.م.ع. المكتب الهندي (لوث) 52
    45( المجلد الثاني
    …المكتب الهندي/ لندن [(207)977]- (464و)
    …ف.م.ع. المكتب الهندي (لوث) 52
    46( وزارة المطبوعات والإرشاد/ كابول [(59)264]- (549و)
    …مخطوطات أفغانستان 232
    47( الجزء الأول
    …ولي الدين/ إستانبول [1356]- (1416ص)
    …ف.م. ولي الدين 75
    48( الجزء الثاني
    …ولي الدين/ إستانبول [1357]- (1238ص)
    …ف.م. ولي الدين 75
    49( ولي الدين/ إستانبول [1361]- (522و)
    …ف.م. ولي الدين 75
    50( الجزء الثالث
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [855]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 52
    51( الجزء الثالث
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [858]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 52
    52( الجزء الرابع
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [859]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 52
    53( الجزءان السادس والسابع
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [861]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 52
    54( الجزء الأول
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [863]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 52
    55( الجزء الثاني
    …ولي الدين جار الله/ إستانبول [864]
    …ف.م. ولي الدين جار الله 52
    56( الجزء الأول
    …يكي جامع/ إستانبول [561]
    …ف.م. يكي جامع 29
    57( الجزء الثالث
    …يكي جامع/ إستانبول [562]
    …ف.م. يكي جامع 29
    58( الجزء الرابع
    …يكي جامع/ إستانبول [563]
    …ف.م. يكي جامع 29
    59( يكي جامع (خديجة)/ إستانبول [152]
    …ف.م. يكي جامع 87
    60( يكي جامع (خديجة)/ إستانبول [161]
    …ف.م. يكي جامع 88

    فهرس آل البيت - من 1 - 12 (230/ 46)
    1 ( الذّخيرة(2) (فقه حنفي)
    …مختصر لمحمد بن محمد، رضي الدين [السَّرَخْسي] 571هـ/ 1175م
    …نسخة كُتبت سنة 916هـ/ 1510م
    …المعهد البيروني/ طشقند [5964]- (827و)
    …المنتقى من مخطوطات المعهد البيروني 17

    فهرس آل البيت - من 1 - 12 (230/ 75)
    9 ( المحيط الرَّضَوي(3) (فقه حنفي)
    …محمد بن محمد، رضي الدين [السَّرَخْسي] 571هـ/ 1175م
    …نسخة كُتبت سنة 886هـ/ 1481م
    …المعهد البيروني/ طشقند [557]- (708و)
    …المنتقى من مخطوطات المعهد البيروني 115

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].