الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 46

الموضوع: تخريج الفروع من الفروع في المذهب الشافعي (للإثراء والمشاركة)

  1. #1
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي تخريج الفروع من الفروع في المذهب الشافعي (للإثراء والمشاركة)

    تخريج الفروع من الفروع في المذهب الشافعي:
    الإخوة الفضلاء؛ هذا الموضوع افتتح لإثرائه بالمسائل المخرجة في المذهب الشافعي؛ ليتدرب الطالب على قياس فرع على فرع؛ ليسهم ذلك في تنمية ملكة الفقه.
    مع التنبيه لضرورة العزو والتوثيق.
    ولا مانع من ممارسة محاولات التخريج؛ مع البيان والتوضيح!

    مقدمة بين يدي الموضوع:
    تخريج الفروع من (على) الفروع، ويُسمَّى: النقل.
    وله صور:
    - الصُّورة الأولى: استنباط حكمٍ لفرعٍ لم يرد عن الإمام نصٌّ فيه؛ من نصِّه على حكمِ فرعٍ يُشبهه؛ بجامعٍ مشتركٍ، مع انتفاء الفارق.
    ويُسمَّى المتمكِّن من ذلك: بمجتهد المذهب.
    جاء في المسوَّدة والإنصاف: (التَّخريج نقل حكم مسألة إلى ما يشبهها، والتَّسوية بينهما فيه).
    وقال القرافي: تخريج غير المنصوص على المنصوص؛ بشرط تعذُّر الفارق.
    وأشار ابن السُّبكي إلى ضابط التَّخريج بقوله: (وإن لم يعرف للمجتهد قولٌ في المسألة، لكن عرف في نظيرتها؛ فهو قوله المُخرَّج فيها على الأصحِّ.

    - الصُّورة الثانية: نقل حكمٍ نصَّ عليه الإمام في مسألةٍ إلى مسألةٍ أخرى، قد نصَّ الإمام فيها على حكم مختلفٍ؛ لعدم الفارق المؤثِّر بينهما.
    جاء في البحر الرائق: وإن اختلف نصُّ إمامه في مشتبهين فله التَّخريج من أحدهما إلى الأخرى.
    وجاء في حواشي الشرواني: والتَّخريج أن يجيب الشَّافعي بحكمين مختلفين في صورتين متشابهتين، ولم يظهر ما يصلح للفرق بينهما، فينقل الأصحاب جوابه في كلِّ صورة منهما إلى الأخرى؛ فيحصل في كلِّ صورةٍ منهما قولان، منصوصٌ ومخرَّجٌ.


    - الصُّورة الثالثة: استنباط حكم لفرعٍ فقهيٍّ لم ينصّ الإمام على حكمه من أصول الإمام وطريقته في الاستنباط.
    جاء في فتاوى ابن الصَّلاح: تخريجه تارةً يكون من نصٍّ معيَّنٍ لإمامه في مسألةٍ معيَّنة، وتارةً لا يجد لإمامه نصَّاً مُعيَّناً يُخرِّج منه؛ فيخرِّج على وفق أصوله، بأن يجد دليلاً من جنس ما يحتجّ به إمامه وعلى شرطه، فيفتي بموجبه.

