الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 1 من 5 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 70

الموضوع: (دروس علمية) الأعيان الحيوانية من حيث حل أكلها وحرمته

  1. #1
    :: مشرف ملتقى المذهب الحنبلي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الدمام
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    1,018
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 130 مرة في 78 مشاركة

    افتراضي (دروس علمية) الأعيان الحيوانية من حيث حل أكلها وحرمته

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( الأعيان الحيوانية من حيث حل أكلها وحرمته ))

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبة ومن اتبع هداه. أما بعد:

    فهذا بحث متواضع في بيان حكم الأعيان الحيوانية من حيث حل أكلها وحرمته، وقد قسمت الموضوع إلى قسمين:

    القسم الأول: الحيوان البري، وفيه عشر مسائل:
    المسألة الأولى: حكم أكل لحم الخنزير.
    المسألة الثانية: حكم أكل لحوم الخيل.
    المسألة الثالثة: حكم أكل لحوم الْحُمُر الأهلية.
    المسألة الرابعة: حكم أكل ماله ناب من السباع يفرِس به.
    المسألة الخامسة: حكم أكل ما له مِخْلَب من الطيْر يصيد به.
    المسألة السادسة: حكم أكل ما يأكل الجيف.
    المسألة السابعة: حكم أكل ما يستخبث.
    المسألة الثامنة: حكم أكل ما أُمِر بقتله.
    المسألة التاسعة: حكم أكل ما نُهِي عن قتله.
    المسألة العاشرة: حكم أكل ما تولد من مأكول وغيره.

    القسم الثاني: حيوان المائي والبرمائي.

    وسيكون عرض الموضوع في عدة حلقات، حتى لا يسأم القارئ من طول الموضوع.

    تمهيد:
    لقد كرم الله سبحانه وتعالى بني آدم، وسخر لهم ما في السموات وما في الأرض، وأباح لهم الطيبات من الرزق، فالأصل في الأطعمة الحل، لقوله تعالى: { هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا }، وقوله: { وَسَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِّنْهُ }، وقوله: { يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا }.

    ثم إن الله سبحانه وتعالى بحكمته حرم بعض المطاعم لما اشتملت عليه من الضرر، ووبخ على ترك الأكل مما ذُكِر اسم الله عليه، بعد أن بيَّن لنا ما حَرَّم علينا، قال تعالى: { وَمَا لَكُمْ أَلاَّ تَأْكُلُواْ مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ }، فكل طعام لم يقم الدليل على تحريمه فهو حلال.

    والمطاعم نوعان: نباتية وحيوانية، وأذكر هنا النوع الثاني. مقتصرا على بيان حكم أكل الأعيان الحيوانية من حيث هي، دون التعرض لما يعرض لهذه الأعيان من أوصاف طارئة ككونها ميتة أو جلالة أو مغصوبة، ولا لما يعرض لمتعاطيها من مخمصة واضطرار.

    القسم الأول
    الحيوان البري

    المسألة الأولى: حكم أكل لحم الخنزير: يحرم أكله بالنص والإجماع، قال تعالى: { حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ }. ومن أسباب تحريم الخنزير: أنه يتغذى على القاذورات والنجاسات، ولاتصافه بالدياثة وكثير من الطباع الخبيثة، فالمتغذي به يكتسب من طباعه الخبيثة، ولما في تناوله من الضرر على الجسم.

    فقد اكتشف الأطباء أن لحم الخنزير يحمل جراثيم وديدان شديدة الفتك، فإن عددا كبيرا من الجراثيم والطفيليات والبكتيريا تستوطن لحم الخنزير، وعندما يأكل الإنسان هذا اللحم فإن هذه الآفات تنتقل إليه.

    يقول الدكتور ( RIZVI ): إن الخنزير أكبر حاضن للميكروبات، ويسبب أمراضا مميتة من بينها: الدزنتاريا، والتراكينوسس، ومرض الدودة الشريطية، والدودة المبرومة، ودودة الخطاف، وانسداد المرارة، واحتقان الرئة، والاختناق، وانسداد الأمعاء، ومرض البنكرياس الحاد، وتضخم الكبد، وارتفاع الحرارة، ويقلل نمو الطفل، ويسبب مرض التفوئيد، واضطرابات القلب، وحالات الإجهاض لدى النساء الحوامل، وحالات العقم عند الرجال والنساء، والموت المفاجئ. انظر كتاب أحمد صقر " الخنزير وأسباب تحريمه ".

