آخر مواضيع الملتقى

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 16 إلى 24 من 24

الموضوع: المحاضرة الصوتية الأولى ـ شرح مختصر الحلبي في أصول الفقه ـ دورة محمد بن الحسن

  1. #1
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الفقه والأصول والبحث القرآني
    المشاركات
    350
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 36 مرة في 25 مشاركة

    افتراضي المحاضرة الصوتية الأولى ـ شرح مختصر الحلبي في أصول الفقه ـ دورة محمد بن الحسن

    الحمد لله ثم الحمد لله ، الحمد لله حمدا يوافي نعمه ويكافئ مزيده ، لك الحمد ربنا كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك ، نحمدك ربنا لا نحصي ثناءا عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك ، وصل اللهم على نبينا محمد وعلى ىله وصحبه وسلم.

    وبعد..

    فهذا البرنامج قد سجلت فيه الشيخة الفاضلة (أصولية حنفية) أسأل الله تعالى أن ييسر لها أمر اختباراتها، وأن يرزقها العلم النافع المؤدي إلى عمل صالح؛ فكل ما وراء ذلك هو فضول ينبغي على المسلم أن يشغل نفسه بما هو خير منه.

    وقد كان المقرر - كما في إعلان الدورة والتعريف بها - أن نرفق محاضرة يوم الاثنين، وأخرى يوم الخميس، ولكن نظرا لبعد سكني عن خدمة الإنترنت التي أنتظم في استعمالها، فإنه لا يمكنني أن ألتزم للطلاب حضور يومين أسبوعيا - وإن كان ممكنا إجمالا - لذا فسوف أقوم بذات ما قمت به على شبكة الشريعة مع العضورين الفاضلين/ الدهشوري ومصعب؛ من إرفاق محاضرتين كل أسبوع، بحيث يكون الأسبوع كله ظرفا لهما - وظهر لي مؤخرا أنه الأفضل عموما وكان ينبغي أن أقرره ابتداء -

    من هنا، فسوف يتم إدراج محاضرتين في يومي الخميس أو الجمعة إن شاء الله تعالى، وستتم مناقشة كل محاضرة حتى تستوفي كامل نقاشها - حتى لو طال النقاش واستمر -.


    أما المتن المشروح معنا للمستوى الأول من طلاب علم أصول الفقه هو مختصر لأصل أكبر هو :



    منار الأنوار ـ الشهير بمتن المنار ـ


    للنسفي المفسر الفقيه الأصولي الحنفي ـ رحمه الله تعالى ـ
    المتوفى سنة 710 هـ

    تعريف بالمتن الأصل :

    أما متن المنار ـ الأصل ـ فهو من أشهر وأعمد متوننا الأصولية ، إن لم يكن أعمدها على الإطلاق .. وهو أكثر المصنفات الأصولية تداولا لدى الحنفية .. وهو متوسط بين المبسوط والمختصر .. فجمع بين يسر عبارة المبسوط وقليل كلمات المختصر ، وقد قام مؤلفه بالجمع بين أصول فخر الإسلام البزدوي وأصول شمس الأئمة السرخسي.. مع التزام ترتيب البزدوي.. وعلى الكتاب من الشروح والحواشي الشيء الكثير والشهير بالمذهب .. من أشهرها " إفاضة الأنوار على متن لمنار " لعلاء الدين الحصكفي.. وعليه حاشية العلامة الفقيه ابن عابدين " نسمات الأسحار على إفاضة الأنوار على متن المنار " .. ـ ابن عابدين هو صاحب الحاشية المشهورة برد المحتار على الدر المختار ـ

    والمتن أشهر من أن يعرف .. فعلى الطالب المبتدئ أن يعرف عنه من خلال ما كتب حول مصنفات المذهب.


    وقد اختصره أبو العز طاهر بن الحسن بن عمر بن الحسن بن عمر حبيب الحلبي الحنفي (740 ـ 808 هـ) .. ليصير مختصره من المتون المتداولة لتدريس المبتدئين .. وهو ما نقوم بشرحه هنا للطلاب


    المتن المختصر :

    سوف نقوم إن شاء الله تعالى بكتابة القدر المشروح بكل محاضرة يتم إدراجها في وقتها من الجدول المرسوم ، وذلك حتى يتسنى لمن لا يملك المتن أن يتابع الشرح ..