    - الصُّورة الرابعة: بناءُ قولٍ في الفرع الفقهيِّ على قولٍ في المذهب. ويُسمَّى المتمكِّن من ذلك: بمجتهد الفتيا.
    وبيَّن بعض العلماء الفرق بين التَّخريج بهذا المعنى -وهو المُسمَّى: بالنَّقل-، والتَّخريج بإطلاق، فجاء في المدخل: واعلم -أيضاً- أن بين التَّخريج والنَّقل فرقاً من حيث إن الأوَّل أعمّ من الثاني.
    وجاء في كلام ابن بدران ما يبيِّن الفرق بين تخريج الفروع على الأصول وتخريج الفروع على الفروع حيث قال: (التَّخريج يكون من القواعد الكليَّة للإمام أو الشرع أو العقل؛ لأنَّ حاصل معناه بناء فرع على أصلٍ بجامع مشترك، كتخريجنا على تفريق الصَّفقة فروعاً كثيرة، وعلى قاعدة تكليف ما لا يُطاق أيضاً فروعاً كثيرة في أصول الفقه وفروعه، وقد جعل فقهاؤنا ذلك كأنَّه فنٌّ مستقلٌّ، فألَّف فيه الحافظ كتابه المُسمَّى: بالقواعد الفقهيَّة، وألَّف بعده في ذلك ابن اللَّحام كما ستعلمه فيما سيأتي إن شاء الله تعالى؛ لكنَّهما لم يتجاوزا في التَّخريج القواعد الكلِّية الأصوليَّة [ويلاحظ هنا: أن كلام ابن بدران –رحمه الله- عن تخريج الفروع على الأصول]، وأمَّا النقل فهو أن ينقل النصَّ عن الإمام، ثمَّ يُخرِّج عليه فروعاً؛ فيجعل كلام الإمام أصلاً، وما يخرِّجه فرعاً، وذلك الأصل مختصٌّ بنصوص الإمام، فظهر الفرق بينهما).




  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. عبدالحميد بن صالح الكراني على هذه المشاركة:


  3. #16
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    =====
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    41
    شكر الله لكم
    3
    تم شكره 13 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيكم موضوع يستحق الإثراء وأتمنى أن تطبقوا هذا على كل

    المذاهب وكذلك نريد أيضاً تخريج الفروع على الأصول .

  4. #17
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عالية الهمة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم موضوع يستحق الإثراء وأتمنى أن تطبقوا هذا على كل المذاهب وكذلك نريد أيضاً تخريج الفروع على الأصول .
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عالية الهمة مشاهدة المشاركة
    وفيك بارك الله ...
    والموضوع بحاجة إلى مشاركة فاعلة، وهمة عالية من الأعضاء ...
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد بن صالح الكراني مشاهدة المشاركة
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد بن صالح الكراني مشاهدة المشاركة


  5. #18
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حازم الكاتب مشاهدة المشاركة
    إنما قصدت أن التخريج في هذه الصورة لم يرجع إلى فرع حتى نقول هو تخريج فرع على فرع ، وإنما رجع إلى أصل الإمام كما لو كان من أصوله العمل بقول الصحابي فهنا المخرج خرج فرعاً على أصل وذلك حينما يجد قول صحابي في مسألة لم ينص عليها الإمام فإنه يخرج على أصل الإمام وهو العمل بقول الصحابي فليست ثمة فرع هنا وإنما هو أصل .
    بارك الله فيكم
    وليبارك الله فيكم شيخنا أبا حازم.
    الآن اتَّضح لي الآتي:
    تخريج الفروع على الفروع (من عمل الفقيه)
    تخريج الأصول من الأصول (من عمل الأصولي)
    بقيت مسألتان:
    1- تخريج الأصول من الفروع (من عمل الأصولي)؛ لأنه يضع أصولاً وفق تصرفات الإمام في الفروع؛ صحيح أنَّه يسبر الفروع ويراجعها؛ إلا أن منتهى محصلته أنه استوفى منها قاعدة أصولية.
    2- تخريج الفروع على الأصول (من عمـل من بالتحديد؟ أو بينهما تداخل في الصَّنعة ....؟)
    بيان وجه استشكالي هو الآتي:
    - في هذا الفرع فهمت من مداخلاتك السابقة أنها لا تدخل ضمن تخريج الفروع على الفروع؛ نظراً لتعلُّقها بالنظر إلى الأصول؛ [وقد زال هذا الإشكال].
    - لكن: ألا ترى أننا لو جعلنا القسمة ثنائية بين الأربع؛ لحصل في شطرها عمل الفقيه؛ وفي الشطرين الآخرين عمل الأصولي؟
    بمعنى: أنه يخرج فروعاً وفق تصرفات أصول الإمام؛ فهو لا ينتج أصولاً؛ وإنما يتأملها ويسبرها؛ وهذا ليس بمعوزه؛ بل لا يتخيَّل فقيه لا يرقب أصول إمامه! فغاية ما يعمله الفقيه في (تخريج الفروع على الأصول) أنَّه يسبر الأصول ويراجعها؛ فمنتهى محصلته أنه استوفى من القاعدة الأصولية فرعاً مخرَّجاً عليها.
    وفي الأخير صبراً عليَّ؛ فإذا تحمَّل الأصوليون الفقهاء؛ وتحمَّل الفقيه الأصولي؛ فالنتيجة: فقه مؤصَّل؛ بلَّغني الله وإياك رسوخاً في العلم وهداية إليه :).

