إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحلقة المفقودة في أصول الفقه

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحلقة المفقودة في أصول الفقه

    الحلقة المفقودة في أصول الفقه


    هناك حلقة مفقودة بين كتابة الشافعي وكتابة من بعده، إن كان ذلك بالنظر إلى الزمن أو إلى الموضوع.
    فبالزمن فإن الشافعي قد توفي سنة 204 هـ.
    والكتابات بعده تأخرت إلى ما بين قرن وقرنين وثلاثة!
    نعم، تقدم الشافعي وعبقريته سمحت له بسبق زمنه في تسجيل "الرسالة"
    لكن أن تتأخر الكتابة الأصولية بعده إلى هذه الأزمنة المتأخرة عنه فهذا لا يمكن تفسيره.
    كما أنه لا يمكن القول إن الكتابة بدأت من التواريخ التي وصل إلينا نتاجها، لأنه ظاهرٌ جداً أن الكتابة لم تستأنف من تلك الأزمنة، فهي ليست على غرار صناعة الشافعي المبتكرة، إنما هي مبنية على ما قبلها.
    إذن هناك ما كتُِبِ في الأصول ولم يصل إلينا ، هذا مقدار يمكن الجزم به.

    وهذه هي الحلقة المفقودة، وإن كانت هي لدى الحنفية أقل حجماً، بسبب تأخر التصنيف لديهم بالنظر إلى تقدم الشافعي، وبسبب حفظهم للنتاج الأصولي القديم في القرن الرابع.
    ولك أن تقول هي حلقة مفقودة باعتبار التدوين الأصولي الكلامي لا الحنفي.

    أما ما يوجه من نقدٍ إلى اتصال سند أصول الفقه.
    فأيضاً هو أقرب إلى التشكيك منه إلى النقد، ولم يبن على اعتبارات علمية متمحضة.
    فهناك مقدارٌ مستيقن النسبة إلى العُصُر الأولى، بل وإلى عصر التشريع.
    وهناك مقدار مستيقن الغلط، ومعروف الغلط، بل وزمن الحدوث.
    وهناك مقدار شاع في كتب الأصول، وفيما يرد عليه وجاهة، ويعوزه بحثٌ ونظر.
    فأصول الفقه متصل السند في كتب الفقهاء، والحلقات المفقودة إنما هي في التدوين الأصولي فحسب، وأصول الفقه نفسه إنما نشأ في حجر الشافعي الفقيه.

