الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 1 من 4 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 49

الموضوع: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    الدار البيضاء
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    الشريعة و القانون-دراسات إسلامية (الفقه المالكي و أصوله)
    المشاركات
    553
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 144 مرة في 66 مشاركة

    افتراضي لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و آله الطاهرين
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره،ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله – صلى الله عليه و آله و سلم-.
    "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون"آل عمران:102.
    "يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا" النساء:1.
    "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا . يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم.ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما" الأحزاب:70-71.
    و بعد:
    فلا يخفى على ذوي الفهم و التدقيق و الغوص في العلوم و التحقيق,أن تحصيل الفقه الإسلامي من مهمات الأمور،لحض الحبيب المصطفى صلى الله عليه و آله و سلم أيما حض،كما جاء عن سيدنا ابن عباس رضي الله عنه كما في المسند و غيره و هو صحيح مرفوعا:" من يرد الله به خيرا يفقه في الدين"(1) ، و فضل الفقه معروف قدره،وكتبت في شرفه المؤلفات ما بين صغير و كبير و متوسط.
    لكن الذي يهمني الآن هو الكلام على المنهجية الصحيحة-إن شاء الله-لتحصيل "فقه أهل المدينة"

    و لتحصيل الفقه طريقتان:
    الطريقة الأولى: التحصيل عن طريق دراسة كتب شروح الحديث, "كفتح الباري شرح صحيح البخاري"...إلخ.
    هذه الطريقة لن تعدم فائدة،لكن فائدتها قاصرة،لأن الطالب سيتشتت ذهنه فقد يجد في الحديث الواحد خمسة أحكام من أبواب شتى،ولن يستطيع ترتيب المسائل في ذهنه كما هي في كتب الفقه خاصة.وقد كان "علماء الصحوة" (2) في بداياتهم ينصحون بها ثم بعد مرور عشرات السنين تبين لهم قصورها و قلة مردودها.
    قد يقول قائل:هذه الطريقة التي ذكرت أنها قاصرة،هي طريقة السلف من القرون المفضلة،كالأيمة الأربعة...
    أقول: هؤلاء العلماء كانت أدوات الفهم عندهم سليقة مع قوة الحافظة،لأن العجمة لم تكن قد استحكمت بعد،ولهذا لما رأى العلماء بداية غزو اللغات الأخرى لغةَ العرب فزِعوا إلى تدوين المؤلفات في اللغة و الأدب و النحو و علم الاشتقاق...إلخ.
    لذلك من جاء بعدهم لم يتخذ نفس طريقتهم،فدونت الكتب الفقهية البحثة على الأبواب المعروفة الآن،و انتشرت كتب المذاهب الفقهية الأربعة و أصبح لها تابعون أسسوا مدارسها.
    قلت: و لذلك تجد كثيرا من الإخوة الذين أرادوا اتخاذ هذه الطريقة وسيلة للتفقه في الدين،قلما يستمرون،فتجد أحدهم يبدأ بشرح عمدة "الأحكام" ثم لا يكمله فينتقل إلى "سبل السلام" ثم إلى "نيل الأوطار"... و هكذا ينتقل بين الكتب وهو لم يؤسس لفقهه،و لا ينتبه لاختلاف مذاهب الشُرّاح و أصولهم و قواعدهم،فيحصل له تخبط يُعِيقه عن الاستمرار،وهذا معروف و مشاهد.
    الطريقة الثانية: التحصيل عن طريق دراسة الكتب التي تعنى بالفقه خاصة، مرتبة على الأبواب جامعةً لمسائله.
    وهذه طريقة العلماء بعد تدوين المذاهب الأربعة،و إذا ألقيت نظرة صغيرة إلى أصحاب الكتب التي استفادت منها الأمة لوجدت أنهم كانوا على هذه الطريقة،أنظر إلى الطحاوي الحنفي و البيهقي الشافعي و ابن عبد البر المالكي و ابن قدامة الحنبلي و هل تعرف النسفي و الزيلعي و العيني؟ الأحناف،و عبد الله بن وهب و ابن قاسم وابن مهدي و مصعب الزهري و ابن العربي و القرطبي؟ المالكية،و ابن الجوزي وابن تيمية و ابن القيم و ابن رجب؟ الحنابلة،و السبكي و النووي و الذهبي و ابن كثير؟ الشافعية.
    هؤلاء علماؤنا رضينا علمهم و درسنا على كتبهم،فلم لا نرضى طريقتهم في الطلب؟.
    فأفضل طريقة الآن هي دراسة الفقه عن طريق أحد هذه المذاهب المتبعة:"الحنفي و المالكي و الشافعي و الحنبلي "، لأن كثيرا من الطلبة يهرب من تقليد الإمام مالك-رضي الله عنه- مثلا، فيسقط في تقليد الشوكاني أو الصنعاني...أو حتى الألباني و ابن عثيمين و ابن باز – رحمهم الله جميعا -.

    ما المقصود بالمذهب في اصطلاح العلماء؟
    يقول العلامة الشنقيطي-رحمه الله-: (الصوارم و الأسنة) (3)
    مذهب مالك إذا قيل المراد * منه الذي لمالك فيه اجتهاد
    و غيره مما عليه النـص لا * يعد مذهبا له مــؤصلا
    فعزو مذهب لذي اجتهاد * بعد وجود النص ذو فساد
    بل كل ما ثبت بالدليـل * ينسب للإله و الرسـول

    المذهب في اللغة: مصدر ميمي يطلق على الطريقة و مكان الذهاب و زمانه.
    و في الاصطلاح:قال الإمام القرافي:"مذهب مالك ما اختص به من الأحكام الشرعية الفروعية الاجتهادية، و ما اختص به من أسباب الأحكام، و الشروط، و الموانع، و الحجاج المثبتة لها."إهـ (4)
    و قال العلامة أحمد الدردير:"مذهب مالك مثلا:عبارة عما ذهب إليه من الأحكام الاجتهادية التي بذل وسعه في تحصيلها.إهـ .(5)



