إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ضع سؤالك هنا عن الكتب في المذهب الحنفي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    المشاركة الأصلية بواسطة لؤي الخليلي الحنفي مشاهدة المشاركة
    معظم ما ذكرت من المنظومات الفقهية أو الأصولية مطبوع، ولكن طبعاته قديمة، وعندي بفضل الله تعالى جلها، ومنها ما أشار إليه أخونا ابن عابدين من شرح ابن الشحنة على منظومة ابن وهبان، وكذا منظومتي الكواكبي في الفقه والأصول.
    وتجد على هذا الرابط أيها المكرم طبعات كتب الأحناف التي عندي، ومن ضمنها المنظومات، ولعل الله يبارك لي في وقتي فأزيد عليه أهم كتب الأحناف النادر والقديم منها- والتي هي بحوزتي- مع ذكر طبعاتها، فقد تضاعف العدد الذي ذكرت في الرابط الآتي.
    فادع الله لي أن ييسر أمري ويبارك في وقتي فأصف كل ما هو جديد مما لم أذكره.
    علما أن جميع ما يشير إليه الإخوة في الرابط موجود في مكتبتي والحمد لله.
    انظر هنا تكرما:
    التعريف بكتب المذهب القديمة والجديدة

    من أراد شيئا منها لتصويرها فما عليه إلا أن يتواجد في الأردن، ومكتبتي تحت تصرفه
    اللهم زد لؤيا من فضلك وعطائك ...
    اللهم بارك له في وقته وجهده وماله ..
    وفي الحقيقة ..
    أنا لا أخفي إعجابي باطلاعكم الواسع في المذهب الحنفي

    تعليق


    • #17
      المشاركة الأصلية بواسطة ابن عابدين الحنفي مشاهدة المشاركة
      أخى الكريم زايد بن عيدروس

      هناك منظومة فى الفقة تسمى( عقد الفرائد فى ترتيب الشرائع المعروفة بمنظومة بن وهبان بشرح بن شحنة )

      اما فى الاصول منظومة الكواكبى فى الاصول وهناك منظومة أخرى فى الفقة للكواكبى ايضا وهى نادرة ولعلك تجدها فى مدينة كويتية بباكستان

      ودمتم بخير وعافية

      ودمتم بخير وعافية
      جوزيت خيرا أخي المفضال ...

      تعليق


      • #18
        المشاركة الأصلية بواسطة زايد بن عيدروس الخليفي مشاهدة المشاركة
        اللهم زد لؤيا من فضلك وعطائك ...
        اللهم بارك له في وقته وجهده وماله ..
        وفي الحقيقة ..
        أنا لا أخفي إعجابي باطلاعكم الواسع في المذهب الحنفي
        جزاكم الله خيرا أخي زايد، ونفع بكم
        وأسأل الله أن يبارك لكم في وقتكم وجهدكم ومالكم

        أما الإطلاع الواسع فربما هو من تهويلات أبي رشيد سامحه الله وعفا عنه، وإني لأتمثل دائما ما أصبو إليه قول المتنبي
        واقفاً تحت أخمصي قدر نفسي......
        فأسأل الله تعالى أن يعينني وإخواني على نشر كتب المذهب، وإخراج ما لم ينشر منه بعد، وطال انتظاره وهو في عداد المخطوطات.
        وأنا أبشر الإخوة الأحناف: بأني قد عرضت على بعض دور النشر إعادة طباعة كتب الأحناف القديمة تحت عنايتي واهتمامي، فأسأل الله تعالى أن ييسر ويبارك.
        وهناك أيضا ما يسرهم سنظهره في حينه إن شاء الله.

        تعليق


        • #19
          أسألكم أستاذي الكريم عن كتب المتأخرين من السادة الحنفية، التي اهتمت بالمذهب الحنفي تصحيحاً وتعقيباً وتحريراً وتنكيتاً وتنقيحاً، بارك الله فيكم.

