الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 43

الموضوع: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

  1. #1
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    - الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية:
    توجد عدَّة دراسات متعلِّقة بالفروق الفقهيَّة، وتفصيل ما اطَّلعت عليه على النَّحو التالي:
    - الرَّسائل الجامعيَّة بقسم الفقه بكلِّيَّة الشَّريعة بالجامعة الإسلاميَّة:
    1. الرسائل العامة:
    1. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في الطَّهارة والصَّلاة، رسالة دكتوراه، دراسة مقارنة، إعداد الدّكتور: حمود بن عوض السهلي، 1413 هـ.
    2. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في الحجِّ والعمرة والزِّيارة، رسالة دكتوراه، دراسة مقارنة، إعداد: شرف الدِّين باديبو راجي، 1424 هـ.
    3. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في الزَّكاة والصِّيام، رسالة دكتوراه، دراسة مقارنة، إعداد: عبدالنَّاصر علي عمر، 1421 هـ.
    4. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في البيوع، رسالة دكتوراه، جمعاً ودراسة، إعداد: محمود محمد إسماعيل، 1418هـ.
    5. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في الرَّهن والحجر، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: فهد بن سليمان الصَّاعدي، 1428 هـ.
    6. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في النِّكاح والطَّلاق والخلع، رسالة ماجستير، دراسة مقارنة، إعداد: طاهر بوبا، 1416 هـ.
    7. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في الرَّجعة والإيلاء والظِّهار والعدد والرَّضاع والنَّفقات والحضانة، رسالة دكتوراه، دراسة مقارنة، إعداد: عبدالمنعم خليفة أحمد بلال، 1425هـ .
    8. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في الجنايات، رسالة دكتوراه، دراسة مقارنة، إعداد: محمد صالح فرج محمد، 1420هـ.
    9. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في حد الزِّنا والقذف والسَّـرقة، رسالة دكتوراه، دراسة موازنة، إعداد: سراج الدين بلال، 1418هـ.
    10. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في الصَّيد والذَّبائح والأيمان والنُّذور، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: عبدالعزيز عمر هارون، 1424 هـ.
    11. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في القضاء والشهادات، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: سليمان بن رضي السهلي.
    2. الرسائل الخاصة بكتاب أو إمام:
    أولا: الخاصة بكتاب:
    12. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في المدوَّنة الكبرى، من أول كتاب الوضوء إلى آخر كتاب الزَّكاة الثَّاني، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: سليمان يوسف التّوجي، 1428/1429هـ.
    13. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في المدوَّنة الكبرى، من أول كتاب الحجِّ إلى آخر كتاب النِّكاح، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: مود عبدالله صل (سنغالي)، 1428/1429هـ.
    14. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في المدوَّنة الكبرى، من أول كتاب طلاق السُّنَّة إلى آخر كتاب بيوع الآجال، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: شيبة محمود صديق (غاني)، 1428/1429هـ.
    15. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في المدوَّنة الكبرى، من أول كتاب البيوع الفاسدة إلى آخر كتاب كراء الدُّور والأرضين، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: أبوبكر نوح محمد (غاني)، 1428/1429هـ.
    16. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في المدوَّنة الكبرى، من أول كتاب المساقاة إلى آخر كتاب الاستحقاق، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: محمد حسن محمد (كيني)، 1428/1429هـ.
    17. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في المدوَّنة الكبرى، من أول كتاب الشُّفعة إلى آخر كتاب اللُّقطة والضَّوال والآبق، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: رحيمي الحاج سعيدو عبدو (بيني)، 1428/1429هـ.
    18. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في العبادات من كتاب الأمِّ للإمام الشَّافعيِّ، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: محمد بن سند الشَّاماني.
    19. الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في كتاب الأمِّ للإمام الشَّافعيِّ، من أول كتاب البيوع إلى نهاية الكتاب، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: ثامر بن عموش المطيري، مسجَّلة بالقسم، ولم تناقش بعد.
    ثانيا: الخاصة بإمام:
    20. الفروق الفقهيَّة التي نصَّ عليها الإمام أحمد في الطَّهارة والصَّلاة، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: رياض بن أحمد دياب، مسجلة في عام 1429/1430هـ.
    21. الفروق الفقهيَّة التي نصَّ عليها الإمام أحمد من كتاب الجنائز حتى نهاية كتاب الجهاد، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: عبدالله آل ناصر، مسجلة في عام 1429/1430هـ.
    22. الفروق الفقهيَّة التي نصَّ عليها الإمام أحمد في أبواب المعاملات حتى نهاية النفقات، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: عبدالعزيز بن سعود عرب، مسجلة في عام 1429/1430هـ.
    23. الفروق الفقهيَّة التي نصَّ عليها الإمام أحمد من كتاب الجنايات حتى نهاية الإقرار، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: عبدالله الحمود، مسجلة في عام 1429/1430هـ.
    24. الفروق الفقهيَّة عند الإمام ابن قيِّم الجوزيَّة، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: سيد حبيب بن أحمد الأفغاني، 1427هـ.
    - الرَّسائل الجامعيَّة بكلِّيَّة التَّربية بجامعة الملك سعود:
    25.
    الفروق الفقهيَّة عند الحافظ ابن رجب الحنبلي، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: منى بنت عبدالرحمن الحمودي، 1425هـ.
    - الرَّسائل الجامعيَّة بكلِّيَّة الشَّريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميَّة:
    26. الفروق بين الفروع الفقهيَّة عند شيخ الإسلام ابن تيميَّة في الطَّهارة والصَّلاة والزَّكاة، جمعاً وتوثيقاً ودراسة، رسالة ماجستير، إعداد: مها بنت عبد الله العبودي، مسجَّلة في عام 1424 هـ.
    27. الفروق بين الفروع الفقهيَّة عند شيخ الإسلام ابن تيميَّة في الصَّيام والحجِّ والحسبة، جمعاً وتوثيقاً ودراسة، رسالة ماجستير، إعداد: هيفاء بنت محمد السديس، مسجَّلة في عام 1427 هـ.
    28. الفروق بين الفروع الفقهيَّة عند شيخ الإسلام ابن تيميَّة في المعاملات، جمعاً وتوثيقاً ودراسة، رسالة ماجستير، إعداد: عبد العزيز بن عبد الرحمن بن صالح الشريدة، مسجَّلة في عام 1425 هـ.
    29. الفروق بين الفروع الفقهيَّة عند شيخ الإسلام ابن تيميَّة في كتاب النِّكاح إلى آخر كتاب النَّفقات، جمعاً وتوثيقاً ودراسة، رسالة ماجستير، إعداد: وفاء بنت عبدالرحمن الفريان، مسجَّلة في عام 1425 هـ.
    30. الفروق بين الفروع الفقهيَّة عند شيخ الإسلام ابن تيميَّة في باب الجنايات إلى باب الإقرار، جمعاً وتوثيقاً ودراسة، رسالة ماجستير، إعداد: ابتهال بنت عبدالعزيز المبرد، مسجَّلة في عام 1425 هـ.
    - الرَّسائل الجامعيَّة بالمعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمَّد بن سعود الإسلاميَّة:
    31. الفروق بين الفروع الفقهيَّة في كتاب الشَّهادات، جمعاً وتوثيقاً ودراسة، رسالة ماجستير، إعداد: نايف بن سعيد بن زايد النّفيعي، مسجَّلة في عام 1429هـ.
    32. الفروق بين الفروع الفقهيَّة المنصوص عليها في كتاب أدب القاضي للماوردي، جمعاً ودراسة، رسالة ماجستير، إعداد: عبدالله بن أحمد دايلي، مسجَّلة في عام 1429هـ.