    ومن ناحية الدهن: فإن الدهن المتواجد في الخنزير غير قابل للتفكك والهضم في الأمعاء، وبالتالي فإنه يمتص على شكل دهن خنزيري ويترسب في جسم الإنسان، وبترسبه هذا، يصبح وكأنه جسم غريب، مما يترتب عليه أن جهاز المناعة في الجسم ينشط ليقاومه، فتنشأ الحساسية على شكل حكة أو ارتفاع في الحرارة أو شعور بالغثيان أو ارتفاع في ضغط الدم أو شعور بضيق في التنفس.

    يقول الدكتور ( Parret ) في كتابه أمراض الأطعمة الحيوانية: إن لحم الخنزير هو أصعب لحم على الهضم، وهذا يعني بأن قيمته الغذائية متدنية. والله تعالى أعلم.
    [SIGPIC][/SIGPIC]
    جمع فيه مؤلفه جمعا بديعا، وحوى المذاهب الأربعة تأصيلا وتفريعا، وأحصى علوم الحساب جميعا،
    فاشتهر في الآفاق، وتعجب من جمعه الحذاق، وحصل على استحسانه الإجماع والوفاق، من أهل المذاهب على الإطلاق،
    فقرأه عليه جمع جم، وتناسخته الأفاضل، وسارت به الركبان، وصار مرجع أهل هذا الشان، إلى هذا الآن. السحب الوابلة.

  2. #2
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,086
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,839 مرة في 1,281 مشاركة

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    متابع معكم بإذن الله
    *قناة صناعة الباحث*
    نسعى إلى بناء برنامج تدريب بحثي متكامل، يحقق لأعضائه بيئة بحثية حية، تؤهلهم لممارسة البحث بأصوله، وتحفزهم إلى الإبداع فيه.
    https://t.me/fhashmy

  3. #3
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,086
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,839 مرة في 1,281 مشاركة

    افتراضي

    س1: أين محل هذه المسائل في كتب الفقهاء؟


    س2- هل ستختصر لنا مقاصد البحث ونتائجه في نهاية الدروس؟

    س3- ما رأيك فيمن يقصر تحريم الخنزير على لحمه؟ دون بقية أجزائه كالدهون مثلاً، لاسيما أنهم يعضدون رأيهم بقضية الاستحالة، أي أنها تستحيل بالطبخ والصناعة عن صورتها الخنزيرية الأولى؟
    *قناة صناعة الباحث*
    نسعى إلى بناء برنامج تدريب بحثي متكامل، يحقق لأعضائه بيئة بحثية حية، تؤهلهم لممارسة البحث بأصوله، وتحفزهم إلى الإبداع فيه.
    https://t.me/fhashmy

  4. #4
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    111
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 10 مرة في 9 مشاركة

    افتراضي

    شكراً لكم على هذه الدروس القيمة، وفي تطلعٍ للاستمرار..

    أقترح أخي الكريم استنباط القواعد والضوابط الفقهية الحاكمة في هذا الباب.

  5. #5
    :: عضو مؤسس ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    الإمارات
    المدينة
    أبوظبي
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    الحديث وعلومه
    المشاركات
    1,581
    شكر الله لكم
    10
    تم شكره 264 مرة في 146 مشاركة

    افتراضي

    جوزيت خيرا أخي هاشم ... متابعون لكم إن شاء الله
    ولا أدري هل الأسئلة تكون الآن أم بعد الانتهاء ؟

  6. #6
    :: مشرف ملتقى المذهب الحنبلي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الدمام
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    1,018
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 130 مرة في 78 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد يحيى هاشم مشاهدة المشاركة
    س1: أين محل هذه المسائل في كتب الفقهاء؟
    بارك الله فيكم، يذكر الفقهاء هذه المسائل في كتاب الأطعمة.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد يحيى هاشم مشاهدة المشاركة
    س2- هل ستختصر لنا مقاصد البحث ونتائجه في نهاية الدروس؟
    إن شاء الله تعالى.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فؤاد يحيى هاشم مشاهدة المشاركة
    س3- ما رأيك فيمن يقصر تحريم الخنزير على لحمه؟ دون بقية أجزائه كالدهون مثلاً، لاسيما أنهم يعضدون رأيهم بقضية الاستحالة، أي أنها تستحيل بالطبخ والصناعة عن صورتها الخنزيرية الأولى؟
    انعقد الإجماع على تحريم الخنزير مطلقا بسائر أجزائه.

    قال ابن حزم في مراتب الإجماع ص148: واتفقوا أن الخنزير ذكره وأنثاه صغيره وكبيره حرام، لحمه وشحمه، وعصبه ومخه وغضروفه ودماغه، وحشوته وجلده حرام كل ذلك. اهـ.

