الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: التكبير المرسل للحاج

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الكنية
    أبو حسنى
    الدولة
    ماليزيا
    المدينة
    كوالا ترنقانو
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    الشريعة
    المشاركات
    36
    شكر الله لكم
    38
    تم شكره 24 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي التكبير المرسل للحاج

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سادتنا الكرام

    متي يبدأ التكبير المرسل للحاج؟ ومتى ينتهي؟

    أرجو النصوص من كتب أئمتنا الشافعية، بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ جمال الدين بن هاشم الماليزي على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: قيم الملتقى الشافعي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الشرقية
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    اللغة العربية
    المشاركات
    1,222
    شكر الله لكم
    948
    تم شكره 2,164 مرة في 851 مشاركة

    افتراضي رد: التكبير المرسل للحاج

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمال الدين بن هاشم الماليزي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    سادتنا الكرام

    متي يبدأ التكبير المرسل للحاج؟ ومتى ينتهي؟

    أرجو النصوص من كتب أئمتنا الشافعية، بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا
    إذا تحلل
    وإذا بدأ بالرمي انقطعت التلبية
    وإذا بدأ بالطواف انشغل بأذكار الطواف
    وكذا الحلق
    وبعدها: صار متحللا، حكمه حكم غيره
    والله أعلم

  4. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ محمد بن عبدالله بن محمد على هذه المشاركة:


  5. #3
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الكنية
    أبو حسنى
    الدولة
    ماليزيا
    المدينة
    كوالا ترنقانو
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    الشريعة
    المشاركات
    36
    شكر الله لكم
    38
    تم شكره 24 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: التكبير المرسل للحاج

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله بن محمد مشاهدة المشاركة
    إذا تحلل
    وإذا بدأ بالرمي انقطعت التلبية
    وإذا بدأ بالطواف انشغل بأذكار الطواف
    وكذا الحلق
    وبعدها: صار متحللا، حكمه حكم غيره
    والله أعلم
    متى ينتهي تكبيره؟

    أرجو النصوص من كتب أئمتنا الشافعية بارك الله فيكم

  6. #4
    :: قيم الملتقى الشافعي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الشرقية
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    اللغة العربية
    المشاركات
    1,222
    شكر الله لكم
    948
    تم شكره 2,164 مرة في 851 مشاركة

    افتراضي رد: التكبير المرسل للحاج

    تحفة المحتاج في شرح المنهاج وحواشي الشرواني والعبادي (3/ 52)
    (وَلَا يُكَبِّرُ الْحَاجُّ لَيْلَةَ الْأَضْحَى) خِلَافًا لِلْقَفَّالِ (بَلْ يُلَبِّي) أَيْ لِأَنَّ التَّلْبِيَةَ هِيَ شِعَارُهُ الْأَلْيَقُ بِهِ
    وَالْمُعْتَمِرُ يُلَبِّي إلَى أَنْ يَشْرَعَ فِي الطَّوَافِ
    (وَلَا يُسَنُّ لَيْلَةَ الْفِطْرِ عَقِبَ الصَّلَوَاتِ فِي الْأَصَحِّ) إذْ لَمْ يُنْقَلْ وَقِيلَ يُسْتَحَبُّ وَصَحَّحَهُ فِي الْأَذْكَارِ وَأَطَالَ غَيْرُهُ فِي الِانْتِصَارِ لَهُ وَأَنَّهُ الْمَنْقُولُ الْمَنْصُوصُ
    (وَيُكَبِّرُ الْحَاجُّ) الَّذِي بِمِنًى وَغَيْرِهَا كَمَا يَأْتِي (مِنْ ظُهْرِ النَّحْرِ)؛ لِأَنَّهَا أَوَّلُ صَلَاةٍ تَلْقَاهُ بَعْدَ تَحَلُّلِهِ بِاعْتِبَارِ وَقْتِهِ الْأَفْضَلِ وَهُوَ الضُّحَى.
    وَقَضِيَّتُهُ:
    أَنَّهُ لَوْ قَدَّمَهُ عَلَى الصُّبْحِ أَوْ أَخَّرَهُ عَنْ الظُّهْرِ لَمْ يُعْتَبَرْ ذَلِكَ، وَهُوَ مُتَّجَهٌ خِلَافًا لِمَنْ أَنَاطَهُ بِوُجُودِ التَّحَلُّلِ وَلَوْ قَبْلَ الْفَجْرِ؛ إذْ يَلْزَمُهُ تَأَخُّرُهُ بِتَأَخُّرِ التَّحَلُّلِ عَنْ الظُّهْرِ، وَإِنْ مَضَتْ أَيَّامُ التَّشْرِيقِ وَهُوَ بَعِيدٌ مِنْ كَلَامِهِمْ
    وَأَنَّهُ لَوْ صَلَّى قَبْلَ الظُّهْرِ نَفْلًا أَوْ فَرْضًا: كَبَّرَ إلَّا أَنْ يُقَالَ غَيْرُهَا تَابِعٌ لَهَا فِي ذَلِكَ فَلَمْ يَتَقَدَّمْ عَلَيْهَا.
    (وَيَخْتِمُ بِصُبْحِ آخِرِ) أَيَّامِ (التَّشْرِيقِ)، وَإِنْ نَفَرَ قَبْلُ أَوْ لَمْ يَكُنْ بِهَا أَصْلًا كَمَا اقْتَضَاهُ إطْلَاقُهُمْ وَلَا يُنَافِيهِ قَوْلُهُمْ؛ لِأَنَّهَا آخِرُ صَلَاةٍ يُصَلُّونَهَا بِمِنًى؛ لِأَنَّهُ بِاعْتِبَارِ الْأَفْضَلِ لَهُمْ مِنْ الْبَقَاءِ بِهَا إلَى النَّفْرِ الثَّانِي وَتَأْخِيرِ الظُّهْرِ إلَى الْمُحَصَّبِ

    قال الشرواني في حواشي التحفة (3/ 53)
    قوله: (وَيُخْتَمُ بِصُبْحِ آخِرِ أَيَّامِ التَّشْرِيقِ) مُعْتَمَدٌ ع ش
    عِبَارَةُ الرَّشِيدِيِّ أَيْ مِنْ حَيْثُ كَوْنُهُ حَاجًّا كَمَا يُؤْخَذُ مِنْ الْعِلَّةِ أَيْ مِنْ قَوْلِهِمْ؛ لِأَنَّهَا آخِرُ صَلَاةٍ إلَخْ
    وَإِلَّا فَمِنْ الْمَعْلُومِ أَنَّهُ بَعْدَ ذَلِكَ كَغَيْرِهِ فَيُطْلَبُ مِنْهُ التَّكْبِيرُ الْمَطْلُوبُ مِنْ كُلِّ أَحَدٍ إلَى الْغُرُوبِ فَتَنَبَّهْ لَهُ اهـ.

  7. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ محمد بن عبدالله بن محمد على هذه المشاركة:


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].