الموضوعات المميزة النشرات الشهرية احصائيات وأرقام تواصل معنا

بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17

الموضوع: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    اصول
    المشاركات
    22
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

    الحمد لله وكفى وزاد شرفا من يصلي على الحبيب المصطفى

    فاللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه وسلم

    الاخوة الاكارم حفظكم الله ورعاكم وبارك بكم

    نود ان نعرف منكم ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

    وهل هو معصوم قبل البعثة وبعدها ام بعدها فقط

    ولكم جزيل الشكر

  2. #2
    :: مشرف الملتقى الفقهي المتخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    علوم
    المشاركات
    2,547
    شكر الله لكم
    86
    تم شكره 525 مرة في 252 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

    العصمة بعد النبوة
    أما عصمته صلى الله عليه وسلم في التبليغ فمجمع عليها إجماعاً قطعياً.
    قال العلامة محمد الأمين الشنقيطي في "أضواء البيان":
    وَاعْلَمْ أَنَّ جَمِيعَ الْعُلَمَاءِ أَجْمَعُوا عَلَى عِصْمَةِ الْأَنْبِيَاءِ صَلَوَاتُ اللَّهِ وَسَلَامُهُ عَلَيْهِمْ فِي كُلِّ مَا يَتَعَلَّقُ بِالتَّبْلِيغِ. وَاخْتَلَفُوا فِي عِصْمَتِهِمْ مِنَ الصَّغَائِرِ الَّتِي لَا تَعَلُّقَ لَهَا بِالتَّبْلِيغِ اخْتِلَافًا مَشْهُورًا مَعْرُوفًا فِي الْأُصُولِ. أهـ وانظر "المواقف" للإيجي.
    وقال السفاريني في "لوامع الأنوار": قَالَ الْقَاضِي عِيَاضٌ: أَجْمَعَ الْمُسْلِمُونَ عَلَى عِصْمَةِ الْأَنْبِيَاءِ مِنَ الْفَوَاحِشِ وَالْكَبَائِرِ الْمُوبِقَاتِ. أهـ
    وذكر إمام الحرمين: أن عصمتهم من الفواحش المؤذِنة بالسقوط وقلة الديانة تجب إجماعاً.

    قال السفاريني:
    وَقَالَ الْعَلَّامَةُ السَّعْدُ التَّفْتَازَانِيُّ: وَفِي عِصْمَتِهِمْ مِنْ سَائِرِ الذُّنُوبِ تَفْصِيلٌ، وَهُوَ أَنَّهُمْ مَعْصُومُونَ عَنِ الْكُفْرِ، قَبْلَ الْوَحْيِ وَبَعْدَهُ بِالْإِجْمَاعِ، وَكَذَا عَنْ تَعَمُّدِ الْكَبَائِرِ عِنْدَ الْجُمْهُورِ خِلَافًا لِلْحَشْوِيَّةِ، وَإِنَّمَا الْخِلَافُ فِي أَنَّ امْتِنَاعَهُ بِدَلِيلِ السَّمْعِ أَوِ الْعَقْلِ، وَأَمَّا سَهْوًا فَجَوَّزَ الْأَكْثَرُونَ، قَالَ: وَأَمَّا الصَّغَائِرُ فَتَجُوزُ عَمْدًا عِنْدَ الْجُمْهُورِ خِلَافًا لِلْجُبَّائِيِّ وَأَتْبَاعِهِ، وَتَجُوزُ سَهْوًا بِالِاتِّفَاقِ إِلَّا مَا يَدُلُّ عَلَى الْخِسَّةِ كَسَرِقَةِ لُقْمَةٍ وَالتَّطْفِيفِ بِحَبَّةٍ، لَكِنَّ الْمُحَقِّقِينَ شَرَطُوا أَنْ يُنْهَوْا عَنْهُ فَيَنْتَهُوا مِنْهُ، هَذَا كُلُّهُ بَعْدَ الْوَحْيِ. قَالَ: وَأَمَّا قَبْلَهُ فَلَا دَلِيلَ عَلَى امْتِنَاعِ صُدُورِ الْكَبِيرَةِ، وَذَهَبَ الْمُعْتَزِلَةُ إِلَى امْتِنَاعِهَا، لِأَنَّهَا تُوجِبُ النَّفْرَةَ الْمَانِعَةَ مِنَ اتِّبَاعِهِمْ فَتَفُوتُ مَصْلَحَةُ الْبَعْثَةِ، قَالَ السَّعْدُ: وَالْحَقُّ مَنْعُ مَا يُوجِبُ النَّفْرَةَ كَعَهْرِ الْأُمَّهَاتِ وَالْفُجُورِ وَالصَّغَائِرِ الدَّالَّةِ عَلَى الْخِسَّةِ، وَمَنَعَ الشِّيعَةُ صُدُورَ الصَّغِيرَةِ وَالْكَبِيرَةِ مِنْهُمْ قَبْلَ الْوَحْيِ وَبَعْدَهُ وَلَكِنَّهُمْ جَوَّزُوا إِظْهَارَ الْكُفْرِ تَقِيَّةً. انْتَهَى.
    قال السبكي في فتاويه:
    وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
    بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

