الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: 👁‍🗨.زيارة القبور : [ حكمها - الحكمة منها - الزيارة المشروعة - و - الزيارة الممنوعة ]

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2018
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    أصول دين
    المشاركات
    28
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي 👁‍🗨.زيارة القبور : [ حكمها - الحكمة منها - الزيارة المشروعة - و - الزيارة الممنوعة ]

    👁‍🗨.زيارة القبور : [ حكمها - الحكمة منها - الزيارة المشروعة - و - الزيارة الممنوعة ]










    ▫.حكم زيارة القبور


    ▪.زيارة القبور سنة مؤكدة في حق الرجال لما روى مسلم في صحيحه عن عبد الله بن بريدة عن أبيه رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كُنْتُ نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ فَزُورُوهَا) وأما النساء فقد جاء النهي عن زيارتهن للقبور كما جاء في السنن عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال : (لعن رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم زائرات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج )






    ▫.ما الحكمة من زيارة القبور


    ▪.الحكمة من زيارة القبور تذكُر الآخرة والعبرة والإتعاظ بها ففي سنن الترمذي عن بريدة بن الحصيب الأسلمي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :( قَد كُنتُ نَهَيتُكُم عَن زيارةِ القُبورِ ، فَزوروها فإنَّها تذَكِّرُ الآخِرةَ)








    ▫.زيارة القبور نوعان زيارةٌ مشروعة وزيارةٌ ممنوعة




    ▫.زيارةٌ مشروعة مسنونة وهي لأمرين أو لأحدهما


    الأول : لتذكر الآخرة والإتعاظ بها والإعتبار فهذا مشروع مسنون ففي الحديث أنه صلى الله عليه وسلم قال : (فَزوروها فإنَّها تذَكِّرُ الآخِر) .


    الثاني :لدعاء الله لأهلها والاستغفار لهم فهذا مستحبٌ مشروع ففي صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج إلى البقيع فيقول : ( السَّلَامُ عَلَيْكُمْ دَارَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ ، وَأَتَاكُمْ مَا تُوعَدُونَ ، غَدًا مُؤَجَّلُونَ ، وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ بِكُمْ لَاحِقُونَ ، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِأَهْلِ بَقِيعِ الْغَرْقَدِ)




    زيارةٌ ممنوعة محضورة وهي على أقسام ثلاثة


    الأول : زيارةٌ لدعاء أهلها من دون الله تعالى كأن يقول ياصاحب القبر فرج كربتي أو إشف مرضي أو ماأشبه ذلك أو أن ينذر لها أو يذبح لها أو يصرف نوعٌ من أنواع العبادة التي إختص الله بها لها فهذا من الشرك الأكبر المخرج من الملة وفي الشرك قال عز وجل {إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ} [المائدة : الآية -72-]




    الثاني : زيارةٌ لدعاء الله عندها أو الصلاة عندها أو التعبد لله عندها أو ماأشبه ذلك فهذا من البدع الممنوعة المحضورة وهو من وسائل الشرك ففي صحيح البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : في مَرَضِهِ الذي لَمْ يَقُمْ منه: (لَعَنَ اللَّهُ اليَهُودَوالنَّصَارَى اتَّخَذُوا قُبُورَ أنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ )




    الثالث : زيارةٌ لتجديد الأحزان والنياحة ودوام الحزن فهذا غير مشروع وهو ممنوع لما روى البخاري ومسلم عن أنس رضي الله عنه قال : مَرَّ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بامْرَأَةٍ تَبْكِي عِنْدَ قَبْرٍ، فَقالَ: (اتَّقِي اللَّهَ واصْبِرِي قالَتْ: إلَيْكَ عَنِّي، فإنَّكَ لَمْ تُصَبْ بمُصِيبَتِي، ولَمْ تَعْرِفْهُ، فقِيلَ لَهَا: إنَّه النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فأتَتْ بَابَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَلَمْ تَجِدْ عِنْدَهُ بَوَّابِينَ، فَقالَتْ: لَمْ أَعْرِفْكَ، فَقالَ: إنَّما الصَّبْرُ عِنْدَ الصَّدْمَةِ الأُولَى )




    والله أعلم وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    --

  2. #2
    :: نـشـيــط ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    طالب جامعي
    المشاركات
    686
    شكر الله لكم
    4,371
    تم شكره 892 مرة في 426 مشاركة

    افتراضي رد: 👁‍🗨.زيارة القبور : [ حكمها - الحكمة منها - الزيارة المشروعة - و - الزيارة الممنوعة ]

    السلام عليكم

    لا أدري هل تناولكم لهذه المسألة هو من الناحية الفقهيّة أم من الناحية العقدية!

