العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

أحمد بن حمادة بن حسن

الميلاد
26 فبراير 1978 (العمر: 43)
الكنية
أبو أنس
التخصص
الفقه
الوظيفة
مدرس
المدينة
ملوي
المذهب الفقهي
حنفي
موضوع رسالة الماجستير
دراسة وتحقيق من أول الفصل الثامن عشر من كتاب الحيل إلى آخر الفصل الثامن والعشرين
من كتاب المحيط البرهاني في الفقه النعماني
موضوع أطروحة الدكتوراه
أحكام التخدير الطبي وآثاره في الفقه الإسلامي
ملخص أطروحة الدكتوراه
اشتملت رسالة الدكتوراه على مقدمة وبابين وخاتمة أما المقدمة ففيها بينت أهمية الموضوع وأسباب اخيتاري له، ومنهج البحث وخطته، وفي الباب الأول تعرضت لبيان مفهوم التخدير الطبي وأنواعه، وحكم التخدير الطبي وشروط جوازه والقواعد الضابطة لإباحة التخدير الطبي، وفي الباب الثاني بيان الآثار المترتبة على التخدير الطبي في الأهلية والعبادات والمعاملات والجنايات، وبعد ذلك تكلمت عن مسئولية طبيب التخدير في الفقه الإسلامي
وفي الخاتمة ذكرت النتائج التي توصلت إليها من خلال البحث
أعلى