  6. #19
    :: عضو هيئة التدريس بقسم أصول الفقه ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الكنية
    أبو حازم الكاتب
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    القصيم
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    2,269
    شكر الله لكم
    3,077
    تم شكره 3,012 مرة في 749 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد بن صالح الكراني مشاهدة المشاركة
    فما رأيكم في مباحث دراسة هذه المسائل كالآتي؟:
    - مسألة التخريج/ المسألة المنصوصة (المسألة المقاس عليها)
    - المسألة المخرج عليها/ المسألة المخرجة (المسألة المقيسة)
    الأولى أن لا تقيد بالقياس لأن التخريج قد يكون عن طريق القياس وقد يكون عن طريق إدخال المسألة المخرجة في عموم كلام الإمام أو مفهومه أو لازم مذهبه ونحو ذلك .
    - الوصف الباعث على التخريج / ...
    - نوع التخريج
    أقترح أن يدمج بين الوصف الباعث على التخريج ونوعه في مسألة واحدة لتداخلهما .
    - تقويم التخريج
    هذه التسمية جيدة
    بقي موضوع آخر:
    هل تدرس كل مسألة دراسة مقارنة على حدة؟
    نعم
    فكيف يكون المقترح؟
    دراسة المسألة الأم والاستفاضة فيها؛ بخلاف المخرجة!
    لا حاجة إلى الاستفاضة لأن المسألة المخرجة هي المقصودة أصالةً .
    ويكفي أن يذكر نص المسألة وتوثيقها بالنسبة للإمام من أئمة المذهب ونوع النسبة هل هو بقول الإمام أو بفعله او بإقراره أو بمفهوم كلامه ، والإشارة إلى الروايات الأخرى إن وجدت .
    وكيف تكون دراسة المخرجة إذن؟
    [/right]
    المسألة المخرجة أقترح أن تجعل المسائل المخرجة على قسمين :
    القسم الأول : مسائل مخرجة ذكرها فقهاء المذهب .
    القسم الثاني : النوازل والحوادث المعاصرة التي يمكن تخريجها على أقوال الإمام ولا يطال في هذا القسم وإنما المقصود منه بيان دور الباحث في القدرة على فهم التخريج .
    ويكون بحث المسألة المخرجة كالتالي:
    1 - عنوان المسألة وصورتها .
    2 - سبب التخريج أو ما عبرت عنه بالوصف الباعث .
    3 - تقويم التخريج .

  7. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. بدر بن إبراهيم المهوس على هذه المشاركة:


  8. #20
    :: عضو هيئة التدريس بقسم أصول الفقه ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الكنية
    أبو حازم الكاتب
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    القصيم
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    2,269
    شكر الله لكم
    3,077
    تم شكره 3,012 مرة في 749 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد بن صالح الكراني مشاهدة المشاركة
    - لكن: ألا ترى أننا لو جعلنا القسمة ثنائية بين الأربع؛ لحصل في شطرها عمل الفقيه؛ وفي الشطرين الآخرين عمل الأصولي؟
    بمعنى: أنه يخرج فروعاً وفق تصرفات أصول الإمام؛ فهو لا ينتج أصولاً؛ وإنما يتأملها ويسبرها؛ وهذا ليس بمعوزه؛ بل لا يتخيَّل فقيه لا يرقب أصول إمامه! فغاية ما يعمله الفقيه في (تخريج الفروع على الأصول) أنَّه يسبر الأصول ويراجعها؛ فمنتهى محصلته أنه استوفى من القاعدة الأصولية فرعاً مخرَّجاً عليها.
    .
    شيخنا الكريم عبد الحميد - بارك الله فيكم - كلامكم صحيح لا غبار عليه لكني أتحدث عن العمل في مثل هذه المسائل من الناحية الأكاديمية فتخريج الفروع على الأصول في جامعاتنا هو بحث أصولي لا فقهي .
    الآن على سبيل المثال بعض الجامعات تجعل القواعد الفقهية ضمن قسم الفقه وبعضها تجعلها ضمن قسم أصول الفقه وبالتالي فالجامعة التي تجعل ذلك في قسم الفقه لا تسمح لقسم الأصول ببحثها والعكس كذلك وقل مثل ذلك في النظريات الفقهية .
    فالأمر في مثل ذلك يرجع إلى نظام الجامعة أحيانا يوجد قسم دراسات إسلامية عام لك أن تختار ما تشاء من الموضوعات وأحيانا يكون قسم الفقه وأصوله مدموجاً في قسم واحد وهذا كله له تأثير في قبول الموضوع .

  9. #21
    :: فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    ...........
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    542
    شكر الله لكم
    337
    تم شكره 395 مرة في 124 مشاركة

    افتراضي

    رسالة ماجستير بعنوان: ( الأقوال المخرجة في الفقه الشافعي وأثرها )
    الباحث :محمد جمعة أحمد العيسوي
    الجامعة :جامعة الأزهر،الكلية :كلية الشريعة والقانون بدمنهور
    المشرف :إسماعيل عبد الرحمن عشب إبراهيم عبد الواحدالسمان
    التاريخ :1428هـ - 2007م.

    خطة البحث:
    ينقسم البحث إلى مقدمة، وفصلين، وخاتمة:
    المقدمة: و فيها بإيجاز أهمية الموضوع، وسبب اختياره، منهج البحث.

    الفصل الأول: الجانب النظري
    وفيه ثمانية مباحث:
    المبحث الأول: تعريف الأقوال المخرجة...وفيه ثلاث مطالب:
    المطلب الأول: تعريف الأقوال في اللغة والاصطلاح...وفيه فرعان:
    الفرع الأول: تعريف الأقوال في اللغة.
    الفرع الثاني: تعريف الأقوال في الاصطلاح
    المطلب الثاني: تعريف التخريج في اللغة والاصطلاح...وفيه فرعان:
    الفرع الأول: تعريف التخريج في اللغة.
    الفرع الثاني: تعريف التخريج في الاصطلاح.
    المطلب الثالث: تعريف مصطلح الأقوال المخرجة عند الشافعية.
    المبحث الثاني: حكم تخريج الأقوال في المذهب الشافعي.
    المبحث الثالث: أسباب تخريج الأقوال في المذهب الشافعي.
    المبحث الرابع: نسبة القول المُخَرَّج إلى الإمام الشافعي... وفيه أربعة مطالب:
    المطلب الأول: اختلاف الشافعية في عدم الفرق بين المسألتين، أو وجود الفرق بين المسألتين، وتقرير النصين.
    المطلب الثاني: اختلاف الشافعية في صحة نسبة قولين للإمام في مسألة واحدة.
    المطلب الثالث: اختلاف الشافعية في اعتبار لازم المذهب مذهباً أو عدم اعتباره.
    المطلب الرابع: القول الفصل في نسبة الأقوال المخرجة إلى الإمام الشافعي.
    المبحث الخامس: الترجيح بين النص، والقول المخرج.
    المبحث السادس: تخريج الأقوال بين الاجتهاد، والتقليد...وفيه ثلاثة مطالب:
    المطلب الأول: تعريف الاجتهاد، ومراتب المجتهدين...وفيه فرعان:
    الفرع الأول: تعريف الاجتهاد
    الفرع الثاني: مراتب المجتهدين
    المطلب الثاني: تعريف التقليد...وفيه فرعان:
    الفرع الأول: تعريف التقليد في اللغة.
    الفرع الثاني: تعريف التقليد في الاصطلاح.
    المطلب الثالث: منزلة تخريج الأقوال بين الاجتهاد والتقليد.
    المبحث السابع: مخرجو الأقوال، والشروط الواجب توافرها فيهم...وفيه مطلبان:
    المطلب الأول: تعريف مخرجي الأقوال...وفيه فرعان:
    الفرع الأول: تعريف المخرجين في اللغة والاصطلاح
    الفرع الثاني: تعريف مخرجي الأقوال.
    المطلب الثاني: الشروط التي يجب توافرها في المخرجين...وفيه ثلاثة فروع:
    الفرع الأول: الشروط الشخصية التي تشترك فيها مراتب الاجتهاد جميعاً.
    الفرع الثاني: الشروط العلمية التي تشترك فيها مراتب الاجتهاد جميعاً.
    الفرع الثالث: الشروط العلمية الخاصة بالمخرجين.
    المبحث الثامن: أثر تخريج الأقوال في الفقه الشافعي...وفيه ثلاثة مطالب:
    المطلب الأول: التثبت من أحكام الفروع بالوقوف على دقتها.
    المطلب الثاني: تربية الملكة الفقهية عند فقهاء الشافعية وتلامذتهم.
    المطلب الثالث: نفي تهمة الجمود الفقهي، والتقليد المحض.

