الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

 

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أثر الفحص الطبي في فسخ العقد دراسة فقهية مقارنة وما عليه قانون الأحوال الشخصية الإماراتي .

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2018
    الكنية
    الحلبي
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    الفقه وأصوله
    المشاركات
    3
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    افتراضي أثر الفحص الطبي في فسخ العقد دراسة فقهية مقارنة وما عليه قانون الأحوال الشخصية الإماراتي .

    رسالتي في الماجستير تضمنت مبحثا خاصا أنه هل لولي الأمر أن يفرق بين الزوجين إذا تبين في الفحص ما يوجب التفريق ؟
    وماذا لو رضي الزوجان باستمرار زواجهما رغم الضرر الذي سيحصل مستقبلا من أمراض وراثية أو ما شابه ذلك ؟
    أستقبل ردودكم بكل صدر رحب للاستفادة .

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ إبراهيم أسامة حسن على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Apr 2018
    الكنية
    المشهداني
    الدولة
    العراق
    المدينة
    بغداد/ الغزاليه
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    لايوجد
    العمر
    48
    المشاركات
    47
    شكر الله لكم
    115
    تم شكره 6 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: أثر الفحص الطبي في فسخ العقد دراسة فقهية مقارنة وما عليه قانون الأحوال الشخصية الإماراتي .

    قال رسول الله صلى الله وعليه وسلم لاضرر ولاضرار عدم الاستمرار في الخطأ هو عين الضرر

  4. #3
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2018
    الكنية
    الحلبي
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    الفقه وأصوله
    المشاركات
    3
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    افتراضي رد: أثر الفحص الطبي في فسخ العقد دراسة فقهية مقارنة وما عليه قانون الأحوال الشخصية الإماراتي .

    بوركت سيدي حفظك الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].