إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

    لما قرأت القصَّة مع استحضار تخيُّلاتها على أرض الواقع لم أملك نفسي من جور الضحك الذي هدَّني!
    ولم أستطع مجاوزة القصة؛ بله أن أكمل القراءة!!
    ------------------------------
    قصة الأعمى!
    وقفت عليها حال مطالعتي لكتاب: العواصم والقواصم (1/303) للإمام ابن الوزير اليماني (775-840هـ):
    ( قول الأعمى (*) الذي قضى عليه عمر -رضي الله عنه- الدِّية حين سقط هو وقائده في حفرة، فوقع فوق قائده، فَقَتَلَهُ! وَسَلِمَ!.
    فلمَّا قضى عليه عمر بالدِّية، جعل يطوفُ وهويقول:
    يا أيُّهـا النَّـاسُ لَقِيْـتُ مُنْكَـرَا
    هلً يَعْقِلُ الأعمى الصَّحيح المُبْصِرا
    خَـرَّا مَعـاً كِلاهُمـا تَكَسَّـرا)
    ----------------
    (*) أخرج قصته الدارقطني: (3/98)، والبيهقي: (8/112)، وفي سنده انقطاع.


  • #2
    :) هههههههههه :)
    قال عز وجل: (إن الله لا يحب الخائِنين.)
    الحب في الله لا ينقص بجفاءِ.

    تعليق


    • #3
      :)-:)-:)

      تعليق


      • #4
        رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

        أسعدت في الدارين ، جزاك الله خيرا
        قال ابن تيمية (( فالمؤمن إذا كانت له نية أتت على عامة أفعاله وكانت المباحات من صالح أعماله لصلاح قلبه ونيته ))

        تعليق


        • #5
          رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

          أسعدك الله وأدام عليك من نعمه...
          وقد قص علينا الأستاذ الأطرش السنوسي رحمة الله عليه في باب طلاق السكران ما فعل فينا الأعاجيب
          فلقد ذكر أن ثلاثة اجتمعوا على شرب الخمر فلما أخذ بهم مأخذا جعلوا يرجزون الشعر
          فقال أولهم : لذ الشراب والمقام بيافا
          وقال الثاني : ونحن صحبة ثلاثة
          فلم يجد الثالث مايقول فقال : وامرأتي طالق ثلاثا
          فكان وبالا عليه وعلى زوجه
          حتى أن الشيخ لم يتمالك نفسه من الضحك..
          التعديل الأخير تم بواسطة د.محمود محمود النجيري; الساعة 11-01-07 ||, 04:48 PM.
          قال الشافعي : (( طلب الراحة في الدنيا لا يصح لأهل المروءات، فإن أحدهم لم يزل تعبانَ في كل زمان )) .

          تعليق


          • #6
            رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

            أضحك الله سنكم
            وبارك فيكم
            بالقابض اقبضنا على خير مقالْ ... وابسط لنا بالباسط الرزق الحلالْ

            تعليق


            • #7
              رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

              هل قضى عليه الفاروق بالديه لأن الحالة قتل خطأ؟ ام ماذا

              تعليق


              • #8
                رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

                لن اضحك معكم حتى اعرف لماذا قضى عليه الفاروق بالدية وهو الاعمى المسحوب ؟

                تعليق


                • #9
                  رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

                  المشاركة الأصلية بواسطة عبدالحميد بن صالح الكراني مشاهدة المشاركة
                  استذكرتني حادثة موضوعك الكريم

                  بالأيةِ القرءانية التالية :
                  يَقُولُ ٱللهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي كِتَابِهِ ٱلقُرْءَانِ ٱلكَرِيمِ
                  مِنْ بَعْدِ أَعُوذُ بٱللهِ مِنَ ٱلشَّيطَانِ ٱلرَّجِيمِ

                  بِسْمِ ٱللهِ ٱلرَّحمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ

                  وَمَنْ كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِيالْآَخِرَةِأَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلًا (72) ..... الإسراء .

                  صدق الله العظيم .