          تعليق


          • #20
            بارك الله فيكم

            كتب الفتاوى عندكم كثيرة جدا بالنسبة لباقي المذاهب
            وتحتاج أن تفرد بموضوع
            لكن أسأل الآن عن:
            أشهرها؟
            أعلاها مرتبة؟
            وهل كلها معتمدة أم فيها ما لا يعتمد عليه سواء كان في معرفة المعتمد في المذهب أو في الفتوى؟

            وأيها المراد عند الإطلاق فقد وجدتهم في الفتح والجوهرة يطلقون فيقولون :"وفي الفتاوى"


            ـــــــــــــــــ
            ابن أبي عمران شيخ الطحاوي هل له أقوال تنقل في كتب المذهب وهل تعد وجوها أم لا؟ وما منزلته بين علماء المذهب؟


            ــــــــــــ
            ما المراد بـ (الخزانة إذا أطلقت)؟
            وخزانة الأكمل لمن هي على الصحيح؟
            ▪ قال الإمام أحمد:"لا أعنف من قال شيئا له وجه وإن خالفناه".
            ▪ قال أبو زرعة الرازي:"عجبت من يفتي في مسائل الطلاق يحفظ أقل من مائة ألف حديث".
            ▪ قال النجم الطوفي:"لو استقصينا المسائل الشرعية المعتمدة على القواعد العربية لكانت مقدار ثلث الفقه على ما تقرر، ولكن قد نبهنا بالحاضر على الغائب وبالشابِّ على الشائب".
            ▪ قال أبو حامد الغزالي :"إذا لم يتكلم الفقيه في مسألة لم يسمعها ككلامه في مسألة سمعها، فليس بفقيه".

            تعليق


            • #21
              المشاركة الأصلية بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
              بارك الله فيكم

              هذا ما أثار سؤالي:
              "قال اللكنوي في النافع الكبير: ومن هذا القسم (أي الكتب غير المعتمدة) : المحيط البرهاني فإن مؤلفه وإن كان فقيها جليلا معدودا في طبقة المجتهدين في المسائل كما مر وستأتي ترجمته في الفصل الرابع لكنهم نصوا على أنه لا يجوز الإفتاء منه لكونه مجموعا للرطب واليابس قال زين العابدين بن نجيم المصري في رسالته المصنفة في بعض صور الوقف ردا على بعض معاصريه نقله عن المحيط البرهاني: كذب لأن المحيط البرهاني مفقود كما صرح به ابن أمير الحاج الحلبي في شرح منية المصلي وعلى تقدير أنه ظفر به دون أهل عصره لم يجز الإفتاء منه ولا النقل منه كما صرح في فتح القدير من كتاب القضاء انتهى

              أهمية الكتاب والوثوق به في المذهب: ثم اعلم أن «المحيط البرهاني» من الكتب المعتمدة في المذهب حتى قال العلامة اللكنوي([1]):«رأيته كتابا نفيسا مشتملا على مسائل معتمدة، مجتنبا عن المسائل الغريبة الغير المعتبرة إلا في مواضع قليلة ومثله واقع في كتب كثيرة» وكان اللكنوي قد حكم عليه أولاً ([2]) بعدم جواز الإفتاء منه تبعًا لابن نجيم ثم رجع عنه([3]). مما يدل على أهمية الكتاب اعتماد الفقهاء عليه، فلا يخلو مصنَّف فقهي عن نقول من المحيط بل جل اعتماد صاحب «الفتاوى التتارخانية» كان عليه، فجعل له رمز «م» كما فعل الزاهدي في «القنية» و«الحاوي» و حتى نُقل عنه في «الفتاوى الهندية» أكثر من 4500 مرة!وروي عن العلامة عبد اللطيف الكرماني وكان مشهورا باستحضار الفروع الفقهية- أنه قال: «طالعت «المحيط البرهاني» مائة مرة!»