  2. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ د. عبدالحميد بن صالح الكراني على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    الفقه
    المشاركات
    4
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    جزاكم الله خيرا ..

    أيضا سجل في كلية الشريعة / جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عام 1431هـ : الفروق عند الإمام النووي في العبادات ..

  4. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ سارة بنت سعيد الزعير على هذه المشاركة:


  5. #3
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,086
    شكر الله لكم
    320
    تم شكره 2,839 مرة في 1,281 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    بارك الله فيكم
    تم نقل الموضوع إلى قسم الفروق.
    *قناة صناعة الباحث*
    نسعى إلى بناء برنامج تدريب بحثي متكامل، يحقق لأعضائه بيئة بحثية حية، تؤهلهم لممارسة البحث بأصوله، وتحفزهم إلى الإبداع فيه.
    https://t.me/fhashmy

  6. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. فؤاد بن يحيى الهاشمي على هذه المشاركة:


  7. #4
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الكنية
    أبوصالح
    الدولة
    اليمن
    المدينة
    غيل باوزير
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    69
    شكر الله لكم
    91
    تم شكره 21 مرة في 14 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    جزاك الله خيراً ياشيخ عبد الحميد
    لكن هل طبع شيء من هذه الرسائل ؟

  8. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ رياض صالح على على هذه المشاركة:


  9. #5
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض صالح على مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً ياشيخ عبد الحميد
    لكن هل طبع شيء من هذه الرسائل ؟
    الذي أعلمه مما طبع:
     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد بن صالح الكراني مشاهدة المشاركة
    24. الفروق الفقهيَّة عند الإمام ابن قيِّم الجوزيَّة، جمعاً ودراسة، رسالة دكتوراه، إعداد: سيد حبيب بن أحمد الأفغاني، 1427هـ.
    في ثلاث مجلدات




