إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه ...

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه ...

    عن عبد الله بْنِ عَمْرٍو قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "لا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يَكُونَ هَوَاهُ تَبَعًا لِمَا جِئْتُ بِهِ" .
    أخرجه ابن أبي عاصم في السنة (1/ 12، رقم 15) والنسوي في الأربعين (ص: 51، رقم 8 ) والبيهقي في المدخل (ص: 188، رقم 209) .
    قال الإمام النووي : حديث حسن صحيح، رويناه في كتاب " الحجة " بإسناد صحيح .
    وقال الحافظ في فتح الباري (13/ 289) : أخرجه الحسن بن سفيان وغيره ورجاله ثقات وقد صححه النووي في آخر الأربعين .
    قال البيهقي : تفرد به نعيم بن حماد .
    وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي : قُلْتُ تَصْحِيحُ هَذَا الْحَدِيثِ بَعِيدٌ جِدًّا مِنْ وُجُوهٍ، مِنْهَا: أَنَّهُ حَدِيثٌ يَتَفَرَّدُ بِهِ نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ الْمَرْوَزِيُّ، وَنُعَيْمٌ هَذَا وَإِنْ كَانَ وَثَّقَهُ جَمَاعَةٌ مِنَ الْأَئِمَّةِ، وَخَرَّجَ لَهُ الْبُخَارِيُّ، فَإِنَّ أَئِمَّةَ الْحَدِيثِ كَانُوا يُحْسِنُونَ بِهِ الظَّنَّ، لِصَلَابَتِهِ فِي السُّنَّةِ، وَتَشَدُّدِهِ فِي الرَّدِّ عَلَى أَهْلِ الْأَهْوَاءِ، وَكَانُوا يَنْسُبُونَهُ إِلَى أَنَّهُ يُهِمُ، وَيُشَبَّهُ عَلَيْهِ فِي بَعْضِ الْأَحَادِيثِ، فَلَمَّا كَثُرَ عُثُورُهُمْ عَلَى مَنَاكِيرِهِ، حَكَمُوا عَلَيْهِ بِالضَّعْفِ . جامع العلوم والحكم ت الأرنؤوط (2/ 394) .
    فيه كلام يوجب التوقف عما ينفرد به .
    قال الفقير : ونعيم بن حماد رحمه الله تعالى لم يتابعه أحد على رواية هذا الحديث ومثله لا يحتمل تفرده فالحديث ضعيف والله تعالى أعلم .

  • #2
    رد: لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه ...

    كلامك في سند الحديث وماذا عن معناه ونحن في ملتقى فقه الدليل ، اذا كان معناه صحيح ما المعاني التي يمكن ان تستنبط من حديث نبوي معناه جليل كهذا ، ام انا نتوقف عن الاخذ به اذا ذكر بعض العلماء ان في رواة الحديث ضعف، وبعضهم حسنه. وهناك من الايات والاحاديث ما تثبت معناه .؟؟؟؟؟
    هل نرميه في مجموعة الاحاديث الموضوعة ونتوقف عن التخلق بمعناه.

    تعليق


    • #3
      رد: لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه ...

      أولا أحسن الله تعالى إليكم وأشكر لكم مروركم الكريم .
      ثانيا والفقير يحاول أن يعمل في مجال لعلي أجيد فيه وهو مجال تخريج الأحاديث ونقل حكم العلماء عليها بالصحة أو الضعف ، وأترك مجال الكلام على الفقه لمن هم أولى وأحق به مني وهم أماثل وعلى الرأس والعين في هذا المكان الطيب .
      قال الإمام مسلم رحمه الله تعالى : واعلم وفقك الله تعالى أن الواجب على كل أحد عرف التمييز بين صحيح الروايات وسقيمها، وثقات الناقلين لها من المتهمين، أن لا يروي منها إلا ما عرف صحة مخارجه، والستارة في ناقليه، وأن يتقي منها ما كان منها عن أهل التهم والمعاندين من أهل البدع ... مقدمة صحيح مسلم (1/ 8).
      وقال ابن عبد البر رحمه الله تعالى بعد أن روى عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " هلاك أمتي في القدرية والعصبية " . والرواية عن غير ثبت هذا حديث انفرد به بقية عن أبي العلاء هو إسناد فيه ضعف لا تقوم به حجة ولكنا ذكرناه ليعرف والْحَدِيث الضَّعِيف لَا يدْفع، وَإِن لم يحْتَج بِهِ، وَرب حَدِيث ضَعِيف الْإِسْنَاد صَحِيح الْمَعْنى .
      التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد (1/ 58)
      قوله : لَا يدْفع. أي: لا يهمل .

