إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إشكال في الأصناف الربوية .

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إشكال في الأصناف الربوية .

    الحمد لله وبعد :
    إذا كان التكييف الفقهي للأوراق النقدية أنها تساوي النقدين ، فإذا في الحقيقة هي ذهب ؟ وإذا كان ذلك كذلك والتاجر يبيع الملح وهو من الأطعمة الربوية ؟ فقد يأتي التاجرَ من يشتري كرتونة ملح ويعطيه نصف المبلغ ويقول أمر عليك الباقي غدا ، فهنا ربوي بربوي، وعليه قس بقية الأصناف ، ولا يخفى مدى مشقة هذا على الناس. فما الحكم أو التوجيه ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد بن رضا السعيد; الساعة 18-11-18 ||, 09:58 PM.
    ومن أكثر التنقل بين الأعمال ضاع عمره ولم يحصل على مراده ولم يقم له شأن في الناس ولن يُعرف بأمر يختص فيه ولو كان من أذكى الناس .(خالد البليهد)

  • #2
    رد: إشكال في الأصناف الربوية .

    أثم مجيب ؟
    ومن أكثر التنقل بين الأعمال ضاع عمره ولم يحصل على مراده ولم يقم له شأن في الناس ولن يُعرف بأمر يختص فيه ولو كان من أذكى الناس .(خالد البليهد)

    تعليق


    • #3
      رد: إشكال في الأصناف الربوية .

      ليسا من جنس واحد
      فيباع كيف شاء

      تعليق


      • #4
        رد: إشكال في الأصناف الربوية .

        علمني ووضح لي أليس في الحديث فإذا اختلفت الأصناف فبيعوا كيف شئتم ؟
        ومن أكثر التنقل بين الأعمال ضاع عمره ولم يحصل على مراده ولم يقم له شأن في الناس ولن يُعرف بأمر يختص فيه ولو كان من أذكى الناس .(خالد البليهد)

        تعليق


        • #5
          رد: إشكال في الأصناف الربوية .

          أين التقابض إذا ؟ والعلة الثمنية والمطعمية؟
          ومن أكثر التنقل بين الأعمال ضاع عمره ولم يحصل على مراده ولم يقم له شأن في الناس ولن يُعرف بأمر يختص فيه ولو كان من أذكى الناس .(خالد البليهد)

          تعليق


          • #6
            رد: إشكال في الأصناف الربوية .

            شرط تحقق الربا في الفضل اتحاد الجنس ،كالبر بالبر، والعلة : وهي الطعم في المثال.
            وشرط تحققه في النساء ـ أي قبض أحد العوضين في المجلس وتأخر الآخر عنه ـ الاتحاد في العلة فقط كبر بتمر، اختلف الجنس لكن العلة واحدة وهي الطعم عند الشافعية مثلاً.
            فإذاً النقد بالبر لم يتحقق فيه لا الإتحاد في الجنس، وهو ظاهر، ولا في العلة، لأن العلة في النقد الثمنية وفي البر الطعم؛ فإذا ليس أحدهما ربوياً في حق الآخر.
            ومن أجل هذا صح بيع السلم إجماعاً في النقد بالمطعوم، كأن تشتري بدراهم نقداً طعاماً موصوفاً في الذمة إلى أجل معلوم، ومن أجل ذلك أيضاً اشترى النبي صلى الله عليه وسلم من يهودي طعاماً إلى أجل ومات ودرعه مرهونة به لم يقضه بعد، والأحاديث والآثار في شراء الطعام إلى أجل ليست بقليلة.
            والله أعلم

            تعليق

            يعمل...
            X