    أولا: نبذة عن الكتاب:
    أصل هذا الكتاب: رسالة علمية قدّمت لنيل الدرجة العالمية العالية ( الدّكتوراه ) في قسم الفقه بكلية الشريعة بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية على صاحبها الصلاة والسلام.
    وقد نوقشت صباح يوم الثلاثاء بتاريخ(28/4/1428هـ) الموافق (15/5/2007م) بقاعة المحاضرات الكبرى، وأوصت اللجنة بمنح المؤلف درجة العالمية العالية الدكتوراه بتقدير (ممتاز)، مع مرتبة الشرف (الأولى)، مع (التوصية) بطبع الرسالة.
    وقد طبع الكتاب –ولله الحمد- في ثلاثة مجلدات، و(2226) صفحة، مشتمل على (228) فرقا فقهيا، طبعه مكتبة الرشد بالرياض.
    ثانيا: محتوى الكتاب (خطة البحث):
    الكتاب يشتمل على مقدّمةٍ، وتمهيدٍ، وستَّةِ أبوابٍ، وخاتمةٍ:
    أَمَّا المُقَدِّمَةُ؛ فتضمّنت: الافتتاحيّة، وأهميّة الموضوع، وأسباب اختياره، وإيضاح المراد بعنوان الموضوع، والطريقة التي اتبعها في جمع هذه الفروق، والدّراسات السّابقة للموضوع، وخطة البحث، ومنهج البحث، وشكر وتقدير.
    وأَمَّا التَّمْهِيدُ: ففي ترجمة موجزة للإمام ابن القَيِّم -رحمه الله تعالى-ودراسة الفُرُوق الفِقْهِيَّة، ومنهج الإمام ابن القَيِّم-رحمه الله تعالى- فيها، وفيه فصلان:
    الفَصْلُ الأَوَّلُ: ترجمة موجزة للإمام ابن القَيِّم -رحمه الله تعالى- وفيه خمسة مباحث:
    المَبْحَثُ الأَوَّلُ: اسمه، ونسبه، وولادته، وأسرته، وأخلاقه.
    المَبْحَثُ الثَّانِي: طلبه للعلم، وثناء العلماء عليه، وعقيدته ومنهجه، ومذهبه الفقهي.
    المَبْحَثُ الثَّالِثُ: شيوخه، وتلاميذه.
    المَبْحَثُ الرَّابِعُ: مؤلفاته وآثاره العلمية، والدّراسات والأبحاث حول الإمام ابن القَيِّم–رحمه الله تعالى-، والدّراسات والأبحاث حول مؤلفاته.
    المَبْحَثُ الخَامِسُ: وفاته.
    الفَصْلُ الثَّانِي: دراسة موجزة للفروق الفقهيّة، ومنهج الإمام ابن القَيِّم -رحمه الله تعالى- فيها: وفيه مبحثان:
    المبحث الأول: دراسة موجزة للفروق الفقهية، وفيه خمسة مطالب:
    المطلب الأول: تعريف الفروق الفقهية.
    المطلب الثّاني: الفرق بين الفروق الفقهية، والقواعد الفقهية.
    المطلب الثالث: أهمية الفُرُوق الفِقْهِيَّة.
    المطلب الرابع: نشأة الفُرُوق الفِقْهِيَّة.
    المطلب الخامس: المؤلفات في الفُرُوق الفِقْهِيَّة.
    المبحث الثاني: بيان منهج الإمام ابن القَيِّم -رحمه الله تعالى- في الفُرُوق الفِقْهِيَّة.
    أمّا الأبواب الستة: فمخصّصة للفروق الفقهيّة المستخرجة من مؤلّفات الإمام ابن القَيِّم -رحمه الله تعالى-ودراستها،والتي بلغت(228)فرقا فقهيا،وبيانها كالآتي:
    البَابُ الأَوَّلُ: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في الطّهارة، والصّلاة، وفيه فصلان:
    الفصل الأول: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في الطّهارة، وفيه (20) فرقا فقهيا.
    الفصل الثّاني: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في الصّلاة، وفيه (30) فرقا فقهيا.
    البَابُ الثَّانِي: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في الزّكاة، والصِّيام،والحج، وفيه ثلاثة فصول:
    الفصل الأول: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في الزّكاة، وفيه (11) فرقا فقهيا.
    الفصل الثّاني: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في الصِّيام، وفيه (12) فرقا فقهيا.
    الفصل الثّالث: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في الحج، وفيه(11) فرقا فقهيا.
    البَابُ الثَّالِثُ: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في المعاملات: وفيه أربعة فصول:
    الفصل الأول: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في مسائل البيوع والربا، وفيه (16) فرقا فقهيا.
    الفصل الثّاني: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في مسائل السّلم، والرهن، والحجر، والضمان، والإقرار، وفيه (8)فروق فقهية.
    الفصل الثّالث:الفُرُوق الفِقْهِيَّة في مسائل الشفعة، والإجارات، والمزارعة، وفيه(11) فرقا فقهية.
    الفصل الرابع: الفروق الفقهية في مسائل العطية، واللقطة، والوصايا، والفرائض وفيه (13) فرقا فقهيا.
    البَابُ الرَّابِعُ: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في الأنكحة، وفيه فصلان:
    الفصل الأول: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في مسائل النكاح، وفيه(19) فرقا فقهيا.
    الفصل الثّاني: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في مسائل الطّلاق، والخلع، والقسامة، واللعان، والعِدَدِ، والإحداد، والرضاع، وفيه (20) فرقا فقهيا.
    البَابُ الخَامِسُ: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في مسائل الجنايات والقصاص، والدّيات، والحدود، وفيه فصلان:
    الفصل الأول: الفُرُوق الفِقْهِيَّة فِي مَسَائِلِ الجنايات،والقصاص،والديات، وفيه (9) فروق فقهية.
    الفصل الثاني: الفُرُوق الفِقْهِيَّة فِي مَسَائِلِ الحدود، وفيه (15) فرقا فقهيا.
    البَابُ السَّادِسُ: الفُرُوق الفِقْهِيَّة في مَسَائِلِ الجهاد، وأحكام أهل الذمة… وفيه فصلان:
    الفصل الأول: الفُرُوق الفقهية في مَسَائِلِ الجهاد، وأحكام أهل الذمة، والصيد والذبائح، والعقيقة، وفيه (17) فرقا فقهيا.
    الفصل الثاني: الفُرُوق الفِقْهِيَّة فِي مَسَائِلِ السّبق والرّمي، والأيمان والنذور والكفارات، والشهادات، وفيه (16) فرقا فقهيا. وبلغ عدد مجموع الفروق(228) فرقا فقهيا.
    وأما الخاتمة، فتضمنت أهم النتائج التي توصلت إليها.
    ثالثا: نماذج من الفروق الفقهية الموجودة في هذا الكتاب:


    1- الفرق بين غَسل بول الجارية، والنَّضح من بولِ الغلامِ.
    2- الفرق بين غسل أعضاء الوضوء، دون الموضع الذي خرجت منه الرِّيح.
    3- الفرق بين نقضِ الوضوءِ بمسِّ الذَّكرِ، دون مسِّ سائرِ الأعْضَاءِ، ودون مس العذرة والبول.
    4- الفرق بين نقض الوضوء من الريح الخارجة من الدُّبرِ، دون الجشوة الخارجة من الحلق.
    5- الفرق بين إيجاب الوضوء من أكل لحم الإبل، دون لحم غيره من الحيواناتِ.
    6- الفرق بين وجوب الغسل من المني، دون البولِ.
    7- الفرق بين الحائض لا يباح وطؤها إلاّ بعد الاغتسال، وَبَيْنَ الجنب لا يشترط في وطئه الاغتسال.
    8- الفرق بين الجلوس للتشهد الأول، وَبَيْنَ الجلوس للتشهد الثاني.
    9- الفرق بين جواز الصلاة على القبر، وبين عدم جواز الصلاة إليه.
    10- الفرق بين إيجاب الزَّكَاة في خمس من الإبل، وإسقاطها عن عِدَّة آلاف من الخيل.
    11- الفرق بين إيجاب قضاء الصَّوْم على الحائض، دون الصَّلاة.
    12- الفرق بين جواز أخذ لقطة الغنم، دون لقطة الإبل.
    13- الفرق بين جعل المرأة على النِّصْف من الرَّجُل في الميراث.
    14- الفرق بين إباحة الشَّارِع للرجل أن يتزوج بأربع نسوة، ولم يبح للمرأة أن تتزوج بأكثر من زوج واحد.
    23- الفرق بين قصر عدد المنكوحات على أربع، وإطلاق ملك اليمين من غير قصر.
    15- الفرق بين القتل بالعين لا يوجب القصاص بالسيف، وَبَيْنَ القتل بالسحر يوجب القصاص بالسيف.
    16- الفرق بين جعل دية المرأة على النِّصْف من دية الرَّجُل.
    17- الفرق بين قطع يد السارق لمباشرة الجناية بها، وَبَيْنَ عدم قطع فرج الزاني مع مواقعة الفاحشة به .
    18- الفرق بين قطع اليد في ربع دينار، وَبَيْنَ جعل ديتها خمسمائة دينار.
    رابعا: أهم النتائج التي توصلت إليها من خلال هذا البحث:
    أوّلاً: بيان أهم النتائج التي تتعلق بالفروق الفقهية عموما، وهي كالتالي:
    1-إنَّ أسلم تعريف للفروق الفقهية، أن يقال: هو العلم الذي يُبْحَثُ فيه عن وجوه الاختلاف بين المسائل الفقهية المتشابهة في الصورة، المختلفة في الحكم، لعلل أوجبت ذلك الاختلاف.
    2-إنَّ سبب عدم وجود تعريف للفروق الفقهية في كتب المتقدمين، يرجع إلى اهتمامهم بالجانب التطبيقي للفروق الفقهية، دون الجانب النظري.
    3-إنَّ علم الفروق الفقهية قد نشأ مع نشأة علم الفقه نفسه؛ لأنه جزء منه، ثم بدأ الاهتمام به شيئا فشيئا، حتّى أُلِّفَ فيه تأليفات مستقلة.
    4-إنَّ التدوين في علم الفروق الفقهية على سبيل الانفراد والاستقلال بدأ في نهاية القرن الثالث، وبداية القرن الرابع الهجري، ثم أصبح بعد ذلك لكل مذهب مؤلفات مستقلة في الفروق الفقهية.
    5-إنَّ الفروق الفقهية ليست في درجة واحدة من الوضوح والخفاء والغموض، بل هي تتفاوت في ذلك، فمنها ما هو واضح، ومنها ما هو غامض يحتاج إلى توضيح.
    6-إنَّ الغوص في بحر الفروق الفقهية، واستخراج الدُّرَرِ واللآلي منها، ينبني على معرفة عميقة بِعِلَلِ الأحكام، ودرايةٍ واسعةٍ بمقاصد الشريعة، مع دقة النظر، وحسن السبر، وحصر التقسيم.
    7-إنَّه لا بدَّ للتفريق بين مسألتين متشابهتين في الصورة، المختلفتين في الحكم، من فارق مؤثر في الحكم، وعليه فلا يكتفى فيه بمجرد الخيالات والتخرّصات.