    الفصل الثاني: الجانب التطبيقي
    وفيه أربعة مباحث:
    المبحث الأول: من الأقوال المخرجة في العبادات...وفيه ستة مطالب:
    المطلب الأول: بطلان تيمم من لا تلزمه الإعادة إذا رأى الماء أثناء الصلاة.
    المطلب الثاني: عدم انفراد المأموم الذي تيقن سهو إمامه بسجود السهو.
    المطلب الثالث: صحة صلاة القارئ خلف الأميِّ مطلقاً.
    المطلب الرابع: عدم وجوب إخراج الزكاة في صداق المرأة قبل الدخول.
    المطلب الخامس: صحة صوم المغمى عليه جميع النهار.
    المطلب السادس: عدم وجوب الفدية على مَنْ قلَّم أظفاره أو قص شعره جاهلاً أو ناسياً.
    المبحث الثاني: من الأقوال المخرجة في المعاملات...وفيه أربعة مطالب:
    المطلب الأول: أخذ المشتري أرش العيب وإن زال ملكه عن المبيع بعوض
    المطلب الثاني: أخذ البائع نصف الباقي بعد التلف مع ما أخذه من نصف الثمن من المفلس قبل الإفلاس والمضاربة بباقي الثمن.
    المطلب الثالث: الاكتفاء بالمماثلة في بيع الرَّطب الذي لا جفاف له.
    المطلب الرابع: الأدهان التي يدخلها الربا جنس واحد.
    المبحث الثالث: من الأقوال المخرجة في الأحوال الشخصية...وفيه ثلاثة مطالب:
    المطلب الأول: وجوب التوقف فيما لو أذنت المرأة لاثنين في تزويجها فزوجاها لاثنين ولم يتعين السابق منهما.
    المطلب الثاني: عدم وجوب مهر المثل فيما لو وطء مطلقته في العدة ثم راجعها بعد الوطء.
    المطلب الثالث: سقوط مهر الحرة إذا قتلت نفسها قبل الدخول.
    المبحث الرابع: من الأقوال المخرجة في الجنايات والحدود...وفيه أربعة مطالب:
    المطلب الأول: وجوب الضمان إذا أقام الإمام حداً لا يأتي على نفس المحدود في حال مرض المحدود أو برد أو حر شديدين فهلك المحدود.
    المطلب الثاني: وجوب حكومة في قطع الأذنين.
    المطلب الثالث: حلف كل مستحق في تركة المجني عليه في القسامة خمسين يميناً.
    المطلب الرابع: عدم اندراج عقوبات قاطع الطريق فيقطع ثم يقتل ثم يصلب.
    الخاتمة: وفيها أهم النتائج والتوصيات.


