الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 45 من 90

الموضوع: اصطلاحات المذهب المالكي.

  1. #1
    :: فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    00000
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه وأصوله
    المشاركات
    506
    شكر الله لكم
    418
    تم شكره 559 مرة في 188 مشاركة

    عرض التصويت  

    افتراضي اصطلاحات المذهب المالكي.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله، الذي بنعمته تتم الصالحات، وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد، وآله وصحبه وسلم، وبعد:


    فكما الشأن بالنسبة لكافة المذاهب الفقهية المعروفة، فقد عُرف المذهب المالكي بمصطلحاته الخاصة، والتي مست عديد الجوانب، إلا أن فقهاء المالكية غالوا وأكثروا من هذه المصطلحات، حتى (( أصبحت تشكل عائقاً حقيقياً في طريق الدارس الناشئ، إذ يقف أمامها حائراً لا يدري ما المقصود بهذه الرموز والألغاز، التي يعثر عليها وهو يتصفح كتاباً من كتب القوم)) (1). الشيء الذي استدعى التعريف بهذه المصطلحات وبيانها، وهو ما تناولته عديد الدراسات الجادة. وهذا بحث مختصر، معتصر، جمع ما تفرق في تلكم المحاولات السابقة، مع التوضيح والبيان كلما دعت الحاجة لذلك.


    اصطلاحات الروايات والأقوال
    ما المراد بالروايات والأقوال في المذهب المالكي؟
    - المراد بالروايات: أقوال مالك.
    - وبالأقـوال: أقوال أصحابه ومن بعدهم من المتأخرين، كابن رشد ونحوه. وهذا في الغالب الشائع، وقد تنسب الأقوال لمالك(2).

    وقاعدة ترتيب الترجيح بين الروايات والأقوال في المذهب، والذي عليه الجمهور كالآتي(3):
    1- قول الإمام الذي رواه ابن القاسم في المدونة.
    2- قول الإمام الذي رواه غيرابن القاسم في المدونة.
    3- قول ابن القاسم في المدونة.
    4- قول غير ابن القاسم في المدونة.
    5- قول الإمام الذي رواه ابن القاسم في غير المدونة.
    6- قول الإمام الذي رواه غير ابن القاسم في غير المدونة.
    7- قول ابن القاسم في غير المدونة.
    8- ثم أقوال علماء المذهب.
    وهذا ترتيب آخر غير المشهور، عن أبي محمد صالح، مفاده:
    1- يفتى بقول مالك في الموطأ.
    2- فإن لم يجده في النازلة فبقوله في المدونة.
    3- فإن لم يجده فبقول ابن القاسم فيها.
    4- وإلا فبقول ابن القاسم في غيرها.
    5- وإلا فبقول الغير في المدونة.
    6- وإلا فأقاويل أهل المذهب(4).

    - القول المنصوص:
    عرفه ابن فرحون قال: (( النص ما وقع في البيان إلى أبعد غايته، ومعناه أن يكون اللفظ قد ورد على غاية الوضوح و البيان، وسموه نصاً؛ لأنه مأخوذ من منصة العروس التي تجلي عليها لتبدو لجميع الناس.قاله الباجي. ويحتمل أن يكون من نص الشيء إذا رفعه، فكأنه مرفوع إلى الإمام أو إلى أحد من أصحابه))(5).
    وعليه: فالقول المنصوص هو: ((ما ورد فيه نص من المسائل عن الإمام مالك أو أصحابه، فيقولون: المنصوص في المسألة كذا؛ بمعنى أن الوارد عن أئمة المالكية في حكمها كذا))(6).
    - القول المعروف:
    هو الرواية الثابتة عن الإمام مالك(7)، قال ابن فرحون: (( قولهم مقابل المعروف قول منكر ليس مرادهم من إنكاره عدم وجوده في المذهب، بل إنما تنكر نسبته إلى مالك مثلاً، أو إلى أحد من أصحابه))(8).
    - التخريج:
    عرفه ابن فرحون قال: التخريج ثلاثة أنواع:
    الأول: استخراج حكم مسألة ليس فيها حكم منصوص من مسألة منصوصة.
    الثاني: أن يكون في المسألة حكم منصوص فيخرج فيها من مسألة أخرى قول بخلافه.
    والثالث: أن يوجد للمصنف نص في مسألة على حكم، ويوجد نص في مثلها على حد ذلك الحكم، ولم يوجد بينهما فارق، فينقلون النص من إحدى المسألتين ويخرجون في الأخرى، فيكون في كل واحدة منهما قول منصوص وقول مخرج(9).
    - القـول المخـرَّج:
    (( هوعبارة عما تدل أصول المذهب على وجوده، ولم ينصوا عليه. فتارة يخرّج من المشهور، وتارة من الشاذ))(10).
    - الـوجـه:
    (( المقصود به الحكم المنقول في المسألة لبعض أصحاب الإمام، أو من بعدهم ممن بلغوا رتبة الاجتهاد في المذهب، فإنهم يخرجون حكم المسألة على أصوله، وقواعده، وربما كان مخالفاً لقواعده إذا عضده الدليل))(11).
    - الإجـراء:
    معنى الإجراء: أن القواعد تقتضي أن يجري في المسألة الخلاف المذكور في مسألة أخرى، وهو من باب القياس(12).
    - الطـريقة والطـرق:
    كثيراً ما يقول المتأخرون لأهل المذهب: هما طريقان وثلاثة وأربعة وأكثر، وكل صاحب طريق يدعي أنه المذهب المالكي فيما حفظه واستقرأه من نوازل مالك وفتاواه(13).
    فما مفهوم الطريقة، وما الطرق؟ وما منشأ اختلاف الطرق؟
    عرف خليل الطريقة في توضيحه، قائلاً: (( هي عبارة عن شيخ أو شيوخ يرون المذهب كله على ما نقلوه، فالطرق عبارة عن اختلاف الشيوخ في كيفية نقل المذهب، هل هو قول واحد، أو على قولين أو أكثر؟
    قال: والأولى الجمع بين الطرق ما أمكن، والطريق التي فيها زيادة: راجحة على غيرها؛ لأن الجميع ثقات، وحاصل دعوى النافي شهادة على النفي)). قال ابن فرحون: (( وهي مختصة بالأصحاب والشيوخ))(14).