    وليس هناك من قال بحله لحما أو شحما، كما قد يتبادر للبعض من خلال رأي الظاهرية، فإن الظاهرية كغيرهم يقولون بتحريم الخنزير كله.

    قال ابن حزم في المحلى: فالخنزير كله حرام، لا يخرج من ذلك شعره ولا غيره، حاشا ما أخرجه النص من الجلد إذا دبغ فحل استعماله.

    وشن ابن حزم على من قال بحرمة الشحم بالقياس، أو الإجماع بالقياس، قال: بل هو بالنص كما في اللحم، والخنزير كله محرم لكونه رجسا والرجس حرام، واجب اجتنابه.
    [SIGPIC][/SIGPIC]
    جمع فيه مؤلفه جمعا بديعا، وحوى المذاهب الأربعة تأصيلا وتفريعا، وأحصى علوم الحساب جميعا،
    فاشتهر في الآفاق، وتعجب من جمعه الحذاق، وحصل على استحسانه الإجماع والوفاق، من أهل المذاهب على الإطلاق،
    فقرأه عليه جمع جم، وتناسخته الأفاضل، وسارت به الركبان، وصار مرجع أهل هذا الشان، إلى هذا الآن. السحب الوابلة.

  7. #7
    :: مشرف ملتقى المذهب الحنبلي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الدمام
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    1,018
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 130 مرة في 78 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زايد بن عيدروس الخليفي مشاهدة المشاركة
    ولا أدري هل الأسئلة تكون الآن أم بعد الانتهاء ؟
    بل الأفضل أن تكون عقب كل درس.
    [SIGPIC][/SIGPIC]
    جمع فيه مؤلفه جمعا بديعا، وحوى المذاهب الأربعة تأصيلا وتفريعا، وأحصى علوم الحساب جميعا،
    فاشتهر في الآفاق، وتعجب من جمعه الحذاق، وحصل على استحسانه الإجماع والوفاق، من أهل المذاهب على الإطلاق،
    فقرأه عليه جمع جم، وتناسخته الأفاضل، وسارت به الركبان، وصار مرجع أهل هذا الشان، إلى هذا الآن. السحب الوابلة.

  8. #8

  9. #9
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الولايات المتحدة الامريكية
    المدينة
    نيوجيرسي
    المؤهل
    ملتحق في السنة المنهجية للماجستير
    التخصص
    الدراسات الاسلامية
    المشاركات
    24
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي

    جزاك الله خيرا ونفعك ونفع بك
    عندما تقول :" ومن أسباب تحريم الخنزير: أنه يتغذى على القاذورات والنجاسات،..." فهل تعني بهذا ان هذه الامور تأتي بمعنى العلل للتحريم ام انه مجرد دراسة لواقع الخنزير وما يتغذى عليه؟

  10. #10
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مدينة الورد
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    69
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 8 مرة في 7 مشاركة

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    متابعة بإذن الله
    هناك من الناس من دنياهم عند الله دين
    وهناك من الناس من دينهم عند الله دنيا

  11. #11
    :: مخالف لميثاق التسجيل ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الدمام
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    الفقه و أصوله
    المشاركات
    18
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 6 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي

    جزيتم خيراً على جهدكم ، موضوعٌ شيق وفقكم الله .
    و إن مما يناسب التباحث فيه استطراداً بحث حكم الإدهان بشحم الخنزير!

  12. #12
    :: مشرف ملتقى المذهب الحنبلي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الدمام
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    1,018
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 130 مرة في 78 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أمين الهنيني مشاهدة المشاركة
    عندما تقول :" ومن أسباب تحريم الخنزير: أنه يتغذى على القاذورات والنجاسات،..." فهل تعني بهذا ان هذه الامور تأتي بمعنى العلل للتحريم ام انه مجرد دراسة لواقع الخنزير وما يتغذى عليه؟
    العلة المنصوصة هي كونه رجس أي نجس، قال تعالى: { قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ } (145) سورة الأنعام.

    وأما الأسباب التي ذكرتُ أولا، فهي لبيان حكمة التشريع، وهي مستفادة من دراسة واقع الحيوان كما ذكرتَ.

    وكون الحيوان خبيث المطعم: يستقل بتحريم أكله، فالحيوان الذي هو مباح الأكل في الأصل، إذا غلب على طعامة النجاسة، حرم أكله لصيرورته جلالة. وكذلك ما سيأتي من تحريم الحيوان الذي يأكل الجيف لخبث مطعمه.

    وأما كون المتغذي يكتسب من طباعه الخبيثة، فهذه ذكرها بعض العلماء كابن القيم رحمه الله، كما ذكروا أن من حكمة تحريم السباع وجوارح الطير: أنها باغية عادية، فإذا تغذى بها الإنسان صار فيه خلق البغي والعدوان.

