الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: مقطع صوتي (لابن باز) تحديد مدة القصر بأربعة أيام انتظام للأحاديث

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Feb 2018
    الكنية
    أبو يزيد
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    لغة عربية
    العمر
    33
    المشاركات
    1
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    افتراضي مقطع صوتي (لابن باز) تحديد مدة القصر بأربعة أيام انتظام للأحاديث

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين، أما بعد:
    فإن إدامة النظر في المسائل العلمية ومراجعتها سيّما المتعلق منها بالعبادات معينٌ أيّما إعانة بأن يعبد المرء ربه على البصيرة، إذا ما تحرى طالب العلم صحة الدليل، والتزم سبيل العلماء المحققين في الفهم والاستدلال، ويعظم أثر ذلك في نفس العبادة؛ إذ به يقبل المرء على عبادته بانشراحٍ ويقينٍ، ومن آكد تلكم المسائل: المسائل المتعلقة بالطهارة والصلاة، إذ هي ملازمة للمرء في يومه وليلته، وحله ترحاله.

    وقد تناقلت الأقلام وتقافذت الأفهام فتاوى وأقوالٍ في مسائل قصر الصلاة، فكان مما وقفت عليه في ذلك مقطع للشيخ/ ابن باز -رحمه الله- بيّن فيه اختياره وعلله،
    فقال -رحمه الله-: "تحديد مدة القصر بأربعة أيام صيانة للدين، وبه تنتظم الأحاديث، ويكون في ذلك صيانة لهذا الدين من تلاعب الناس وتعاطيهم ما ليس لهم في حجة ظاهرة من الإفطار بغير وجه او القصر بغير وجه".

    وقد حاولت رفعه، لكن لم أستطع،
    وهو موجود في أول الشريط 15 من شرح بلوغ المرام: وهذا هو الرابط
    https://ia802703.us.archive.org/31/i...Baz1-57/15.mp3

    وهنا الشرح كاملاً: https://archive.org/details/IbnBaz1-57

    والله الموفق

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ محمد بن سعد بن الجنيدل على هذه المشاركة:


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].