    الحافظ ابن كثير روى في تفسيره -وكذا البيهقي في شعب الإيمان وغيرهما- بإسنادهما -وهي رواية مشهورة عن العتبي رُويّت مُختصرة ومطوَّلة-:
    قال العتبي: كنت جالسا عند قبر النبي صلى الله عليه وسلم، فجاء أعرابي فقال: السلام عليك يا رسول الله، سمعت الله يقول: (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابًا رحيمًا) وقد جئتك مستغفرًا لذنبي، مستشفعا بك إلى ربي.
    ثم أنشأ يقول:
    يا خير من دفنت بالقاع أعظمه * فطاب من طيبهن القاع والأكم
    نفسي الفداء لقبر أنت ساكنه * فيه العفاف وفيه الجود والكرم
    ثم انصرف الأعرابي، فغلبتني عيني، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في النوم، فقال: يا عتبي، الحق الأعرابي فبشره أن الله قد غفر له (وفي رواية: وأنه رفيقي في الجنة).

    ولا شكّ أن هذه الرواية لا يثبت بها حُكم شرعي، لكن يُستفاد منها عدم كراهة ذلك الفعل.

    أما الاستدلال بحديث أنس رضي الله عنه على كراهة زيار القبور لتجديد الأحزان، فلا يسلم بحال من الأحوال، وليس فيه وجه دِلالة أصلًا!

    وقد أُثر عن الصحابة رضوان الله عليهم زياتهم قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم والوقوف عليه وبكاءهم عنده .. ولا خير -والله- في إيمان من لا يرقّ فؤاده هُناك، ولا تدمع عينه آنذاك!!

    هذا حسَّان بن ثابت -رضوان الله عليه- يقول في رثاء الحبيب -صلوات الله وسلامه عليه- (وأرجوا أن تتكرم -والإخوة- بقراءتها):

    بطيبة رسم للرسول ومعهد * منير وقد تعفو الرسوم وتهمد
    ولا تنمحي الآيات من دار حرمة * بها منبر الهادي الذي كان يصعد
    وواضح آثار وباقي معالم * وربع له فيه مصلى ومسجد
    بها حجرات كان ينزل وسطها * من الله نور يستضاء ويوقد
    معارف لم تطمس على العهد آيها * أتاها البلى فالآي منها تجدد
    عرفت بها رسم الرسول وعهده * و قبرا بها واراه في الترب ملحد
    ظللت بها أبكي الرسول فأسعدت * عيون ومثلاها من الجفن تسعد
    يذكرن آلاء الرسول وما أرى * لها محصيا نفسي فنفسي تبلد
    مفجعة قد شفها فقد أحمد * فظلت لآلاء الرسول تعدد
    وما بلغت من كل أمر عشيره * ولكن لنفسي بعد ما قد توجد
    أطالت وقوفا تذرف العين جهدها * على طلل القبر الذي فيه أحمد
    فبوركت يا قبر الرسول وبوركت * بلاد ثوى فيها الرشيد المسدد
    وبورك لحد منك ضمن طيبا * عليه بناء من صفيح منضد
    تهيل عليه الترب أيد وأعين * عليه وقد غارت بذلك أسعد
    لقد غيبوا حلما وعلما ورحمة * عشية علوه الثرى لا يوسد
    وراحوا بحزن ليس فيهم نبيهم * وقد وهنت منهم ظهور وأعضد
    يبكون من تبكي السماوات يومه * ومن قد بكته الأرض فالناس أكمد
    وهل عدلت يوما رزية هالك * رزية يوم مات فيه محمد
    تقطع فيه منزل الوحي عنهم * وقد كان ذا نور يغور وينجد
    يدل على الرحمن من يقتدي به * وينقذ من هول الخزايا ويرشد
    إمام لهم يهديهم الحق جاهدا * معلم صدق إن يطيعوه يسعدوا
    عفوا عن الزلات يقبل عذرهم * وإن يحسنوا فالله بالخير أجود
    وإن ناب أمر لم يقوموا بحمله * فمن عنده تيسير ما يتشدد
    فبينا هم في نعمة الله بينهم * دليل به نهج الطريقة يقصد
    عزيز عليه أن يجوروا عن الهدى * حريص على أن يستقيموا ويهتدوا
    عطوف عليهم لا يثني جناحه * إلى كنف يحنو عليهم ويمهد
    فبينا هم في ذلك النور إذ غدا * إلى نورهم سهم من الموت مقصد
    فأصبح محمودا إلى الله راجعا * يبكيه حتى المرسلات ويحمد
    وأمست بلاد الحرم وحشا بقاعها * لغيبة ما كانت من الوحي تعهد
    قفارا سوى معمورة اللحد ضافها * فقيد يبكينه بلاط وغرقد
    ومسجده فالموحشات لفقده * خلاء له فيه مقام ومقعد
    وبالجمرة الكبرى له ثم أوحشت * ديار وعرصات وربع ومولد
    فبكي رسول الله يا عين عبرة * ولا أعرفنك الدهر دمعك يجمد
    وما لك لا تبكين ذا النعمة التي * على الناس منها سابغ يتغمد
    فجودي عليه بالدموع وأعولي * لفقد الذي لا مثله الدهر يوجد
    وما فقد الماضون مثل محمد * و لا مثله حتى القيامة يفقد
    أعف وأوفى ذمة بعد ذمة * و أقرب منه نائلا لا ينكد
    وأبذل منه للطريف وتالد * إذ ضن معطاء بما كان يتلد
    وأكرم صيتا في البيوت إذا انتمى * وأكرم جدا أبطحيا يسود
    وأمنع ذروات وأثبت في العلا * دعائم عز شاهقات تشيد
    وأثبت فرعا في الفروع ومنبتا * وعودا غذاه المزن فالعود أغيد
    رباه وليدا فاستتم تمامه * على أكرم الخيرات رب ممجد
    تناهت وصاة المسلمين بكفه * فلا العلم محبوس ولا الرأي يفند
    أقول ولا يلقى لقولي عائب * من الناس إلا عازب العقل مبعد
    وليس هواي نازعا عن ثنائه * لعلي به في جنة الخلد أخلد
    مع المصطفى أرجو بذاك جواره * وفي نيل ذاك اليوم أسعى وأجهد

