العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

آخر محتوى من قبل وضاح أحمد الحمادي

  1. و

    خواطر مع ابن حزم في الطهارة

    مسألة 115 قال رحمه الله : (وَمَنْ غَمَسَ أَعْضَاءَ الْوُضُوءِ فِي الْمَاءِ وَنَوَى بِهِ الْوُضُوءَ لِلصَّلَاةِ، أَوْ وَقَفَ تَحْتَ مِيزَابٍ حَتَّى عَمَّهَا الْمَاءُ وَنَوَى بِذَلِكَ الْوُضُوءَ لِلصَّلَاةِ، أَوْ صَبَّ الْمَاءَ عَلَى أَعْضَاءِ الْوُضُوءِ لِلصَّلَاةِ، أَوْ صَبَّ الْمَاءَ عَلَى...
  2. و

    خواطر مع ابن حزم في الطهارة

    تكملة لما سبق قال رحمه الله : (بُرْهَانٌ آخَرُ، وَهُوَ مَا حَدَّثَنَاهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ رَبِيعٍ ثنا مُحَمَّدُ بْنُ مُعَاوِيَةَ ثنا أَحْمَدُ بْنُ شُعَيْبٍ ثنا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ عَنْ مَالِكٍ عَنْ سُمَيٍّ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ...
  3. و

    هل قواعد العدالة المستقرة في الفكر القانوني الحديث مصدرا للتقاضي في الإسلام

    في هذا الكلام نظر فإن المعتزلة وابن تيمية لا يقولون أن العقل لوحده كافٍ في أي شيء، بل عباراتهم أن العقل قد يدرك حسن وقبح الفعل استقلالاً، وهذه القدقدة لها أهمية قصوى، فإن المعتزلة كما يصرح به القاضي عبد الجبار في (المتشابه) لا يدرك الحسن والقبح في أفعال المكلفين إلا ندوراً، وينقل عنهم المقبلي في...
  4. و

    إعلام النبيه بتخريج أحاديث المنهاج وشروحه وحواشيه

    بل هذا خلاف الظاهر، فقولهم ليس له أصل عن فلان هو بمعنى ليس له إسناد معتبر عن المذكور، وقد يقصدون بذلك بيان أن الحديث عن فلان كذب أو منكر.؛ لذا جمع بينهما البزار. فليس له أصل عن ثابت أي لا إسناد له معتبر عن ثابت. هذا حسن جداً، لكن ينبغي أن يقيد بما ذكره الإمام مسلم نفسه وقبله شعبة، وهو أن يكون...
  5. و

    خواطر مع ابن حزم في الطهارة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد؛ فهذه خواطر على نمط خواطرنا السابقة، لكنها ليست قديمة كسابقاتها لتغير النظر في كثير منها. وقد كان طُلِبَ مني ترتيب الخواطر بحب المواضيع، ولكني فاشل تماماً في هذا فاعذروني. مَسْأَلَةٌ (110) قال رحمه الله: "الْوُضُوءُ...
  6. و

    هل الخلاف هنا لفظي؟

    هذا إن كان العام قطعي الثبوت كعموم القرآن والمتواتر مثلاً، أما العام الثابت بطريق آحادي فيجوز تخصيصه ونسخه بالخبر الآحادي وبالقياس. ومع ذلك فهذا لا يمنع قولكم بأن الخلاف معنوي، فكلامكم صحيح. والله أعلم
  7. و

    سؤال للاخوة الاحناف هل ثبت هذا القول عن ابي حنيفة رحمه الله

    لا السؤال جاء مطلقاً، وهو متفق عليه بين الأحناف، أي أن أبا حنيفة لا يحد الزاني بذات رحم محرمة، وخالفه صاحباه وقالا: يحد إن كان عالماً، وفي الترجيح اختلاف. وحكمه في الذمي هو حكمه في المسلم، غير أنه لا يجيز شهادة الذمي على المسلم لذا لو شهد أربعة على ذمي أنه زنا بمسلمة فلا حد عنده على واحدٍ منهما...
  8. و

    حكم الشرط الجزائي .