    أما المحاضرة الأولى فإنها تشمل المقدمات حول علم أصول الفقه .. وهي محاضرة في الغاية من الأهمية وأنصح حتى غير الحنيفة والمنتسبين للدورة بالاستماع إليها ..


    خطة المتابعة :

    ** ربما يرغب بعض الطلاب الجادين في المتابعة والمناقشة .. وهنا أشترط الجدية وإلا فالمؤمنون عند شروطهم .. فسرعان ما سأعرض إذا تبين عدم الجدية أو التكاسل .. أما من رغب بالمتابعة على شرطها فيمكنه أن يكتب ذلك في أول محاضرة بالدورة ليتم تنسيق المتابعة.

    ** الأسئلة الاستفسارية حول المحاضرة يتم وضعها في ذات المشاركة التي تحوي المحاضرة المستفسر عن تفاصيل في مادتها .. ويمنع تماما وضع أسئلة تتعلق بمحاضرة أخرى تحت مشاركة المحاضرة.. كما يمنع تماما الخروج عن موضوع المحاضرة بحال تحت المشاركة الخاصة بها.


    طبيعة الأسئلة حول المادة :


    ** لن يتم الاعتناء إلا بالأسئلة الدالة على تلقي الطالب للمادة واستشكال بعض الجوانب ، أما الأسئلة التي هي من جنس إعادة مادة الشرح فلن يبذل فيها الوقت. (كأن يسأل الطالب: ما هو موجب الأمر عند الحنفية)

    ** ينبغي أن تكون الأسئلة واضحة ومختصرة .. وهنا على الطلاب قبل طرح السؤال أن يحاولوا صياغته في صياغة مختصرة وواضحة في ذات الوقت .
    وما ذلك إلا توفيرا واستثمارا للجهود وتقليص الهدر بها ..


    تنبيه : وقع في المحاضرة الأولى إبداء رأي لي حول (علم الكلام) وهو رأي أراه، وليس من صلب دراستنا للمادة، وأعلم أن هناك من أعضاء المنتدى من هم خير مني، وأعلى كعبا في العلم، ممن أقدرهم وأكن لهم عظيم الاحترام، وهم يخالفونني الرأي فيما أبديه، ومنهم شيخنا الحبيب النجيب لؤي عبد الرؤوف الخليلي. والحقيقة هي أن النقاش فيما أراه هو قضية منفصلة عن المادة الأصولية - كما ذكرت - ونقاش الأمر بصورة مستقلة استغراقية غير مطروح لدي في تلك الفترة على الأقل. فلا ضير على الطالب من مخالفتي أو موافقتي إن شاء الله تعالى.

    والله تعالى ولي التوفيق
    إذا كثر العلم قل الكلام وإذا كثر الكلام قل العلم
    ليسانس الشريعة الإسلامية
    كلية الشريعة والقانون - جامعة الأزهر -
    - تخصص الفقه والأصول -
    Quraanway@hotmail.com

  2. #16
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الكنية
    أصولية حنفية
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    الجامعة الأردنية
    المؤهل
    منهجية دكتوراه
    التخصص
    الفقه وأصوله
    العمر
    31
    المشاركات
    541
    شكر الله لكم
    231
    تم شكره 299 مرة في 128 مشاركة

    افتراضي

    دعني أعبر لك عن تصوري لمسألة المنهج المتبع - الصحيح في نظري - عند تقرير أصول الفقه والقواعد الأصولية من مثل: الأمر يفيد الوجوب...، ودعنا من المذاهب القائمة كلها.
    لم ترد في النصوص - قرآنا وسنة - قواعد أصولية واضحة بينة.
    ولكن وردت وفرة كبيرة من الوقائع وأحكامها التي قررها الشارع الكريم من عنده.
    فكان الصحابة ينظرون في فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم حين ورود الواقعة عليه، ويتأملون في أحكام الشرع المنصوصة، فاستقرؤوها - كلٌّ حسب ما اجتمع عنده من علم - فقرروا بناءً عليها قواعدهم في الأصول، ومنها: ترتيب الأدلة، وجواز القياس، وحجية الإجماع...
    وبناء على استقراءاتهم ظهر منهم من يميل إلى الرأي ومن يستمسك بالظواهر...
    فجاء من بعدهم التابعون، ومن بعدهم الأئمة، فساروا كما ساروا، ونهجوا نفس المنهج في استقراء النصوص لاستنباط القواعد.
    وانظر إلى العربية والنحو، ألم يتبع أئمتها المنهج نفسه، فاستقرؤوا ما أُثر عن العرب، فقرروا أن الفاعل مرفوع، والمفعول به منصوب...
    هذا ما عندي.
    (يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏)

