إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حكم الملاكمة ومصارعة الثيران والتحريش بين الحيوانات

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حكم الملاكمة ومصارعة الثيران والتحريش بين الحيوانات

    جاء في القرار الثالث من قرارات مجلس المجمع الفقهي الإسلامي لرابطة العالم الإسلامي في دورته العاشرة المنعقدة بمكة المكرمة في شهر صفر من عام 1408هـ بشأن الملاكمة ومصارعة الثيران والتحريش بين الحيوانات، ما نصه:

    أولا: الملاكمة:
    يرى المجلس بالإجماع أن الملاكمة التي تمارس في حلبات الرياضة والمسابقات في بلادنا اليوم، هي ممارسة محرمة في الشريعة الإسلامية، لأنها تقوم على أساس استباحة إيذاء كل المتغالبين للآخر إيذاء بالغا في جسمه، قد يصل به إلى العمى أو التلف الحاد أو المزمن في المخ أو إلى الكسور البليغة أو إلى الموت، دون مسئولية على الضارب، مع فرح الجمهور المؤيد للمنتصر، والابتهاج بما حصل للآخر من الأذى، وهو عمل محرم مرفوض كليا وجزئيا في حكم الإسلام، لقوله تعالى: ﴿ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ﴾ [البقرة:195]. وقوله تعالى: ﴿ وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا ﴾ [النساء:29]. وقوله r: (( لا ضرر ولا ضرار )).

    على ذلك فقد نص فقهاء الشريعة على أن من أباح دمه لآخر فقال له: "اقتلني" أنه لا يجوز له قتله، ولو فعل كان مسئولا ومستحقا للعقاب.

    وبناء على ذلك يقرر المجمع: أن هذه الملاكمة لا يجوز أن تسمى رياضة بدنية ولا تجوز ممارستها، لأن مفهوم الرياضة يقوم على أساس التمرين دون إيذاء أو ضرر، ويجب أن تحذف من برامج الرياضة المحلية ومن المشاركات فيها في المباريات العالمية. كما يقرر المجلس: عدم جواز عرضها في البرامج التلفازية، كيلا تتعلم الناشئة هذا العمل السيئ وتحاول تقليده.

    ثانيا: مصارعة الثيران:
    وأما مصارعة الثيران المعتادة في بعض بلاد العالم، والتي تؤدي إلى قتل الثور ببراعة استخدام الإنسان المُدرَّب للسلاح، فهي أيضا محرمة شرعا في حكم الإسلام، لأنها تؤدي إلى قتل الحيوان تعذيبا بما يغرس في جسمه من سهام، وكثيرا ما تؤدي هذه المصارعة إلى أن يقتل الثورُ مصارعه.

    وهذه المصارعة عمل وحشي يأباه الشرع الإسلامي الذي يقول رسوله المصطفى r في الحديث الصحيح: (( دخلت امرأة النار في هرة حبستها، فلا هي أطعمتها وسقتها إذ حبستها، ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض )) فإذا كان هذا الحبس للهرة يوجب دخول النار يوم القيامة، فكيف بحال من يعذب الثور بالسلاح حتى الموت.

    ثالثا: التحريش بين الحيوانات:
    ويقرر المجمع أيضا: تحريم ما يقع في بعض البلاد من التحريش بين الحيوانات كالجمال والكباش والديكة وغيرها، حتى القتل أو يؤذي بعضها بعضا.

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا، والحمد لله رب العالمين.
    التعديل الأخير تم بواسطة هشام بن محمد البسام; الساعة 10-01-25 ||, 12:08 PM.
    sigpic
    جمع فيه مؤلفه جمعا بديعا، وحوى المذاهب الأربعة تأصيلا وتفريعا، وأحصى علوم الحساب جميعا،
    فاشتهر في الآفاق، وتعجب من جمعه الحذاق، وحصل على استحسانه الإجماع والوفاق، من أهل المذاهب على الإطلاق،
    فقرأه عليه جمع جم، وتناسخته الأفاضل، وسارت به الركبان، وصار مرجع أهل هذا الشان، إلى هذا الآن. السحب الوابلة.

  • #2
    أحسن الله إليك

    تعليق


    • #3
      جزيت خيراً ، و أعتقد أن الأمر بالنسبة للملاكمة يحتاج لمزيد بحث .

      تعليق


      • #4
        رد: حكم الملاكمة ومصارعة الثيران والتحريش بين الحيوانات

        جزاكم الله خير الجزاء..
        منذ زمن وهذه الأشياء تؤلمني جدا،ولكني لست من أهل الفتوى..
        لأنها تقوم على أساس استباحة إيذاء كل المتغالبين للآخر إيذاء بالغا في جسمه، قد يصل به إلى العمى أو التلف الحاد أو المزمن في المخ أو إلى الكسور البليغة أو إلى الموت، دون مسئولية على الضارب، مع فرح الجمهور المؤيد للمنتصر، والابتهاج بما حصل للآخر من الأذى،
        كما أنها تؤدي لتقليد المشاهدين للملاكم المنتصر في حركاته المؤذية وتطبيقها في أماكن لاتمت لرياضة الملاكمة بصلة،فهي تؤثر تأثيرا مباشرا على سلوك النشء وتحوله إلى العدوانية
        وينعدم عند أمثال هؤلاء الملاكمين كل شعور بالأخوة والمحبة والله تعالى يقول: (إنما المؤمنون إخوة) ويقول صلى الله عليه وسلم: (لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه)
        فأين أصحاب الملاكمة من هذا وهدفهم إسالة دم من يقابلونه وتكسير عظامه والله المستعان؟
        *كذلك:هذه الأشياء تدل على انعدام الهدف من الحياة عند من يمارسها.
        _________________________
        هل هناك فتاوى للمجمع عن سباق السيارات؟
        وفقكم الله لكل خير..
        *أشار الله تعالى إلى خير سلاح حال وقوع المسلم تحت اعتداء من ظالم :
        "ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين"
        *وتأمل خطوات استخلاف (المستضعفين) :
        "أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض"
        د.محمد بن عبد الله الربيعة.

        تعليق


        • #5
          رد: حكم الملاكمة ومصارعة الثيران والتحريش بين الحيوانات

          تكلم ابن القيم في كتابه (الفروسية) عن المصارعة, وللسيوطي رسالة لطيفة فيها, فلتراجع.

          تعليق


          • #6
            رد: حكم الملاكمة ومصارعة الثيران والتحريش بين الحيوانات

            جزاكم الله خيراً

            تعليق


            • #7
              رد: حكم الملاكمة ومصارعة الثيران والتحريش بين الحيوانات

              جزاك الله خيرا على هذه المعلومات القيمه وخاصة في موضوع الملاكمه والله انه أذية النفس بعينها كم سمعنا من رياضين في هذه اللعبه قد أصابو بأصابات أدت الى الشلل أو الموت والناس يتفرجون فرحاً بهذا ولاحول ولاقوه الابالله والرسول صلى الله عليه وسلم قال (لاضرر ولاضرار)

              تعليق

              يعمل...
              X