إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

"لو كنت راجل طلقني"!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    المشاركة الأصلية بواسطة د.محمود محمود النجيري مشاهدة المشاركة
    "لو كنت راجل طلقني"!



    عندنا في القطر المصري، من شرق البلاد إلى غربها، ومن شمالها إلى جنوبها، تنتشر كلمة عجيبة في أفواه النساء على اختلاف بيئاتهم، كأنما صرخ بها بينهم صارخ: إذا غاضبت المرأة زوجها، قالت له محتدة: "لو كنت راجل طلقني"!
    فلست أدري، من أين أتت هذه الكلمة؟!
    ولماذا صكت حتى صارت ثقافة عامة بين نسائنا، يستوي فيها المتعلمة والجاهلة؟
    وهل تشيع في الدول العربية والإسلامية أيضا، فيلقى رجالها ما يلقى رجال مصر؟
    هذا التعبير سائد في كل قطر تقطنه ابنة حواء
    لذا جاء التحذيرمنه
    والمرأة ناقصة عقل ودين ،وهي حال طلبها لاتحكم عقلها وإنما عاطفتها ،ومقصودها معرفة قدرها عند زوجها .
    إذ عدم إقدامه على التلفظ بها دليل تمسكه بها .
    والرجل العقلاني بطبيعته الفطريه يعتقد فيها مايعتقده في نفسه ،إذ لا يمكن أن يقدم على مثل هذا الأمر الابعد مداولات فكريه يرى عندها إستحالة الاستمرارية في العيش سويا.
    أما المرأة فإذا ارادت الإنفصال حقيقة عرفت الطريق الموصل إليه ولا حاجة للتحديات .
    فاحذروا معاشر الرجال أن تجيبوا المرأة لمثل هذا العته ، واحذرن أخواتي النساء من أمثال هذه العبارات فالرجال
    يصــــــــّدقــــــــــــ ـون
    اللهم صل على محمد وعلى آل محمد إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد إنك حميد مجيد

    تعليق


    • #17
      انا لله وانا اليه راجعون.اللهم انا نحتسب عندك مصيبتنا فأجرنا عليها واخلف لنا خيرا منها.

      فأنا كنت أظن مثل هذه الكلمات لا تصدر الا من زوجات غير ملتزمات بالدين لكن بعد ما قرأت كلام أحد الأخوات طالبات العلم في أحد المشاركات السابقة,والذي يوحي باستسهال الطلاق وعدم شعور بالأضرار الناجمة عن الطلاق,يبدو أنني سيتغير تفكيري.وسأمعن في التفكير قبل أن أتزوج وليس مجرد أخت ملتزمة وطالبة علم والسلام.

      قال أبو الدرداء -رضى الله عنه- لامرأته: "إذا رأيتني غضبت فرضني وإذا رأيتك غضبى رضيتك وإلا لم نصطحب".

      فكيف بمن استفزت زوجها لكي يطلقها,ليس هذا هدي الصحابة والصحابيات اطلاقا.

      والله الهادي.
      قال عز وجل: (إن الله لا يحب الخائِنين.)
      الحب في الله لا ينقص بجفاءِ.

      تعليق


      • #18
        رد: "لو كنت راجل طلقني"!

        في الحقيقة للأسف الشديد تلجأ بعض النساء ـ هداهن الله ـ لطلب الطلاق من الزوج وهي في حالة الغضب الشديد والعصبية ، لكن كما يقال ليس من قلبها ، إنما فقط تعنتاً واستهتاراً بهذا الميثاق الغليظ ، وربما كأسلوب للضغط على الزوج للتنازل عن رأيه .

