إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معنى القوليين والوجهين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معنى القوليين والوجهين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاخوة الكرام : ما معنى قول الشيرازي في التبصرة والزركشي في البحر وغيرهما " المسألة فيها وجهان " , "المسألة فيها قولان لأصحابنا"
    هل يقصدون التخريج على مسائل الامام الشافعي ، كما هو مصطلح الإمام النووي في منهاح الطالبين ، أم غيره ؟؟
    أفيدوني بارك الله فيكم

  • #2
    رد: معنى القوليين والوجهين

    من بعد النووي كالزركشي: يغلب عليهم التزام مصطلحات النووي، إلا أن يقع ذلك منهم سهوا
    أما المتقدمون فغالبا ما يكون اصطلاحهم في هذه الكلمات هو اصطلاح النووي
    لكن ليتك تنقل العبارة من الكتاب بما قبلها وما بعدها، فلعله ينقل عن غير مذهبنا!

    تعليق


    • #3
      رد: معنى القوليين والوجهين

      نعم أفعل ، جزاك الله خيرا
      قال الإمام الشيرازي رحمه الله في التبصرة ص20
      مسألة : المندوب إليه غير مأمور به في أخد الوجهين ، ومأمور به في الوجه الثاني ...إلخ
      وقال رحمه الله : مسألة (7) صـــــــ 28
      : إدا علق الأمر بشرط ، وقلنا إن مطلق الأمر لا يقتضي التكرار ، ففي المعلق بشرط وجهان.
      أصحهما : لا يقتصي التكرار.
      ومن أصحابنا من قال يقتضيه.
      ونفس الطريقة عند الزركشي رحمه الله

      تعليق


      • #4
        رد: معنى القوليين والوجهين

        نعم هو خلاف في المذهب الشافعي، وفيه وجهان، مشهوران
        قال أبو يعلى الفراء في العدة في أصول الفقه (2/ 374)
        (إذا صرف الأمر عن الوجوب؛ جاز أن يحتج به على الندب والجواز، ويكون حقيقة فيه، ولا يكون مجازًا، وهذا بناء على أصلنا: أن2 المندوب مأمور به حقيقة.
        وقال أصحاب أبي حنيفة: لا يحتج به، ويكون مجازًا3.
        واختلف أصحاب الشافعي، فمنهم من قال مثل قولنا، ومنهم من قال مثل قولهم).
        وقال المازري المالكي في إيضاح المحصول من برهان الأصول (ص: 220)(وأما نقل المذاهب فيها، فإنها مسألة اشتهر الخلاف فيها، فللأصوليين قولان:
        فالشيخ أبو الحسن الأشعري يذهب إلى أنه غير مأمور به.
        والقاضي ابن الطيب يذهب إلى أنه مأمور به.
        وأبو المعالي لما اعتقد ألا فائدة فيها لم يستقص البحث فيها، وردد القول فيها، ورأى أنه قد يقال: ندبتك وما أمرتك، والمراد ما جزمت عليك الأمر، وقد يقال: أمرتك استحبابا.
        وقد اختلف الفقهاء فيه أيضا.
        فمن أصحاب الشافعي من أثبت كونه مأمورا به، ومنهم من نفاه)
        وهذه هي عبارة أبو الوفاء ابن عقيل في الواضح في أصول الفقه (2/ 518): (واختلفَ أصحابُ الشافعي، فمنهم من قال: إن المندوبَ حقيقةً أمرٌ، وبعضُهم قال: إنه ليس بأمرٍ).


        وغيرها من العبارات
        والله أعلم

        تعليق


        • #5
          رد: معنى القوليين والوجهين

          بارك الله فيك ..
          هل كناب التبصرة للشيرازي يمثل وجه نظر الإمام الشافعي رحمه الله في المسائل الأصولية ،وينظر ويستدل لها ، أما أنه كغيره من الكتب الأصولية يختار ما يترجح لديه من الآراء الأصولية بغض النظر وافق رأي الشافعي رحمه الله أم لا ؟

          تعليق

          يعمل...
          X