    لِمَ لم يعد بإمكاني تعديل مشاركتي؟
  9. و

    حكم الشرط الجزائي .

    أولاً : أنا لم أفهم على أي المشاركات السابقة تعلق؟ ثانياً : ما المقصود بالمشترطة في قولك: "الزيادة المشترطة" أهو الشرط الجزائي كما في السؤال الأصلي لأخينا الفاضل محمد بن رضا أم الشرط المصاحب للعقد مطلقاً كما قد يفهم من بعض المشاركات؟ ثالثاً : قولك : "هل يخلو العمل المنجز أو المتأخر عنه من معنى...
  10. و

    سؤال للاخوة الاحناف هل ثبت هذا القول عن ابي حنيفة رحمه الله

    قال محمد بن الحسن رحمه الله في (الأصل) "قلت: أرأيت الرجل إذا ‌تزوج المرأة فدخل بها وهي ممن لا يحل له نكاحها هل تحده؟ قال: لا. قلت: فإن كان أتى ذلك على علم؟ قال: وإن كان، فلا حد عليه، ولكن يوجع عقوبة، ولا يبلغ به الحد. قلت: وكذلك لو كانت المرأة ذا رحم محرم منه؟ قال: نعم، ‌لا ‌حد عليه. قلت...
  11. و

    تصرفات فيها نظر لبعض المحققين والمشرفين على البحوث ولجان التحكيم

    السلام عليكم ورحمة الله1. لِمَ يقوم بعض المحققين بتعريف القراء بأبي بكر وعمر وعثمان وعلي وعائشة ... إلخ وبخاصة إن كان الكتاب تخصصي عالي ككتب أصول الفقه مثلا، بل كتب مثل تخريج الفروع على الأصول، فمن هذا الذي يقرأ كتاب عالي في أصول الفقه وهو لا يعرف من هو عمر بن الخطاب؟وإذا كان الكتاب رسالة جامعية...
  12. و

    الفروع للزركشي

    السلام عليكم ورحمة الله. هل هناك كتاب اسمه الفروع للزركشي؟ فإني قد وقفت على مخطوط بهذا العنوان منسوب إليه.
  13. و

    هل تُعتَق؟

    السلام عليكم ورحمة الله اشترى رجلٌ من يعتق عليه ومات في زمن الخيار، فورثه من لا يعتق عليه المُشْتَرَى ثم اختار البائع الإمضاء، فهل يعتق المبيع؟ مثاله : اشترى زيدٌ أمه ثم مات والخيار باقٍ له وللبائع، ثم ماتَ وورثه عمرو وهو أخوه من أبيه، وأمضوا البيع، فهل تعتق أُم زيد؟
  14. و

    إشكال فيما ظهر مستحقاً

    السلام عليكم ورحمة الله أباح زيدٌ لعمرو منافع أرضه ، فعمل فيه عناءً ، ثم ظهر أن زيداً كان قد نذر معاشها لخالد. فهل يرجع خالد على عمرو بأجرة المدة التي شغل فيها الأرض؟ فإن قلنا : نعم. فهل يرجع عمرو على زيد بالأجرة لأنه غره؟ وما حكم العناء؟ الذي اطلعتُ عليه وجوب دفعه الأجرة وأنه لا يعود بها على...
  15. و

    المعتمد في المذهب

    السلام عليكم ورحمة الله أخرتُ التقديم للبحث حتى يتم لأسباب ستأتي ونترككم مع البحث نسأل الله أن يحمل فائدة تنفعنا يوم نلقاه المعتمد من ألفاظ الترجيح، فالمعتمد من الآراء أرجحها، فإن كان المرجح مجتهداً .. كان مطلوبه الراجح بالنظر إلى الأدلة الشرعية، أي الكتاب والسنة والإجماع والقياس وغيرها مما...
أعلى