بسم الله الرحمن الرحيم
معاند، ورفع قدر علمائها فعُدَّ واحد منهم بألف لما عُدَّ ألف من غيرهم بواحد.
أحمده - سبحانه وتعالى - حمداً تاه فى وصفه أفهام العقلاء، وحار فى قدره أوهام الألباء.
وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له ، شهادة رسخت عروقها فى صميم الـجَنان، ودعت صاحبها إلى نعيم الـجِنان .
وأشهد أن سيدنا محمدًا عبده ورسوله، أرسله حين كشف الشرك قناعه، وبسط الكفر باعه، ونصب الجهل رايته، وبلغ الغىُّ غايته، فأيده أحسن تأييد، وأكد أمره أفضل تأكيد، حتى بلَّغ الرسالة، وأوضح الدلالة، وعبد ربه حتى أتاه اليقين.
اللهم صلِّ وسلم وبارك عليه صلاة تنجينا بها من جميع
الأهوال والآفات، وتقضى لنا بها جميع الحاجات، وتطهرنا بها من جميع السيئات، وترفعنا بها أعلى الدرجات، وتبلغنا بها أقصى الغايات من جميع الخيرات فى الحياة وبعد الممات، وعلى
آله وأصحابه الذين حفظوا شرعه، وبلغوا لنا أصله وفرعه.
وبعـــد...
سألنى شيخ عن الامام زين المشايخ وذكر لى انه نقل عنه الزركشى فى الاوصوال عن كتاب اسمه الكبريت الاحمر فلما بحثت عن الكبريت وجدت وهم الناس فى هذا العلم الفاضل فجمعت له ترجمة بسيطة حسبتها تسعد شيخى لكنه كان يريد الكبريت ولا بديل عن الكبريت فاقدمه لكم لعلكم تستفيدون بها
والحمد لله رب العالمين وصلاة على المرسلين


زين المشايخ
(490 - 562 هـ = 1097 - 1167 م)
محمد بن أبي القاسم بن بابجوك، البقالي الخوارزمي، أبو الفضل الملقب بزين المشايخ، فقيه حنفي.(1) البقالي النحوي المعروف بالأدمي(2)
والبقالي بفتح الباء الموحدة وتشديد القاف وآخرها اللام، وذكر السمعاني البقال وقال حرفة لمن يبيع الأشياء اليابسة من الفاكهة. (3)
و بابجوك، بباءين موحدتين بينهما ألف، وبعدهما جيم، وبعد الواو كاف. وقال السيوطى: توفي سنة 561 قلت، جعله ابن قاضي شهبة - بخطه - في وفيات سنة 561 ثم شطب الترجمة وأعادها في وفيات 562 وجعل الاولى رواية أخرى، وقال: وقد ترجمه الذهبي مرتين(4).
الملقب بالآدمي لحفظه كتاب الآدمي في النحو(5)، عالم بالادب، مفسر، فقيه حنفي، من أهل خوارز،(6) قال ياقوت : كان إماماً في الأدب ، وحجة في لسان العرب ، أخذ اللغة والإعراب عن الزمخشري وجلس بعده مكانه ، وسمع الحديث منه ومن غيره . وكان جم الفوائد ، حسن الاعتقاد ، كريم النفس، نزيه العِرض، غير خائض فيما لا يعنيه، له يد في الترسل ونقد الشعر. وله من التصانيف: مفتاح التنزيل، تقويم اللسان في النحو، الإعجاب في الإعراب، البداية في المعاني والبيان، منازل العرب ومياهها ، شرح أسماء الله تعالى؛(7) أذكار الصلاة، أسرار الكذب، التراجم بلسان الأعاجم فارسي، ترغيب العلم، جمع التفاريق في الفروع. صلاة البقالي. فتاوى.





ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ





مصباح التنزيل في التفسير.(1)
وحدّث عن أبي طاهر السِّنْجِي ، وعمر بن محمد الفَرْغُولِي.(2)ومن تلاميذه محمد بن سعد بن محمد بن محمد بن محمد الديباجي المروزي النحوي ابن النحوي، أبو الفتح.(3)
ووفاته في جرجانيتها،(4) مات في سلخ جمادى الآخرة سنة اثنتين وستين وخمسمائة عن نيف وسبعين سنة.(5)


(1) الأعلام الزركلي الدمشقي (المتوفى : 1396هـ) الجزء السادس ص 335

(2) تبصير المنتبه بتحرير المشتبه لابن حَجَر العسقلاني حرف الباء ص116

(3) الجواهر المضية في طبقات الحنفية لعبد القادر بن أبي الوفاء محمد بن أبي الوفاء القرشي أبو محمد
سنة الولادة 696/ سنة الوفاة 775 ص289

(4) الوافي 4: 340

(5) طبقات المفسرين – السيوطي ص102

(6) الأعلام الزركلي الدمشقي (المتوفى : 1396هـ) الجزء السادس ص 335

(7)بغية الوعاة في طبقات اللغويين والنحاة جلال الدين عبد الرحمن السيوطي ص111

(1) هدية العارفين الباباني باب اللام ص 495

(2) تبصير المنتبه بتحرير المشتبه ابن حَجَر العسقلاني حرف الباء ص116

(3) بغية الوعاة في طبقات اللغويين والنحاة جلال الدين عبد الرحمن السيوطي سنة الوفاة 911هـ الحزء الاول ص111

(4) الأعلام الزركلي الدمشقي (المتوفى : 1396هـ) الجزء السادس ص 335

(5) معجم الأدباء ياقوت الحموي، الجزء التاسع عشر، محمد بن أبي القاسم بايجوك ص 429