    المصدر:
    موقع الفقه الإسلامي، الكشاف الفقهي، كشاف الرسائل.

  10. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ عزة على هذه المشاركة:


  11. #22
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيك أختي الفاضلة.
    والوصول إلى منهج واضحٍ بحاجة إلى مزيد تأمل ومراجعة.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فدوى بنت العود مشاهدة المشاركة
    الأولى تركه إذ ستتعرض إليه
    لو كان لك نقد على الفرع المخرج
    وذلك إذا لم يكن بذي القوة في المذهب
    أو على نص للإمام الشافعي
    فقد يعمد المخرج إلى التخريج عليه
    ثم يظهر أن النص ليس للإمام أو في حكم المرجوع عنه وغير معتد به
    ألا يمكن أن يكون هذا في وصف التخريج أو رتبته؛ إما من مجتهد مذهب أو مجتهد فتيا؟

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فدوى بنت العود مشاهدة المشاركة
    والأولى دراسة الفرع المخرج إذ هو مدار البحث
    والطريقة نفسها تجدي وتوفي بالغرض
    ولكن لابد من التنبه
    وذلك بالإشارة على أن المخرِّج
    قد خرَّج على نص الإمام
    لا على دليل الإمام
    بمعنى لو خرّج على دليل الإمام كان
    كان من باب التخريج الأصولي لا فقهي
    وأصبح ما ذكره هو قول نفسه بإجتهاده وليس تخريجا على قول الشافعي
    وهذا يحدث من الربيع صاحب الشافعي
    فائدة جليلة: كأنك تشيرين إلى أن ما وقع من -صاحب الشَّافعي- الربيع في تخريجه لبعض الأقوال من قبيل الاجتهاد لا من باب التخريج على رأي إمامه.

  12. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. عبدالحميد بن صالح الكراني على هذه المشاركة:


  13. #23
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حازم الكاتب مشاهدة المشاركة
    المسألة المخرجة أقترح أن تجعل المسائل المخرجة على قسمين :
    جزاك الله خيراً؛ ونفع بكم ...
    اقتراح طيب؛ من شيخٍ دائمٌ طيبه!

  14. #24
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة ماجستير مشاهدة المشاركة
    رسالة ماجستير بعنوان: ( الأقوال المخرجة في الفقه الشافعي وأثرها )
    الباحث :محمد جمعة أحمد العيسوي
    الجامعة :جامعة الأزهر،الكلية :كلية الشريعة والقانون بدمنهور
    المشرف :إسماعيل عبد الرحمن عشب إبراهيم عبد الواحدالسمان
    التاريخ :1428هـ - 2007م.
    بارك الله فيك أختي الكريمة؛ وأحسن الله إليك على هذا التنبيه المهم في بابه.
    بقي: هل لك علم بطبعها أو الظفر بها على الشبكة؟

  15. #25
    :: متـميِّــز ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    ........
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    1,056
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 406 مرة في 196 مشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيكم
     اقتباس:
    ألا يمكن أن يكون هذا في وصف التخريج أو رتبته؛ إما من مجتهد مذهب أو مجتهد فتيا؟
    ممكن ذلك
    أو ممكن وضع عنوان
    الإعتراضات الواردة على الفرع المخرج
    إذا كان الفرع من قبيل المنصوص لا نازلة
    وتصبح تلكم الإعتراضات هي النقد الموجه إلى الفرع

    ""وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ""
    http://www.tvquran.com/Al-Ahmad.htm

  16. #26
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فدوى بنت العود مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم
    ممكن ذلك
    أو ممكن وضع عنوان
    الإعتراضات الواردة على الفرع المخرج
    إذا كان الفرع من قبيل المنصوص لا نازلة
    وتصبح تلكم الإعتراضات هي النقد الموجه إلى الفرع
    وفيك فليبارك الله؛ وتنبهي للهمزات!