    سبب اختيار المذهب المالكي:

    اخترت المذهب المالكي،لأسباب منها:
    أولا: مذهب الإمام مالك-رضي الله عنه- مذهب أهل المدينة و هو أصح مذاهب الأمصار في الأصول و الفروع كما قال شيخ الاسلام ابن تيمية-رحمه الله-،وله رسالة ضمن الفتاوي هي:"صحة أصول مالك و أهل المدينة" انتصر فيها للمذهب المالكي و بيّن صحة أصوله و فروعه. (6)
    ثانيا: المذهب المالكي،مذهب أهل الحديث في زمانه, و مالك أمير المؤمنين في الحديث كما وصفه بذلك يحيى بن معين -رحمه الله - فهو مذهب أصل اعتماده على الأحاديث و الآثار و سند مالك السلسلة الذهبية.
    رابعا: عراقة المذهب المالكي،فهو ضارب بجذوره في التاريخ الإسلامي و حكم(7) مدة تزيد على الإثنى عشر قرنا،فلا شك في وجود ثراء في كتبه في القضاء و السياسة الشرعية و الجهاد....إلخ.


    أصول المذهب المالكي:
    يقول ابن تيمية-رحمه الله-:"من تدبر أصول الإسلام، وقواعد الشريعة وجد أصول مالك و أهل المدينة أصح الأصول و القواعد."إهـ (8)
    "و أدق إحصاء لأصول المذهب المالكي هو ما ذكره القرافي،فقد ذكر أن أصول المذهب هي:
    القرآن، و السنة و الإجماع و الإجماع، و إجماع أهل المدينة ،و القياس، و قول الصحابي، و المصلحة المرسلة، و العرف و العادات، و سد الذرائع، و الاستصحاب، و الاستحسان."إهـ (9)

    مراحل تحصيل المذهب المالكي:
    وسأجمع بين طريقة المغاربة و المصريين فهي مفيدة جدا لتأسيس الفقه.
    المرحلة الأولى:
    1- يبدأ الطالب " بمتن الأخضري" و ليقتن معه شرحه المسمى "هداية المتعبد السالك" للعلامة صالح عبد السميع الآبي،(في المذهب المالكي عالمان: الأُبي التونسي-بضم الهمز-متقدم،صاحب"إكما إكمال المعلم بفوائد صحيح مسلم" و هو طبوع متداول و الآبي-بالألف الممدودة-متأخر من علماء الأزهر) بتحقيق الأستاذ أحمد مصطفى قاسم الطهطاوي -حفظه الله - ، طبعة دار الفضيلة.
    و عليه شرح بالدليل يسمى:" حل المسائل في شرح مختصر الأخضري بالدلائل" للحاج سعد بن عمر بن سعيد جليا توري، و هو مطبوع بدار الرشاد الحديثة/الدار البيضاء.
    وبعد ضبط المتن جيدا و فهمه مع الشرح،ينتقل إلى:
    2-"متن العشماوية" لعبد الرحمن العشماوي المصري، و عليه بشرح العلامة الآبي المسمى" الدرر السنية في شرح العشماوية" و إن وجد تحقيق الطهطاوي فحسن.فإن ضبط المتن مع الشرح جيدا، انتقل لشرح العلامة المحقق شيخ مشايخنا عبد العزيز بن الصديق الغماري -رحمه الله -المسمى" إتحاف ذوي الهمم العالية بشرح العشماوية" وهو شرح بالدليل. طبعة دار البشائر.
    فإن ضبطه و ضبط أدلته جيدا،انتقل للمرحلة الثانية.
    هذا في الفقه أما في أصول الفقه،فعليه ألا يبدأ في الأصول حتى يقرأ بعض فروع الفقه، كي يستطيع تطبيق الأصول على الفروع. و إليك التفصيل:
    بعد الانتهاء من المرحلة الأولى، تبدأ بقراءة شرح أبيات مقدمة في الأصول....من "المرشد المعين" من مختصر "الدر الثمين" و التي مطلعها:
    الحكم في الشرع خطاب ربنا * المقتضي فِعْلَ المُكلَّف افْطُنا
    ثم تثني بشرح"منظومة ابن أبي كف الموريتاني" للعلامة محمد يحيى الولاتي الشنقيطي الحوضي -رحمه الله -، و هي منظومة في ذكر أصول مذهب الإمام مالك بطريقة سهلة و ميسرة، و عليك بطبعة دار ابن حزم فهي أفضل الطبعات.
    فتضبطهما جيدا و تختبر نفسك عن طريق طرح السؤال ثم الإجابة عليه،فإن كانت صحيحة فقد ضبطتهما و إلا فلا تنتقل منهما حتى تحكمهما.
    المرحلة الثانية:
    1ـ تدرس " المرشد المعين" للعلامة ابن عاشر الأندلسي-رحمه الله-بشرح العلامة محمد ميارة -تلميذه- و اقتصر فقط على "مختصر الدر الثمين"لأن "الدر الثمين" غير مناسب في هذه المرحلة،لأن المتن الصغير لا يصلح له إلا الشرح الصغير.(يمكن الاستعانة بـ"الدر الثمين" لكن بتحقيق المستشار علي الهاشمي(10)،فقد نصحني به شيخي الحسن الكتاني - فرج الله عنه -، و إن أردت تثبيت المسائل فاقرأ شرح "المرشد المعين" للأستاذ أحمد الطهطاوي، طبعة دار الفضيلة.وهو لا يذكر إلا مشهور المذهب.
    ويمكنك الاستعانة بـ" العرف الناشر لأدلة و فقه ابن عاشر" للشيخ المختار مؤمن الجزائري الشنقيطي،و هو شرح مع الدليل، لكنه لا يتابع على بعض ترجيحاته في المذهب. والكتاب مطبوع بدار ابن حزم.
    2- ثم تثني "بمختصر عمدة السالك على مذهب مالك" و هو مشهور بـ:"المقدمة العزية للنخبة الأزهرية" لأبي الحسن الشاذلي -رحمه الله - بشرح العلامة الآبي الأزهري -رحمه الله -.
    وهذا المتن فيه بعض مسائل النكاح و الأضحية و البيوع....وذلك لتتأهب للدخول في "الرسالة"لابن أبي زيد القيرواني.
    بالنسبة لأصول الفقه في هذه المرحلة:
    1- تدرس "متن الورقات" للجويني بشرح العلامة محمد بن محمد الحطاب،بتحقيق أحمد الطهطاوي.طبعة دار الفضيلة.
    ملاحظة: بعد هذه المرحلة لا بد لك من أخذ قسط من علم المنطق،لأن أغلب كتب الأصول مبنية على قواعد منطقية.فعليك بكتاب العلامة عبد الرحمن حسن حبنكة الميداني – رحمه الله - "ضوابط المعرفة و أصول الاستدلال و المناظرة" - فهو سهل ميسر- الطبعة الثامنة دار القلم.