        لذا ينبغي علينا أن نذكر أنفسنا وأخواتنا وصديقاتنا بقوله صلى الله عليه وسلم: أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة.
        وقوله إن المختلعات هن المنافقات، وما من امرأة تسأل زوجها الطلاق من غير بأس فتجد ريح الجنة، أو قال: رائحة الجنة.
        قال الإمام ابن حجر الهيتمي رحمه الله تعالى في الزواجر عن اقتراف الكبائر: الكبيرة الحادية والثمانون بعد المائتين: سؤال المرأة زوجها الطلاق من غير بأس.
        أخرج أبو داود والترمذي وحسنه ابنا خزيمة وحبان في صحيحيهما، عن ثوبان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة. والبيهقي في حديث قال: وإن المختلعات هن المنافقات، وما من امرأة تسأل زوجها الطلاق من غير بأس فتجد ريح الجنة أو قال: رائحة الجنة.

        من وجهة نظري في مثل هذا الموقف على الزوج أن يغادر البيت أو الغرفة إلى غرفة أخرى أو يذكرها بالله أو يستعيذ من الشيطان بصوت مرتفع ، ولا يناقشها حتى تهدأ ، ثم يبين لها حرمة ذلك .

        نسأل الله الهداية ، وأن يؤلف بين قلوب عباده المسلمين أجمعين .
        وظن به خيراً وسامح نسيجه ***بالاغضاء والحسنى وإن كان هلهلا
        وإن كان خرق فادركه بفضلة ***من الحلم وليصلحه من جاد مقولا
        وقل صادقاً لولا الوئام وروحه***لطاح الأنام الكل في الخلف والقلى

        تعليق


        • #19
          رد: "لو كنت راجل طلقني"!

          في الحقيقة ـ مع الأسف الشديد ـ بعض النساء تتلفظ بذلك حال الغضب والمشادة بينها وبين زوجها ، جاهلة أو متجاهلة خطر هذه الكلمة وعقابها عند الله سبحانه ؛ حيث يقول النبي صلى الله عليه وسلم: أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة.
          وقوله إن المختلعات هن المنافقات، وما من امرأة تسأل زوجها الطلاق من غير بأس فتجد ريح الجنة، أو قال: رائحة الجنة.
          قال الإمام ابن حجر الهيتمي رحمه الله تعالى في الزواجر عن اقتراف الكبائر: الكبيرة الحادية والثمانون بعد المائتين: سؤال المرأة زوجها الطلاق من غير بأس.
          أخرج أبو داود والترمذي وحسنه ابنا خزيمة وحبان في صحيحيهما، عن ثوبان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة. والبيهقي في حديث قال: وإن المختلعات هن المنافقات، وما من امرأة تسأل زوجها الطلاق من غير بأس فتجد ريح الجنة أو قال: رائحة الجنة.

          ولا أظن أنها تقصد الطلاق حقيقة ، إنما هي وسيلة للضغط على الزوج ليتنازل عن رأيه .
          وأرى أن أفضل حل في مثل تلك الحالة أن يرفع الزوج صوته بالاستعاذة من الشيطان الرجيم ، وينصحها بالوضوء ليذهب عنها الغضب ، فإن أبت فليفارق الغرفة أو البيت ويتركها حتى تهدأ ، ولا يناقشها أو يزيد معها في المشادة وهي على تلك الحالة من الغضب والتهور ، لأن الأحوال ستزداد سوءاً بلا شك .


          اللهم ألف بين قلوب عبادك أجمعين .
          وظن به خيراً وسامح نسيجه ***بالاغضاء والحسنى وإن كان هلهلا
          وإن كان خرق فادركه بفضلة ***من الحلم وليصلحه من جاد مقولا
          وقل صادقاً لولا الوئام وروحه***لطاح الأنام الكل في الخلف والقلى

          تعليق


          • #20
            رد: "لو كنت راجل طلقني"!

            لو كان رجل يطلقها حتى ما تفكر تعيدها مره ثانيه

            تعليق


            • #21
              رد: "لو كنت راجل طلقني"!