              ([1]) «الفوائد البهية» ص271

              ([2]) «النافع الكبير» ص28:«ومن هذا القسم: «المحيط البرهاني» فإن مؤلفه وإن كان فقيها جليلا معدودا في طبقة المجتهدين في المسائل ( كما مر وستأتي ترجمته في الفصل الرابع ) لكنهم نصوا على أنه لا يجوز الإفتاء منه لكونه مجموعا للرطب واليابس قال زين العابدين بن نجيم المصري في رسالته المصنفة في بعض صور الوقف ردا على بعض معاصريه نقله عن «المحيط البرهاني»: «كذب لأن «المحيط البرهاني» مفقود، كما صرح به ابن أمير الحاج الحلبي في «شرح منية المصلي»، وعلى تقدير أنه ظفر به دون أهل عصره لم يجز الإفتاء منه ولا النقل منه كما صرح في «فتح القدير» من كتاب القضاء انتهى.
              ثم رجع عن هذا فقال في الهامش: «فقد وفقني الله بعد كتابة هذه الرسالة بمطالعة «المحيط البرهاني» رأيته ليس جامعا للرطب واليابس، بل فيه مسائل منقحة وتفاريع مرصعة، ثم تألمت في عبارة «فتح القدير» وعبارة ابن نجيم فعلمت أن المنع من الإفتاء منه ليس لكونه جامعا للغث والسمين، بل لكونه مفقودا نادر الوجود في ذلك العصر، وهذا أمر يختلف بحسب اختلاف الزمان فليحفظ هذا».

              ([3]) والرجوع مذكور في هامش «النافع الكبير» ولكن مع ذلك ترى صاحب «المدخل إلى دراسة المذاهب الفقهية» في ص131 ينقل عن اللكنوي عدم جواز الإفتاء من «المحيط البرهاني»!!!وقد التبس الأمر على بعض كبار المفتين فعزا القول بعدم الاعتماد على «المحيط» إلى ابن عابدين في «شرح عقود رسم المفتي»- مع أنه لا ذكر له فيه- ثم ردّ عليه بكلام اللكنوي!!! أنظر تقديمه لـ «المحيط البرهاني» 1/8 (طبعة إدارة القرآن).
              أبو محمد الإفريقي

              تعليق


              • #22
                المشاركة الأصلية بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
                بارك الله فيكم

                كتب الفتاوى عندكم كثيرة جدا بالنسبة لباقي المذاهب
                وتحتاج أن تفرد بموضوع
                لكن أسأل الآن عن:
                أشهرها؟
                يختلف من قوم لآخرين، وربما يختلف لمنزلة صاحبها.
                ......................... ..........
                أعلاها مرتبة؟
                في رأيي فتاوى قاضيخان، فهو فقيه نفس ولا يقدم على ترجيحه ترجيح كما صرح بذلك ابن قطلوبغا وابن عابدين.
                ......................... ...............
                وهل كلها معتمدة أم فيها ما لا يعتمد عليه سواء كان في معرفة المعتمد في المذهب أو في الفتوى؟
                لا، ولكن لا يعني البتة عدم اعتماد بعضها أن كل ما فيها غير معتمد، فعدم الاعتماد يكون لسبب من الأسباب، فربما لنقله غير المعتمد، وربما لعدم معرفة صاحبها....الخ
                ......................... ......................... ..
                وأيها المراد عند الإطلاق فقد وجدتهم في الفتح والجوهرة يطلقون فيقولون :"وفي الفتاوى"

                المقصود مسائل الفتاوى، وهي الطبقة الثالثة من طبقات مسائل أصحابنا.
                ـــــــــــــــــ
                ابن أبي عمران شيخ الطحاوي هل له أقوال تنقل في كتب المذهب وهل تعد وجوها أم لا؟ وما منزلته بين علماء المذهب؟
                ابن أبي عمران يكثر النقل عنه الإمام الطحاوي في مشكل الآثار وكذا صاحبا التبيين والفتح
                أم كونه صاحب وجه، فهذا المصطلح يختلف عندنا عن مذهبكم وربما أيضا ضوابطه، فإذا أجبنا عنه أجبنا عما يليه، فهو بحاجة إلى إفراد.

                ــــــــــــ
                ما المراد بـ (الخزانة إذا أطلقت)؟
                غالب ظني أنها خزانة الأكمل.
                ......................... .
                وخزانة الأكمل لمن هي على الصحيح؟
                لأبي عبدالله الجرجاني كما رجحه صاحب التاج، وذكره ابن عابدين مصرحا باسمه في حاشيته.
                ملاحظة: كتبت ردا مفصلا وموسعا على هذه الأسئلة أربع مرات، استغرقت كل مرة منها ما يقارب الساعة، وقبل إرسالها كان المنتدى يغلق وحده في جهازي.
                فسبحان الله فعال لما يريد، لذا اكتفيت على عجلة ما وضعت.