    أرجو عفو ربي ومغفرته

    قال أبو عبد الله القطان: التحاسد على العلم داعية التعلم، ومطارحة الأقران في المسائل ذريعة إلى الدراية، والتناظر فيها ينقِّح الخواطر والأفهام، والخجل الذي يحل بالمرء من غلطه يبعثه على الاعتناء بشأن العلم ليعلم ويتصفح الكتب، فيتسبب بذلك إلى بسط المعاني وحفظ الكتب. [المنثور، الزركشي]

  3. #17
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الفقه والأصول والبحث القرآني
    المشاركات
    350
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 36 مرة في 25 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أصولية حنفية مشاهدة المشاركة
    دعني أعبر لك عن تصوري لمسألة المنهج المتبع - الصحيح في نظري - عند تقرير أصول الفقه والقواعد الأصولية من مثل: الأمر يفيد الوجوب...، ودعنا من المذاهب القائمة كلها.
    لم ترد في النصوص - قرآنا وسنة - قواعد أصولية واضحة بينة.
    ولكن وردت وفرة كبيرة من الوقائع وأحكامها التي قررها الشارع الكريم من عنده.
    فكان الصحابة ينظرون في فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم حين ورود الواقعة عليه، ويتأملون في أحكام الشرع المنصوصة، فاستقرؤوها - كلٌّ حسب ما اجتمع عنده من علم - فقرروا بناءً عليها قواعدهم في الأصول، ومنها: ترتيب الأدلة، وجواز القياس، وحجية الإجماع...
    وبناء على استقراءاتهم ظهر منهم من يميل إلى الرأي ومن يستمسك بالظواهر...
    فجاء من بعدهم التابعون، ومن بعدهم الأئمة، فساروا كما ساروا، ونهجوا نفس المنهج في استقراء النصوص لاستنباط القواعد.
    وانظر إلى العربية والنحو، ألم يتبع أئمتها المنهج نفسه، فاستقرؤوا ما أُثر عن العرب، فقرروا أن الفاعل مرفوع، والمفعول به منصوب...
    هذا ما عندي.


    جزاك الله خيرا ووفكق لما فيه الخير ، وزادك علما وشرفا

    ما ذكرتيه غير صحيح بلإطلاق تقريبا..

    إن الفعل من النبي صلى الله عليه وسلم ومن الصحابة كذلك ما كان يتوقف على تأمل النصوص وفعل الرسول. وإنما كان الفعل يقع على كل حال، لمجرد (الأمر) الذي هو (طلب من جهة عليا) سواء أفاد في النهاية الوجوب أو الاستحباب.

    فهم إذا يفعلون الأحكام وبعضها مستحب وبعضها واجب، ونحن الذين نقوم في عصرنا على تحرير الوجه الذي كانت تفعل به هذه الأحكام. وهذا يعني أن علم الصحابة بمراتب النصوص هو بآلة سابقة في الوجود على النص.

    أما القياس فهم لم يحتاجوا إلى أدلة خاصة به وإن احتاجوها في مواضع دون مواضع لا للقياس ذاته، وإنما لأمرو تتعلق بالمسألة المعينة. فالقياس هو توسيع لمدلول النص، وكان جاريا بينهم، بل فعله النبي صلى الله عليه وسلم بينهم، ولم تزهر فيه الإشكاليات التي ظهرت متأخرا.

    أما الإجماع فلم يعرفه الصحابة في عهده صلى الله عليه وسلم، وإنما احتيج إليه بعد انقطاع الحي، كما ستعرفين إن شاء الله في موضعه من شرح مختصر المنار.

    المهم إذا.. هناك قواعد للغة، وهناك تصورات اعتقادية هي التي تفهم النصوص في ظلها. وأما استلهام الحنفية للقواعد من فروع الأئمة فهذا لا ينفي اصل تلك القواعد، لأن أقصاه أن نعرف استقرار هذه القواعد لدى الأئمة حتى تخرج هذه الفتاوى، فهي زيادة ضبط وتفصسل للقاعدة بحسب الإمام. ومن هنا جاءت القواعد الأصولية بين المسلمين جميعا متطابقة في الكثير جدا من المواضع، بل لو نظرت إلى الأمهات والرؤوس لوجدتيها واحدة.