  3. #3
    :: مخضرم ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    بريدة
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    الدراسات الإسلامية..
    المشاركات
    1,248
    شكر الله لكم
    17
    تم شكره 85 مرة في 75 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم


    اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين..
    الذي قال الله تعالى عنه:"وما ينطق عن الهوى*إن هو إلا وحي يوحى"..
    ...
    لمن أراد مزيد فائدة/
    1/عقد ابن تيمية رحمه الله تعالى في أواخر كتاب (النبوات) فصل:عصمة الأنبياء.
    ...
    2/في كتاب: (الرسل والرسالات) للشيخ أ.د.عمر الأشقر حفظه الله تعالى تفصيل أيضا في الموضوع،أنقل فهرسه هنا:
    الفصل السادس:عصمة الرسل

    المبحث الأول: العصمة في التحمل والتبليغ.
    المبحث الثاني: عدم العصمة من الأعراض البشرية

    1/خوف إبراهيم عليه السلام.
    2/عدم صبر موسى عليه السلام.
    3/تصرفات موسى عليه السلام.
    4/نسيان آدم عليه السلام وجحوده.
    5/نبي يأمر بحرق قرية النمل.
    6/صلاة نبينا صلى الله عليه وسلم الظهر ركعتين نسيانا.

    المبحث الثالث: مدى العصمة في إصابة الحق في القضاء.

    الذين ينفون عن الرسل والأنبياء هذه الأعراض مخالفون للنصوص.
    المبحث الرابع: العصمة من الشرك والمعاصي والذنوب.
    المطلب الأول/العصمة من الكبائر.
    مانسب اليهود إلى الأنبياء والمرسلين من القبائح.
    مانسبه النصارى من القبائح إلى الأنبياء.
    المطلب الثاني/العصمة من الصغائر.
    شبهتان.
    السبب في عصمة الأنبياء.
    تكريم الأنبياء وتوقيرهم.
    المبحث الخامس: عصمة غير الأنبياء.
    عصمة المعز الفاطمي(العبيدي).
    عصمة أئمة الشيعة الاثني عشرية.
    السر في دعوى العصمة.
    انتهى هذا الفصل.
    *أشار الله تعالى إلى خير سلاح حال وقوع المسلم تحت اعتداء من ظالم :
    "ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين"
    *وتأمل خطوات استخلاف (المستضعفين) :
    "أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض"
    د.محمد بن عبد الله الربيعة.

  4. #4
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    اصول
    المشاركات
    22
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوبكر بن سالم باجنيد مشاهدة المشاركة
    العصمة بعد النبوة
    أما عصمته صلى الله عليه وسلم في التبليغ فمجمع عليها إجماعاً قطعياً.
    قال العلامة محمد الأمين الشنقيطي في "أضواء البيان":
    وَاعْلَمْ أَنَّ جَمِيعَ الْعُلَمَاءِ أَجْمَعُوا عَلَى عِصْمَةِ الْأَنْبِيَاءِ صَلَوَاتُ اللَّهِ وَسَلَامُهُ عَلَيْهِمْ فِي كُلِّ مَا يَتَعَلَّقُ بِالتَّبْلِيغِ. وَاخْتَلَفُوا فِي عِصْمَتِهِمْ مِنَ الصَّغَائِرِ الَّتِي لَا تَعَلُّقَ لَهَا بِالتَّبْلِيغِ اخْتِلَافًا مَشْهُورًا مَعْرُوفًا فِي الْأُصُولِ. أهـ وانظر "المواقف" للإيجي.
    وقال السفاريني في "لوامع الأنوار": قَالَ الْقَاضِي عِيَاضٌ: أَجْمَعَ الْمُسْلِمُونَ عَلَى عِصْمَةِ الْأَنْبِيَاءِ مِنَ الْفَوَاحِشِ وَالْكَبَائِرِ الْمُوبِقَاتِ. أهـ
    وذكر إمام الحرمين: أن عصمتهم من الفواحش المؤذِنة بالسقوط وقلة الديانة تجب إجماعاً.

