الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: إصلاح أشنع خطأ في تاريخ التشريع الإسلامي!!

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    الطفيلة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    الفقه وأصوله / الصيرفة الإسلامية/الأوراق المالية ( الصكوك) فقها وقانونا
    المشاركات
    56
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 37 مرة في 24 مشاركة

    افتراضي إصلاح أشنع خطأ في تاريخ التشريع الإسلامي!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، و بعـد:

    تفاجأ الناس في صبيحة يوم مضى وانقضى على مقولة تصدعت لها قلوب من رزقهم الله الفقه في الدين ، وكادت أن تنسف تاريخاً تميزت به أمة الإسناد ، وقد تسري الى ثوابت قطعية شكلت جزءً لا يتجزأ من كيان المسلم ، نسأل الله السلامة ، ولكن يسر الله لها من أوقفها وأصابها في مقتل ، فلم تجاوز إلا أن طُبعت ثم طويت !



    "إصلاح أشنع خطأ في تاريخ التشريع الإسلامي : كتاب الأم لم يؤلفه الشافعي ، وإنما الّفه البويطي ، وتصرف فيه الربيع بن سليمان"


    هذا بهو المقولة وكنهها ، أليست مخيفة الأبعاد !



    لن أطيل عليكم في تفصيلها ، وسأنقل لكم ما قيل في ردها وطيها ، والله الموفق .




    يعتبر كتاب الأم : آخر المؤلفات الفقهية للإمام الشافعي -رحمه الله تعالى- وهو من أشهر كتبه في الفقه ؛ ذلك لأنه يمثّل مذهبه الجديد ، وقد الّفه في مصر ، ورواه عنه الربيع بن سليمان المرادي ، ونسبة الكتاب إلى الشافعي نسبة صحيحة ، لا غبار عليها ، برغم الشبهة التي أثيرت حوله ، فقد جرت مناقشة علمية حول صحة نسبة كتاب الأم للإمام الشافعي ، أثارها الدكتور زكي مبارك ، في كتاب ( إصلاح أشنع خطأ في تاريخ التشريع الإسلامي ، كتاب الأم لم يؤلفه الشافعي ، وإنما الّفه البويطي ، وتصرف فيه الربيع بن سليمان)[1].

    ولعل السبب الذي دعا إلى إثارة هذه الشبهة : هو تخلل أقوالٌ وفصولٌ في كتاب الأم ، من الواضح أنها ليست من أقوال الشافعي -رحمه الله تعالى-[2].

    ومن الأمثلة على هذا : ما قاله الربيع في غسل الميت ، قال : لم أسمع هذا الكتاب من الشافعي ، وإنما أقرؤه على المعرفة..[3]

    وهناك ثمة شبهة ، وردت في كتاب اسمه : " قوت القلوب " ، وقد وردت فيه عبارة في باب الإخوة ، سيقت استطراداً ، ومفادها : أن البويطي هو الذي صنف كتاب الأم ، وأعطاه للربيع ، وصار يُعرف به[4].


    ولم يترك العلماء هذه الشبهة والتي قبلها ، دون التصدي لهما ؛ فقد ردوا عليها بعدة ردود علمية ، أذكر فيما يأتي أهمها :

    أولاً : تظافرت الأخبار على أن العلماء تلقوا كتب الشافعي -رحمه الله تعالى- وعاينوا كتاب الأم ، ووازنوا بينه و بينها فلم يجدوا ما يرده ، وقد نُقل كتابُ الأم بسند متصل إلى الشافعي[5] .

    ثانياً : إن الربيع كان يحتاط كل الاحتياط ، فهو يذكر العبارات التي وجدها في نسخة منقولة عن الشافعي وسمعها منه ، ولو كان فيها خطأ في النقل يثبته ثم يبين الخطأ ، وما لم يسمعه يقول : لم أسمعه ، ففي غسل الميت يقول : لم أسمع هذا الكتاب من الشافعي ، وإنما أقرؤه على المعرفة ، وفي كتاب إحياء الموات يقول : ولم أسمع هذا الكتاب ، وإنما أقرؤه على معرفة أنه من كلامه[6].

    ثالثاً : إن القارئ لكتاب الأم ، المتذوق لبليغ عباراته ؛ ليجزم أنها لا تصدر إلا عن كاتب بليغ ، مالكٌ لعنان البيان ، وذلك هو الشافعي، ثم إنه بالموازنة بين أبواب الأم، والكتب التي لم يُثَر شك في نسبتها إلى الشافعي ، كالرسالة مثلاً ؛ يرى إن الأسلوب واحدٌ ، وإن الاختلاف اليسير أحياناً بينهما في القوة البيانية لاختلاف الموضوع ، أو لأن ذلك يعتري الكتّاب البلغاء عادة ، فتختلف أساليبهم قوة وضعفا ، وإن كانت الروح واحدة على اختلاف حال الكاتب من راحةٍ وتعبٍ وقوةٍ وضعفٍ ، وصحةٍ وسقامٍ[7].

    رابعاً : وأما شبهة " قوت القلوب " ، فإنه يُرَدُّ عليها بما يأتي:
    إن كتاب قوت القلوب : كتاب زهد وتصوّف ، وترغيب وترهيب ، وردت فيه روايات صحيحة وغير صحيحة ، ولم يبين إسناد ما ذهب إليه من الشبهة المزعومة ، فمن منطلق العقل أن لا تقف هذه الشبهة أمام صحة نسبة الأم للشافعي، والتي وردت بأسانيد صحيحة[8].