    المرحلة الثالثة:
    1- تدرس شرح "الرسالة" للقيرواني و عليك بشرح العلامة الآبي، المسمى"الثمر الداني بشرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني"،بتحقيق الطهطاوي، طبعة دار الفضيلة.
    وقد زادها ذلك التحقيق بهاء . و" الرسالة" عليها شروح كثيرة تعد و لا تحصى،و الهدف ليس هو استقصاء الشروح بل الهدف هو فك أقفال المتون فقط.
    وعليك بشرح الحافظ أحمد بن الصديق الغماري عليها المسمى"مسالك الدلالة" و هو بالدليل.طبعة دار الكتب العلمية.
    و استعن بـ:"الفواكه الدواني شرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني" للعلامة أحمد بن غنيم النفراوي إذا استشكل عليك شيء في" الثمر الداني".
    و "الفواكه الدواني" تكفيك عن بقية الشروح الموسعة.
    بعد هذه المرحلة تكون قد مررت على الفقه كاملا و عرفت أبوابه و الحمد لله .
    بالنسبة للأصول:
    فبعد أن تكون حصلت شيئا من "علم المنطق"،و عرفت لغة القوم،فتدرس في هذه المرحلة:
    كتاب العلامة المحقق المالكي المدقق الشيخ حسن المشاط المكي -رحمه الله -،
    المسمى" الجواهر الثمينة بذكر أدلة عالم المدينة" بتحقيق تلميذه فضيلة الدكتور عبد الوهاب أبو سليمان -حفظه الله –(عضو هيئة كبار العلماء)، طبعة دار المدينة،و هو شامل لكل أبواب الأصول على مذهب المالكية.
    و بعد دراسته و ضبطه جيدا. تكون قد مررت على جل أبواب الأصول.


