السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من فضلكم ماهو القول المحقق والمفتي به عند الأحناف في المسئلة التالية
رجل يسكن في الهند جامع مرارا في الأيام المختلفة في نهار رمضان متعمدا ولكنه كان جاهلا عن حرمة الجماع في نهار رمضان
فهل يجب عليه كفارة واحدة أم كفارة لكل يوم ؟
شكرا وجزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

و
هل العبارات التالية تدل على عدم وجوب الكفارة ؟


Yameen Qasmi, [27.07.18 01:18 AM]
أولاً - حالة الإفطار المحرم الموجب للقضاء والكفارة معاً:
-١ - الجماع في أحد السبيلين من آدمي حي مُشتهى وإن لم ينزل، في نهار رمضان، عامداً مختاراً بعد نية الصوم من الليل، وهو مكلف عالم بالتحريم.
وتجب الكفارة على المرأة في حال كونها مطاوِعة، فإن أُكرِهت فلا كفارة عليها، بل يجب عليها القضاء فقط كما في الخطأ. أما لو أكرهت المرأة زوجها فعليهما القضاء والكفارة، وقال الإمام محمد: لا تجب عليه الكفارة لكونه مكرهاً.

Yameen Qasmi, [27.07.18 01:28 AM]
-1 - الجماع في أحد السبيلين من آدمي حي مُشتهى وإن لم ينزل، في نهار رمضان، عامداً مختاراً بعد نية الصوم من الليل، وهو مكلف عالم بالتحريم.
--------
ص133 - كتاب فقه العبادات على المذهب الحنفي - القسم الأول الصوم المفروض - المكتبة الشاملة الحديثة

__________________
عنوان سعادة العبد: إخلاصه للمعبود، وسعيه في نفع الخلق.