    ومنشأ اختلاف الطرق، كما في: نشر البنود على مراقي السعود.
    وتنشأ الطرق من نصين--- تعارضا في متشابهين.
    (( يعني أن الطرق أي أقوال أصحاب المجتهد كمالك مثلاً، قد ينشأ اختلافها من نصين للمجتهد متعارضين في مسألتين متشابهتين، ذلك أن المجتهد قد ينص في المسئلة على شيء وفي نظيرها على ما يعارضه مع خفاء الفرق بينهما، فمن أهل المذهب من يقرر النصين في محلهما ويفرق بينهما، ومنهم من يخرِّج نص كل في الأخرى فيحكي في كل قولين منصوصاً، ومخرجاً. فتارةً يرجح في كل ويفرق بينهما، وتارةً يرجح في أحديهما نصها وفي الأخرى المخرج، ويذكر ما يرجحه على نصها))(15).

    وقد سئل الإمام ابن عرفة من بعض فقهاء غرناطة: (( هل يستقيم للطالب أن يقول في أحد الطرق: هذا مذهب مالك، ويفتي به من يستفتيه؟ فهل يكون ذلك مخلصاً برئ الساحة عند الله تعالى في نسبته ذلك إلى مذهب مالك، وهو لا يعلم أهو كذلك أم لا؟
    فأجاب: أنه إن كان له معرفة بقواعد المذهب ومشهور قوله والقياس والترجيح ورد المطلق للمقيد، جاز له ذلك بعد بذله وسعه في تذكرة محفوظة من قواعد المذهب وأقواله ونظره في الجري عليها، وإلا لم يجز له إلا أن يعين ذلك إلى قائله من متقدم قبله: كالمازري وابن رشد أو الباجي أو غيرهم من هذه الطبقة، فذلك له جائز))(16).


    الهـوامـش

    (1) مباحث في المذهب المالكي بالمغرب، لعمر الجيدي: 265
    (2)كشف النقاب الحاجب، لابن فرحون: 128 وما بعدها؛ حاشية العدوي (بهامش شرح الخرشي على خليل): 1/48.
    (3)اصطلاح المذهب عند المالكية، لمحمد إبراهيم أحمد علي:387.
    (4)فتح العلي المالك في الفتوى على مذهب الإمام مالك، للشيخ عليش:1/71.
    (5)كشف النقاب:99.
    (6)المذهب المالكي مدارسه ومؤلفاته، لمحمد المامي: 520.
    (7) المذهب المالكي مدارسه ومؤلفاته: 510-511.
    (8) كشف النقاب: 110-111.
    (9)كشف النقاب: 104-105.
    (10)كشف النقاب: 99.
    (11) مباحث في المذهب المالكي: 265-266.
    (12) كشف النقاب:108-109.
    (13) فتاوى البرزلي: 1/107.
    (14)كشف النقاب:147؛ مواهب الجليل: 1/53.
    (15) نشر البنود على مراقي السعود:2/278.
    (16) فتاوى البرزلي:1/107؛ مواهب الجليل:1/53؛ المعيار المعرب: 6/375-376.