                تعليق


                • #23
                  بارك الله فيكم ونفع ولا حرمنا من فوائدكم
                  قدر الله وما شاء فعل

                  الغريب أن ترجمة قاضي خان شحيحة جدا لا تشفي الغليل فهل تعرفون من فصل في ترجمته ؟
                  ▪ قال الإمام أحمد:"لا أعنف من قال شيئا له وجه وإن خالفناه".
                  ▪ قال أبو زرعة الرازي:"عجبت من يفتي في مسائل الطلاق يحفظ أقل من مائة ألف حديث".
                  ▪ قال النجم الطوفي:"لو استقصينا المسائل الشرعية المعتمدة على القواعد العربية لكانت مقدار ثلث الفقه على ما تقرر، ولكن قد نبهنا بالحاضر على الغائب وبالشابِّ على الشائب".
                  ▪ قال أبو حامد الغزالي :"إذا لم يتكلم الفقيه في مسألة لم يسمعها ككلامه في مسألة سمعها، فليس بفقيه".

                  تعليق


                  • #24
                    المشاركة الأصلية بواسطة النقاء مشاهدة المشاركة
                    أسألكم أستاذي الكريم عن كتب المتأخرين من السادة الحنفية، التي اهتمت بالمذهب الحنفي تصحيحاً وتعقيباً وتحريراً وتنكيتاً وتنقيحاً، بارك الله فيكم.
                    .........

                    تعليق


                    • #25
                      المشاركة الأصلية بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
                      بارك الله فيكم ونفع ولا حرمنا من فوائدكم
                      قدر الله وما شاء فعل

                      الغريب أن ترجمة قاضي خان شحيحة جدا لا تشفي الغليل فهل تعرفون من فصل في ترجمته ؟
                      أنظر مقدمة تحقيق شرح الزيادات لقاضي خان فإن المحقق الدكتور قاسم أشرف قد استوعب جميع جوانب حياة قاضيخان ولن تجد تفصيلا أكثر من ذلك
                      أبو محمد الإفريقي

                      تعليق


                      • #26
                        حفظكم الله وأعانكم برعايته..

                        وشكرا للشيخ لؤي تجاوبه النوعي، فهو قليل كما ثقيل نوعا، جزاه الله خيرا.

                        والشيخ أبو محمد الإفريقي له جهد مبارك جزاه الله خيرا.

                        ولو ترك الأمر في البيان لهذا الباب للشيخين الكريمين لكان أقرب للنوعية وحصول الإفادة والموثوقية.

                        وفقكم الله وجعلكم من المباركين.
                        إذا كثر العلم قل الكلام وإذا كثر الكلام قل العلم
                        ليسانس الشريعة الإسلامية
                        كلية الشريعة والقانون - جامعة الأزهر -
                        - تخصص الفقه والأصول -
                        Quraanway@hotmail.com

                        تعليق


                        • #27
                          الاخوه الافاضل السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
                          قرأت أن حاشية ابن عابدين ليست معتمده عند احناف الهند فهل هذا صحيح و ان كان نعم فما الكتاب الذي يبين المعتمد عندهم
                          و هل اذا اطلق لفظ احناف ما وراء النهر المقصود به الهنود ام هناك تفصيل
                          و هل المعتمد يختلف باختلاف البلد كما هو عند اخواننا الشافعيه و المالكيه
                          و جزاكم الله خيرا

                          تعليق


                          • #28
                            المشاركة الأصلية بواسطة النقاء مشاهدة المشاركة
                            أسألكم أستاذي الكريم عن كتب المتأخرين من السادة الحنفية، التي اهتمت بالمذهب الحنفي تصحيحاً وتعقيباً وتحريراً وتنكيتاً وتنقيحاً، بارك الله فيكم.
                            الفاضلة نقاء:
                            جلّ كتب المتأخرين جاءت لتصحيح وتحرير وتنقيح معتمد المذهب، مع تفاوت في درجاتها، ومنزلة أصحابها.
                            وإنما كان الإعراض عن السؤال لعموميته لا لشي آخر.
                            فحددي الكتاب الذي تريدين من كتب المتأخرين، ونبين لكم درجته ومنزلة صاحبه إن شاء الله.
                            وفقك الله.