    وأما كون تناوله يضر بالجسم، فهذا أيضا يستقل بالتحريم، فإن من القواعد الشرعية: تحريم تناول كل ما فيه ضرر على جسم الإنسان وعقله، كالخمر والمخدرات والدخان وغيرها. والله تعالى أعلم.
    [SIGPIC][/SIGPIC]
    جمع فيه مؤلفه جمعا بديعا، وحوى المذاهب الأربعة تأصيلا وتفريعا، وأحصى علوم الحساب جميعا،
    فاشتهر في الآفاق، وتعجب من جمعه الحذاق، وحصل على استحسانه الإجماع والوفاق، من أهل المذاهب على الإطلاق،
    فقرأه عليه جمع جم، وتناسخته الأفاضل، وسارت به الركبان، وصار مرجع أهل هذا الشان، إلى هذا الآن. السحب الوابلة.

  13. #13
    :: مطـَّـلـع ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    فلسطين
    المدينة
    الضفة الغربية
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    فقه وتشريع
    المشاركات
    166
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 24 مرة في 15 مشاركة

    افتراضي

    السلام عليكم وتقبل الله طاعاتكم
    اقترح يا اخوة ان يقوم الاخ هشام بوضع هذا البحث ليتمكن كل الاخوة من قرءته نصيا وشكرا

  14. #14
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    الولايات المتحدة الامريكية
    المدينة
    نيوجيرسي
    المؤهل
    ملتحق في السنة المنهجية للماجستير
    التخصص
    الدراسات الاسلامية
    المشاركات
    24
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام بن محمد البسام مشاهدة المشاركة
    العلة المنصوصة هي كونه رجس أي نجس، قال تعالى: { قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ } (145) سورة الأنعام.

    وأما الأسباب التي ذكرتُ أولا، فهي لبيان حكمة التشريع، وهي مستفادة من دراسة واقع الحيوان كما ذكرتَ.

    وكون الحيوان خبيث المطعم: يستقل بتحريم أكله، فالحيوان الذي هو مباح الأكل في الأصل، إذا غلب على طعامة النجاسة، حرم أكله لصيرورته جلالة. وكذلك ما سيأتي من تحريم الحيوان الذي يأكل الجيف لخبث مطعمه.

    وأما كون المتغذي يكتسب من طباعه الخبيثة، فهذه ذكرها بعض العلماء كابن القيم رحمه الله، كما ذكروا أن من حكمة تحريم السباع وجوارح الطير: أنها باغية عادية، فإذا تغذى بها الإنسان صار فيه خلق البغي والعدوان.

    وأما كون تناوله يضر بالجسم، فهذا أيضا يستقل بالتحريم، فإن من القواعد الشرعية: تحريم تناول كل ما فيه ضرر على جسم الإنسان وعقله، كالخمر والمخدرات والدخان وغيرها. والله تعالى أعلم.

    جزاك الله خيرا وزادك الله علما... ولكن هذا ايضا يثير تساؤلات عندي لعلها تجد صدرا واسعا عندكم
    1.اذا كانت قذارة الخنزير (اجلكم الله) هي الحكمة من التشريع، فهل تكون الحكمة هنا حكمة شرعية اذا انها غير منصوص عليها؟ لأوضح سؤالي، يقول الله تبارك وتعالى في سورة البقرة " كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون" ويقول في سورة الحج "ليشهدوا منافع لهم" فنص سبحانه في الاولى ان الصيام سيؤدي الى وجود التقوى ، اي ان الحكمة من تشريعه هو ايجاد التقوى ، وكذلك في الحج حيث ان حضور الحج سينتج عنه شهود منافع من عبادة وتواصل بين المسلمين وتجارة وغيرها. فنقول بأن هذه الامور هي حكمة التشريع، ولكن كيف نقول ذلك ان لم يرد نص؟!

    2. قول بعض العلماء بأن الانسان يكتسب خصائص ما يأكل يحتاج الى نظر، فنحن نأكل الخراف والتيوس والبقر والثيران والدجاج،... الخ ، فهل اكتسبنا خصائصها او بعض خصائصها؟ وكيف يحصل الاكتساب ونحن نعرف واقع عملية الاكل والهضم؟ اما اذا وجد دليل على هذا الكلام فسنقف عنده بلا تردد ان شاء الله.

    3. حرمة الطعام الذي فيه ضرر على الانسان تحتاج الى ضبط وتقعيد للضرر. قد يكون هذا خارج عن موضوع البحث، فاذا كان كذلك، فلا اريد ان اشتت الموضوع ولكن حبذا لو طرح في وقت اخر للاستفادة.
    ارجو ان لا اكون قد اثقلت عليك بأسألتي، وجزاك الله خيرا.