    وفي أبيات أخرى تمنّى الموت لفقده -عليه الصلاة والسلام- .. إذ يقول -رضي الله عنه وأرضاه-:

    ما بال عينك لا تنام كأنما * كحلت ما فيها بكحل الأرمد
    جزعا على المهدي أصبح ثاويا * يا خير من وطئ الحصى لا تبعد
    وجهي يقيك الترب لهفي ليتني * غيبت قبلك في بقيع الغرقد
    بأبي وأمي من شهدت وفاته * في يوم الاثنين النبي المهتدي
    فظللت بعد وفاته متبلدا * متلددا يا ليتني لم أولد
    أأقيم بعدك بالمدينة بينهم * يا ليني صبحت سم الأسود
    أو حل أمر الله فينا عاجلا * في روحة من يومنا أو من غد
    فتقوم ساعتنا فنلقي طيبا * محضا ضرائبه كريم المحتد
    يا بكر آمنة المبارك بكرها * ولدته محصنة بسعد الأسعد
    نورا أضاء على البرية كلها * من يهد للنور المبارك يهتدي
    يا رب فاجمعنا معا ونبينا * في جنة تثني عيون الحسد
    في جنة الفردوس فاكتبها لنا * يا ذا الجلال وذا العلا والسؤدد
    والله اسمع ما بقيت بهالك * إلا بكيت على النبي محمد
    يا ويح أنصر النبي ورهطه * بعد المغيب في سواء الملحد
    ضاقت بالأنصار البلاد فأصبحوا * سودا وجوههم كلون الإثمد
    ولقد ولدناه وفينا قبره * وفضول نعمته بنا لم نجحد
    والله أكرمنا به وهدى به * أنصاره في كل ساعة مشهد
    صلى الإله ومن يحف بعرشه * والطيبون على المبارك أحمد

  3. #3
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2018
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    أصول دين
    المشاركات
    28
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي رد: 👁‍🗨.زيارة القبور : [ حكمها - الحكمة منها - الزيارة المشروعة - و - الزيارة الممنوعة ]

