الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عصبية ابن خلدون تطوير لشوكة الجويني

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    الكنية
    أبو الرؤى
    الدولة
    لبنان
    المدينة
    بيروت
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية وتاريخ حديث
    العمر
    54
    المشاركات
    20
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 19 مرة في 9 مشاركة

    افتراضي عصبية ابن خلدون تطوير لشوكة الجويني

    فيما يلي البحث المنشور في مجلة اضافات للعلوم الاجتماعية حيث استنتج ان ابن خلدون لجأ إلى الجويني وكتابه غياث الامم دون ان يعلن ذلك لتطوير مفهوم العصبية وتسويغه وتسويقه لإضفاء الشرعية على علم العمران.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    الكنية
    أبو الرؤى
    الدولة
    لبنان
    المدينة
    بيروت
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    دراسات إسلامية وتاريخ حديث
    العمر
    54
    المشاركات
    20
    شكر الله لكم
    2
    تم شكره 19 مرة في 9 مشاركة

    افتراضي رد: عصبية ابن خلدون تطوير لشوكة الجويني

    ملخص البحث:
    ظ،- ابن خلدون فقيه مالكي وقاض لكنه أيضا سياسي وانتقل الى اكثر من بلاط لدول الاندلس والغرب الاسلامي ثم سافر الى القاهرة وحاضر هناك في مقدمته وتسلم منصب القضاء وعُزل منه وعاد اليه اكثر من مرة.
    ظ¢- من مطالعةالمقدمة يبدو ان ابن خلدون كان يسعى لوضع قواعد معيارية لعلم التاريخ سعيا للتمييز بين صحيح الاخبار المروية او سقيمها. لكنه ينتقل فجأة الى تأسيس علم العمران وموضوعه الاجتماع البشري، وهو علم جديد لم يسبقه إليه أحد على هذه الشاكلة.
    ظ£- ادعى ابن خلدون انه اكتشف علم العمران اثناء البحث في قواعد التاريخ وانه تحصل عليه عن طريق الالهام، علما انه لا يفصح تماما عن مصادره التي استقى منها.
    ظ¤- يتبين من فحص سياق المقدمة أنه يستند الى فقه الاحكام السلطانية فيسقط شرط النسب القرشي كشرط من شروط الإمامة باعتبار ان هذا الشرط مقصده تكوين عصبية السلطة. وحين لم يعد لقريش عصبية لم يعد لشرط النسب فائدة، فبات الركون لازما الى العصبية مباشرة كشرط من شروط الامام او الحاكم.
    ظ¥- ويتبين كذلك ان منحى ابن خلدون الى ترسيخ مفهوم العصبية انما ينبني على مفهوم الشوكة الذي
    ارساه الجويني وجعله الشرط اللازم لصحة انعقاد الامامة، اذ من دون شوكة لا يتمكن الحاكم من اداء وظائفه وهي المقصود من الإمامة أصلا.
    ظ¦- وبالمقارنة بين غياث الامم للجويني وما ورد من آراء سياسية في مقدمة ابن خلدون، يبدو جليا ان ابن خلدون افاد من الغياثي وسار على منواله لإضفاء الأبعاد المعروفة على مفهوم العصبية الذي هو الوجه العملي والاجتماعي لمفهوم الشوكة الذي هو من إطار واقعي ايضا لكن ببعد فقهي.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].