بنرات متحركة

آخر مواضيع الملتقى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: وطء المرأة في الموضع الممنوع منه شرعا دراسة حديثية فقهية طبية

  1. #1
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الكنية
    أبو فراس
    الدولة
    السعودية
    المدينة
    جدة
    المؤهل
    دكتوراه
    التخصص
    فقه
    المشاركات
    9,085
    شكر الله لكم
    319
    تم شكره 2,701 مرة في 1,217 مشاركة

    افتراضي وطء المرأة في الموضع الممنوع منه شرعا دراسة حديثية فقهية طبية

    وطء المرأة في الموضع الممنوع منه شرعا

    دراسة حديثية فقهية طبية


    تأليف


    د . طارق محمد الطواري


    الأستاذ بقسم التفسير والحديث


    كليةالشريعة - جامعة الكويت



    ملخص البحث

    فيما يتعلق بحكم نكاح المرأة في دبرها فإن القول بالتحريم هو قول عامة أهل العلم في جميع الأعصار والأمصار ،وعليه جماهير الفقهاء والمحدثين والأصوليين .
    وقد وجدت آراء فردية تقول بالإباحة لكن أدلتها لا تسلم لها ، سواء اكانت عقلية أونقلية ، فجميعها يتطرق إليه الإحتمال بالرد أو التضعيف .
    ويمكن أن نجمل الكلام في النقاط التالية :
    إن القول بإباحته أو كراهته هو قول مرجوح ، وهذه أهم النتائج التي توصلنا إليها :
    1- ثبوب بعض الأحاديث النبوية الدالة على تحريم إتيان المرأة في دبرها ، والبعض منها فيه التصريح بذلك ، كحديث أم سلمة ، وابن عباس رضي الله عنها .
    2- ثبوت القول بالتحريم عن طائفة من الصحابة والتابعين .
    3- القول بالتحريم إتيان المرأة في دبرها هو قول جمهور الفقهاء من الأئمة الأربعة وغيرهم .
    4- جماهير السلف والخلف على القول بتحريمه ، بل نقال الماوردي إجماع الصحابة على ذلك ، وهو ثابت عن أبي الدرداء ، وعبد الله بن عمرو بن العاص ، وابن عباس ، وأبي هريرة ، وابن مسعود رضي الله عنهم .
    5- انعقاد الإجماع على تحريمه كما حكى العيني في البناية .
    6- القول بتحريم ذلك موافق للمعقول والمنقول وقواعد الشريعة التي جاءت بإزالة الضرر وتقليله ، حيث أثبت الطب أن الوطء في الدبر يكون سببا في أمراض خبيثة منهكة وقاتلة .
    7- أن نسبة القول بإباحة الوطء في الدبر إلى ابن عمر غير صريحة بل الثابت خلافها وهو ما نص عليه بعض المحققين كالذهبي وابن القيم وابن كثير .
    8- أن نسبة القول بإباحة الوطء في الدبر إلى الإمام مالك ثابتة غير أنه رجع عنه وشدد في ذلك .
    9- إن نسبة القول بإباحة الوطء في الدبر إلى الإمام الشافعي غير صريحة ،على أنه مع ثبوته ، قول قديم له رجع عنه ، وذهب ابن القيم إلى أن مذهب الشافعي الأول التوقف ثم قال بالتحريم وهذا الأظهر .
    10- إن نسبة القول بإباحة الوطء في الدبر إلى طائفة كبيرة من الصحابة والتابعين كما حكاه ابن العربي عن ابن شعبان وهم ، بل الصواب خلافه فالقائلون بالإباحة قلة قليلة ، وفي كلام بعضهم نوع احتمال .
    11- إن نسبة القول بإباحة الوطء في الدبر مطلقا للشيعة الإمامية لا يصح ، بل الصحيح من المذهب الكراهة .



    والبحث مرفق
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ د. فؤاد بن يحيى الهاشمي على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Jan 2017
    الكنية
    أبو أسماء
    الدولة
    مصر
    المدينة
    المنصورة
    المؤهل
    طالب بالثانوية
    التخصص
    الحديث
    المشاركات
    45
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة

    افتراضي رد: وطء المرأة في الموضع الممنوع منه شرعا دراسة حديثية فقهية طبية

    جزاك الله خيرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صفة الصلاة على المذهب الشافعي دراسة فقهية حديثية مقارنة
    بواسطة أحمد بن فخري الرفاعي في الملتقى ملتقى المذهب الشافعي
    مشاركات: 63
    آخر مشاركة: 15-08-06 ||, 04:48 AM
  2. سنة الجمعة القبلية، دراسة حديثية أصولية فقهية، للشيخ: جلال بن علي السلمي .. حفظه الله.
    بواسطة أحمد بن عماد ابن نصر في الملتقى ملتقى فقه الصلاة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-02-08 ||, 04:40 AM
  3. نتائج دراسة "وطء المرأة في الموضع الممنوع منه شرعا" لـ طارق الطواري
    بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي في الملتقى ملتقى مستخلصات البحوث ونتائجها
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-07-16 ||, 11:40 AM
  4. أهم نتائج بحث" العزل عن المرأة دراسة شرعية طبية" للشيخ الدكتور طارق الطواري
    بواسطة محمد بن فائد السعيدي في الملتقى ملتقى مستخلصات البحوث ونتائجها
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-03-31 ||, 02:58 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الموضوعات والمشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى، وإنما تعبر عن رأي كاتبها فقط.
وكل عضو نكل أمانته العلمية إلى رقابته الذاتية!.

﴿وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ﴾ [آل عمران:98].