    وضحت القضية؟ .. وإنما كان هذا الحوار محاولة للتنشيط على التفكير والاستنتاج دون مجرد التلقي.

    ولنضرب على هذا الموضع.. فقد طال.

    وفقك الله وبارك فيك.

    إذا كثر العلم قل الكلام وإذا كثر الكلام قل العلم
    ليسانس الشريعة الإسلامية
    كلية الشريعة والقانون - جامعة الأزهر -
    - تخصص الفقه والأصول -
    Quraanway@hotmail.com

  4. #18
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الكنية
    أصولية حنفية
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    الجامعة الأردنية
    المؤهل
    منهجية دكتوراه
    التخصص
    الفقه وأصوله
    العمر
    31
    المشاركات
    541
    شكر الله لكم
    231
    تم شكره 299 مرة في 128 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو يوسف محمد رشيد مشاهدة المشاركة

    ولنضرب على هذا الموضع.. فقد طال.

    وفقك الله وبارك فيك.
    وهو كذلك
    وإن لم أقتنع
    فاعذرني
    (يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏)

    أرجو عفو ربي ومغفرته

    قال أبو عبد الله القطان: التحاسد على العلم داعية التعلم، ومطارحة الأقران في المسائل ذريعة إلى الدراية، والتناظر فيها ينقِّح الخواطر والأفهام، والخجل الذي يحل بالمرء من غلطه يبعثه على الاعتناء بشأن العلم ليعلم ويتصفح الكتب، فيتسبب بذلك إلى بسط المعاني وحفظ الكتب. [المنثور، الزركشي]

  5. #19
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الفقه والأصول والبحث القرآني
    المشاركات
    350
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 36 مرة في 25 مشاركة

    افتراضي

    طيب لا باس من الإكمال..

    لم عدم الاقتناع ؟
    إذا كثر العلم قل الكلام وإذا كثر الكلام قل العلم
    ليسانس الشريعة الإسلامية
    كلية الشريعة والقانون - جامعة الأزهر -
    - تخصص الفقه والأصول -
    Quraanway@hotmail.com

  6. #20
    :: مطـَّـلـع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر
    المدينة
    الاسكندرية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    محاسبة
    المشاركات
    150
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    معذرة لتدخلى فى حديثكما الماتع

    ولكن أريد تحرير محل النزاع وتأصيل بعض النقاط وبيان الفروق بين المناهج البحثية

    تحرير محل النزاع

    هل يمكن أن تتولد قواعد أصولية من استقراء النصوص؟؟؟؟؟؟؟

    وهل يكون ذلك دورا؟



    ان علم اصول الفقه قد استمد من الكلام واللغة والأحكام الشرعية كما هو معلوم

    فكيف تنتج الأحكام الشرعية أصولا تستخدم لإنتاج الأحكام الشرعية؟؟؟

    أقول وبالله التوفيق

    إن النصوص الشرعية تختلف من حيث الدلالة

    مثال ذلك قوله تعالى ( ولا تقربوا الزنى) يدل على فرع فقهى واحد وهو تحريم الزنا

    وقوله تعالى ( وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول) يدل على قاعدة كلية وهى وجوب اتباع السنة

    وقوله ( فاعتبروا يا أولى الأبصار) أصل فى اثبات القياس وهكذا

    فالمستقرأ للنصوص كما يتحصل على فروع فقهية فانه يتحصل أيضا على قواعد أصولية

    فالنصوص دلت على بعض القواعد الكلية التى يستخرج بها الفروع الفقهية المرادة

    ومن هذا فهمت الصحابة بعض القواعد الأصولية المستخدمة فى المناهج البحثية

    ولو شئتما فراجعا افتاء ابن مسعود فى تحريم وصل الشعر استدلالا بالآية الكريمة التى تأمر باتباع الرسول

    ولنطبق ما ذكرنا على احدى القواعد الأصولية الشهيرة ( الأمر للوجوب )

    يقول تعالى ( ما منعك أن تسجد اذ أمرتك)

    فعلم من ذمه تعالى لابليس أن ابليس ارتكب اثما حينما عصى الأمر

    وعلى هذا فالأمر واجب التنفيذ

    ثم بالاستقراء وجدوا بعض النصوص التى جاءت بصيغة الأمر قد قرنت بأخرى أو بقرائن تفيد عدم الحتم

    فى التنفيذ وان كان التنفيذ أولى كقوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا اذا تداينتم بدين الى اجل مسمى فاكتبوه)