                            تعليق


                            • #29
                              المشاركة الأصلية بواسطة محمد الجروان مشاهدة المشاركة
                              الاخوه الافاضل السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
                              قرأت أن حاشية ابن عابدين ليست معتمده عند احناف الهند فهل هذا صحيح و ان كان نعم فما الكتاب الذي يبين المعتمد عندهم.

                              الكلام ليس صحيحا على إطلاقه، ولبعضهم بعض الملاحظات على حاشية ابن عابدين فيما خالف فيه معتمد المذهب، وهي مسائل قليلة.
                              وعليه فكتب المذهب المعتمدة معتمدة عند الجميع.


                              و هل اذا اطلق لفظ احناف ما وراء النهر المقصود به الهنود ام هناك تفصيل

                              هذا تعريف ببلاد ماوراء النهر لعل يكون فيه الفائدة:
                              يطلق مسمى بلاد ماوراء النهر على الدول الواقعة وسط آسيا والتي عرفت فيما بعد باسم آسيا الوسطى وبلاد القوقاز, حيث يوجد في آسيا الوسطى دول: كازاخستان, أوزبكستان, تركمانستان, قيرغيزستان وطاجيكستان, بالإضافة إلى بعض الولايات الروسية الاخري التي تتمتع بالحكم الذاتي داخل الاتحاد الروسي وهي الشيشان, أنجوشيا, داغستان, بلقاريا, أوستيا الشمالية, وأديجيا. وتعد كذلك جمهورية أبخازيا -الواقعة تحت الحكم الجورجي– جزءاً من بلاد القوقاز.

                              الديانة السائدة في تلك المناطق هي الإسلام, ويشكل الأوزبك, الاتراك, الطاجيك, الكازاخ والروس الاغلبية العرقية في تلك المناطق.

                              وقد عرف الأوروبيين هذه المنطقة حتى بداية القرن العشرين باسم ترانساوكسانيا؛ وهي ترجمة لاتينية للاسم الذي أطلقه العرب عندما فتحوا تلك المنطقة في القرن الهجري الأول وهو "بلاد ما وراء النهر". ثم اطلق عليها اسم بلاد ما وراء النهر إشارة إلى النهرين العظيمين الذين يحدانها شرقا وغربا: نهر السير داريا (2212 كم) والآمور داريا (1415 كم)؛ وبالعربية نهر "جيحون" ونهر "سيحون" بالاستعارة من أسماء أنهار الجنة. وهذه المنطقة الملاصقة للقوقاز لها مكانة رفيعة في التاريخ؛ وما زال يشهد لها على تلك المكانة أسماء مدنها، مثل: سمرقند – بخارى – فرغانة – طشقند – خوارزم – مرو – ترمذ. وهي أسماء تدل على أعلام لهم مكانتهم في التاريخ، مثل: الخوارزمي، والفارابي، والبخاري، والترمذي، وابن سينا، والجرجاني، والسجستاني، والبيروني.

                              أما بلاد القوقاز فهي الجزء الاخر من بلاد ما وراء النهر ويقصد به المنطقة الجبلية الوعرة الممتدة على مسافة 1200 كم بين البحرين: الأسود والخزر (قزوين)؛ وهي الحد الفاصل بين أوروبا وآسيا.

                              وقد وصلت الدعوة الإسلامية إلى بلاد ما وراء النهر في عهد مبكر من تاريخ الإسلام بقيادة قتيبة بن مسلم الباهلي – -. إلا أن الفتوحات الإسلامية لم تستقر في أوزبكستان إلا في أواخر النصف الثاني من القرن الهجري الأول في أيام الخلفاء الأمويين عبد الملك بن مروان وأبنائه الوليد وسليمان وهشام. وقد اعتنق أهالي بلاد ما وراء النهر الدين الإسلامي أفواجاً وجماعات 99هـ - 101هـ. وتشهد على ذلك الوقائع التاريخية المشهورة.