    قال السفاريني:
    وَقَالَ الْعَلَّامَةُ السَّعْدُ التَّفْتَازَانِيُّ: وَفِي عِصْمَتِهِمْ مِنْ سَائِرِ الذُّنُوبِ تَفْصِيلٌ، وَهُوَ أَنَّهُمْ مَعْصُومُونَ عَنِ الْكُفْرِ، قَبْلَ الْوَحْيِ وَبَعْدَهُ بِالْإِجْمَاعِ، وَكَذَا عَنْ تَعَمُّدِ الْكَبَائِرِ عِنْدَ الْجُمْهُورِ خِلَافًا لِلْحَشْوِيَّةِ، وَإِنَّمَا الْخِلَافُ فِي أَنَّ امْتِنَاعَهُ بِدَلِيلِ السَّمْعِ أَوِ الْعَقْلِ، وَأَمَّا سَهْوًا فَجَوَّزَ الْأَكْثَرُونَ، قَالَ: وَأَمَّا الصَّغَائِرُ فَتَجُوزُ عَمْدًا عِنْدَ الْجُمْهُورِ خِلَافًا لِلْجُبَّائِيِّ وَأَتْبَاعِهِ، وَتَجُوزُ سَهْوًا بِالِاتِّفَاقِ إِلَّا مَا يَدُلُّ عَلَى الْخِسَّةِ كَسَرِقَةِ لُقْمَةٍ وَالتَّطْفِيفِ بِحَبَّةٍ، لَكِنَّ الْمُحَقِّقِينَ شَرَطُوا أَنْ يُنْهَوْا عَنْهُ فَيَنْتَهُوا مِنْهُ، هَذَا كُلُّهُ بَعْدَ الْوَحْيِ. قَالَ: وَأَمَّا قَبْلَهُ فَلَا دَلِيلَ عَلَى امْتِنَاعِ صُدُورِ الْكَبِيرَةِ، وَذَهَبَ الْمُعْتَزِلَةُ إِلَى امْتِنَاعِهَا، لِأَنَّهَا تُوجِبُ النَّفْرَةَ الْمَانِعَةَ مِنَ اتِّبَاعِهِمْ فَتَفُوتُ مَصْلَحَةُ الْبَعْثَةِ، قَالَ السَّعْدُ: وَالْحَقُّ مَنْعُ مَا يُوجِبُ النَّفْرَةَ كَعَهْرِ الْأُمَّهَاتِ وَالْفُجُورِ وَالصَّغَائِرِ الدَّالَّةِ عَلَى الْخِسَّةِ، وَمَنَعَ الشِّيعَةُ صُدُورَ الصَّغِيرَةِ وَالْكَبِيرَةِ مِنْهُمْ قَبْلَ الْوَحْيِ وَبَعْدَهُ وَلَكِنَّهُمْ جَوَّزُوا إِظْهَارَ الْكُفْرِ تَقِيَّةً. انْتَهَى.

    بارك الله بكم اخي الفاضل وحفظكم

  5. #5
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    اصول
    المشاركات
    22
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انبثاق مشاهدة المشاركة
    اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين..
    الذي قال الله تعالى عنه:"وما ينطق عن الهوى*إن هو إلا وحي يوحى"..
    ...
    لمن أراد مزيد فائدة/
    1/عقد ابن تيمية رحمه الله تعالى في أواخر كتاب (النبوات) فصل:عصمة الأنبياء.
    ...
    2/في كتاب: (الرسل والرسالات) للشيخ أ.د.عمر الأشقر حفظه الله تعالى تفصيل أيضا في الموضوع،أنقل فهرسه هنا:
    الفصل السادس:عصمة الرسل

    المبحث الأول: العصمة في التحمل والتبليغ.
    المبحث الثاني: عدم العصمة من الأعراض البشرية
    1/خوف إبراهيم عليه السلام.
    2/عدم صبر موسى عليه السلام.
    3/تصرفات موسى عليه السلام.
    4/نسيان آدم عليه السلام وجحوده.
    5/نبي يأمر بحرق قرية النمل.
    6/صلاة نبينا صلى الله عليه وسلم الظهر ركعتين نسيانا.
    المبحث الثالث: مدى العصمة في إصابة الحق في القضاء.