              المشاركة الأصلية بواسطة إيثار مشاهدة المشاركة
              لو كان رجل يطلقها حتى ما تفكر تعيدها مره ثانيه
              أخيتي إيثار وفقك المولى..
              لاأنكر أني ضحكت (أضحك الله سنك)..
              لكن الطلاق الآن كثير نسبة إلى ما مضى..ولاينقصنا زيادة نسبته..
              ...
              وصدقت الأخت التي قالت في أحد المشاركات/إن صاحبة هذا الكلام لاتريد الطلاق،
              لأنها لو أرادته حقا لطلبته وهي بكامل عقلها،وبعد تفكير واتخاذ للقرار،لافي لحظة غضب!!
              وهناك غرض آخر لذلك ، أترك ذكره كي لاأفضح النساء عند أزواجهن!!
              ...
              ومما اشتهر وذاع،قصة الرجل الذي لما طلبت منه زوجته الطلاق ذهب وعاد بظرف مغلق أعطاها إياه..
              وظنت أنه طلاقها..فذهبت السكرة وجاءت الفكرة، وبكت تطلب المراجعة(وهي لم تفتح المظروف بعد!!)فلما رآى شدة ندمها أخبرها أن تفتحه وإذا هو فارغ!!
              وأظن هذه المرأة ستعجبك في أنها لن تفكر في إعادة فعلتها..
              فما كل مرة تسلم الجرة..
              ...
              ولعل هذا الموضوع بما فيه من مشاركات،يبين عن شيء من بعض الحكم التي لأجلها جعل الله حل عقدة الميثاق الغليظ بيد الرجل لا المرأة..
              التعديل الأخير تم بواسطة انبثاق; الساعة 10-10-01 ||, 10:03 PM.
              *أشار الله تعالى إلى خير سلاح حال وقوع المسلم تحت اعتداء من ظالم :
              "ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين"
              *وتأمل خطوات استخلاف (المستضعفين) :
              "أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض"
              د.محمد بن عبد الله الربيعة.

              تعليق


              • #22
                رد: "لو كنت راجل طلقني"!

                المشاركة الأصلية بواسطة انبثاق مشاهدة المشاركة
                وهناك غرض آخر لذلك ، أترك ذكره كي لاأفضح النساء عند أزواجهن!!
                بل أغراض كثيرة وكيد النساء عظيم وينبغي للرجل أن يحسن التعامل مع الكيد وربما احتاج في بعض المواطن أن يستخدم قاعدة التغابي ( الاستدلاخ ) وكأنه لا يفهم .

                أما ما ذكرته الأخت إيثار فيبشر بخير والحمد لله حيث يوجد من يعظم عقد الزوجية ويستنكر أن تفكر المرأة بهذا التفكير .

                تعليق


                • #23
                  رد: "لو كنت راجل طلقني"!

                  المشاركة الأصلية بواسطة أبو حازم الكاتب مشاهدة المشاركة
                  بل أغراض كثيرة وكيد النساء عظيم وينبغي للرجل أن يحسن التعامل مع الكيد وربما احتاج في بعض المواطن أن يستخدم قاعدة التغابي ( الاستدلاخ ) وكأنه لا يفهم .

                  أما ما ذكرته الأخت إيثار فيبشر بخير والحمد لله حيث يوجد من يعظم عقد الزوجية ويستنكر أن تفكر المرأة بهذا التفكير .



                  المرأة هي المظلومة... ومهما استأسدت القطة فستبقى قطة وديعة؟!! أما الليث فمهما بدت انيابه فلا تظنوا أنه يضحك...


                  آسفة لكني من انصار المرأة....
                  اللهـــــم اجعلني للمتقيــــــن إمـــــامـــــــاً

                  لاأبغي عنه حولاً

                  عندما تخاف من الفشل، وتتوجس من الخطأ، فكل ماعليك فعله هو
                  أن لا تفعل شيئا اطلاقاً..عندها لن تمر بتلك التجارب المؤلمة!

                  تعليق


                  • #24
                    رد: "لو كنت راجل طلقني"!