    المرحلة الرابعة:
    1-"مختصر الدردير"للعلامة المحقق أحمد الدردير، مع الشرح المعروف بـ"الشرح الصغير" مع حاشية الصاوي عليه.
    و لا تشغل نفسك بالحاشية لأنك ستشتت ذهنك،لكن راجع الحاشية إذا أغلق عليك فهم الشرح.
    2-"متن مختصر خليل" مع الشرح الكبير للدردير - رحمه الله -، و عليك معه "بحاشية الدسوقي" كي تراجعها إذا أشكل عليك شيء في الشرح.
    و كان العمدة في التدريس عندنا بالقرويين و غيرها من المعاهد العلمية.
    3- "شرح خليل" للعلامة أحمد الشنقيطي بالدليل، المسمى:"مواهب الجليل في أدلة خليل".
    وقد كان العلامة الأصولي المالكي محمد الأمين الشنقيطي- رحمه الله- يود شرح" متن خليل" بالأدلة،لكن - قدر الله و ما شاء فعل- قبض قبل البدء فيه. رحمه الله رحمة واسعة.
    و للمختصر شروح كثيرة لكن تذكّر،القاعدة ُ" فك الأقفال"فقط،كي لا تضيع بين المختصرات دون الانتقال إلى المطولات.
    و إذا أردت مطالعة شروح متن "سيدي خليل" الأخرى،فعليك بالمعتمدة منها و قد بينت ذلك في جزء صغير بعنوان" الكتب الفقهية المعتمدة في المذهب المالكي(المخطوطة و المطبوعة).
    بالنسبة للأصول:
    فعليك بكتاب"نثر الورود على مراقي السعود" للعلامة الأمين الشنقيطي- رحمه الله-تكميل حبيب الله الشنقيطي. طبعة دار ابن حزم.
    ثم إن أردت التوسع فعليك "بتنقيح الفصول" للقرافي بشرح العلامة حلولو اليزليتني
    -رحمه الله -.
    بعد المرور بهذه المراحل الأربع، و ضبط مؤلفاتها،يمكنك الانتقال لمطالعة أمّهات المذهب المالكي و دواوينه و الشروح الحديثية لهم.(ربما أخصص كتب أهل الحديث من المالكية في موضوع آخر إن شاء الله).
    ثم الانتقال إلى أصول الفقه المقارن"كمفتاح الوصول" للشريف التلمساني-رحمه الله-
    و عليه تحقيق الأستاذ محمد علي فركوس الجزائري - حفظه الله -.
    لا أنسى هنا كتب القواعد الفقهية:
    1-"إيصال السالك إلى قواعد مذهب مالك" للونشريسي, بتحقيق علامة ليبيا صادق الغرياني المالكي.
    قد تجد صعوبة في فهم ما سطره الإمام الونشريسي رحمه الله، لأن كتابه كفهرس لقواعد المذهب،لذلك فعليك بكتاب مهم جدا في القواعد الفقهية و هو:" تطبيقات قواعد الفقه عند المالكية من خلال إيضاح المسالك للونشريسي وشرح المنهج المنتخب للمنجور" طبعة دار ابن حزم.
    و هذا الكتاب مفيد حدا و مقرب لقواعد المذهب بالأمثلة.
    2ـ "قواعد الإمام المقري".طبعة دار الكتب العلمية.
    3ـ" أنوار البروق في أنواء الفروق" لأحمد بن إدريس القرافي، و معه " إدرار الشروق على أنواء الفروق" للعلامة قاسم بن عبد الله بن محمد بن الشاط.
    على الطالب الاستعانة بـ:" الفقه المالكي و أدلته" للعلامة الحبيب بن طاهر و هو في ست مجلدات.
    و كذلك بـ"مدونة الفقه المالكي و أدلته" للعلامة صادق الغرياني الليبي،و هو كامل شامل إلا أن الأول أفضل من حيث التقعيد و الترجيح و الثاني من حيث تطرقه لمسائل معاصرة، و في كل خير.
    فرع:جرد المطولات.
    و على طالب العلم المالكي ألا يهمل النظر في مطولات المذهب الفقية و المعمقة ، "كالذخيرة" للقرافي و "المقدمات الممهدات" و "البيان و التحصيل" كلاهما لابن رشد الجد، و والجواهر الثمينة لابن شاس، والنوادر والزيادات لابن أبي زيد القيرواني، والمعونة للقاضي عبد الوهاب، والمدوَّنة لسحنون، وغير ذلك.
    و بالنسبة لكتب الفتاوي و النوازل فعليك بأنفعها و هي: المعيار المعرب للونشريسي، وفتح العلي المالك للشيخ عليش، وفتاوى ابن رشد، وفتاوى الشاطبي، ونوازل البرزلي وغيرها.
    أما كتب الأقضية و الأحكام: ومنها تحفة الحكام لابن عاصم وشروحها، وتبصرة الحكام لابن فرحون؛ وهو من أجمع الكتب المؤلفة في هذا الفن وأنفعها.
    كتب أدلة الأحكام: وننصح بالكتب التالية:
    • أحكام القرآن: للقاضي أبي بكر بن العربي الإشبيلي.
    • الجامع لأحكام القرآن: للقرطبي؛ وهو أجمعها وأنفعها على الإطلاق.
    • التمهيد لابن عبد البر، أو الاستذكار له، وكلاهما شرح لموطأ مالك.
    • شرحي الزرقاني والباجي على الموطأ.
    كتب تراجم أعلام المذهب: إذ يقبح بالفقيه أن يجهل تراجم علماء مذهبه، وأجمعها كتاب «الديباج المذهب» لابن فرحون، مع ذيله: «نيل الابتهاج» لأحمد بابا التنبكتي، وقد يغني عنهما كتاب «شجرة النور الزكية» للشيخ محمد محمد مخلوف رحمه الله.
    فإذا أحاط الطالب علما بما ذكرناه، فقد صار في الذروة العليا من فقهاء المذهب إن شاء الله تعالى.
    تنبيه مهم:هذا البرنامج المفصل لتحصيل المذهب المالكي و الارتقاء في سلمه، و لا يصلح للتمكن فيه الاقتصار على مؤلف أو مؤلفين، أما من أراد تقليد المذهب فقط دون دراسته فأقترح عليه كتاب" مدونة الفقه المالكي و أدلته" للصادق الغرياني فهي كافية. و الله أعلم و نسبة العلم إليه أسلم.
    هذا، فما كان من صواب فمن الله وحده و ما كان من خطأ فمني و من الشيطان.
    و أسأل الله تعالى أن يكثر هذا القليل و يتم التقصير و يعظم الثواب.
    "والإنسان وإن زعم في الأمر أنه أدركه وقتله علماً لا يأتي عليه الزمان إلا وقد عقل فيه ما لم يكن عقل، وأدرك من علمه ما لم يكن أدرك قبل ذلك كل يشاهد ذلك لنفسه عياناً." (11)
    و الحمد لله رب العالمين
    و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و آله الطاهرين
    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    الهوامش:
    (1):رواه أحمد في "المسند" برقم(2790) و الترمذي برقم(2569) و قال:هذا حديث حسن صحيح
    (2):راجع في ذلك كلام الشيخ محمد حسين يعقوب في كتابه:" منطلقات طالب العلم" طبعة دار التقوى.
    (3):أنظر (ص:151-152).ط دار الكتب العلمية.
    (4)::"الإحكام في تمييز الفتاوي عن الأحكام"(ص:195).طبعة مكتبة المطبوعات الإسلامية بحلب،باعتناء العلام أبي غدة –رحمه الله-.
    (5)::"حاشية الدسوقي على الشرح الكبير"(ص:191).
    (6):و قد أخرجها الأستاذ أحمد الطهطاوي و حققها و علق عليها و هي أفضل الطبعات.طبعت بدار الفضيلة.
    (7):المقصود أن علماء المالكية على مرّ القرون و هم حكام قضاة، يقضون بين الناس،و كان جل ملوك أهل المغرب على مذهب مالك،فلاشك أن علماء المذهب لهم كلام في السياسة الشرعية و غيرها مما يتعلق بها.
    (8):"مجموع الفتازي"(20/328).
    (9):"الإمام مالك"لأبي زهرة(ص:218).
    (10):و هو مطبوع بدار البحوث للدراسات الإسلامية و إحياء التراث/دولة الإمارات العربية المتحدة/حكومة دبي. و هو في مجلدين.
    (11):"الإعتصام"( 520/1).



  2. #2
    :: متـميِّــز ::
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    000000
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    فقه وأصول..
    المشاركات
    937
    شكر الله لكم
    1
    تم شكره 99 مرة في 68 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

    بارك الله فيكم...

    يعجبني في المذهب المالكي أنه مخدوم، وأن خلفه على سبيل سلفه، فقهاً وتمكناً... ليس فيهم تلك النقلة التي عند غيرهم..