                  تعليق


                  • #10
                    رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

                    المشاركة الأصلية بواسطة عبدالحميد بن صالح الكراني مشاهدة المشاركة
                    وقفت عليها حال مطالعتي لكتاب: العواصم والقواصم (1/303) للإمام ابن الوزير اليماني (775-840هـ):
                    ( قول الأعمى (*) الذي قضى عليه عمر -رضي الله عنه- الدِّية حين سقط هو وقائده في حفرة، فوقع فوق قائده، فَقَتَلَهُ! وَسَلِمَ!.
                    فلمَّا قضى عليه عمر بالدِّية، جعل يطوفُ وهويقول:
                    يا أيُّهـا النَّـاسُ لَقِيْـتُ مُنْكَـرَا
                    هلً يَعْقِلُ الأعمى الصَّحيح المُبْصِرا
                    خَـرَّا مَعـاً كِلاهُمـا تَكَسَّـرا)
                    لماذا قضى عليه الفاروق بالدية ؟

                    تعليق


                    • #11
                      رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

                      المشاركة الأصلية بواسطة عبدالحميد بن صالح الكراني مشاهدة المشاركة
                      على سبيل المشاركة
                      www.al- eman.com/%25D8%25A7%25D9%2584
                      %25D9%2583%25D8%25A...
                      يا أيها الناس لقيت منكرا *** هل يعقل الأعمى الصحيح المبصرا. خرا معا كلاهما تكسرا. ولأن الأول مات بوقوع الثاني عليه فوجبت ديته عليه وإن مات الثاني هدرت ديته لأنه ل
                      فصل‏:‏ ‏[‏الحكم إذا وقع رجل في بئر ووقع آخر خلفه من غير جذب ولا دفع فمات الأول‏]‏
                      إذا وقع رجل في بئر ووقع آخر خلفه من غير جذب ولا دفع فمات الأول وجبت ديته على الثاني لما روى علي بن رباح اللخمي‏:‏ أن بصيرا كان يقود أعمى فخرا في بئر ووقع الأعمى فوق البصير فقتله فقضى عمر بعقل البصير على الأعمى فكان الأعمى ينشد في الموسم‏:‏
                      يا أيها الناس لقيت منكرا *** هل يعقل الأعمى الصحيح المبصرا
                      خرا معا كلاهما تكسرا
                      ولأن الأول مات بوقوع الثاني عليه فوجبت ديته عليه وإن مات الثاني هدرت ديته لأنه لا صنع لغيره في هلاكه وإن ماتا معا فعليه ضمان الأول ودمه هدر كذلك وإن وقع عليهما ثالث فدية الأول على الثاني والثالث لأنه مات بوقوعهما عليه ودية الثاني على الثالث لأنه انفرد بالوقوع عليه فانفرد بديته ودم الثالث هدر هذا إذا كان الوقوع عليه هو الذي قتله فإن كان البئر عميقا يموت الواقع بمجدر وقوعه لم يجب الضمان على أحد لأن كل واحد منهم مات بوقعته لا بفعل غيره وإن احتمل الأمرين فكذلك لأن الأصل عدم الضمان‏.‏
                      المصدر :
                      فصل: فصل: (الحكم إذا اشترك الجماعة في القتل)|نداء الإيمان

                      مِنْ بَابَ الصَّلاةُ عَلَى النَّبيِّ
                      « كَفَّارَةُ المَجْلِسِ »
                      عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .
                      المصدر :

                      تعليق


                      • #12
                        رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

                        المشاركة الأصلية بواسطة بنت من السويس مشاهدة المشاركة
                        لماذا قضى عليه الفاروق بالدية ؟
                        لان الاعمى وقع على قائده في الحفرة فقتله
                        قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏، خص سبحانه رَفْعَه بالأقدار والدرجات الذين أوتوا العلم والإيمان، وهم الذين استشهد بهم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ}‏‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 18‏]‏‏.

                        تعليق


                        • #13
                          رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

                          والله هذا عجيب

                          تعليق


                          • #14
                            رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!


                            لن اضحك معكم حتى اعرف لماذا قضى عليه الفاروق بالدية وهو الاعمى المسحوب ؟


                            لأن الأعمى وإن كان غير قاصد قتل صاحبه، فهو يضمن، لأن القاعدة تقول :

                            (
                            الجهل والنسيان والإكراه عذر في إسقاط الإثم والضمان فيما هو من حق الله، أما في حق المخلوقين فيسقط الإثم فقط أما الضمان فهو ثابت )

                            تعليق


                            • #15
                              رد: أهلكني الضحك من مسألة فقهيّة؟!

                              المشاركة الأصلية بواسطة أشرف بن تيسير الحديدي مشاهدة المشاركة



                              لأن الأعمى وإن كان غير قاصد قتل صاحبه، فهو يضمن، لأن القاعدة تقول :

                              (
                              الجهل والنسيان والإكراه عذر في إسقاط الإثم والضمان فيما هو من حق الله، أما في حق المخلوقين فيسقط الإثم فقط أما الضمان فهو ثابت )
                              يشكل على ذلك أن سقوط الأعمى في الحفرة كان بسبب قائده فهو من أوقعه فيها.
                              لا أحل لأحد أخذ كلامي بمحل الفتوى إنما هو من باب المدارسة، غفر الله لنا كثرة لغطنا و قلة علمنا.

                              تعليق

                              يعمل...
                              X