    فقد جاء بعدها ( فان امن بعضكم بعضا فليؤدى الذى اؤتمن امانته وليتق الله ربه )

    وأن صيغة افعل – وهى أشهر صيغ الوجوب- قد ترد لعشرات المعانى الأخرى

    وعلى هذا نقول ان استقراء النصوص مع المعرفة التامة باللغة ومعرفة أصول الدين يكونون قواعدا أصولية

    ومن ثم منهج بحث متكامل

    ومن هنا شرع المجتهدون فى الاجتهاد

    ولكن انقسم اجتهادهم الى مدرستين رئيسيتين

    الاولى مدرسة المتكلمين التى اعتنت بالبحث النظرى فى النصوص والقواعد الأصولية

    ولكن يؤخذ عليها انفصال الأصول عن الفروع فى بعض الأحيان كما ذكر شيخنا سلفا

    والأخرى مدرسة الفقهاء التى اعتنت بتحديد أصول مذهبهم وتصحيح الاستنباط والذود عن المذهب

    على أساس أن الامام النعمان قد اعتنى بالفروع وأتم اجتهاده فلم يبق الا تحرير قواعد استنباطه

    وتوضيحها لضبط المذهب

    وان كانت تلك الطريقة لا تبحث قواعد أصولية جديدة ( أى غير منتجة) ولكنها أليق بضبط الفروع

    وابتنائها على الأصول المذهبية خاصتهم

    وللباحث أن يتخير أى الطريقتين شاء والأليق بزماننا دراسة المدرستين جميعا

    والله أعلى وأعلم

    عذرا على الأطالة ولكن أتمنى أن تزيل كلماتى بعض اللبس الذى أكتنف النقاش

    راجى يوسف


  7. #21
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الفقه والأصول والبحث القرآني
    المشاركات
    350
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 36 مرة في 25 مشاركة

    افتراضي

    شكرا للشيخ راجي

    إذا هل يمكن القول :

    إن اختلاف المناهج هو اختلاف إجمالي ، أي من حيث ما سلك من بعد في استباط القواعد، أما الأصول من حيث فهمها ابتداء تكون لغوية، فتؤخذ الدلالات من الاستعمال العربي؟ - حيث خاطب القرآن العرب بلسان عربي مبين -

    فتكون اللغة هي الأصل؟

    ومن جهة أخرى هل يمكن القول : إن الفارق بين منهج الجمهور ومنهج الحنفية هو أن الجمهور تناول الدلالات العربية بصورة مباشرة والحنفية قد تناولوا استخراج أئمتهم لتلك الدلالات من النصوص؟

    وعلى هذا هل يمكن أن نقول : إن منهج الحنفية هو ذاته الذي يتبعه الآن من يجرون دراسات يستخرجون بها مذهب الشافعي أو مالك أو أحمد في الأصول ؟

    إذا كثر العلم قل الكلام وإذا كثر الكلام قل العلم
    ليسانس الشريعة الإسلامية
    كلية الشريعة والقانون - جامعة الأزهر -
    - تخصص الفقه والأصول -
    Quraanway@hotmail.com

  8. #22
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الكنية
    أصولية حنفية
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    الجامعة الأردنية
    المؤهل
    منهجية دكتوراه
    التخصص
    الفقه وأصوله
    العمر
    31
    المشاركات
    541
    شكر الله لكم
    231
    تم شكره 299 مرة في 128 مشاركة

    افتراضي رد: المحاضرة الصوتية الأولى ـ شرح مختصر الحلبي في أصول الفقه ـ دورة محمد بن الحسن

    كانت أياماً من خيرة أيام العمر، يعلم الله..
    لا يوازيها في نفسي شيء إلا ما كان من دروس شيخي عبد الجليل ضمرة وشيخي الحنفي علي العمري حفظهما الله
    والله المستعان على ما آل إليه الحال من طول العهد بأصول الفقه الذي هو على سنن السلف بعيداً عن تخليط المعاصرين..
    (يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏)

    أرجو عفو ربي ومغفرته

    قال أبو عبد الله القطان: التحاسد على العلم داعية التعلم، ومطارحة الأقران في المسائل ذريعة إلى الدراية، والتناظر فيها ينقِّح الخواطر والأفهام، والخجل الذي يحل بالمرء من غلطه يبعثه على الاعتناء بشأن العلم ليعلم ويتصفح الكتب، فيتسبب بذلك إلى بسط المعاني وحفظ الكتب. [المنثور، الزركشي]