  2. أفضل موضوع الأسبوع 44, October, 2019   عرض التصويت   عرض آخر المواضيع الفائزة بالترشيحات
    رشح مرشح من قبل كل من :  


  3. #31
    :: فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    00000
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه وأصوله
    المشاركات
    506
    شكر الله لكم
    418
    تم شكره 559 مرة في 188 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد حمزة علي الحساينة مشاهدة المشاركة
    اصطلاح الإمام القرافي في كتابه الذخيرة:
    (الأئمة) = الشافعي وأبو حنيفة وابن حنبل.
    (ش) = الشافعي.
    (ح) = أبو حنيفة.
    (الصحاح) = الموطأ وصحيحي البخاري ومسلم.
    قال رحمه الله: «وقد جعلت الشين علامة للشافعي، والحاء علامة لأبي حنيفة تقليلا للحجم، والأئمة علامة للشافعي وأبي حنيفة وابن حنبل، والصحاح علامة لمسلم والبخاري والموطأ» [الذخيرة: 1/38]


    بارك الله فيكم، ونفع بكم.
    إضافة موفقة، وجيد إثراء الموضوع بأن يضاف إليه ما يقف عليه الأعضاء من مصطلحات السادة المالكية في كتبهم، فتجمع بذلك في موضع واحد يستفيد منه الدارسون والمهتمون بهذا الشأن.

  4. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ سمية على هذه المشاركة:


  5. #32
    :: قيم الملتقى المالكي ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الكنية
    أبو أنس
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الشريعة والقانوزن
    المشاركات
    378
    شكر الله لكم
    53
    تم شكره 258 مرة في 109 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    أختنا الفاضلة لقد أفدت وأجدت، ولك جزيل الشكر والثناء، ولكن هناك عدة نقاط أقف معها فهي غاية في الأهمية خاصة وقد استعرضت هذه المعلومات عرضًا رائعًا، ولي تعقيب على بعض ما قلتيه:
    أولًا: لقد قفزت قفزة كبيرة بين أصحاب مالك والمتأخرين الذين مثلت لهم بابن رشد، وابن رشد الجد متوفى 520هـ، أي أنها قفزة كبيرة بين القرن الثالث الهجري والقرن السادس، وعندما عدت إلى المصدر الذي عزوت عليه، وجدت ابن فرحون في كشف النقاب قال: (المتأخرين) ولم يزد على ذلك بالتمثيل لهم بابن رشد ولا غيره، وهنا يحتمل الكلام أن يكون هؤلاء يعني بهم من جاء بعدهم كابن عبد الحكم ثم ابن شعبان... إلخ من لهم أقوال في المذهب، وكان ينبغي أن تقولي في نهاية الفقرة: اهـ بتصرف، سيما وقد زدت على كلام ابن فرحون. فينبغي أن ننقل النص كما هو بلا زيادة ولا نقصان، وإن حدث فنقول: بتصرف؛ كما هو معلوم.
    ثانيًا: عندما تكلمت عن تعريف الجلاب أشرت إلى أن من نقل عنه يقول: (وفي شرح الجلاب) وهذا خطأ؛ لأن الجلاب فقط بدون تعريف له بأن يقال: قال الجلاب، وفي الجلاب، وعند ابن الجلاب؛ يقصد به التفريع الذي يشبه المختصر الفقهي، أما إذا قيل: (وفي شرح الجلاب) فيقصد به شرحه على المدونة، وما زال الكتاب مخطوطًا لم يطبع بعد، ويوجد منه عدة أجزاء في العالم.
    ثالثًا: المسائل الخلافية ليست لابن رشد الحفيد، فابن رشد الحفيد غير معتمد في المذهب، وليس له ذكر إلا فيما ندر، أما ابن رشد عندنا فهو الجد باتفاق، ومسائله -أعني: ابن رشد الجد-طبعت مؤخرًا أكثر من طبعة، وهي المعنية بما قلت، لا ابن رشد الحفيد.
    رابعًا: حين يطلق أبو إسحاق في المذهب، فقد يراد به أبو إسحاق التونسي، وقد يراد به ابن شعبان، ولا يعرف ذلك إلا بالدربة وتتبع أقواله عند من نقلها عنه، وقد دلني على هذا ابن يونس بصنيعه في الجامع، فهذا يحتاج إلى تحقيق.
    وفي النهاية هذه فائدة أخرى: أن أبا إسحاق ابن شعبان يقال له: (ابن القرطي) أيضًا، ويعزا إلى كتبه فيقال: (وفي مختصر ما ليس في المختصر، وفي الزاهي، وفي الشعباني، وفي ابن شعبان).
    والله أعلم.
    وأرجو المعذرة على الإطالة، والتعقيب الذي قلته لا يؤثر في ما كتبته الباحثة، وأرنا أرشح هذا البحث ليكون الأميز بين الموضوعات التي تفيد طالب العلم، وكما يقال:
    كفى بالمرأ نبلًا أن تعد معايبه