                    ليس الأمر معركة كما يراها الكثير
                    وكمايصورها الإعلام أيضا
                    بل هو تكامل
                    تلك هي نظرة الإسلام
                    والله المستعان
                    (رحم الله نساء قريش)
                    *أشار الله تعالى إلى خير سلاح حال وقوع المسلم تحت اعتداء من ظالم :
                    "ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين"
                    *وتأمل خطوات استخلاف (المستضعفين) :
                    "أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض"
                    د.محمد بن عبد الله الربيعة.

                    تعليق


                    • #25
                      رد: "لو كنت راجل طلقني"!

                      كان النساء في السابق يغلبن الرجال، أما اليوم؛ فأين هم الرجال؟
                      التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
                      https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174

                      تعليق


                      • #26
                        رد: "لو كنت راجل طلقني"!

                        المشاركة الأصلية بواسطة فؤاد بن يحيى الهاشمي مشاهدة المشاركة
                        كان النساء في السابق يغلبن الرجال، أما اليوم؛ فأين هم الرجال؟
                        لا زالت هناك بقية ولله الحمد وإن كان غالبهم قد ذهب كما ذهبت تلك النساء

                        تعليق


                        • #27
                          رد: "لو كنت راجل طلقني"!

                          صدقت، والله، لكن هؤلاء البقية لهم شرف الغربة والتمسك بالكرامة بإذن الله، وإذا قل الكرام، ثقل وزن الكريم.
                          التعديل الأخير تم بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي; الساعة 10-10-02 ||, 05:57 AM.
                          التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
                          https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174

                          تعليق


                          • #28
                            رد: "لو كنت راجل طلقني"!

                            [QUOTE=;45150]لكن كما يقال ليس من قلبها ..
                            بل أغراض كثيرة وكيد النساء عظيم وينبغي للرجل أن يحسن التعامل مع الكيد ...
                            /إن صاحبة هذا الكلام لاتريد الطلاق،..
                            والمرأة ناقصة عقل ودين ،وهي حال طلبها لاتحكم عقلها وإنما عاطفتها ،ومقصودها معرفة قدرها عند زوجها...
                            [/size]
                            والعلماء علموا ماذكرتن وراعوه.. ولهذا ضعف العلماء القول بجواز الطلاق البدعي إن طلبت الطلاق الزوجة وعللوا ذلك ب:أنها قد تسأله كاذبة كما هو شأنهن .. هذا نصهم جزاهم الله عنا خيرا

                            تعليق


                            • #29
                              رد: "لو كنت راجل طلقني"!

                              يوجد هذا الامر عندنا لكن عند النساء غير المتادبات واكثرهن الجامعيات ذات الاخلاق الدنية والحمد لله عندنا الرجال لا يسامون فان نطقت بالطلاق فسترى خليفتها على العرش سريعا ......ابتسامة لاخي ابي حازم فقد اعجبني كلامه

                              تعليق


                              • #30
                                رد: "لو كنت راجل طلقني"!

                                المشكلة أنه حتى في هذا الموضوع الرجال في صف الرجل، والنساء في صف الرجل؟؟!!!
                                أنا لا اتحدث من فراغ فأنا مستشارة(رغما عني) لطائفة من النساء كلهن يشكين أزواجهن، بأمور عظائم، وأخلاق ليست من الإسلام في شيء....

                                والرجل مهما كان مظلوماً يستطيع أن يتخلص، أما هي فكما اسماها الرسول -عليه الصلاة والسلام(عوان عندكم) اي اسيرات...
                                يتخلص بالتأديب الوارد في الكتاب..
                                يتخلص بأن يتزوج مثنى وثلاث ورباع.
                                يتخلص بان يبقيها على عيالها ويسقط عنها بعض الحقوق إن كرهها، ((ورضيت بذلك))
                                ويتخلص بالطلاق...
                                اللهـــــم اجعلني للمتقيــــــن إمـــــامـــــــاً

                                لاأبغي عنه حولاً

                                عندما تخاف من الفشل، وتتوجس من الخطأ، فكل ماعليك فعله هو
                                أن لا تفعل شيئا اطلاقاً..عندها لن تمر بتلك التجارب المؤلمة!

                                تعليق

                                يعمل...
                                X