                              [عدل] فتح بلاد ما وراء النهر
                              يمكن تقسيم بلاد ماوراء النهر إلى خمسة أقاليم : الصغد وفيه بخارى وسمرقند، وخوارزم ويختلف عن إقليم خراسان الذي يقع جنوبه، والصغانيان وبذخشان والختّل وفيه مدينة ترمذ، وفرغانة، والشاش.

                              وبلاد ماوراء النهر جزء من تركستان الغربية التي تضم في الوقت الحاضر: جمهورية أوزبكستــان وطاجكستــان، وقد سكنها الترك، وكان لهـم فيها إمبراطورية عظيمة قبل الميلاد، وقد سكن المنطقة أيضاً الإيرانيون أيضاً ويبدو أنهم اغتصبوا تلك الأصقاع من الترك، وكانت عقائد أهل المنطقة الزرادشتية وهي ديانة الإيرانيين والبوذية القادمة من الشرق.

                              وكان لملوكهم ألقاب منها : خاقان : وهو لقب من ألقاب السيادة التي تطلق على أباطرة المغول والترك العظام ومعناه ملك الملوك. وأما الخان فهو الحاكم الإقليمي لبعض الولايات التي كانت تتكون منها الإمبراطورية المغولية في تركستان. أما طرخان فكان يطلق على الأشراف من الرجال الذين يمنحهم الخاقان امتيازات خاصة تشمل الإعفاء من الضرائب مع الحق في أخذ نصيب من غنائم المعركة، ومنها الدخول إلى أرض الخاقان بدون استئذان.

                              طرخون صيغة أخرى من طرخان وله امتيازات الإعفاء من الضرائب والامتيازات الأخرى، فهما لفظان بمعنى واحد.

                              وكان ملوك بلاد ماوراء النهر مستقلين استقلالاً ذاتياً ولكنهم كانوا جميعاً يدينون بالولاء للخاقان عملياً أو نظرياً، ولكن الحرب كانت تجمعهم ليصبحوا صفاً واحداً على عدوهم المشترك في الدفاع عن مصالحهم المشتركة.

                              وأما عن قصة الفتح الإسلامي لها زمن قتيبة فقد وصل قتيبة بن مسلم الباهلي سنة 86هـ خراسان والياً، فخطب الناس وحثهم على الجهاد، وانطلق قتيبة، فلما كان ب(الطالقان) تلقاه دهاقين بلخ وبعض عظمائها وساروا معه، فلما قطع نهر جيحون - النهر الفاصل بين الأقوام الناطقة بالفارسية والتركية - تلقاه ملك (الصغانيان) بهدايا ومفتاح من ذهب ودعاه إلى بلاده فمضى معه وسلمه بلاده، ثم سار إلى ملك (أخرون وشومان) فصالحه ملكها على فدية أداها إليه.

                              وفي سنة 87هـ قدم نيزك طرخان فصالح قتيبة عن أهل (باذغيس) على أن لا يدخلها، وأطلق الأسرى المسلمين الذي كانوا في يديه وبعثهم إلى قتيبة ثم قدم إليه نيزك بنفسه.

                              ثم سار قتيبة من (مرو) إلى (آمل) ثم مضى إلى (زم)، ثم اجتاز نهر جيحون وسار إلى (بيكند)، من بلاد (بخارى) فاستنصروا (الصغد)على قتيبة فأتوهم في جمع كثير، وتأهب المسلمون للقتال ثم تزاحفوا والتقوا، واعتصم من بالمدينة بالمدينة، فركز سلاح الفعلة (المهندسين) على سورها لهدمه فسألوا الصلح فصالحهم، وأمر عليهم رجلاً من بني قتيبة، وارتحل عنهم فلما سار مرحلة أو مرحلتين [ المرحلة = 90 كم تقريباً ] نقضوا عهودهم فقتلوا العامل وأصحابه ومثلوا به، وبلغه الخبر فرجع إليهم، وقد تحصنوا فحاصرهم وقاتلهم شهراً، واستطاع خرق التحصينات، فطلبوا الصـلح فأبى وقاتلهم ؛ لأن النصر قد تحقق فظفر بهم عنوة فقتل من كان فيها من المقاتلة، وعمر أهل (بيكند) مدينتهم ثانية بإذن قتيبة.