  6. #33
    :: فريق طالبات العلم ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    00000
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه وأصوله
    المشاركات
    506
    شكر الله لكم
    418
    تم شكره 559 مرة في 188 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن بكر محمد مشاهدة المشاركة
    أختنا الفاضلة لقد أفدت وأجدت، ولك جزيل الشكر والثناء،
    بارك الله فيكم أخي عبد الرحمن، وأحسن مثوبتكم.

     اقتباس:
    ولكن هناك عدة نقاط أقف معها فهي غاية في الأهمية خاصة وقد استعرضت هذه المعلومات عرضًا رائعًا، ولي تعقيب على بعض ما قلتيه:
    أولًا: لقد قفزت قفزة كبيرة بين أصحاب مالك والمتأخرين الذين مثلت لهم بابن رشد، وابن رشد الجد متوفى 520هـ، أي أنها قفزة كبيرة بين القرن الثالث الهجري والقرن السادس، وعندما عدت إلى المصدر الذي عزوت عليه، وجدت ابن فرحون في كشف النقاب قال: (المتأخرين) ولم يزد على ذلك بالتمثيل لهم بابن رشد ولا غيره، وهنا يحتمل الكلام أن يكون هؤلاء يعني بهم من جاء بعدهم كابن عبد الحكم ثم ابن شعبان... إلخ من لهم أقوال في المذهب، وكان ينبغي أن تقولي في نهاية الفقرة: اهـ بتصرف، سيما وقد زدت على كلام ابن فرحون. فينبغي أن ننقل النص كما هو بلا زيادة ولا نقصان، وإن حدث فنقول: بتصرف؛ كما هو معلوم.
    ذكرت الكلام مجملاً، ولم أضع كلام ابن فرحون بين قوسين، وأحلت على كشف النقاب وحاشية العدوي، ما يفيد أن النقل من المصدرين المحال عليهما، وأنه بتصرف.

     اقتباس:
    ثانيًا: عندما تكلمت عن تعريف الجلاب أشرت إلى أن من نقل عنه يقول: (وفي شرح الجلاب) وهذا خطأ؛ لأن الجلاب فقط بدون تعريف له بأن يقال: قال الجلاب، وفي الجلاب، وعند ابن الجلاب؛ يقصد به التفريع الذي يشبه المختصر الفقهي، أما إذا قيل: (وفي شرح الجلاب) فيقصد به شرحه على المدونة، وما زال الكتاب مخطوطًا لم يطبع بعد، ويوجد منه عدة أجزاء في العالم.
    أنا لم أقل: من نقل عنه؛ بل قلت:
    -الجلاب:((هو كتاب " التفريع" لكنه شهر عند الفقهاء بـ:" الجلاب" فكثيراً ما يقرأ" وجاء في الجلاب"و" قال صاحب الجلاب"و" سمعت منه الجلاب"و"شرح الجلاب" والمقصود "بالجلاب": هو التفريع))
    وشَرَحَ الجلاب: فقد شرحه بعضهم، منهم الشارمساحي(ت669هـ)، كما نسب للقرافي شرحًا للجلاب كذلك.

     اقتباس:
    ثالثًا: المسائل الخلافية ليست لابن رشد الحفيد، فابن رشد الحفيد غير معتمد في المذهب، وليس له ذكر إلا فيما ندر، أما ابن رشد عندنا فهو الجد باتفاق، ومسائله -أعني: ابن رشد الجد-طبعت مؤخرًا أكثر من طبعة، وهي المعنية بما قلت، لا ابن رشد الحفيد.
    أحلت في الهامش على المصدر الذي ذكر كتاب المسائل الخلافية، هو صاحب المعيار، في:10/316 قال:
    "وقال ابن رشد في المسائل الخلافية له بعدما حكى الأقوال الثلاثة المذكورة: وموضع الخلاف هل إطلاق الوكالة على الخصومة يقتضي الإقرار عليه كما يقتضي الإنكار أو لا يقتضي إلا الإنكار فقط إلا أن يشترط الاقرار؟".
    والنص لابن رشد الحفيد من بداية المجتهد: في بداية كتاب الوكالة.
    ولا يخفاكم، أن بداية المجتهد من أشهر المصنفات التي اهتمت بذكر أسباب الخلاف، لذلك سميت بالمسائل الخلافية.
    أما ما ذكرتم من أن الكتاب هو للجد وقد طبع أكثر من مرة، فالذي للجد هو مسائل أبي الوليد ابن رشد الجد، أو فتاوى ابن رشد، وهو في الفتاوى وليس في الخلاف.