    وحرص الأهالي على تعليم الأصول للولدان... كما يدرسونهم القرآن..
    اللهـــــم اجعلني للمتقيــــــن إمـــــامـــــــاً

    لاأبغي عنه حولاً

    عندما تخاف من الفشل، وتتوجس من الخطأ، فكل ماعليك فعله هو
    أن لا تفعل شيئا اطلاقاً..عندها لن تمر بتلك التجارب المؤلمة!

  3. #3
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    الدار البيضاء
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    الشريعة و القانون-دراسات إسلامية (الفقه المالكي و أصوله)
    المشاركات
    553
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 144 مرة في 66 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجتهدة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم...

    يعجبني في المذهب المالكي أنه مخدوم، وأن خلفه على سبيل سلفه، فقهاً وتمكناً... ليس فيهم تلك النقلة التي عند غيرهم..

    وحرص الأهالي على تعليم الأصول للولدان... كما يدرسونهم القرآن..
    و فيك بارك أختي الكريمة

  4. #4
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    الفقه
    المشاركات
    12
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

    بارك الله فيك أيها الأخ اكريم.
    هل يمكن الوقوف على هذه الكتب التي أشرت إليها جميعها في المملكة العربية السعودية؟
    يشتكي الكثير من الإخوة من صعوبة حصول كتب المذهب المالكي.

  5. #5
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    الدار البيضاء
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    الشريعة و القانون-دراسات إسلامية (الفقه المالكي و أصوله)
    المشاركات
    553
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 144 مرة في 66 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد علي سنيرا مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أيها الأخ اكريم.
    هل يمكن الوقوف على هذه الكتب التي أشرت إليها جميعها في المملكة العربية السعودية؟
    يشتكي الكثير من الإخوة من صعوبة حصول كتب المذهب المالكي.
    و فيكم أخي الكريم
    الكتب التي ذكرت مطبوعة متداولة في أكثر من دار للطبع و النشر و التوزيع،فلا أرى بلاد الحرمين تعدم من هذه المؤلفات.
    و الله اعلم
    محبكم
    قال شيخ الإسلام سراج الدين البلقينـي رحمه الله في "محاسن الاصطلاح" :
    "لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض
    "

  6. #6
    مخالف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    أسبانيا
    المدينة
    قرطبة الغراء
    المؤهل
    دبلوم
    التخصص
    فقه واصوله
    المشاركات
    395
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 43 مرة في 34 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجتهدة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم...

    يعجبني في المذهب المالكي أنه مخدوم، وأن خلفه على سبيل سلفه، فقهاً وتمكناً... ليس فيهم تلك النقلة التي عند غيرهم..

    وحرص الأهالي على تعليم الأصول للولدان... كما يدرسونهم القرآن..
    لا ليس كما تظنين يا اخت مذهبنا ليس مخدوما بل نسبة خدمته قليلة جدا وكثير ممن كانوا مالكية تمجهدوا او تمسلفوا والله المستعان وهذا الكتب التي ترينها مصورة اعلبها مهجور اليوم لا يرجع اليها بل الاغلي الرجوع الى مختصرات ضيقة صعبة او شروح افسدت الفقه كشرح سيدي الدرير رحمه الله

    اما قولك ليس لنا نقلة فمذهبنا له ثلاث نقلات نقلة الي المختصرات ونقلة الي مختصرات المختصرات ونقلة الي تخريج الفروع الثابتة المشهور على اصول غير اصول المذهب وهذه بدات من عصر اتلشيخ ابن لب الغرناطي والله المستعان وقد نبه الامام القباب على المرحلتين الاولتين ولكنه لم يدرك الاخيرة ولو ادركها لحرم النطر في كتبهم
    على اني ادعو كافة الاخوة الىة الرجوع الى كتب الائمة القديمة التي عليها مدار التفقه كابن الجلاب والتلقين والرسالة وشروح المدونة ان وجدت
    والله المستعان

  7. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ ابونصر المازري على هذه المشاركة:


  8. #7
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    الدار البيضاء
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    الشريعة و القانون-دراسات إسلامية (الفقه المالكي و أصوله)
    المشاركات
    553
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 144 مرة في 66 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابونصر المازري مشاهدة المشاركة
    لا ليس كما تظنين يا اخت مذهبنا ليس مخدوما بل نسبة خدمته قليلة جدا وكثير ممن كانوا مالكية تمجهدوا او تمسلفوا والله المستعان وهذا الكتب التي ترينها مصورة اعلبها مهجور اليوم لا يرجع اليها بل الاغلي الرجوع الى مختصرات ضيقة صعبة او شروح افسدت الفقه كشرح سيدي الدرير رحمه الله

    اما قولك ليس لنا نقلة فمذهبنا له ثلاث نقلات نقلة الي المختصرات ونقلة الي مختصرات المختصرات ونقلة الي تخريج الفروع الثابتة المشهور على اصول غير اصول المذهب وهذه بدات من عصر اتلشيخ ابن لب الغرناطي والله المستعان وقد نبه الامام القباب على المرحلتين الاولتين ولكنه لم يدرك الاخيرة ولو ادركها لحرم النطر في كتبهم
    على اني ادعو كافة الاخوة الىة الرجوع الى كتب الائمة القديمة التي عليها مدار التفقه كابن الجلاب والتلقين والرسالة وشروح المدونة ان وجدت
    والله المستعان
    بارك الله فيكم أخي الكريم
    المرجو توثيق ما ذكرتم بالمراجع من كتب علماء المذهب،فهم أعلم بالمذهب من غيرهم
    و جزاكم الله خيرا
    محبكم
    قال شيخ الإسلام سراج الدين البلقينـي رحمه الله في "محاسن الاصطلاح" :
    "لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض
    "

  9. #8
    مخالف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    أسبانيا
    المدينة
    قرطبة الغراء
    المؤهل
    دبلوم
    التخصص
    فقه واصوله
    المشاركات
    395
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 43 مرة في 34 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