    الذين ينفون عن الرسل والأنبياء هذه الأعراض مخالفون للنصوص.
    المبحث الرابع: العصمة من الشرك والمعاصي والذنوب.
    المطلب الأول/العصمة من الكبائر.
    مانسب اليهود إلى الأنبياء والمرسلين من القبائح.
    مانسبه النصارى من القبائح إلى الأنبياء.
    المطلب الثاني/العصمة من الصغائر.
    شبهتان.
    السبب في عصمة الأنبياء.
    تكريم الأنبياء وتوقيرهم.
    المبحث الخامس: عصمة غير الأنبياء.
    عصمة المعز الفاطمي(العبيدي).
    عصمة أئمة الشيعة الاثني عشرية.
    السر في دعوى العصمة.
    انتهى هذا الفصل.
    الاخت الفاضلة شكرا لكم

  6. #6
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    اصول
    المشاركات
    22
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

    الاخوة الاكارم ننتظر الادلة بارك الله بكم

  7. #7
    :: مشرف الملتقى الفقهي المتخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    علوم
    المشاركات
    2,547
    شكر الله لكم
    86
    تم شكره 525 مرة في 252 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

    من الأدلة على عصمة الأنبياء:
    1- قوله تعالى: { وإذ ابتلى إبراهيمَ ربُّه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماماً قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين } على تفسير العهد: بالنبوة، وعلى تفسيره بما دون النبوة أيضاً.
    قال البيضاوي:
    وفيه دليل على عصمة الأنبياء من الكبائر قبل البعثة، وأن الفاسق لا يصلح للإمامة.

    2- قوله تعالى: { مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَاداً لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ وَلا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَاباً أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ }.

    3- قوله تعالى: { اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ }
    فإذا كان لا يجوز على كثير من أفراد الأمة اقتراف الفواحش فكيف يكون النبي المأمور باتباعه غير معصوم من ذلك؟

    4- الإجماع على عصمتهم في التبليغ، وعصمتهم من الكبائر.

    أما إجماعهم على عصمة الأنبياء في التبليغ فقطعي ثابت
    وأما الثاني، فيبحث في تحقق كونه إجماعاً.. والذي يظهر أن الخلاف في ذلك لا يسوغ، والله أعلم.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله- في مجموع الفتاوى :
    إن القول بأن الأنبياء معصومون عن الكبائر دون الصغائر هو قول أكثر علماء الإسلام، وجميع الطوائف ... وهو أيضاً قول أكثر أهل التفسير والحديث والفقهاء، بل لم يُنقل عن السلف والأئمة والصحابة والتابعين وتابعيهم إلا ما يوافق هذا القول. اهـ