     اقتباس:
    رابعًا: حين يطلق أبو إسحاق في المذهب، فقد يراد به أبو إسحاق التونسي، وقد يراد به ابن شعبان، ولا يعرف ذلك إلا بالدربة وتتبع أقواله عند من نقلها عنه، وقد دلني على هذا ابن يونس بصنيعه في الجامع، فهذا يحتاج إلى تحقيق.


    كلامكم له وجه من الصحة، إلا أن المتعارف عليه في المذهب أنه عند الإطلاق فالمراد ابن شعبان، أما التونسي فغالبًا ما يذكر منسوبًا لموطنه: التونسي، فيقال: أبو إسحاق التونسي. والله أعلم


     اقتباس:
    وفي النهاية هذه فائدة أخرى: أن أبا إسحاق ابن شعبان يقال له: (ابن القرطي) أيضًا، ويعزا إلى كتبه فيقال: (وفي مختصر ما ليس في المختصر، وفي الزاهي، وفي الشعباني، وفي ابن شعبان).
    والله أعلم.

    وهو صنيع الفقهاء، حيث يكتفون أحيانًا بذكر الكتاب عن ذكر اسم صاحبه، اختصارًا، وتعويلاً على شهرة الكتاب، والعكس صحيح.

     اقتباس:
    وأرجو المعذرة على الإطالة، والتعقيب الذي قلته لا يؤثر في ما كتبته الباحثة، وأرنا أرشح هذا البحث ليكون الأميز بين الموضوعات التي تفيد طالب العلم، وكما يقال:
    كفى بالمرأ نبلًا أن تعد معايبه


    ورحم الله من أهدى إلي عيوبي.

  7. #34
    :: قيم الملتقى المالكي ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الكنية
    أبو أنس
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الشريعة والقانوزن
    المشاركات
    378
    شكر الله لكم
    53
    تم شكره 258 مرة في 109 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    أختي الكريمة: أولًا: أما قولك: ذكرت الكلام مجملاً، ولم أضع كلام ابن فرحون بين قوسين، وأحلت على كشف النقاب وحاشية العدوي، ما يفيد أن النقل من المصدرين المحال عليهما، وأنه بتصرف.
    فأقول: تعلمنا أن العزو إذا لم يكتب بعده (اهـ بتصرف) فالكلام بلفظه، وهذا يؤخذ منه فائدة، ما هي؟
    أن المتأخرين عندنا في المذهب يبدأون من ابن أبي زيد لا من ابن رشد، لذا عقبت على تمثيلك لهم لابن رشد، خاصة ولم يفهم من نقلك أنك تصرفت فيه.
    ثانيًا: أكرر فأقول ينبغي التفرقة بين التفريع، وشرح الجلاب الذي يقصد به شرحه على المدونة.
    ولكن لمَّا ضبطتِ (شَرَحَ) هكذا زال الالتباس.
    ثالثًا: فلم أنظر الهامش، وهذه تحسب عليَّ.
    ولكن أريد أن أوضح أن ابن رشد لا ينقل عنه في المذهب إلا نادرًا، وكلامه في المذهب قليل، وغير معتبر -أعني: داخل المذهب- وعند إطلاق ابن رشد يقصد به الجد في المذهب.
    رابعًا: عشت فترة مع ابن يونس في جامعه، ورأيته يعزو للاثنين مكنيًّا لهما بأبي إسحاق بغير تفرقة بينهما، وعن ابن يونس أخذ كثير من أهل العلم، والأمر يحتاج إلى تحقيق القول ونسبته إلى أحدهما ممن صرح باسمهما.
    أسأل الله أن يجعل ما قلناه زادًا لحسن المصير إليه، وعتادًا ليمن القدوم عليه؛ إنه بكل جميل كفيل، وهو حسبنا ونعم الوكيل.