    أما الصياغة الأصولية من الباقلاني ت.403هـ. ومن بعده هي صياغة كلامية مستنيقنة، ولم تحدث إلى الساعة إعادة صياغة، وكل الواقع ما هو إلا اختصار أو إعادة ترتيب وتنسيق لا أقل ولا أكثر، أو عمليات إصلاح محدودة في نطاقات معينة داخل الإطار الكلامي.
    فروضة ابن قدامة فمسودة ابن تيمية، فكتابات الشاطبي فالبحر المحيط وإرشاد الفحول فملخصات المعاصرين كلها ماشية على الترتيب والنسق الكلامي.
    ولذا فعملية التجديد الأصولية الفعلية إن كانت سترى النور فلها طريق واحد فقط:
    وهي إعادة الصياغة باعتبار النظر إلى تطبيقات الأئمة، فتستقرى منهم، وتستقى بطريقة أو أخرى كطريقة ابن عبد البر وطريقة ابن دقيق العيد، ثم تقعَّد على الأبواب الأصولية، وهذه الطريقة مأمونة الدخل، لأن كلام أصول الفقه فيها نابع عن عمل وأثر.
    وهذه هي طريقة أصول فقه الحنفية على ما فيها من أثر كلامي واعتزالي.
    وما قيل من الجمع بين طريقة المتكلمين والحنفية فهي دعوى بحاجة إلى تمحيص فالظاهر هو البقاء في الحيز الكلامي، وإنما حصل تطعيم بأصول فقه الحنفية.
    ليت الذي حدث هو العكس، بالبقاء في الحيز الحنفي، ثم تطعيمه بالأدوات الكلامية..
    باختصار الحلقة المفقودة في أصول الفقه – بين الشافعي والباقلاني- تم فيها تجريد الأصول من الفقه، ولم يتم إلى الساعة التقاؤهما على وجه الكمال، ولذا فالرسالة كما أنها سبق في التدوين فإنها يتيمة دهرها في الازدواج بين الفقه وأصوله.
    ---
    ملاحظة أخرى:
    للأئمة الكبار ملاحظات أصولية لا أثر لها في كتب الأصول.
    والسبب في هذا أن الفقه قد وصل إلى مرحلة من النضج ، واضح الطرق، بين المعالم، مكشوف السبل.
    وصياغة المتكلمين للأصول إنما كانت قراءة يغلب عليها التحليل وما غلب على علومهم.
    فهي مثل طريقة ابن رشد في بداية المجتهد حين يحاول في بعض المواضع أن يتكلف سبب الخلاف، وقد يكون الأمر ليس كذلك.
    وعمل ابن رشد في وقته مبرر بل ومسجل في حيز الإبداع، لكن ليس بالضرورة أن تكون هي الطريقة المثلى الآن في معرفة سبب الخلاف لانكشاف المسائل.
    وقل مثل ذلك في أصول الفقه، فما كتبه الأصوليون هو ما بيدهم وهو طاقتهم بسبب الاقتصار على المادة الكلامية في جل ما كتبوا، وإن كان ما سطروه على ما فيه محسوب من جملة مبتكرات المسلمين المبكرة جداً.
    وبمكنك القول بيقين تام: إن الفقه بمسائله استوعب الأصول وزيادة، والأصول لم تستوعب الأصول ولا الفقه!
    التعديل الأخير تم بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي; الساعة 10-09-27 ||, 09:10 AM.
    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174


  • #2
    رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

    هذا الفن على جلالة قدره لا زال فيه متسع كبير للإبداع، وليس تنطبق عليه المقولة : "ماترك الأول للآخر"..
    صفى المقرب سعيه فصفا له*** ذاك الشراب فتلك تصفيتان

    تعليق


    • #3
      رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

      يبرق من بين هذه الكلمات ميل إلى مذهب الحنفية ممتاز!! ولا يغضب منا الحنابلة!فنحنو أقاربهم جوارا!!
      https://ask.fm/dsayedanter585?utm_so...utm_medium=iOS
      قال العلامة محمد الخضر حسين - رحمه الله - :
      (( فكل ساعة قابلة لأن تضع فيها حجراً يزداد به صرح مجدك ارتفاعاً ، و يقطع به قومك في السعادة باعاً أو ذراعاً ، فإن كنت حريصاً على أن يكون لك مجدك الأسمى ، و لقومك السعادة العظمى ، فدع الراحة جانباً ، و اجعل بينك و بين اللهو حاجباً .)

      تعليق


      • #4
        رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

        الذي أراه - حسب علمي القاصر- أنه ينبغي أن تقرن القواعد الأصولية بتطبيقاتها من الفروع الفقهية ، وحذف ما لا تأثير له في الفروع من القواعد الأصولية ، وقد حاز السبق إلى هذا التنبيه الإمام الشاطبي في الموافقات -كما ذكر د/أسامة عبد العظيم-في كتابه الفريد البديع : "السبيل لتصفية علم الأصول من الدخيل" وألخص منهجه في تصفية الأصول في هذه النقاط:
        1-نفي خلاف غير المسلمين.
        2-نفي خلاف الفرق الضالة عدا أهل السنة.
        3-نفي خلاف الأفراد من الفرق الضالة.
        4-حذف ما لا جواب عنه.
        5-حذف الأمثلة الفرضية.
        6-نفي الخلاف اللفظي.
        7-نفي ما لا قائل به من المذاهب.
        8-نفي إيهام التعارض بين النصوص في الاستدلال.
        9-حذف ما لا تأثير له في الفروع.
        10-إعفاء صغار الدارسين من خلاف وترجيحات المتأخرين.
        ومن أراد الشواهد والأمثلة من كتب الأصول على هذه النقاط فليرجع إلى الكتاب المذكور، والله ولي التوفيق.
        وَمَنْ يَتَهَيَّبْ صُعُودَ الجِبالِ
        يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَرْ

        تعليق


        • #5
          رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

          جزاك الله خيراً شيخنا الكريم على هذا الإستقراء المفصَّل النافع. في هذا الموضوع المهم

          موضوع يحتاج لتعميق بحث واستقراء له ؛ حتى لا تطلق فيه الأحكام ولا تعمم المقالات.

