الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 16 إلى 18 من 18

الموضوع: الإشكالات الفقهية (1)

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,086
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,840 مرة في 1,281 مشاركة

    افتراضي الإشكالات الفقهية (1)

    الإشكالات الفقهية

    هذه زاوية فقهية
    تهدف إلى تنمية الملكية الفقهية،
    وتربية القدرات الإبداعية،
    وإحياء النفس النقدي،
    وإشاعة داء عسر الهضم العلمي!
    فلا تمر معلومة من غير حساب!
    كما تهدف أيضاً إلى الوقوف
    على طرائق أهل العلم في حل الإشكالات،
    فهي باختصار:
    زاوية تأصيلية إبداعية، والله الموفق.


    الإشكال الفقهي (1)

    إذا جامع وهو محرم، فسد إحرامه، والدليل قوله تعالى: {فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ} [البقرة: 197] .
    وإذا حلق رأسه فهو محرم أيضاً، فقد جاء النهي فيه منصوصاً قال الله تعالى: {وَلاَ تَحْلِقُوا رُؤُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ} [البقرة: 196]

    فلماذا فسد الحج بالجماع ولم يفسد بالحلق، والنهي فيهما واحد؟
    ولذا فقد التزام الظاهرية بفساد الحج فيهما معا، وطردوا قولهم ، فاعتبروا أن فعل المحظورات في الإحرام كلها مفسدة للإحرام.

    أما حديث كعب بن عجرة ـ رضي الله عنه ـ، فجوابه أن الله ـ عزّ وجل ـ أذن لمن كان مريضاً أو به أذى من رأسه، أن يحلق ويفدي، فهذا مأذون له للعذر، ولا يستوي المعذور وغير المعذور، ولما صار معذوراً صار الحلق في حقه حلالاً ليس حراماً، فإذا فعله في هذه الحال لم يكن فعل محظوراً.

    ثم قالوا: ونحن نخاصمكم بالقياس مع أننا لا نقول به، لكن نلزمكم إياه؛ لأنكم تقولون به، لماذا تقولون إنه إذا جامع فسد إحرامه، فأي فرق بين الجماع وبين سائر المحظورات؟!

    لن أخبركم بمصدر الإشكال حتى نجتهد في محاولة حل هذا الإشكال.
    *قناة صناعة الباحث*
    نسعى إلى بناء برنامج تدريب بحثي متكامل، يحقق لأعضائه بيئة بحثية حية، تؤهلهم لممارسة البحث بأصوله، وتحفزهم إلى الإبداع فيه.
    https://t.me/fhashmy

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. فؤاد بن يحيى الهاشمي على هذه المشاركة:


  3. #16
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,086
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,840 مرة في 1,281 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوبكر بن سالم باجنيد مشاهدة المشاركة
    الشيخ الفاضل فؤاد حفظه الله
    أعجب من عدم اعتبار قول الصحابة عمدة مستقلة في الباب، لا سيما أنه لم يعلم مخالف، وهذا حجة على الأظهر، وعليه الجمهور.

    ولا شك أن أقاويل الصحب قد تبلغ منزلة المرفوع فيكون لها حكمه، وقد لا يكون ذلك إلا أن الاحتجاج بها إن لم يعلم بينهم مخالف أولى من الاحتجاج ببعض ما حكي عليه إجماع من بعدهم.. ولا أدري إن كان من المقبول عندكم أن يخفى النص عنا أم لا.
    .

    شيخنا الكريم ومفيدنا العزيز: هناك استقراء من رجلين هما من أشرف الناس اطلاعاً على أقوال العلماء، ومن أكثرهم عناية بهذه المسألة، وهما: الشافعي وابن حزم، كلاهما جزما أنه لم يلتزم أحد من أهل العلم الاحتجاج بقول الصاحب في أدق شروطه، وشأنهم أنهم يأخذون بقولهم تارة ويتركونه تارة.
    ولذا فقول الصحابة حجة عند الجمهور، لكن ما معنى كونها حجة، وما حدود هذه الحجية؟ هنا يظهر التفاوات بين أهل العلم.
    وبنظري أن كل الأدلة التبعية - سوى الوحيين- إنما تكون دليلاً إذا كانت مؤدية عن النص لا حاكمة عليه.
    وكتبت في هذه المسألة بتوسع في معرض مناقشة ابن حزم في ادعائه التناقض على الفقهاء في الأخذ بقول الصاحب، فدفعت عن عامتهم التناقض بأمور هذا أظهرها.
    *قناة صناعة الباحث*
    نسعى إلى بناء برنامج تدريب بحثي متكامل، يحقق لأعضائه بيئة بحثية حية، تؤهلهم لممارسة البحث بأصوله، وتحفزهم إلى الإبداع فيه.
    https://t.me/fhashmy

  4. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. فؤاد بن يحيى الهاشمي على هذه المشاركة:


  5. #17
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,086
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,840 مرة في 1,281 مشاركة

    افتراضي

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوبكر بن سالم باجنيد مشاهدة المشاركة
    ويبقى أمر: أن لهذه المسألة تعلقاً بدلالة النهي على الفساد.. في قوله تعالى: (( فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ))، والله أعلم.
    كأني بك قد أمسكت بخيط الحل.
    *قناة صناعة الباحث*
    نسعى إلى بناء برنامج تدريب بحثي متكامل، يحقق لأعضائه بيئة بحثية حية، تؤهلهم لممارسة البحث بأصوله، وتحفزهم إلى الإبداع فيه.
    https://t.me/fhashmy

  6. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. فؤاد بن يحيى الهاشمي على هذه المشاركة:


  7. #18
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    May 2017
    الكنية
    أبومحمد
    الدولة
    أفغانستان
    المدينة
    فارياب
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    الفقه
    المشاركات
    20
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 15 مرة في 11 مشاركة

    افتراضي رد: الإشكالات الفقهية (1)

    والله أعلم
    الفارق بينهما هو الإجماع ولا شك أن الإجماع لا بد له من المستند لكن لا يشترط لمستند الإجماع أن يصل إلينا، فيمكن أن يستند الإجماع إلى حديث لم يبلغنا، أو إلى قياس أو اجتهاد ونحوه من الأدلة فلا يصل إلينا،
    وقد أخبرنا النبي صلي الله عليه وسلم أن الأمة لا تجتمع علي ضلالة
    فوجب علينا اتباعه

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الإشكالات الفقهية (سلسلة)
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى الدورات المتخصصة، والدروس العلمية، والمؤتمرات والندوات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 12-08-03 ||, 04:01 AM
  2. الإشكالات الفقهية (3)
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى فقه الأصول
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 10-08-25 ||, 02:05 AM
  3. الإشكالات الفقهية (2)
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى المذهب الشافعي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 10-07-19 ||, 12:13 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].