  8. #35
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الكنية
    أبو البراء
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    اصول الدين
    العمر
    42
    المشاركات
    66
    شكر الله لكم
    3
    تم شكره 7 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    الأخت الكريمة، وأخي الكريم عبد الرحمن أعتقد أنكما لم تصيبا فيما قلتماه
    فالمسائل الخلافية هو لابن رشد الجد وليس الحفيد، كذلك ليس هو مسائل = فتاوي = نوازل ابن رشد
    راجع المقدمة التحقيقية للبيان والتحصيل حيث جعله كتاباً مستقلاً له.
    وحاولت تقصي الكتاب في الفهارس، ولكن لم يسعفني الوقت حيث إني مصبّح بامتحان فسلوا الله لي السداد.
    قال (ابن حبيب): وقد حدثني ابن الماجشون أنه سمع مالكاً يقول: «من أحدث في هذه الأمة شيئاً
    لم يكن عليه سلفها، فقد زعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خان الرسالة؛ لأن الله يقول:
    {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا}
    فما لم يكن يومئذ ديناً فلا يكون اليوم ديناً»
    [الاعتصام، للإمام الشاطبي: 2/320]

  9. #36
    :: قيم الملتقى المالكي ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الكنية
    أبو أنس
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الشريعة والقانوزن
    المشاركات
    378
    شكر الله لكم
    53
    تم شكره 258 مرة في 109 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    إخوتي في الله: يحدث خلط عند طالب العلم -كما حدث لي بداية- بين كتاب بداية المجتهد، لابن رشد الحفيد، والذي يسميه البعض بالمسائل الخلافية، على خلاف المعتاد وبين مسائل ابن رشد الجد، الذي يسمى بالنوازل أيضًا وقد وجدت في فهارس خزانة التراث ما يؤيد هذا -أي: من إطلاق اسم مسائل الخلاف على بداية المجتهد- من ذكر اسم المخطوط المدون على غلافه، ففيها -أي: خزانة التراث-:
    عنوان المخطوط: جامع الخلاف.
    اسم المؤلف محمد بن احمد بن محمد, ابن رشد $ اسم الشهرة ابن رشد $ اسم الشهرة الحفيد $ تاريخ الوفاة 595هـ.
    قرن الوفاة6هـ.
    اسم المكتبة خزانه القرويين $ اسم الدولة المغرب $ اسم المدينة فاس $ رقم الحفظ رقم التسلسل 1190
    اسم المكتبة خزانه القرويين $ اسم الدولة المغرب $ اسم المدينة فاس $ رقم الحفظ رقم التسلسل 1436
    اسم المكتبة خزانه ابن يوسف $ اسم الدولة المغرب $ اسم المدينة مراكش $ رقم الحفظ 293/1,293/2
    اسم المكتبة دار الكتب الوطنيه $ اسم الدولة تونس $ اسم المدينة تونس $ رقم الحفظ رقم التسلسل 1559
    اسم المكتبة مركز البحث العلمي واحياء التراث الاسلامي $ اسم الدولة المملكه العربيه السعوديه $ اسم المدينة مكه المكرمه $ رقم الحفظ الرقم الخاص 302
    اسم المكتبة المكتبه الازهريه $ اسم الدولة مصر $ اسم المدينة القاهره $ رقم الحفظ [1]17673 شريعه
    اسم المكتبة مكتبه الرئاسه العامه لادارات البحوث العلميه والافتاء $ اسم الدولة المملكه العربيه السعوديه $ اسم المدينة الرياض $ رقم الحفظ 478/86
    اسم المكتبة المكتبه $ اسم الدولة اليمن $ اسم المدينة صنعاء $ رقم الحفظ فقه 322
    اسم المكتبة المكتبه المحموديه $ اسم الدولة المملكه العربيه السعوديه $ اسم المدينة المدينه المنوره $ رقم الحفظ 900,901,902
    قال حبشي: مسائل ابن رشد، لأبي الوليد محمد بن أحمد بن رشد ، المتوفى سنة 595 هـ (سبق في التهافت) . خ مركز أحمد بابا بتنبكتو 4096 والوطنية بمدريد 2 / 111 (الفهرس الشامل (فقه) 9 : 500) . جامع الشروح والحواشي، لحبشي: 1 /264.

  10. #37
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الكنية
    أبو البراء
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    اصول الدين
    العمر
    42
    المشاركات
    66
    شكر الله لكم
    3
    تم شكره 7 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    اصطلاح الإمام ابن جُزي (741هـ) في كتابه الفذ القوانين الفقهية

    قال رحمه الله تحت عنوان "بيان اصطلاح الكتاب"


    · إذا تكلمنا في مسألة قيدنا أولا بمذهب مالك ثم نتبعه بمذهب غيره إما نصاً وتصريحاً وإما إشارة وتلويحاً .

    · وإذا سكتنا عن حكاية الخلاف في مسألة فذلك مؤذن في الأكثر بعدم الخلاف فيها.

    · وإذا ذكرنا الإجماع والاتفاق فنعني إجماع الأمة.