    قال العلامة محمد الأمين الشنقيطي: قَالَ ابْنُ الْحَاجِبِ -رحمه الله- فِي مُخْتَصَرِهِ فِي الْأُصُولِ: مَسْأَلَةٌ: الْأَكْثَرُ عَلَى أَنَّهُ لَا يَمْتَنِعُ عَقْلًا عَلَى الْأَنْبِيَاءِ مَعْصية. وَخَالَفَ الرَّوَافِضُ، وَخَالَفَ الْمُعْتَزِلَةُ إِلَّا فِي الصَّغَائِرِ، وَمُعْتَمَدُهُمُ التَّقْبِيحُ الْعَقْلِيُّ، وَالْإِجْمَاعُ عَلَى عِصْمَتِهِمْ بَعْدَ الرِّسَالَةِ مِنْ تَعَمُّدِ الْكَذِبِ فِي الْأَحْكَامِ؛ لِدَلَالَةِ الْمُعْجِزَةِ عَلَى الصِّدْقِ، وجوَّزه الْقَاضِي غَلَطًا وَقَالَ: دَلَّتْ عَلَى الصِّدْقِ اعْتِقَادًا، وَأَمَّا غَيْرُهُ مِن الْمَعَاصِي فَالْإِجْمَاعُ عَلَى عِصْمَتِهِمْ مِنَ الْكَبَائِرِ وَالصَّغَائِرِ الْخَسِيسَةِ، وَالْأَكْثَرُ عَلَى جَوَازِ غَيْرِهِمَا. اهـ.
    وَقَالَ الْعَلَّامَةُ الْعَلَوِيُّ الشَّنْقِيطِيُّ فِي (نَشْرِ الْبُنُودِ شَرْحِ مَرَاقِي السُّعُودِ) فِي الْكَلَامِ عَلَى قَوْلِهِ:
    وَالْأَنْبِيَاءُ عُصِموا مِمَّا نَهَوْا ... عَنْهُ وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ تَفُكُّهٌ
    بِجَائِزٍ بَلْ ذَاكَ لِلتشريع ... أَوْ نِيَّةِ الزُّلْفَى مِنَ الرَّفِيعِ
    مَا نَصُّهُ: فَقَدْ أَجْمَعَ أَهْلُ الْمِلَلِ وَالشَّرَائِعِ كُلِّهَا عَلَى وُجُوبِ عِصْمَتِهِمْ مِنْ تَعَمُّدِ الْكَذِبِ فِيمَا دَلَّ الْمُعْجِزُ الْقَاطِعُ عَلَى صِدْقِهِمْ فِيهِ، كَدَعْوَى الرسَالَة، وَمَا يبلغونه عَن الله تَعَالَى الْخَلَائق، وَصُدُورُ الْكَذِبِ عَنْهُمْ فِيمَا ذَكَرَ سَهْوًا أَوْ نِسْيَانًا مَنَعَهُ الْأَكْثَرُونَ وَمَا سِوَى الْكَذِبِ فِي التَّبْلِيغِ، فَإِنْ كَانَ كُفراً فَقَدْ أَجْمَعَتِ الأُمَّة عَلَى عِصْمَتِهم مِنْهُ قَبْلَ النبُوَّة وَبَعْدَهَا، وَإِنْ كَانَ غَيْرَهُ فَالْجُمْهُورُ عَلَى عِصْمَتهم مِن الْكَبَائِرِ عَمداً، وَمُخَالِفُ الْجُمْهُورِ الْحَشْوِيَّةُ.
    وَاخْتَلَفَ أَهْلُ الْحَقِّ: هَلِ الْمَانِعُ لِوقوع الْكَبَائِرِ مِنْهم عَمْداً الْعَقْلُ أَوِ السَّمْعُ؟ وَأَمَّا الْمُعْتَزِلَةُ فَالْعَقْلُ، وَإِنْ كَانَ سَهْوًا فَالْمُخْتَارُ العِصْمة مِنْهَا. وَأَمَّا الصَّغَائِرُ عَمْدًا أَوْ سَهْوًا فَقَدْ جَوزها الْجُمْهُورُ عَقْلًا، لَكِنَّهَا لَا تَقَعُ مِنْهم غَيْرُ صَغَائِرَ الخِسَّة فَلَا لَا يَجُوزُ وُقُوعُهَا مِنْهُمْ لَا عَمْدًا وَلَا سَهْوًا. انْتَهَى مِنْهُ.
    وَحَاصِلُ كَلَامِهِ: عِصْمَتُهُمْ مِنَ الْكَذِبِ فِيمَا يُبلِّغونه عَنِ اللَّهِ وَمِنَ الكُفر وَالْكَبَائِرِ وَصَغَائِرِ الْخِسَّةِ، وَأَنَّ الْجُمْهُورَ عَلَى جَوَازِ وُقوع الصَّغَائِرِ الْأُخْرَى مِنْهُمْ عَقْلًا، غَيْرَ أَنَّ ذَلِكَ لَمْ يَقَعْ فِعْلًا.