    خامساً : إجماع العلماء على أن راوي كتب الشافعي هو الربيع بن سليمان ، حتى لقد كانت تُشد إليه الرحال ، وقد كان ثقة لا يكذب ولم يطعن فيه علماء الحديث، وقال عنه البويطي : " إن الربيع أثبت في الشافعي منّي " ، وأن الربيع قد سمع جل كتب الشافعي ، وإن ما لم يسمع من أبواب الفقه قد ذكره هو في روايته ، وقد نصت عليه كتب التاريخ[9] .

    وأخيراً فإنه ليس من الحكمة أن ننسف تاريخاً تميزت به أمّة الإسناد ، فلا يُستساغ أن نهدم إجماعاً انعقد على صحة نسبة الأم للشافعي ؛ لنصوص وفقرات كانت خير دليل على الأمانة العلمية – والتي كادت أن تتهاوى هذه الأيام – لتلميذ الشافعي ، أولا يستحق الربيع وقفة إجلال وإكبار على صنيعه الفذ ؟! فرحمة الله على الربيع -ورضي الله عنه- .


    [1] أبو سليمان ، عبد الوهاب إبراهيم ، ( د . ت ) ، منهجية الإمام محمد بن إدريس الشافعي في الفقه وأصوله ، ( د . ط ) ، دار ابن حزم ، ص33.


    [2] أبو سليمان ، منهجية الإمام محمد بن إدريس الشافعي في الفقه وأصوله ، ص33.






    [3] الشافعي ، محمد بن إدريس ( 150هـ - 204هـ) ، 1393هـ ، الأم ، ط 2 ،دار المعرفة، بيروت ، ج1، ص280.



    [4] أبو زهرة ، محمد ، 1996م ، الشافعي ، ط 2 ، دار الفكر العربي ، القاهرة ، ص144 .




    [5] المرجع نفسه .



    [6] المرجع نفسه .



    [7] المرجع نفسه .



    [8] المرجع نفسه .



    [9] المرجع نفسه .

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ محمد علي يوسف الهواملة على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,087
    شكر الله لكم
    321
    تم شكره 2,848 مرة في 1,284 مشاركة

    افتراضي

    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا
    أقترح تبديل العنوان ليكون كالتالي:

    إصلاح أشنع خطأ في تاريخ التشريع الإسلامي!!

    لظرافة العنوان، ولمناسبته استهلالكم الميمون، أو ما ترون، لأن العنوان الحالي يوهم أنكم تشككون في نسبة كتاب الأم إلى صاحبه، وهو خلاف الواقع، وهناك طائفة من الأعضاء لا يعلق في أذهانهم إلى العناوين، وهي خطافة.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  4. #3
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    اللغة العربية والدراسات الاسلامية
    المشاركات
    17
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 4 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي

    وازيد على ما ذكر في الرد
    قال الامير سنجر في ترتيب مسند الامام الشافعي (ونذكر في اي كتاب جاء من المسند ومن ذلك أربعة أحاديث لم يسمعها الربيع من الشافعي سمعها من البويطي عن الشافعي ترد في أبوابها مقدم بذكر البويطي في سند الحديث عن الشافعي وقال في اخر كتاب المسند من كتاب الطعام والشراب وعمارة الارضين مما لم يسمع الربيع من الشافعي وقال أعلم أن ذا من قوله وبعض كلامه وهذا سمعته في الكتاب الكبير المبسوط ومن كتاب اختلاف على وعبد الله مما لم يسمع الربيع من الشافعي هذا نص لفظه في المسند أوردت كل حديث منه في بابه)
    هذا نص سنجر وعندك الاحاديث التي يرويها الاصم عن ربيع عن الامام وتجدها في الام ولا تجدها في غيره من كتب الشافعي تدل على ثصحة نسبته الى الشافعي ذلك لان الاصم اقرب الى الشافعي من صاحب قوت القلوب المطعون فيه اصلا وليس هو من اهل الضبط حتى يرجع اليه وليس ذلك باب زكي مبارك حتى يتكلم هو الاخر
    "فمن طب خلاص نفسه تثبت حتى يتضح له الطريق ومن تساهل رمته أيدي الهوى في معاطب لا مخلص له منها ما شاء الله"الشاطبي

  5. #4
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    الزرقاء
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    محاسبة
    العمر
    63
    المشاركات
    413
    شكر الله لكم
    386
    تم شكره 48 مرة في 26 مشاركة

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا ونفع بعلمكم

  6. #5
    :: مشارك ::
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    هندسة ميكاترونيات
    العمر
    32
    المشاركات
    201
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 25 مرة في 17 مشاركة

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا

    وأنا أويد أيضا رأي الشيخ فؤاد بن يحيى الهاشمي

  7. #6
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أندونيسيا
    المدينة
    بندر لامبونج
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    الشريعة الأسلامية
    المشاركات
    13
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    Thumbs up

    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كتاب خلاصة تاريخ التشريع الإسلامي
    بواسطة عبدالله بن معيوف الجعيد في الملتقى ملتقى فقه الأصول
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-01-01 ||, 01:35 AM
  2. دروس في مقاصد التشريع الإسلامي
    بواسطة أم طارق في الملتقى ملتقى فقه المقاصد
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-01-02 ||, 01:48 PM
  3. كتاب(مقاصدية التشريع الإسلامي)
    بواسطة عبدالعزيز سويلم الكويكبي في الملتقى ملتقى فقه المقاصد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-24 ||, 11:56 PM
  4. فلسفة التشريع الإسلامي ومدى مساهمتها تجـاه علم القانون المعاصر
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى فقه الأقضية، والأحكام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-05-19 ||, 02:25 AM
  5. حمل كتاب: خلاصة تاريخ التشريع الإسلامي
    بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني في الملتقى ملتقى الرسائل الجامعية، والمنشورات البحثية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-02-23 ||, 07:16 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].