    · وإذا ذكرنا الجمهور فنعني اتفاق العلماء إلا من شذ قوله.

    · وإذا ذكرنا الأربعة فنعني مالكاً، والشافعي، وأبا حنيفة، وابن حنبل، وفي ذلك إشعار بمخالفة بعض العلماء لهم وربما صرحنا بذلك.

    · وإذا قلنا: قال قوم، أو خلافاً لقوم؛ فنعني خارج المذاهب الأربعة.

    · وإذا ذكرنا الثلاثة فنعني مالكاً، والشافعي، وأبا حنيفة، وفي ذلك إشعار بمخالفة أحمد بن حنبل لهم، أو أنه لم ينقل له مذهب في تلك المسألة.

    · وإذا ذكرنا الإمامين فنعني مالكاً، والشافعي.

    · وإذا ذكرنا ضمير الاثنين، كقولنا: عندهما، أو خلافا لهما؛ فنعني الشافعي، وأبا حنيفة.

    · وإذا ذكرنا ضمير الجماعة، فقلنا: عندهم، أو خلافا لهم، وشبه ذلك فنعني الشافعي، وأبا حنيفة، وابن حنبل.

    · وإذا قلنا: المذهب فنعني مذهب مالك، وفي ذلك إشعار بمخالفة غيره.

    · وإذا قلنا: المشهور فنعني مشهور مذهب مالك، وفي ذلك إشعار بخلاف في المذهب.

    · وإذا قلنا: قيل كذا، أو اختلف في كذا أو، في كذا قولان فأكثر فنعني في المذهب.

    · وإذا قلنا: روايتان فنعني عن مالك، وأكثر ما نقدم القول المشهور.
    قال (ابن حبيب): وقد حدثني ابن الماجشون أنه سمع مالكاً يقول: «من أحدث في هذه الأمة شيئاً
    لم يكن عليه سلفها، فقد زعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خان الرسالة؛ لأن الله يقول:
    {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا}
    فما لم يكن يومئذ ديناً فلا يكون اليوم ديناً»
    [الاعتصام، للإمام الشاطبي: 2/320]

  11. #38
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الكنية
    أبو البراء
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    اصول الدين
    العمر
    42
    المشاركات
    66
    شكر الله لكم
    3
    تم شكره 7 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    بالنسبة لكتاب المسائل الخلافية لابن رشد الجد فلم أوفق للوقوف عليه في الفهارس التي بين يدي، وقد ذكره محقق البيان والتحصيل ضمن مؤلفات الجد، وفوق كل ذي علم عليم، فلا يبخل من منّ الله عليه بعلم ذلك.
    قال (ابن حبيب): وقد حدثني ابن الماجشون أنه سمع مالكاً يقول: «من أحدث في هذه الأمة شيئاً
    لم يكن عليه سلفها، فقد زعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خان الرسالة؛ لأن الله يقول:
    {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا}
    فما لم يكن يومئذ ديناً فلا يكون اليوم ديناً»
    [الاعتصام، للإمام الشاطبي: 2/320]

  12. #39
    :: مشارك ::
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    الكنية
    فاطمة الجزائر
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    وهران
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    فقه وأصوله. فقه المالكي وأصوله
    المشاركات
    209
    شكر الله لكم
    121
    تم شكره 63 مرة في 28 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    جزاكم الله خيرا
    ربّ اغفر لي ولوالديّ وللمؤمنين يوم يقوم الحساب
    اللهم صل على سيدنا محمد


  13. #40
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الكنية
    أبو البراء
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    اصول الدين
    العمر
    42
    المشاركات
    66
    شكر الله لكم
    3
    تم شكره 7 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    إذا قال ابن رشد (520هـ): (قال بعض أهل النظر) فإنه يعني به ابن أبي زمنين (399هـ).
    قال ابن السالك: "ورأيت ابن رشد يعزو له فيقول: (قال بعض أهل النظر) فأجده ابن أبي زمنين" [عون المحتسب، ص: 63]
    قال (ابن حبيب): وقد حدثني ابن الماجشون أنه سمع مالكاً يقول: «من أحدث في هذه الأمة شيئاً
    لم يكن عليه سلفها، فقد زعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خان الرسالة؛ لأن الله يقول:
    {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا}
    فما لم يكن يومئذ ديناً فلا يكون اليوم ديناً»
    [الاعتصام، للإمام الشاطبي: 2/320]

  14. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أحمد حمزة علي الحساينة على هذه المشاركة:


  15. #41
    :: قيم الملتقى المالكي ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الكنية
    أبو أنس
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الشريعة والقانوزن
    المشاركات
    378
    شكر الله لكم
    53
    تم شكره 258 مرة في 109 مشاركة

    Post رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    أخي الحبيب سبقك بها عكاشة.