    إلى أن نقل عن أبي حيان قوله:
    وَاخْتُلِفَ فِي وَقْتِ العِصْمة. فَقَالَتِ الرَّافِضَةُ: مِن وَقْت مَوْلدهم. وَقَالَ كَثِيرٌ مِنَ الْمُعْتَزِلَةِ: مِنْ وَقْت النُّبُوَّةِ، وَالْمُخْتَارُ عِنْدَنَا أَنَّهُ لَمْ يَصْدُرْ عَنْهُمْ ذَنْبٌ حَالَةَ النُّبُوَّةِ البتَّة لَا الْكَبِيرَةُ وَلَا الصَّغِيرَةُ، لِأَنَّهُمْ لَوْ صَدَر عَنْهُمُ الذَّنْبُ لَكَانُوا أَقَلَّ دَرَجَةٍ مِنْ عُصَاةِ الْأُمَّةِ لِعَظِيمِ شَرَفِهِمْ وَذَلِكَ مُحَالٌ، وَلِئَلَّا يَكُونُوا غَيْرَ مَقْبُولِي الشَّهَادَةِ، وَلِئَلَّا يَجِبَ زَجْرهم وَإِيذَاؤُهُمْ، وَلِئَلَّا يُقْتَدَى بِهِمْ فِي ذَلِكَ. وَلِئَلَّا يَكُونُوا مُسْتَحِقِّين لِلعقاب، ولئِلا يَفْعَلُوا ضِد مَا أُمِروا بِهِ لِأَنَّهُمْ مُصْطفَون، وَلِأَنَّ إِبْلِيسَ اسْتَثْنَاهُمْ فِي الْإِغْوَاءِ. انْتَهَى مَا لخَّصناه مِنْ (الْمُنْتَخَبِ) ، وَالْقَوْلُ فِي الدَّلَائِلِ لِهَذِهِ الْمَذَاهِبِ. وَفِي إِبْطَالِ مَا يَنْبَغِي إِبْطَالُهُ مِنْهَا مَذْكُورٌ فِي كُتُبِ أُصُولِ الدِّينِ. انْتَهَى كَلَامُ أَبِي حَيان.

    وَحَاصِلُ كَلَامِ الأصوليِّين فِي هَذِهِ الْمَسْأَلَةِ: عِصْمَتهم مِن الكُفر وَفِي كُلِّ مَا يَتَعَلَّقُ بِالتَّبْلِيغِ، وَمِنَ الْكَبَائِرِ وَصَغَائِرِ الْخِسَّةِ كَسَرِقَةِ لُقْمَةٍ وَتَطْفِيفِ حَبَّةٍ، وَأَنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ الْأُصُول على جَوَاز وُقُوع الصَّغَائِر غير الصَّغَائِر الْخِسَّةِ مِنْهُمْ، وَلَكِنَّ جَمَاعَةً كَثِيرَةً مِن متأخِّري الأصوليِّين اخْتَارُوا أَنَّ ذَلِكَ وَإِنْ جَازَ عَقْلًا لَمْ يَقع فِعْلًا، وَقَالُوا: إِنَّمَا جَاءَ فِي الْكِتَابِ والسنَّة مِن ذَلِكَ أَنَّ مَا فَعَلُوهُ بِتَأْوِيلٍ أَوْ نِسْيَانًا أَوْ سَهْوًا، أَوْ نَحْوَ ذَلِك.
    قَالَ العلامة محمد الأمين الشنقيطي: الَّذِي يَظْهَرُ لَنَا أَنَّهُ الصَّوَابُ فِي هَذِهِ الْمَسْأَلَةِ أَنَّ الْأَنْبِيَاءَ صَلَوَاتُ اللَّهِ وَسَلَامُهُ عَلَيْهِمْ لَمْ يَقع مِنْهُمْ مَا يُزْرِي بِمَرَاتِبِهِمُ العَلِّية، وَمَنَاصِبِهِمُ السامِيَة، وَلَا يَسْتَوْجِبُ خَطَأً مِنْهُمْ وَلَا نَقْصًا فِيهِمْ صَلوات اللَّهِ وَسَلَامُهُ عَلَيْهِمْ، وَلَوْ فَرَضْنا أَنَّهُ وَقَعَ مِنْهُمْ بَعْضُ الذُّنُوبِ لأِنهم يَتَدَارَكُونَ مَا وَقَعَ مِنْهُمْ بِالتَّوْبَةِ، وَالْإِخْلَاصِ، وصِدق الْإِنَابَةِ إِلَى اللَّهِ حَتَّى يَنَالُوا بِذَلِكَ أَعْلَى دَرَجَاتِهِمْ فَتَكُونُ بِذَلِكَ دَرَجَاتُهُمْ أَعْلَى مِنْ دَرَجَةِ مَنْ لَمْ يَرْتَكِبْ شَيْئًا مِنْ ذَلِكَ، ومِما يُوَضِّحُ هَذَا قَوْلُهُ تَعَالَى: {وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى} . فَانْظُرْ أَيَّ أَثَرٍ يَبْقَى لِلعِصْيان وَالْغَيِّ بَعْدَ تَوْبَةِ اللَّهِ عَلَيْهِ، وَاجْتِبَائِهِ أَيِ اصْطِفَائِهِ إِيَّاهُ، وهِدايته لَهُ، وَلَا شَكَّ أَنَّ بَعْضَ الزَّلَّاتِ يَنَالُ صَاحِبُهَا بِالتَّوْبَةِ مِنْهَا دَرَجَةً أَعلَى من دَرَجَته قبل ارْتِكَاب ذَلِك الزلة. وَالْعلم عِنْد الله تَعَالَى.أهـ
    قال السبكي في فتاويه:
    وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
    بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