    فائدة للاخ ياسين

    ومن أهم ما تميزت به المدرسة المالكية بالغرب الإسلامي كثرة الجنوح إلى المختصرات حتى أنه ما وجد كتاب من أمهات الكتب إلا واختصر وربما احتاج هذا الاختصار إلى اختصار.
    وقد بدأت هذه الظاهرة في أوائل القرن الثالث الهجري ثم ازداد انتشارها في القرن الرابع ثم تضخم حجمها بشكل ملفت للانتباه في القرن السابع الهجري ، ولعل الأسباب من وراء ظهور هذه الظاهرة :
    - أن المتأخرين صعب عليهم استيعاب المطولات وشقّ عليهم قراءتها لطولها وكثرة ما ورد فيها.
    - ضعف الهمم وفتور العزائم فقد يقصد الإنسان إحدى هذه الأمهات لكنه ما إن يرى حجمها حتى يتسرب إليه الملل وتركبه السآمة خصوصا في وقت أضحت فيه القراءة تعطى لها فضول الأوقات.
    - قصور الفقهاء على الابتكار والإبداع فبدل أن يبدعوا كما ابدع أسلافهم ركنوا إلى مؤلفاتهم يهذبونها وينقصون منها ويزيدون.
    - رغبة العلماء في عدم حرمان طلبة العلم من ثمرات الأمهات وتمكينهم من الإطلاع على أكبر قدر ممكن خصوصا وأنها كثيرة ويعسر الإحاطة بها.
    - تنقيتها من الحشو الزائد والكلام الطائل والذي لا ينفع ذكره ولا يضر تركه وإظهار الأهم فقط مما تتم به الفائدة ويقع به النفع.
    إن المصنفات الأولى التي صنفت في وقت مبكر كانت كبيرة الحكم واضحة المعاني سهلة العبارة مثل مدونة سحنون، والواضحة لعبد الملك بن حبيب والمستخرجة للعتبي والنوادر والزيادات لابن أبي زيد القيرواني وغيرها من المصنفات التي تعتبر أمهات الفقه المالكي في الغرب الإسلامي والتي نالت أكب قسط من الاختصار والتهذيب ولاسيما المدونة التي اختصرها زهاء مائة عالم أو يزيد، بل ما ألف عالم من التأليف شيء إلا كان اختصار المدونة من جملتها، وإن جولة سريعة في كتب التراجم بعد القرن الرابع الهجري ينبئك بصدق ما أقول، فقد اختصرها فضل بن سلمة الجهني ثم اختصرها محمد بن عبد الله بن عيشون الطليطلي صاحب المختصر المشهور، ثم جاء من بعدهما محمد بن عبد الملك الخولاني البلنسي، واختصرها عبد الله محمد بن أبي زمنين واختصرها ابن أبي زيد القيرواني، وأبو القاسم اللبيدي، والبرادعي صاحب التهذيب والذي اختص مختصر ابن أبي زيد القيرواني السابق الذكر ثم جاء بعد هؤلاء عثمان بن الحاجب الذي اختصر تهذيب البرادعي الذي سيتخصره فيما بعد خليل بن إسحاق الجندي .
    كما اختصرت الواضحة ومن أهم من اختصرها "الفقيه خلف بن القاسم الأزدي
    المعروف بالبرادعي، وفضل بن سلمة الجهني وابن فرحون" .
    أما المستخرجة فقد نالت حظها من الاختصار أكثر ما حظيت به من الشرح، ومن أهم مختصريها فضل بن سلمة الجهني، ويحيى بن عمر الكناني، وإبراهيم بن شنظير، ومحمد بن
    عبد السلام سحنون، وبن أبي زيد القيرواني وغيرهم .
    ولَمَّا أدخلت الموازية بلاد الغرب الإسلامي من طرف درّاس بن إسماعيل الفاسي تلقفتها أيدي العلماء بالتهذيب والاختصار، وكان أول من اختصرها فضل بن سلمة الجهني كما جمع بينها وبين العتبية في كتاب واحد .
    ورغم اختصر هؤلاء لأمهات الكتب إلا أن كتبهم كانت تفي بالغرض وتستجيب للطلب وتتوافق مع النية التي دفعت لهذا العمل، فقد جاءت على قلة عباراتها واضحة تهدي إلى الهدف وتوصل إلى الغرض.
    ولكن خلف من بعد هؤلاء من عقّد الفقه باختصاره وصعّب فهمه وإدراكه مما صعّب فهمهما وعسّر فقهها مما اضطر الناس معها على الاستعانة على فهمها بكثرة الشروح والحواشي، وهكذا وجد الفقه نفسه في دائرة مغلفة يعسر الخروج منها فمن بسط إلى اختصار إلى اختصار الاختصار ثم إلى شرح الاختصار ثم إلى وضع الحواشي على الشروح، والنتيجة كما قال القباب نصل إلى كتب لا يفهمها المبتدئ ولا يحتاج إليها المنتهي .
    وقد كان الشاطبي لا يعتمد على كتب المتأخرين ويحث على الرجوع للأصول والمؤلفات القديمة حيث يقول "فلذلك صارت كتب المتقدمين وكلامهم وسيرهم أنفع لمن أراد الأخذ بالاحتياط في العلم على أي نوع كان وخصوصا علم الشريعة التي هي العروة الوثقى والوزر الأحمى" .