  9. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ فاتن حداد على هذه المشاركة:


  10. #23
    :: الفريق العلمي :: الصورة الرمزية زياد العراقي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    العراق
    المدينة
    ؟
    المؤهل
    تعليم إعدادي
    التخصص
    ...
    العمر
    45
    المشاركات
    3,433
    شكر الله لكم
    11,806
    تم شكره 3,493 مرة في 1,450 مشاركة

    افتراضي رد: المحاضرة الصوتية الأولى ـ شرح مختصر الحلبي في أصول الفقه ـ دورة محمد بن الحسن

    هذه سُنة الحياة
    نعيش أياما لا نعرف قيمتها
    ثم بعد سنوات نتذكرها على أنها أجمل أيام حياتنا
    متعكم الله بالأمن والأمان ودروسٌ لا تنقطع وشيوخ وأساتذة تنهلون من علمهم
    فإنها نعمة وما أعظمها من نعمة لا يعرف قيمتها إلا من فقدها وهو لها طالب
    إذا ما قال لي ربي! أما استحييت تعصيني؟ وتخفي الذنب عن خلقي... وبالعصيان تأتيني؟
    قال الحسن البصري:[يا ابن آدم إنما أنت أيام ، كلما ذهب يومُك ذهب بعضُك].
    يقول الإمام مالك : إذا رأيت الرجل يدافع عن الحق فيشتم ويسب ويغضب فاعلم أنه معلول النية لأن الحق لا يحتاج إلى هذا.



  11. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ زياد العراقي على هذه المشاركة:


  12. #24
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الكنية
    أصولية حنفية
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    الجامعة الأردنية
    المؤهل
    منهجية دكتوراه
    التخصص
    الفقه وأصوله
    العمر
    31
    المشاركات
    541
    شكر الله لكم
    231
    تم شكره 299 مرة في 128 مشاركة

    افتراضي رد: المحاضرة الصوتية الأولى ـ شرح مختصر الحلبي في أصول الفقه ـ دورة محمد بن الحسن

    اللهم آمين آمين
    جزاكم الله خيراً
    (يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏)

    أرجو عفو ربي ومغفرته

    قال أبو عبد الله القطان: التحاسد على العلم داعية التعلم، ومطارحة الأقران في المسائل ذريعة إلى الدراية، والتناظر فيها ينقِّح الخواطر والأفهام، والخجل الذي يحل بالمرء من غلطه يبعثه على الاعتناء بشأن العلم ليعلم ويتصفح الكتب، فيتسبب بذلك إلى بسط المعاني وحفظ الكتب. [المنثور، الزركشي]

  13. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ فاتن حداد على هذه المشاركة:


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المحاضرة الصوتية التاسعة ـ شرح مختصر الحلبي في أصول الفقه ـ دورة محمد بن الحسن
    بواسطة أبو يوسف محمد يوسف رشيد في الملتقى ملتقى الدورات المتخصصة، والدروس العلمية، والمؤتمرات والندوات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-06-14 ||, 12:38 PM
  2. المحاضرة الصوتية السابعة ـ شرح مختصر الحلبي في أصول الفقه ـ دورة محمد بن الحسن
    بواسطة أبو يوسف محمد يوسف رشيد في الملتقى ملتقى الدورات المتخصصة، والدروس العلمية، والمؤتمرات والندوات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-03-20 ||, 05:25 PM
  3. المحاضرة الصوتية العاشرة ـ شرح مختصر الحلبي في أصول الفقه ـ دورة محمد بن الحسن
    بواسطة أبو يوسف محمد يوسف رشيد في الملتقى ملتقى الدورات المتخصصة، والدروس العلمية، والمؤتمرات والندوات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-02-13 ||, 03:12 AM
  4. المحاضرة الصوتية الثانية ـ شرح مختصر الحلبي في أصول الفقه ـ دورة محمد بن الحسن
    بواسطة أبو يوسف محمد يوسف رشيد في الملتقى ملتقى الدورات المتخصصة، والدروس العلمية، والمؤتمرات والندوات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 10-02-09 ||, 05:42 PM
  5. المحاضرة الصوتية الخامسة ـ شرح مختصر الحلبي في أصول الفقه ـ دورة محمد بن الحسن
    بواسطة أبو يوسف محمد يوسف رشيد في الملتقى ملتقى الدورات المتخصصة، والدروس العلمية، والمؤتمرات والندوات
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 10-02-06 ||, 01:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].