  8. #8
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    مقاصد الشريعة
    المشاركات
    160
    شكر الله لكم
    14
    تم شكره 34 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

    عن محمّد عن أبى هريرة: انّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: لم يكذب إبراهيم النبي قط الاّ ثلاث كذبات، ثنتين في ذات الله: قوله: (إِنِّي سَقِيمٌ) وقوله: (بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا) وواحدة في شأن سارة، فانّه قدم أرض جبّار ومعه سارة ـ وكانت أحسن الناس ـ فقال لها: انّ هذا الجبّار ان يعلم أنّك امرأتي يغلبني عليك، فان سألك فأخبريه أنّك أختي في الإسلام

  9. #9
    :: مشرف الملتقى الفقهي المتخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    علوم
    المشاركات
    2,547
    شكر الله لكم
    86
    تم شكره 525 مرة في 252 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق يوسف المحيميد مشاهدة المشاركة
    عن محمّد عن أبى هريرة: انّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: لم يكذب إبراهيم النبي قط الاّ ثلاث كذبات، ثنتين في ذات الله: قوله: (إِنِّي سَقِيمٌ) وقوله: (بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا) وواحدة في شأن سارة، فانّه قدم أرض جبّار ومعه سارة ـ وكانت أحسن الناس ـ فقال لها: انّ هذا الجبّار ان يعلم أنّك امرأتي يغلبني عليك، فان سألك فأخبريه أنّك أختي في الإسلام
    لو بينتم لنا -أخي الكريم- وجه الاستدلال بهذا النص
    أفي كونه: لم يكذب قط؟
    أم المراد: المناقشة بدفع كونه معصوماً اعتماداً على وقوع الكذب منه عليه الصلاة والسلام؟
    قال السبكي في فتاويه:
    وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
    بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

  10. #10
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    مقاصد الشريعة
    المشاركات
    160
    شكر الله لكم
    14
    تم شكره 34 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

    اذا ثبت الكذب تنتفي العصمة
    لان الكذب من الكبائر
    والطبري قديما رد هذا الحديث وكذب الرواة لان ذلك اسهل من تكذيب الانبياء والمشكلة ان الحديث في البخاري
    واما مسألة عصمة الانبياء فقد اورد القرآن أن بعضهم أخطأ وعصى الله وغفر الله له
    واما عصمتهم في التبليغ فتلك مسألة محسومة

  11. #11
    :: مشرف الملتقى الفقهي المتخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    ماجستير
    التخصص
    علوم
    المشاركات
    2,547
    شكر الله لكم
    86
    تم شكره 525 مرة في 252 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق يوسف المحيميد مشاهدة المشاركة
    اذا ثبت الكذب تنتفي العصمة
    لان الكذب من الكبائر
    والطبري قديما رد هذا الحديث وكذب الرواة لان ذلك اسهل من تكذيب الانبياء والمشكلة ان الحديث في البخاري
    واما مسألة عصمة الانبياء فقد اورد القرآن أن بعضهم أخطأ وعصى الله وغفر الله له
    واما عصمتهم في التبليغ فتلك مسألة محسومة
    نفيتَ العصمة جملة وتفصيلاً أخي الكريم، ثم عدت لتقول إن العصمة في التبليغ محسومة!
    ثم عللت بأن الكذب من الكبائر، وهذه مسألة مختلف فيها: أهو من الكبائر أم من الصغائر، ولكن ينبغي أن تمهد لهذا الكلام على الحديث بالجواب عن سؤالين:
    1- أهذا الذي قاله إبراهيم عليه السلام من الكذب حقيقة؟.
    2- إذا قلنا: إنه كذب حقيقة، فهل هو من الكذب المحرَّم أم المباح؟