      تعليق


      • #4
        رد: لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه ...

        جزى الله خيراً أخانا حمدي ، وكان بودّي لو أتم النقل عن الحافظ ابن رجب في الموضع المشار إليه فقد ذكر عللاً أخرى تؤكد ضعف الحديث. قال رحمه الله :

        ..وَأَيْنَ كَانَ أَصْحَابُ عَبْدِ الْوَهَّابِ الثَّقَفِيِّ، وَأَصْحَابُ هِشَامِ بْنِ حَسَّانَ، وَأَصْحَابُ ابْنِ سِيرِينَ عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ حَتَّى يَنْفَرِدَ بِهِ نُعَيْمٌ؟ .
        وَمِنْهَا - يقصد من وجوه الضعف - : أَنَّهُ قَدِ اخْتُلِفَ عَلَى نُعَيْمٍ فِي إِسْنَادِهِ، فَرُوِيَ عَنْهُ، عَنِ الثَّقَفِيِّ، عَنْ هِشَامٍ، وَرُوِيَ عَنْهُ عَنِ الثَّقَفِيِّ، حَدَّثَنَا بَعْضُ مَشْيَخَتِنَا هِشَامٌ أَوْ غَيْرُهُ، وَعَلَى هَذِهِ الرِّوَايَةِ، يَكُونُ الشَّيْخُ الثَّقَفِيُّ غَيْرَ مَعْرُوفٍ عَيْنُهُ، وَرُوِيَ عَنْهُ، عَنِ الثَّقَفِيِّ، حَدَّثَنَا بَعْضُ مَشْيَخَتِنَا، حَدَّثَنَا هِشَامٌ أَوْ غَيْرُهُ، فَعَلَى هَذِهِ الرِّوَايَةِ، فَالثَّقَفِيُّ رَوَاهُ عَنْ شَيْخٍ مَجْهُولٍ، وَشَيْخُهُ رَوَاهُ عَنْ غَيْرِ مُعَيَّنٍ، فَتَزْدَادُ الْجَهَالَةُ فِي إِسْنَادِهِ.
        وَمِنْهَا: أَنَّ فِي إِسْنَادِهِ عُقْبَةَ بْنَ أَوْسٍ السُّدُوسَيَّ الْبَصْرِيَّ، وَيُقَالُ فِيهِ: يَعْقُوبُ بْنُ أَوْسٍ أَيْضًا، وَقَدْ خَرَّجَ لَهُ أَبُو دَاوُدَ وَالنَّسَائِيُّ وَابْنُ مَاجَهْ حَدِيثًا عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، وَيُقَالُ: عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ، وَقَدِ اضْطَرَبَ فِي إِسْنَادِهِ، وَقَدْ وَثَّقَهُ الْعِجْلِيُّ، وَابْنُ سَعْدٍ، وَابْنُ حِبَّانَ، وَقَالَ ابْنُ خُزَيْمَةَ: رَوَى عَنْهُ ابْنُ سِيرِينَ مَعَ جَلَالَتِهِ، وَقَالَ ابْنُ عَبْدِ الْبَرِّ: هُوَ مَجْهُولٌ. وَقَالَ الْغَلَّابِي فِي " تَارِيخِهِ ": يَزْعُمُونَ أَنَّهُ لَمْ يَسْمَعْ مِنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، وَإِنَّمَا يَقُولُ: قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو، فَعَلَى هَذَا تَكُونُ رِوَايَاتُهُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو مُنْقَطِعَةً وَاللَّهُ أَعْلَمُ. أهـ

        تعليق


        • #5
          رد: لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه ...

          جزاكم الله خير

          تعليق

          يعمل...
          X