    8-إنَّ المسائل الفقهية المتشابهة التي دلّت النصوص من الكتاب والسنة الصحيحة على التفريق بين أحكامها، فإنها لا يجوز القول بالجمع بينها، بل يبقى التفريق بينها ثابتا، سواء أدركنا عِلَلاً، وحِكَماً أخرى لذلك التفريق، أو لم نُدْرِكْ ذلك. بخلاف المسائل التي تم التفريق بينها عن طريق النظر؛ فإنها محل اجتهاد للعلماء.
    9-إنَّ الفروق الفقهية لها أهمية بالغة في مجال الدراسات الشرعية، فلا يمكن للفقيه الاستغناء عنها، أو تجاهلها، وتتجلى تلك الأهمية في إشادة العلماء بهذا الفن، والفوائد المترتبة على دراسته ومعرفته.
    10-إنَّ من أهم الفوائد المترتبة على معرفة الفروق الفقهية: إزالة الأوهام التي أثارها بعض من اتهموا الفقه بالتناقض –من المستشرقين وأذنابهم- بسبب إعطائه الأمور المتماثلة –في الظاهر-أحكاما مختلفة، وتسويته بين المختلفات؟ فبمعرفة أسباب التفريق في الحكم بين الصُّور المتشابهة في الظاهر، يُدْرَكُ وَهْنُ مثل هذه الاعتراضات، وسقوطها.
    وإن الإمام ابن القيّم –رحمه الله- قد قام بهذا الأمر خير قيام، فكأنّما أعطي نُسْخَةً من شُبَهِ القوم، فكرّ عليها بالنّقضِ والرَّفْضِ، حتّى أصبحت أثرا بعد عين، بل ولا أثر.
    11-يمكن من خلال الفروق الفقهية إبراز محاسن الشريعة، وأسرارها، ومقاصدها، وحِكَمِها، وبيان أن الشرع القويم جاء على وفق العقول السليمة، والفطر المستقيمة، ففرق بين المسائل المتشابهة في الظاهر، بحكم خاص بكل مسألة لمعنى قام بها، وأوجب اختصاصها بذلك الحكم، فأعطى كل مسألة حكمها المناسب.
    12-تفيد دراسة الفروق الفقهية –أيضا-: الابتعاد عن الخطأ في القياس، بعد ملاحظة الجمع والفرق بين الأصل والفرع، فإذا كان بينهما جامع، ولم يكن ثمّة فرق مؤثر، إلاّ بالأوصاف الطردية ونحوها من الفروق الفاسدة، صحّ قياس الفرع على الأصل، وأصبح الفرق بينهما صوريا، لا حقيقيا، والعكس بالعكس.
    ثَانِياً: بيان أهم النتائج التي تتعلق بالإمام ابن القيّم-رحمه الله-وفروقه الفقهية، وتتلخص في الآتي:
    1-إنَّ مذهب الإمام ابن القيّم-رحمه الله-الفقهي، ومنهجه في الاستدلال يقوم على الأخذ بما وافق الكتاب والسنة، من غير تعصب لمذهب معين من المذاهب المعروفة.
    2-لقد بلغ عدد مؤلفات الإمام ابن القيّم–رحمه الله-( 97 ) مؤلفا صحيح النسبة إليه بعد حذف المكرر، وما نسب إليه خطأ، مقسمة على النحو التالي:
    · (37) مؤلفا مطبوعا.
    ·(53) مؤلفا مخطوطا أو مفقودا.
    ·(22) مؤلفا موعودا.
    4-لقد حظي الإمام ابن القيّم–رحمه الله- بدراسات وأبحاث وافية عن حياته العملية والعلمية، فقد بلغ عدد الرسائل والأبحاث حوله–حسب إحصائي-(161) مؤلفا!! على النحو التالي:
    ·(81) رسالة علمية جامعية بنوعيها( الماجستير، والدكتوراه ).
    ·(51) مؤلفا غير جامعي.
    ·(29) مؤلفا مشتركا بينه وبين شيخ الإسلام –رحمه الله- أو غيره من العلماء.
    5-كما أن مؤلفات الإمام ابن القيّم –رحمه الله- حظيت –أيضا- باهتمام العلماء والباحثين، وتناولوها بأعمال متنوعة، بلغ إجمالي عددها(268) مؤلفا!!! على النحو التالي:
    ·(128) مؤلفا مستلة من كتبه!!.
    ·(49) مؤلفا في اختصار كتبه!!.
    ·(43) مؤلفا في جمع ودراسة الموضوعات والأبحاث المتناثرة في عدد من كتبه الماتعة النافعة، أو في كتاب واحد.
    ·(26) رسالة علمية جامعية(ماجستير، ودكتوراه) في تحقيقها.
    ·(14) مؤلفا في شرحها.
    ·(4) مؤلفات في ترجمتها إلى لغات أخرى.
    ·(2) مؤلفان في نظمها.
    6-إنَّ في جمع الفروق الفقهية عند الإمام ابن القيّم–رحمه الله-تحقيق جزء كبير –بإذن الله تعالى- لأمنيتين له:


    الأولى: أمنيته للتأليف في فن الفروق –عموما-كتابا كبيرا، و–حسب علمي-لم يُعْرَفْ له تأليف مستقل في هذا الشأن، ولذلك فإني أرجو الله تعالى أن أكون قد ساهمتُ بدراسة هذه الفروق التي جمعتها من مؤلفاته، في تحقيق جزء كبير من أمنيته هذه.
    الثَّانية: أمنيته للتأليف في محاسن الشريعة، وإبراز أسرارها، ومقاصدها، ولم يُعْرَف له حسبي علمي -أيضا- مؤلف مستقل في هذا الشأن.
    إلاّ أنه –رحمه الله- قد حقق الكثير من هذه الأمنية من خلال بيان الفروق الفقهية، الموجودة في هذه الرسالة؛ فقد حاول من خلالها إبراز محاسن الشريعة، وأسرارها، وحِكَمِها، كما سبق بيان ذلك.
    7-إنَّه -رحمه الله- من خلال الفروق الفقهية، قد كشف الستار عن كثير من الأقيسة الفاسدة، التي توجد بين الأصل والفرع فيها فارق مؤثر، فيبين هذا الفارق، ويعقب ذلك ببيان فساد القياس بقوله: ((وهذا من أفسد القياس في العالم)) ونحوه من العبارات.
    8-قد حصلت–بتوفيق الله تعالى- على(228) فرقا فقهيا مما كان متناثرا في كتب الإمام ابن القيّم –رحمه الله- تناولتها بالدراسة في هذه الرسالة.
    9-إن كل فرق من هذه الفروق يشمل على الأقل على مسألتين فقهيتين؛ ولذلك فإن هذه الفروق هي بمثابة الاختيارات الفقهية للإمام ابن القيّم –رحمه الله-، وهذه فائدة أخرى لجمع هذه الفروق ودراستها؛ حيث نعرف من خلالها اختياراته الفقهية.
    10-لقد تحصلت لي فائدة هامة من دراسة هذه الفروق، وهي: أنه ليس في اختيارات الإمام ابن القيّم –رحمه الله- مسألة خرق فيها الإجماع، كما كان يتهمه بذلك خصومه!! كما نبّه على هذه الفائدة أيضا فضيلة الشيخ بكر أبي زيد رحمه الله.
    فإن اختياراته –رحمه الله- في هذه الفروق جاءت على النحو التالي:
    أ-اختيارات، هي محل إجماع بين العلماء.
    فقد جاءت قرابة(50) فرقا مجمعا عليها بين أهل العلم.
    كما جاءت قرابة(33) فرقا، بحيث كانت إحدى مسألتيه مجمعا عليها بين العلماء، والمسألة الثانية قال بها جمهور العلماء.
    وجاءت-أيضا- قرابة(23) فرقا، بحيث كانت إحدى مسألتيه مجمعا عليها بين أهل العلم، والمسألة الثانية مختلف فيها.
    ب-اختيارات وافق فيها جماهير أهل العلم، بما فيهم الأئمة الأربعة –رحمهم الله.
    ج-اختيارات خالف فيها الأئمة الأربعة، لكن الخلاف فيها محكي عن بعض السلف من الصحابة والتابعين.
    وهي الفروق بأرقام(32-71-81-99-158).
    علما بأن في بعض هذه المسائل حكي الإجماع!! لكنّ الإمام ابن القيم –رحمه الله- لم يسلّم ذلك، بل أثبت أن الخلاف فيها محكي عن بعض السلف، من الصحابة والتابعين، أو غيرهم، وناقش من حكى مثل هذه الإجماعات مناقشات عملية، وخلص إلى أنها من المسائل المختلف فيها بين أهل العلم.
    ولا شكّ أنَّ كثيرا من العلماء يحكي الإجماع في مسائل هي مختلف فيها بين أهل العلم، والخلاف فيها معتبر، وفي بيان مثل هذه الإجماعات ألف شيخ الإسلام–رحمه الله-كتابه: ((نقد الإجماع)) وهو مطبوع في نهاية : ((مراتب الإجماع)) لابن حزم –رحمه الله- .
    ﻫ-اختيارات خالف فيها مذهب الإمام أحمد، أو المشهور من مذهبه.
    و-اختيارات وافق فيها المذهب، أو المشهور، وخالف الجمهور.
    ويتحصل لنا من خلال هذه الاختيارات نتيجتان مهمتان:
    الأولى: أنه ليس له فيها اختيار خرق فيه الإجماع.
    الثانية: أنه–رحمه الله-لم يكن متعصبا لمذهب الإمام أحمد–رحمه الله-أو غيره من الأئمة، بل كان قصده الأخذ بما وافق الدليل من الكتاب والسنة، أيّاً كان قائله.
    رحم الله الإمام ابن القيّم رحمةً واسعةً، وغفر له، وأسكنه فسيح جناته، إنَّه ولي ذلك والقادر عليه، وصلى الله تعالى على خير خلقه سيدنا ونبينا محمد e وعلى آله وصحبه أجمعين.
    كتبه
    الدكتور أبو عمر سيد حبيب بن أحمد
    باحث الدراسات الإسلامية بمكتب الشؤون الفنية بوزارة الأوقاف بدولة الكويت
    http://masajed.gov.kw/Content/DepartmentContent.aspx?Co ntentID=2194
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة عدم قدرتك على تحميل المرفقات يرجع لأحد الأسباب التالية: لم تقم بتسجيل الدخول، لست عضواً في الملتقى، حسابك غير مفعل أو مخالف لميثاق التسجيل.