  10. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ابونصر المازري على هذه المشاركة:


  11. #9
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    الدار البيضاء
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    الشريعة و القانون-دراسات إسلامية (الفقه المالكي و أصوله)
    المشاركات
    553
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 144 مرة في 66 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابونصر المازري مشاهدة المشاركة
    فائدة للاخ ياسين

    ومن أهم ما تميزت به المدرسة المالكية بالغرب الإسلامي كثرة الجنوح إلى المختصرات حتى أنه ما وجد كتاب من أمهات الكتب إلا واختصر وربما احتاج هذا الاختصار إلى اختصار.
    وقد بدأت هذه الظاهرة في أوائل القرن الثالث الهجري ثم ازداد انتشارها في القرن الرابع ثم تضخم حجمها بشكل ملفت للانتباه في القرن السابع الهجري ، ولعل الأسباب من وراء ظهور هذه الظاهرة :
    - أن المتأخرين صعب عليهم استيعاب المطولات وشقّ عليهم قراءتها لطولها وكثرة ما ورد فيها.
    - ضعف الهمم وفتور العزائم فقد يقصد الإنسان إحدى هذه الأمهات لكنه ما إن يرى حجمها حتى يتسرب إليه الملل وتركبه السآمة خصوصا في وقت أضحت فيه القراءة تعطى لها فضول الأوقات.
    - قصور الفقهاء على الابتكار والإبداع فبدل أن يبدعوا كما ابدع أسلافهم ركنوا إلى مؤلفاتهم يهذبونها وينقصون منها ويزيدون.
    - رغبة العلماء في عدم حرمان طلبة العلم من ثمرات الأمهات وتمكينهم من الإطلاع على أكبر قدر ممكن خصوصا وأنها كثيرة ويعسر الإحاطة بها.
    - تنقيتها من الحشو الزائد والكلام الطائل والذي لا ينفع ذكره ولا يضر تركه وإظهار الأهم فقط مما تتم به الفائدة ويقع به النفع.
    إن المصنفات الأولى التي صنفت في وقت مبكر كانت كبيرة الحكم واضحة المعاني سهلة العبارة مثل مدونة سحنون، والواضحة لعبد الملك بن حبيب والمستخرجة للعتبي والنوادر والزيادات لابن أبي زيد القيرواني وغيرها من المصنفات التي تعتبر أمهات الفقه المالكي في الغرب الإسلامي والتي نالت أكب قسط من الاختصار والتهذيب ولاسيما المدونة التي اختصرها زهاء مائة عالم أو يزيد، بل ما ألف عالم من التأليف شيء إلا كان اختصار المدونة من جملتها، وإن جولة سريعة في كتب التراجم بعد القرن الرابع الهجري ينبئك بصدق ما أقول، فقد اختصرها فضل بن سلمة الجهني ثم اختصرها محمد بن عبد الله بن عيشون الطليطلي صاحب المختصر المشهور، ثم جاء من بعدهما محمد بن عبد الملك الخولاني البلنسي، واختصرها عبد الله محمد بن أبي زمنين واختصرها ابن أبي زيد القيرواني، وأبو القاسم اللبيدي، والبرادعي صاحب التهذيب والذي اختص مختصر ابن أبي زيد القيرواني السابق الذكر ثم جاء بعد هؤلاء عثمان بن الحاجب الذي اختصر تهذيب البرادعي الذي سيتخصره فيما بعد خليل بن إسحاق الجندي .
    كما اختصرت الواضحة ومن أهم من اختصرها "الفقيه خلف بن القاسم الأزدي
    المعروف بالبرادعي، وفضل بن سلمة الجهني وابن فرحون" .
    أما المستخرجة فقد نالت حظها من الاختصار أكثر ما حظيت به من الشرح، ومن أهم مختصريها فضل بن سلمة الجهني، ويحيى بن عمر الكناني، وإبراهيم بن شنظير، ومحمد بن
    عبد السلام سحنون، وبن أبي زيد القيرواني وغيرهم .
    ولَمَّا أدخلت الموازية بلاد الغرب الإسلامي من طرف درّاس بن إسماعيل الفاسي تلقفتها أيدي العلماء بالتهذيب والاختصار، وكان أول من اختصرها فضل بن سلمة الجهني كما جمع بينها وبين العتبية في كتاب واحد .
    ورغم اختصر هؤلاء لأمهات الكتب إلا أن كتبهم كانت تفي بالغرض وتستجيب للطلب وتتوافق مع النية التي دفعت لهذا العمل، فقد جاءت على قلة عباراتها واضحة تهدي إلى الهدف وتوصل إلى الغرض.
    ولكن خلف من بعد هؤلاء من عقّد الفقه باختصاره وصعّب فهمه وإدراكه مما صعّب فهمهما وعسّر فقهها مما اضطر الناس معها على الاستعانة على فهمها بكثرة الشروح والحواشي، وهكذا وجد الفقه نفسه في دائرة مغلفة يعسر الخروج منها فمن بسط إلى اختصار إلى اختصار الاختصار ثم إلى شرح الاختصار ثم إلى وضع الحواشي على الشروح، والنتيجة كما قال القباب نصل إلى كتب لا يفهمها المبتدئ ولا يحتاج إليها المنتهي .
    وقد كان الشاطبي لا يعتمد على كتب المتأخرين ويحث على الرجوع للأصول والمؤلفات القديمة حيث يقول "فلذلك صارت كتب المتقدمين وكلامهم وسيرهم أنفع لمن أراد الأخذ بالاحتياط في العلم على أي نوع كان وخصوصا علم الشريعة التي هي العروة الوثقى والوزر الأحمى" .
    وفقكم الله تعالى
    ما ذكرته ليس فيه أدنى ما يسمى توثيق عند الموثقين، و ما ذكرته هو نفسه يحتاج إلى مصدر،فكما تطلب من بعض المشاركين هنا الإشارة إلى المصدر فأنت أيضا مطالب به. هذا أولا
    أما ثانيا:
    فقد طلبت منك أن تذكر كلاما لأحد علماء المذهب المعتمدين في معرفة المذهب، لا أن تسرد لي مقالا لا يدرى قائله، و لا يعتبر مقاله.