  15. #15
    :: مشرف ملتقى المذهب الحنبلي ::
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الدمام
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    1,018
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 130 مرة في 78 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أمين الهنيني مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا وزادك الله علما... ولكن هذا ايضا يثير تساؤلات عندي لعلها تجد صدرا واسعا عندكم
    1.اذا كانت قذارة الخنزير (اجلكم الله) هي الحكمة من التشريع، فهل تكون الحكمة هنا حكمة شرعية اذا انها غير منصوص عليها؟ لأوضح سؤالي، يقول الله تبارك وتعالى في سورة البقرة " كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون" ويقول في سورة الحج "ليشهدوا منافع لهم" فنص سبحانه في الاولى ان الصيام سيؤدي الى وجود التقوى ، اي ان الحكمة من تشريعه هو ايجاد التقوى ، وكذلك في الحج حيث ان حضور الحج سينتج عنه شهود منافع من عبادة وتواصل بين المسلمين وتجارة وغيرها. فنقول بأن هذه الامور هي حكمة التشريع، ولكن كيف نقول ذلك ان لم يرد نص؟!
    الحكمة من التشريع: قد ينص عليها الشارع، وقد يستنبطها العلماء من خلال علمهم بمقاصد الشريعة، فإن لم يتمكنوا من معرفة الحكمة، عبروا بقولهم: تعبدي، أي لا نعلم الحكمة منه، وإن كان الله شرعه لحكمة يعلمها سبحانه.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أمين الهنيني مشاهدة المشاركة
    2. قول بعض العلماء بأن الانسان يكتسب خصائص ما يأكل يحتاج الى نظر، فنحن نأكل الخراف والتيوس والبقر والثيران والدجاج،... الخ ، فهل اكتسبنا خصائصها او بعض خصائصها؟ وكيف يحصل الاكتساب ونحن نعرف واقع عملية الاكل والهضم؟ اما اذا وجد دليل على هذا الكلام فسنقف عنده بلا تردد ان شاء الله.

    نعم، اكتساب الإنسان من خلق الحيوان الذي يتغذى به، يحتاج في ثبوته إلى دليل شرعي، أو علم تجريبي. فعليه ينبغي الرجوع في ذلك إلى الأطباء الثقات.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أمين الهنيني مشاهدة المشاركة
    3. حرمة الطعام الذي فيه ضرر على الانسان تحتاج الى ضبط وتقعيد للضرر. قد يكون هذا خارج عن موضوع البحث، فاذا كان كذلك، فلا اريد ان اشتت الموضوع ولكن حبذا لو طرح في وقت اخر للاستفادة.

    الضابط في الطعام الذي يحرم لضرره: هو أن يكون ضرره محضا، أو ضرره أرجح من نفعه، أو مساويا له.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أمين الهنيني مشاهدة المشاركة
    ارجو ان لا اكون قد اثقلت عليك بأسألتي.

    بل أكرمتني بها، فجزاك الله خيرا.
    [SIGPIC][/SIGPIC]
    جمع فيه مؤلفه جمعا بديعا، وحوى المذاهب الأربعة تأصيلا وتفريعا، وأحصى علوم الحساب جميعا،
    فاشتهر في الآفاق، وتعجب من جمعه الحذاق، وحصل على استحسانه الإجماع والوفاق، من أهل المذاهب على الإطلاق،
    فقرأه عليه جمع جم، وتناسخته الأفاضل، وسارت به الركبان، وصار مرجع أهل هذا الشان، إلى هذا الآن. السحب الوابلة.

صفحة 1 من 5 1 2 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف أهتدي إلى موضوع لرسالة علمية؟
    بواسطة د.محمود محمود النجيري في الملتقى ملتقى الصناعة البحثية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 17-11-12 ||, 07:13 AM
  2. الأعيان النجسة، للشيخ ابن عثيمين
    بواسطة هشام بن محمد البسام في الملتقى ملتقى فقه الصلاة
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 16-07-30 ||, 12:34 AM
  3. ستة شروحات في دروس علمية للرحبية، لمجموعة من العلماء
    بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني في الملتقى ملتقى فقه المواريث، وقسمة التركات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-01-11 ||, 08:32 AM
  4. هل كل قرض يجر نفعا فهو ربا؟ وما حكم عملية (دارت) أو (الجمعية)؟
    بواسطة محمد عبدالوهاب أحمد في الملتقى ملتقى فقه المعاملات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 10-03-10 ||, 01:38 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].