  10. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. عبدالحميد بن صالح الكراني على هذه المشاركة:


  11. #6
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الكنية
    أبو صهيب
    الدولة
    فلسطين
    المدينة
    خليل الرحمن / الخليل
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    القضاء الشرعي جامعة الخليل
    العمر
    37
    المشاركات
    12
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 6 مرة في 5 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    أرجو من الاخوة القائمين على الموقع والعلماء وطلاب العلم تزويدي بإحالات علمية ورسائل وابحاث في أحكام القلة في مسائل الاحوال الشخصية ، وهي عبارة عن خطة رسالة ماجستير مقدمة لقسم القضاء جامعة الخليل / فلسطين ... عن أقل الحيض أ أقل المهر ، الرضاع ، الحمل أ العدة ، بدل الخلع أ الطلاق ...

    أرجو الرد على العنوان التالي altawheedalhak@maktoob.co m
    أخوكم يسري محمد عودة عيدة / الخليل / فلسطين .

    ولكم جزيل الشكر والعرفان

  12. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ يسري محمد عودة عيدة على هذه المشاركة:


  13. #7
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    باتنة
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    فقه وأصول
    المشاركات
    7
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزكم الله خير الجزاء ولكن هل يمكن تحميل هذه الرسائل

  14. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ نادية حدادي على هذه المشاركة:


  15. #8
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية حدادي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزكم الله خير الجزاء ولكن هل يمكن تحميل هذه الرسائل
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    هذا الاستقراء قمت به حال تقديمي لخطة بحث لرسالة الدكتوراه في الفروق.
    وقد اطلعت على أغلب الرسائل في مكتبة الجامعة الإسلامية المتعلقة بالفروق.
    وجمعت إليها ذكر الدراسات في ذات الموضوع من مختلف الجامعات.
    وأحببت أن أفيد إخواني بما جمعت، ولا أعلم منها شيئاً للتحميل.
    إلا ما كان من مقدمة منشورة للدكتوره/
    منى بنت عبدالرحمن الحمودي، بارك الله فيها.
    وقد استفدت منها.
    وهي مفيدة لمن اطلع عليها.

  16. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ د. عبدالحميد بن صالح الكراني على هذه المشاركة:


  17. #9
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الكنية
    أبوعبيد
    الدولة
    الهند
    المدينة
    سعد
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    طو يلب علم
    المشاركات
    63
    شكر الله لكم
    1
    تم شكره 16 مرة في 8 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    جزاكم الله خيرا

  18. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ محمد محب الله السنابلي على هذه المشاركة:


  19. #10
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الكنية
    أبو صهيب
    الدولة
    فلسطين
    المدينة
    خليل الرحمن / الخليل
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    القضاء الشرعي جامعة الخليل
    العمر
    37
    المشاركات
    12
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 6 مرة في 5 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    فيما يتعلق برسائل الفروق الفقهية ، بين يدي رسالة دكتوراة بعنوان " الفروق الفقهية بين الرجل والمرأة " في الأحوال الشخصية . دراسة فقهية . لصديقي الأخ الدكتور عبد الله عبد المنعم العسيلي من مدينة الخليل / فلسطين .
    وهي رسالة دكتوراة مقدمة لكلية الدراسات العليا في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا ، وقد طبعتها دار النفائس / عمان - الأردن . ط1 ، 1432هـ / 2011م .
    في مجلد واحد ، عدد صفحاته 400 صفحة .

    مع دعئي بالتوفيق للجميع .