    أخي الكريم لا يكن انتهاضك لمجرد الاعتراض فقط.
    وفقكم الله تعالى
    قال شيخ الإسلام سراج الدين البلقينـي رحمه الله في "محاسن الاصطلاح" :
    "لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض
    "

  12. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أبو محمد ياسين أحمد علوين المالكي على هذه المشاركة:


  13. #10
    مخالف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    أسبانيا
    المدينة
    قرطبة الغراء
    المؤهل
    دبلوم
    التخصص
    فقه واصوله
    المشاركات
    395
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 43 مرة في 34 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

    بورك فيك اولا انا قلت فائدة ولم ادع التوثيق البتة
    ثانيا توثيق كلامي يحتاج مني الى الرجوع الى اكثر ديوان ولست انشط لك ولا لغيرك
    ثالثا هذا الانتهاض التي تبهرج به لا يهمني وانما يهمني تصحيح ما اراه خطا عندي

  14. #11
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    الدار البيضاء
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    الشريعة و القانون-دراسات إسلامية (الفقه المالكي و أصوله)
    المشاركات
    553
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 144 مرة في 66 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابونصر المازري مشاهدة المشاركة
    بورك فيك اولا انا قلت فائدة ولم ادع التوثيق البتة
    ثانيا توثيق كلامي يحتاج مني الى الرجوع الى اكثر ديوان ولست انشط لك ولا لغيرك
    ثالثا هذا الانتهاض التي تبهرج به لا يهمني وانما يهمني تصحيح ما اراه خطا عندي
    الحمد لله
    وفقكم الله أخي الكريم
    قلت:ولست انشط لك ولا لغيرك
    فالخلاف ليكون خلاف محمودا يلزم فيه الأدب أخي الحبيب.
    قلت:ثالثا هذا الانتهاض التي تبهرج به لا يهمني وانما يهمني تصحيح ما اراه خطا عندي
    و تصحيح الخطأ لا يكون بخطإ أكبر منه،فادعاء التصحيح للأخطاء دون بيان وجه صحة ذلك التصحيح هو في حد ذاته خطأ
    أخي الكريم في مجال العلم الشرعي بل حتى العلوم الكونية لا يقبل قول أحد دون ذكر مصدره، و من أسندك فقد أحالك.
    و لو جاء كل أحد تكلم من عنده قبلنا قوله لأصبح الدين فوضى..
    وفقكم الله تعالى
    قال شيخ الإسلام سراج الدين البلقينـي رحمه الله في "محاسن الاصطلاح" :
    "لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض
    "

  15. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أبو محمد ياسين أحمد علوين المالكي على هذه المشاركة:


  16. #12
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الكنية
    أبو محمد
    الدولة
    المغرب
    المدينة
    الدار البيضاء
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    الشريعة و القانون-دراسات إسلامية (الفقه المالكي و أصوله)
    المشاركات
    553
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 144 مرة في 66 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

    الحمد لله
    فقد رأيت هذا البرنامج المنهجي للتفقه على مذهب السادة المالكية قد راج و لله الحمد في كثير من المنتديات، و فرحت باستفادة إخوتي في الله تعالى به و الحمد لله.
    لكن ما استغربت له هو أن بعض مشرفي المنتديات و بعض الأعضاء قد وضعوا هذا البرنامج على أنه من تأليفهم و لم يشيروا حتى لمصدره أو حتى راقمه عفا الله عنه، بل بعضهم ادعى أنه هو صاحبه.
    فلو أخذ منه بعضهم فقرة أو معلومة أو غير ذلك لا بأس لكنهم أخذوا البحث جملة و تفصيلا، حتى أن بعضهم اضطر لحذف بعض العبارات منه و الله المستعان.
    قال شيخ الإسلام سراج الدين البلقينـي رحمه الله في "محاسن الاصطلاح" :
    "لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض
    "

  17. #13
    :: المشرف العام ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو أسامة
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    مكة المكرمة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقـــه
    المشاركات
    7,914
    شكر الله لكم
    14,422
    تم شكره 5,819 مرة في 2,032 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد ياسين أحمد علوين المالكي مشاهدة المشاركة
    لكن ما استغربت له هو أن بعض مشرفي المنتديات و بعض الأعضاء قد وضعوا هذا البرنامج على أنه من تأليفهم و لم يشيروا حتى لمصدره أو حتى راقمه عفا الله عنه، بل بعضهم ادعى أنه هو صاحبه.
    فلو أخذ منه بعضهم فقرة أو معلومة أو غير ذلك لا بأس لكنهم أخذوا البحث جملة و تفصيلا، حتى أن بعضهم اضطر لحذف بعض العبارات منه و الله المستعان.
    للأسف هذا منتشر!!
    وبعضهم يضع في الأخير منقول! ويظن أنه أحسن دون العزو الكامل الواضح!
    وما يضيره!
    سبحان الله!
    ولو نوقش أو عوتب؛ لجاء لك بالجواب والالتفاف ....إلخ

  18. #14
    :: قيم الملتقى المالكي ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    موريتانيا
    المدينة
    كرو
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    الفقه المقارن
    المشاركات
    2,270
    شكر الله لكم
    611
    تم شكره 454 مرة في 278 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

    أخي الكريم
    للأسف يبدو أن حقوق النشر لم تبلغ رواد الشبكة والله أعلم

  19. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد على هذه المشاركة:


  20. #15
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المدينة
    تونس
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    هندسة إعلامية
    المشاركات
    33
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 7 مرة في 4 مشاركة

    افتراضي رد: لمن أراد دراسة المذهب المالكي بكل مراحله أصولا و فروعا و قواعد.

    أخي ما رأيك في "الخصال الصغير" لابن الصواف، هل يصلح لتعويض متن ابن عاشر في المرحلة الثانية، من حيث عدد المسائل و مدى موافقة الأحكام المختارة فيها للمعتمد في المذهب؟ و هل يضرّ أن لا يتوفّر له شرح؟ (لم أقف على شرح).
    و ما رأيك في التلقين و (شرح التلقين للمازري أو المعونة) للمرحلة الثالثة؟ و ما رأيك بمختصر الطليطلي للمرحلة الأولى؟
    هل توافق هذه الكتب أهداف المراحل التي ذكرتها؟
    بارك الله فيك و نفع بك

  21. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أحمد بن محمد بن عبد الرحمان الشيباني على هذه المشاركة:


صفحة 1 من 4 1 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].