إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قيم نشاطك بملتقى المذاهب الفقهية

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قيم نشاطك بملتقى المذاهب الفقهية

    بدخولك لمشاهدة ملفك الشخصي
    ستجد في مربع "الإحصائيات البسيطة" في الجهة اليسرى من الصفحة: "تاريخ تسجيلك بالملتقى"
    وتحته مباشرة: عدد المشاركات

    كيف سأقيم نشاطي بالملتقى

    مثال: تاريخ التسجيل بالملتقى: 01-01-2009
    تاريخ هذا اليوم: 05-05-2010

    عدد المشاركات: 50

    كيف سيكون التقييم: بتحديد تاريخ هذا اليوم الذي أنت فيه، سنرى أن المشترك في مثالنا قد قام بالتسجيل بالملتقى قبل سنة وأربعة أشهر تقريباً، أي: قرابة 480 يوماً

    وبالمقارنة مع عدد مشاركات هذا العضو نجدها: خمسين مشاركة فقط

    اقسم عدد المشاركات على عدد الأيام: 50/ 480
    الناتج= 0.10 مشاركة

    أهذا هو معدل مشاركاتك اليومي بالملتقى؟!.. أيعقل ذلك؟!
    كان يمكن أن تراه أمامك جاهزاً في الإحصائيات، ولكنني أردت أن يكون لذلك وقع في النفس لا يمحى ولا ينسى بإذن الله تعالى.

    أعلم أن الغالبية يجيد هذه الحسبة، ولكنها دعوة لمراجعة مدى نشاطنا بملتقى علمي نافع، ومحاسبة أنفسنا وتقييمها في الإسهام في بذل العلم هنا، والعون على تقوية دور هذه الجامعة المباركة: (جامعة ملتقى المذاهب الفقهية)

    إن معدل مشاركاتك إذا كان أقل من مشاركة واحدة يومياً (1.0) فاسمح لي أن أقول لك:
    لقد ضننت بالعلم، وبخلت بالصدقة، وحرمت نفسك العطاء.
    فلا تتقاعس أخي الكريم، ولا تبخلي أختي الكريمة.
    التعديل الأخير تم بواسطة أبوبكر بن سالم باجنيد; الساعة 10-05-05 ||, 05:33 PM.
    قال السبكي في فتاويه:
    وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
    بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

  • #2
    أظن لو حسبناها بالكيف كان أقوى.

    بارك الله فيكم شيخنا...
    https://ask.fm/dsayedanter585?utm_so...utm_medium=iOS
    قال العلامة محمد الخضر حسين - رحمه الله - :
    (( فكل ساعة قابلة لأن تضع فيها حجراً يزداد به صرح مجدك ارتفاعاً ، و يقطع به قومك في السعادة باعاً أو ذراعاً ، فإن كنت حريصاً على أن يكون لك مجدك الأسمى ، و لقومك السعادة العظمى ، فدع الراحة جانباً ، و اجعل بينك و بين اللهو حاجباً .)

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة صلاح الدين مشاهدة المشاركة
      أظن لو حسبناها بالكيف كان أقوى.

      بارك الله فيكم شيخنا...
      هو ما ذكرت حفظك الله
      مع أن المعدل يعطي على الأقل معنى التواصل وعدم الانقطاع
      لكن الاثراء
      وهو المشاركات دون الشكر والمجاملات
      فلها حسبة أخرى

      تعليق

      يعمل...
      X