الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: العرف وتقسيماته

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2018
    الكنية
    د/محمدداود
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    القانون العام
    المشاركات
    20
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 7 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي العرف وتقسيماته


    تقسيمات العرف
    التقسيم الأول
    تقسيم العرف باعتبار متعلقه أو محله
    ينقسم العرف بهذا الاعتبار الي قسمين :
    1- عرف قولي
    2- عرف عملي
    اولاً: العرف القولي:
    هو تعارف الناس علي استعمال لفظ معين في غير المعني الموضوع له لغة بحث اذا اطلق هذا اللفظ بينهم انصرفت اذهانهم الي المعني المتعارف عليه لا الموضوع لغة.
    مثاله:
    1- تعارف الناس علي أطلاق لفظ الولد علي الذكر دون الأنثى مع أنه عام في اللغة لهما.
    2- تعارف الناس علي لفظ الدابة علي ذات الحافر أو علي الحصان بعينه أو الحمار بعينه مع أنه يطلق في اللغة علي كل ما يدب علي الأرض
    3- تعارف الناس عي تسمية السمك لحما مع أن لفظ اللحم في اللغة شامل له وقد سماه القرآن الكريم لحما في قوله تعالي:
    ( وهو الذي سخر لكم البحر لتأكلوا منه لحما طريا)
    ثانيا: العرف العملي
    هو تعارف الناس واعتيادهم علي بعض الأفعال في أي مجال من مجالات حياتهم
    مثاله:
    1- تعارف الناس علي البيع بالتعاطي في بعض السلع دون النطق بصيغة البيع .
    2- تعارف الناس في الزواج علي تقديم جزء من المهر للزوجة قبل الدخول وتأجيل الباقي للطلاق أو الوفاة.
    3- تعارف الناس قبض أجرة المساكن والسيارات ونحوها قبل استيفاء المنفعة.
    4- تعارف التجار عند بيع بعض السلع علي تحمل البائع نفقة نقل المبيع الي المشتري
    د/محمدداود

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ محمد متولي داود على هذه المشاركة:


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].