    الرد عليك من وجهين

    الاول في قصة العتبي واترك الرد للعلامه ابن باز رحمه الله فقد قال هذه القصة ذكرها جماعة ولكنها مثل ما قال أهل العلم، والتحقيق قصة موضوعة لا أصل لها، ولا صحة لها، فهي باطلة، وهذا الذي ذكره الله جل وعلا إنما هو في حياته ï·؛ دعاهم الله ليحضروا إليه، وأن يستغفروا الله ويستغفر لهم عليه الصلاة والسلام.
    أما المجيء إلى قبره وسؤاله أن يستغفر لهم أو يستشفع لهم؛ هذا منكر، ولا أصل له، ولا صحة له، وهذه الحكاية باطلة موضوعة لا أساس لها، والعتبي لا يحتج به، ولا بسنده، ولا بالسند إليه، كما نبه على ذلك الأئمة كشيخ الإسلام ابن تيمية، وابن القيم، والذهبي، وغيرهم، تكلموا على هذه القصة فهي لا أصل لها، ولا صحة لها. والواجب على أهل العلم إذا ذكروا مثل هذه القصة يبينوا بعدها غلطها.
    تفسير القرآن العظيم (ابن كثير) (من قوله: أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ..) المصدر https://binbaz.org.sa/pearls/536/قصة-العتبي-المروية-في-قوله-تعالى-ولو-انهم-اذ-ظلموا-انفسهم-باطلة


    الثاني الرد على تجديد الاحزان وترك الرد للعلامة محمد صالح العثيمين رحمه الله

    فقد ورد علىه سؤال وهذا نصه عندما يمضي سبعة أيام على الميت يقوم أهل الفقيد من النساء بالذهاب إليه في المقبرة، ويقومون بالبكاء مرة أخرى، وعندما يكمل خمسة عشرة يوماً يكررون نفس الطريقة، ومرة أخرى عندما يكمل الأربعين ويقومون بالحزن عليه لمدة عام أو أكثر ويحرمون الصغار من اللعب والمرح، هل يجوز أم لا نرجوا من فضيلتكم الإفادة أفادكم الله؟

    الإجابة: لا يجوز هذا العمل لأن زيارة المرأة للمقابر إذا خرجت من بيتها لهذا القصد، فإنها ملعونة والعياذ بالله؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن زائرات القبور، وهؤلاء خرجن لزيارة القبور وللنياحة أيضاً عند القبر؛ لأن الظاهر من حال هؤلاء أن لا يقتصرن على البكاء المجرد بل إنهن لابد أن يكون ثم نياحة وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم النائحة والمستمعة، وكذلك الإحداد لمدة عام كله من المنكر الذي لا يجوز فإنه لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الأخر أن تحد على ميت فوق ثلاث إلا على زوج أربعة أشهر وعشرا، وما عدا ذلك من الإحداد فكله محرم ولا يجوز، وليعلم المؤمن أنه إذا صبر على المصيبة أعانه الله عز وجل وسدد خطاه وأنساه مصيبته وأثابه عليها مع الاحتساب، وإذا تسخط وحزن استمرت المصيبة في قلبه وازداد بذلك حسرة على حسرته، فليتق الله عز وجل وليرض به رباً فإن لله حكمة فيما أخذ وفيما أبقى، وكل شيء عنده بأجل مسمى.


    --

  4. #4
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2018
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    أصول دين
    المشاركات
    28
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي رد: 👁‍🗨.زيارة القبور : [ حكمها - الحكمة منها - الزيارة المشروعة - و - الزيارة الممنوعة ]

    فائدة طلب الدعاء من النبي عليه الصلاة والسلام على أحوال الحالة لاول حال حياتة أي أن يقول لرسول ادع الله لي فهذا لابس في حال حياة النبي صلى الله عليه وسلم دليل ذلك قوله تعال (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابًا رحيمًا) ودل على ذلك أيظا قصة الرجل الذي دخل والنبي يخطب فقال يارسول الله ادع الله لنا قال أنس وهو روي الحديث فرفع رسول الله يدية فقال أهم أغثنا ثلاثا يكررها فنزل الله الغث سبتا

    الحاله الثانة بعد موته فلايجوز بحال من الاحوال أي أن يأتي عند قبر النبي فيقول ادع الله لي فهذا لايجوز دل على ذالك أن عمر لما حبس عنهم المطر لم يذهب لقبر النبي صلى الله عليه وسلم فيقول له ادع الله لنا بل قال اللهم أنا كنا نستشفع بنبيك فتسقينا أي (بدعائه ) اونا نستشفع بعم نبيك فأسقنا قم ياعباس فد الله فقام فدعاء الله فسقوا



    --

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].