                              ثم قفل يريد مرو فإذا ب(طرخان ملك الصغد) و(كوربغانون ملك الترك) في مائتي ألف يريدون قتاله فهزمهما.

                              وفي سنة 88هـ فتح (نومشكت) و(رامثينة) من بخارى وصالح الأهالي، وفيها غزا ملك الترك (كوربغانون) قتيبة في مائتي ألف مقاتل من أهل الصغد وفرغانة فكسرهم قتيبة وغنم منهم كثيراً.

                              وفي سنة 89هـ سار قتيبة إلى ملك بخارى (وردان خذاه) فلقيه في طريقـه (الصغد) وأهل (كش) فقاتلوه فظفـر بهم، ومضى إلى بخارى ولكنه لم يحقق نصراً حاسماً فرجع إلى مرو.

                              وفي سنة 90هـ جدد قتيبة الصلح بينه وبين (طرخون ملك الصغد) وسار إلى (بخارى) ففتحها، وفي السنة نفسها غدر (نيزك طرخان) ونقض الصلح وامتنع بقلعته، وأرسل له قتيبة من استدرجه، واستشار الأمراء في قتله فاختلفوا فقال : والله إن لم يبق من عمري إلا ما يسع ثلاث كلمات لأقتلنه، ثم قال : اقتلوه اقتلوه اقتلوه، فقتل.

                              وفي سنة 91هـ فتح مدينة (شومان) بعد الحصار بالمنجنيقات، وفي السنة التي تليها تم فتح مدينتي (كش) و(نسف).



                              و هل المعتمد يختلف باختلاف البلد كما هو عند اخواننا الشافعيه و المالكيه
                              المعتمد لا يختلف عندنا باختلاف البلد، وإنما مدار المعتمد على كتب ظاهر الرواية وما قاربها، وربما يكون هناك بعض الاختيارات عند قوم دون قوم، فتجد احيانا خلاف فقهاء سمرقند وغيرهم، ولعل أهم أسباب الاختلاف يكون العرف، وما تعم به البلوى وما شابه.
                              و جزاكم الله خيرا
                              وفقكم الله.

                              تعليق


                              • #30
                                المشاركة الأصلية بواسطة لؤي الخليلي الحنفي مشاهدة المشاركة
                                الفاضلة نقاء:
                                جلّ كتب المتأخرين جاءت لتصحيح وتحرير وتنقيح معتمد المذهب، مع تفاوت في درجاتها، ومنزلة أصحابها.
                                وإنما كان الإعراض عن السؤال لعموميته لا لشي آخر.
                                فحددي الكتاب الذي تريدين من كتب المتأخرين، ونبين لكم درجته ومنزلة صاحبه إن شاء الله.
                                وفقك الله.
                                بارك الله فيكم،،،
                                أقصد من هم أبرز من اهتم في هذا الجانب تأليفاً، فمثلا عند الحنابلة اهتم المرداوي بتصحيح كتاب الفروع لابن مفلح، وابن تيمية له تحريرات في المذهب تنفي ما نُسب إلى الإمام منطوقًا ومفهوماً، وابن سعدي له استدراكات على الروض المربع، أراد منها أن تكون استدراكًا على الكتب الحنبلية...وهكذا.
                                وفي المذهب الحنفي مثلاً ابن عابدين له استدراكات كثيرة في حاشيته من ناحية المنسوب للمذهب، ومن ناحية الاستدلال والديل في المسائل،،، وهكذا
                                ولقلة معرفتي بالسادة الحنفية المتأخرين من طبقة ابن عابدين ومن بعده إلى وقتنا الحالي ألتمس منكم إرشادي لمعرفة أبرزهم ممن له تأثير على المذهب الحنفي؟ وما المراجع التي ترونها مهمة في ذلك؟
                                أشكر لكم تجاوبكم الموقّر، ودمتم سالمين شيخي.

                                تعليق

                                يعمل...
                                X