  16. #42
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الكنية
    أبو البراء
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    اصول الدين
    العمر
    42
    المشاركات
    66
    شكر الله لكم
    3
    تم شكره 7 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    مَا زَالَ يَسْبِقُ حَتَّى قَالَ حَاسِدُهُ ... لَهُ طَرِيْقٌ إلى العَلْيَاءِ مُخْتَصَرُ
    قال (ابن حبيب): وقد حدثني ابن الماجشون أنه سمع مالكاً يقول: «من أحدث في هذه الأمة شيئاً
    لم يكن عليه سلفها، فقد زعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خان الرسالة؛ لأن الله يقول:
    {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا}
    فما لم يكن يومئذ ديناً فلا يكون اليوم ديناً»
    [الاعتصام، للإمام الشاطبي: 2/320]

  17. #43
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الكنية
    أبو البراء
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    اصول الدين
    العمر
    42
    المشاركات
    66
    شكر الله لكم
    3
    تم شكره 7 مرة في 6 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    - إذا قال أبو عبد الله القرطبي (671هـ) في تفسيره: « أبو العباس » وأطلقها فإنه يعني شيخه أبا العباس القرطبي (656، وقيل: 626هـ) صاحب المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم.
    - وكذلك رمز له الأُبي (827هـ) في إكمال إكمال المعلم* بـ «ط».
    [انظر: عون المحتسب، ص: 93]
    ـــــــ
    * أصله كتاب المعلم بفوائد مسلم، للإمام المازري (536هـ)، وأكمله بـ[إكمال المعلم] القاضي عياض (544هـ)، وأكمله الأبي "جمع فيه بين المازري وعياض والقرطبي والنووي، مع زيادات من كلام شيخه ابن عرفة" [الأعلام للزركلي: 6/115]، وأكمله بـ[مكمل إكمال الإكمال] السنوسي (895هـ).
    قال (ابن حبيب): وقد حدثني ابن الماجشون أنه سمع مالكاً يقول: «من أحدث في هذه الأمة شيئاً
    لم يكن عليه سلفها، فقد زعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خان الرسالة؛ لأن الله يقول:
    {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا}
    فما لم يكن يومئذ ديناً فلا يكون اليوم ديناً»
    [الاعتصام، للإمام الشاطبي: 2/320]

  18. #44
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    ليبيا
    المدينة
    ....
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    .....
    المشاركات
    14
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    جزاكم الله خيرًا ، وبارك جهدكم أيها الفضلاء ..
    (إِنَّهُ مَنْ يَّتَّقِ ويَصْبِرْ فَإِنَّ اللهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ)

  19. #45
    :: قيم الملتقى المالكي ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الكنية
    أبو أنس
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الشريعة والقانوزن
    المشاركات
    378
    شكر الله لكم
    53
    تم شكره 258 مرة في 109 مشاركة

    Arrow رد: اصطلاحات المذهب المالكي.

    صراع داخلي يدور بداخل المرؤ إذا من الله عليه بزيادة علم من بطون الكتب، هل ينشر كل ما يعلمه، أو يدخره خبيئة لنفسه، وهذا ما يحدث مع كل منا، فيقول أشياء ويكتم أخرى، وقد كان لي كلام مع المسؤول العلمي عن مشروع التبصرة، وقد كنت أرى أن أبا الحسن اللخمي ينقل من مختصر المدونة للبراذعي، وكذلك من كتاب ابن يونس-أعني: الجامع- بغير أن يصرح بالنقل عنهما، وكان يعترض علي في هذا، ولا يميل إلى قولي، بل وكان يضعف قولي، وتمر الأيام وبعد سنة ونصف تقريبًا أمر بفائدة في هذا إذ نظرت في كتاب التقييد لأبي الحسن الزرويلي، فأجده ينقل كلامًا عن اللخمي، ويقول في نهايته (وقال ابن يونس: فيكون دينًا بدين) فأرجع إلى مخطوط اللخمي، فأراه يقول: وقال البعض، فعلمت أن هذا من الزويلي ردًا للكلام إلى قائله، فعزا الكلام إلى ابن يونس بينما لم يصرح اللخمي في نقله عنه، ولععل في هذا شيء عجيب، فلم لم يصرح اللخمي بالنقل عنهم؟ لعل ذلك لأنهم متعاصرين، الله أعلم.
    وعلى كل حال أردت بعد صراع نفسي أن أخرج هذه الفائدة، لعل الله ينفع بها، وتكون في ميزاننا يوم الدين، والعلم يزكو بالإنفاق.

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].