    فالوصول لنتيجتك -أخي الكريم- بحاجة إلى الإجابة السديدة على كل هذا المذكور، وبالله التوفيق.
    قال السبكي في فتاويه:
    وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
    بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

  12. #12
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    اصول
    المشاركات
    22
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

    من الأدلة على عصمة الأنبياء:
    1- قوله تعالى: { وإذ ابتلى إبراهيمَ ربُّه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس إماماً قال ومن ذريتي قال لا ينال عهدي الظالمين } على تفسير العهد: بالنبوة، وعلى تفسيره بما دون النبوة أيضاً.

    قال البيضاوي:
    وفيه دليل على عصمة الأنبياء من الكبائر قبل البعثة، وأن الفاسق لا يصلح للإمامة.


    بارك الله فيك اخي الحبيب ورفع قدرك واعز شأنك

    ولكن اسمح لي اخي ان اتساءل معك

    قلت : قال البيضاوي:
    وفيه دليل على عصمة الأنبياء من الكبائر قبل البعثة، وأن الفاسق لا يصلح للإمامة.

    الم يقتل سيدنا موسى عليه السلام رجلا من بني اسرائيل اليس القتل من الكبائر

    ننتظر المزيد منكم اخي الفاضل وشكرا لمروركم

  13. #13
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    اصول
    المشاركات
    22
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

     اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق يوسف المحيميد مشاهدة المشاركة
    اذا ثبت الكذب تنتفي العصمة
    لان الكذب من الكبائر
    والطبري قديما رد هذا الحديث وكذب الرواة لان ذلك اسهل من تكذيب الانبياء والمشكلة ان الحديث في البخاري
    واما مسألة عصمة الانبياء فقد اورد القرآن أن بعضهم أخطأ وعصى الله وغفر الله له
    واما عصمتهم في التبليغ فتلك مسألة محسومة

    الاخ الفاضل طارق بارك الله بكم وسدد خطاكم ورفعكم فقد انرتم صفحتنا بمروركم

    اخي الحبيب طارق

    الطبري ان رد هذا الحديث وكذب الرواة فكلامه مردود عليه وذلك لان البخاري هو صاحب هذا الميدان

    وقد تلقت الامة كتابه بالقبول منذ مئات السنين وقالوا ان اصح كتاب بعد كتاب الله عزوجل هو كتاب البخاري

    وما ورد بشأن تضعيف بعض العلماء لأحاديث اوردها البخاري في صحيحه مثل الدارقطني

    فقد رد عليه الحافظ ابن حجر في هدي الساري وقد تعقب الاحاديث التي ضعفها الدارقطني فوجدها كلها صحيحة
    فلامجال لانكار الحديث

  14. #14
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    منهجية ماجستير
    التخصص
    اصول
    المشاركات
    22
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

    اخي طارق مارايك بهذه الآية


    قال تعالى ( فَلَمَّا جَهَّزَهُمْ بِجَهَازِهِمْ جَعَلَ السِّقَايَةَ فِي رَحْلِ أَخِيهِ
    ثُمَّ أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ أَيَّتُهَا الْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسَارِقُونَ (70) يوسف

  15. #15
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    سوريا
    المدينة
    حلب
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    مقاصد الشريعة
    المشاركات
    160
    شكر الله لكم
    14
    تم شكره 34 مرة في 18 مشاركة

    افتراضي رد: ماهي الادلة على عصمة النبي صلى الله عليه وسلم

    الاجابة على التساؤل المطروح حول العصمة وصلت مبكرا منذ اول مشاركة وبينت اراء العلماء
    وانا اتفق مع الطبري حول الحديث واعتقد بعصمة الانبياء عن الكذب لانه من الخسائس والدنايا , ولا اعتقد بعصمة البخاري , فالانبياء هم قدوتنا , " اولئك الذين هداهم الله فبهداهم اقتده "
    والبخاري جزاه الله عن الامة خيرا , انه خادم حديث رسول الله ولكنه بشر في النهاية وقد كتب الله لكتابه القبول عند العلماء وهذا الحديث يحتاج الى دراسة في السند والمتن من المختصين في علم الحديث أحببت ان اثير هذا الحديث لكي يقدموا لنا دراسة حوله .

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].