    وقد وقفت بعد البحث والاستقصاء على هاتين الرسالتين:
    1- تخريج الفروع على الفروع وأثره في النوازل الفقهية، دراسة فقهية تطبيقية.
    للباحث: سعود بن عبدالعزيز العواد.
    رسالة ماجستير بجامعة الملك سعود.
    المشرف: د. العربي بن محمد الإدريسي.
    تاريخ التسجيل: 4/3/1424هـ.

    2- التخريج المذهبي، أصوله ومناهجه.
    للباحث: نوار بن الشلي.
    رسالة ماجستير.

    س: هل هي متوفرة؟ أو خطتها على أقل تقدير؟


    ومن وقف على غيرها فليخبر بها -بارك الله فيه-.

  17. #27
    :: متـميِّــز ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    ........
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    1,056
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 406 مرة في 196 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس:
    وفيك فليبارك الله؛ وتنبهي للهمزات!
    الله يجزاكم خير على التنبيه


    ودمتم ســـالــمـين

    ""وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ""
    http://www.tvquran.com/Al-Ahmad.htm

  18. #28
    :: فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الكنية
    أم فهد
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    أصول الفقه
    المشاركات
    1,145
    شكر الله لكم
    260
    تم شكره 342 مرة في 145 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد بن صالح الكراني مشاهدة المشاركة
    وقد وقفت بعد البحث والاستقصاء على هاتين الرسالتين:
    1- تخريج الفروع على الفروع وأثره في النوازل الفقهية، دراسة فقهية تطبيقية.
    للباحث: سعود بن عبدالعزيز العواد.
    رسالة ماجستير بجامعة الملك سعود.
    المشرف: د. العربي بن محمد الإدريسي.
    تاريخ التسجيل: 4/3/1424هـ.

    2- التخريج المذهبي، أصوله ومناهجه.
    للباحث: نوار بن الشلي.
    رسالة ماجستير.

    س: هل هي متوفرة؟ أو خطتها على أقل تقدير؟



    ومن وقف على غيرها فليخبر بها -بارك الله فيه-.

    3- "استنباط أحكام النوازل بطريق تخريج الفروع على الفروع عند مالكية الغرب الإسلامي من خلال المعيار المعرب" -دراسة نظرية تطبيقية-, 1429, 2008 ( أطروحة دكتوراه).
    قائمة عناوين خطط مشاريع أطروحات الدكتوراه الموضوعة للدراسة والتقويم من قبل اللجنة العلمية لكلية العلوم الإسلامية ـ جامعة الجزائر ـ

  19. #29
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتخصصة مشاهدة المشاركة
    3- "استنباط أحكام النوازل بطريق تخريج الفروع على الفروع عند مالكية الغرب الإسلامي من خلال المعيار المعرب" -دراسة نظرية تطبيقية-, 1429, 2008 ( أطروحة دكتوراه).
    قائمة عناوين خطط مشاريع أطروحات الدكتوراه الموضوعة للدراسة والتقويم من قبل اللجنة العلمية لكلية العلوم الإسلامية ـ جامعة الجزائر ـ
    بارك الله فيك أختنا المتخصصة على هذه الإضافة.
    والموضوع بحاجة للإفادة في هذا الباب الجليل من الفقه الذي يجمع بين الأصالة والمعاصرة؛ ويغذي ملكة الفقه لدى طالب العلم.

  20. #30

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تخريج الفروع على الفروع وأثره في النوازل الفقهية، دراسة فقهية تطبيقية
    بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني في الملتقى خزانة الأصولي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-12-27 ||, 03:39 PM
  2. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 18-12-05 ||, 10:14 AM
  3. تخريج الفروع من الفروع في المذهب الحنفي (للإثراء والمشاركة)
    بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني في الملتقى ملتقى المذهب الحنفي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-03-06 ||, 02:31 PM
  4. تخريج الفروع من الفروع في المذهب الحنبلي (للإثراء والمشاركة)
    بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني في الملتقى ملتقى المذهب الحنبلي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-10-07 ||, 10:47 PM
  5. تخريج الفروع من الفروع في المذهب المالكي (للإثراء والمشاركة)
    بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني في الملتقى ملتقى المذهب المالكي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-04-20 ||, 08:26 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].