    ***طلب مساعدة علمية ***
    أرجو من فضيلة مشايخنا العلماء وإخواني طلاب العلم إفادتي وتزويدي وإحالتي بالمراجع والرسائل والأبحاث ... التي تتعلق بأحكام وضوابط القلة في مسائل الأحوال الشخصية ، حيث قدمت خطة رسالة للماجستير في قسم القضاء الشرعي / جامعة الخليل وتمت الموافقة عليها وهي بعنوان : " أحكام القِلّة في مسائل الأحوال الشخصية " دراسة فقهية . قسمتها إلى مقدمة وتمهيد وأربعة فصول وخاتمة .
    التمهيد قسمته إلى ثلاثة مباحث : الأول : الكلام عن تعريف القلة والكثرة ، وورودهما في القرآن والسنة ، ومواضع المدح والذم لهما ، وهل الحق دائما مع الكثرة؟ ...
    والمبحث الثاني : التعريف بقاعدة الأخذ بأقل ما قيل .
    والمبحث الثالث : التعريف بمصطلح الأحوال الشخصية .
    وأما الفصول فهي :
    - الفصل الأول : المسائل المتعلقة بالسن وأحكام القلة فيها . وفيه : أقل سن للختان عند عند الذكر والأنثى ، وأقل سن للبلوغ عند كل من الذكر والأنثى ، وأحكام القلة في مسائل الرضاع المتعلقة بالسن ، وأقل سن اليأس .
    - الفصل الثاني : مسائل الخِطبة والزواج وأحكام القلة فيها .وفيه : الخطبة وأحكام القلة فيها ، والعقد وأحكام القلة فيه ، وأقل ما يباح فعله للعاقد مع المعقود عليها قبل الدخول ، ويوم وليلة الدخول وأحكام القلة فيهما ، وأحكام القلة في بيت الزوجية الشرعي ، والعلاقة بين الزوجين ، وأقل الحمل ، وأقل النشوز ، والنفقة...
    - الفصل الثالث : المسائل المتعلقة بفُرَق الزواج وأحكام القلة فيها .وفيه : أحكام القِلة في فسخ الخطوبة والمفارقة قبل الدخول ، والطلاق وتحديد مسائل الأقل فيه ، ومسائل تفريق القاضي بين الزوجين وأحكام القلة فيهما ، وبدل الخلع وتحديد الاقل فيه .
    - الفصل الرابع : الآثار المترتبة على الفرقة بين الزوجين وأحكام القلة فيها . وفيه : أحكام القلة في مسائل العدّة والحضانة والوفاة والحداد والميراث والوصية .

    راجيا من مشايخنا وعلمائنا الأفاضل المساهمة والمساعدة وحسن النصح والتوجيه والارشاد والدلالة ، وكذلك من إخواني طلاب العلم الأفاضل .

    ولكم مني الشكر والعرفان والدعاء في ظاهر الغيب إن شاء الله تعالى .
    للرد والتواصل عبر العنوان التالي : altawheedalhak@maktoob.co m
    أخوكم ومحبكم في الله تعالى : يسري محمد عودة عيدة / أبو صهيب .
    مع تحياتي للجميع من مدينة أبي الأنبياء / خليل الرحمن ابراهيم عليه وعلى نبينا وجميع الأنبياء أفضل الصلاة والسلام .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  20. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ يسري محمد عودة عيدة على هذه المشاركة:


  21. #11
    :: متـميِّــز ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    ........
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    أصول فقه
    المشاركات
    1,056
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 406 مرة في 196 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

     اقتباس:
    الفروق الفقهيَّة بين المسائل الفرعيَّة في الرَّجعة والإيلاء والظِّهار والعدد والرَّضاع والنَّفقات والحضانة، رسالة دكتوراه، دراسة مقارنة، إعداد: عبدالمنعم خليفة أحمد بلال، 1425هـ
    وهذه أيضاً قد طُبعت عن طريق معهد إحياء التراث التابع للجامعة الإسلامية
    سنة الطبعة 1430
    ومعلوماتها موجودة في المرفق
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    ""وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ""
    http://www.tvquran.com/Al-Ahmad.htm

  22. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أحلام على هذه المشاركة:


  23. #12
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الكنية
    أبوصالح
    الدولة
    اليمن
    المدينة
    غيل باوزير
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    دراسات إسلامية
    المشاركات
    69
    شكر الله لكم
    91
    تم شكره 21 مرة في 14 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    جزاكم الله خيراً وبارك فيكم

  24. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ رياض صالح على على هذه المشاركة:


  25. #13
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    الرياض
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    شريعة
    المشاركات
    56
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    السلام عليكم
    فيه مشروع رسائل ـ تصل لخمسين رسالة ـ بقسم الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام
    الفروق الفقهية عند متأخري الحنابلة في عدد من كتبهم

  26. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أحمد بن يحي الدبوسي على هذه المشاركة:


  27. #14
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    فاس
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    الشريعة
    المشاركات
    49
    شكر الله لكم
    22
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    Thumbs up رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    جزاكم الله خيرا

  28. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ فاطمة بنت محمد على هذه المشاركة:


  29. #15
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    .........
    المؤهل
    معد لرسالة الماجستير
    التخصص
    الفقه
    المشاركات
    15
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: الرسائل الجامعية في الفروق الفقهية

    المشرف الفاضل:
    هل يمكن إفادتي بكيفية الحصول على رسالة الباحثة: منى الحمودي (الفروق الفقهية عند الحافظ ابن رجب الحنبلي)؟ لأنني حاولت الحصول عليها من مكتبة جامعة الملك سعود لكن لم أظفر بها منهم ؛ نظراً لأنها لم تدخل تحت التصنيف بعد.

    جزاكم الله خيراً.

  30. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ متفقهة على هذه المشاركة:


صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].