          تعليق


          • #6
            رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

            الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
            وبعد اخواني في الله لا يغفل الواحد منكم عن القاعدة العظيمة
            عدم الايجاد ليس دليلا على العدم
            ثم لا ننسى ما حل ببغداد
            ولا ننسى ايضا ان استنباط المسائل لايكون الا بوجود الاصول
            اما بالنسبة لتأخر التدوين فمن اسبابه ايضا ان هذا العلم كان بالصدور
            واول من دون في هذا العلم الامام ابو يوسف رحمه الله تعالى كما ذكر ابن النديم في الفهرست
            اما الدعوة الى تصفية علم اصول الفقه فهي دعوة خطيرة فيها مخاطر لا تخفى بحاجة الى تأمل وتأني وتحمل في طياتها الهجوم على علماء الاسلام واتهامهم بالجهل
            والله تعالى اعلم

            تعليق


            • #7
              رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

              أفدت وأجدت يا شيخ فؤاد
              جزاك ربي الجنة

              تعليق


              • #8
                رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

                ( الدعوة الى تصفية علم اصول الفقه فهي دعوة خطيرة فيها مخاطر لا تخفى بحاجة الى تأمل وتأني وتحمل في طياتها الهجوم على علماء الاسلام واتهامهم بالجهل
                والله تعالى اعلم.)

                فضلا وليس أمرا تدبر كلام اخيك بعض الشىء تجده لا يقصد ما ترمي إليه.
                جزاكم الله خيرا على هذه العاطفة

                تعليق


                • #9
                  رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

                  بارك الله فيكم جميعا، لقد تعطرت الأجواء بشذى عبيركم.
                  بالمناسبة كنت كتبت مقالة مجمدة في ملفاتي بعنوان: تصفية الحسنين: حنفي والترابي من عملية التجديد الأصولية.
                  فهم من تولى كبر "التصفية الأصولية" 100%.
                  التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
                  https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174

                  تعليق


                  • #10
                    رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

                    المشاركة الأصلية بواسطة فؤاد بن يحيى الهاشمي مشاهدة المشاركة
                    بارك الله فيكم جميعا، لقد تعطرت الأجواء بشذى عبيركم.
                    بالمناسبة كنت كتبت مقالة مجمدة في ملفاتي بعنوان: تصفية الحسنين: حنفي والترابي من عملية التجديد الأصولية.
                    فهم من تولى كبر "التصفية الأصولية" 100%.
                    مقصود هؤلاء بالتصفية المعنى السلبي وهو الإنهاء والاستبدال بأصول فقه مخترع.
                    ومقصود المصلحين إن أطلقوا هذه الكلمة هو تنقيته مما لحقه.
                    التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
                    https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174

                    تعليق


                    • #11
                      رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

                      بارك الله فيكم
                      تلك الفترة كان هناك عدد من المؤلفات لكنها لم تكن بالشكل الذي انتهى إليه علم الأصول في القرن الرابع فيما بعد ولم تكن الأشعرية قد ظهرت بعد في القرن الثالث ، فكان جل المؤلفات إما لبعض كبار الشافعية من الطبقات الأولى أو للحنفية سواء على سبيل الرد على الشافعي أو بعض المؤلفات الخاصة بمذهبهم ومن هؤلاء عيسى بن أبان الحنفي ( ت 220هـ ) وكذلك كتب المعتزلة الأصولية كأبي علي الجبائي ( ت 303هـ ) والكعبي ( ت 319هـ ) وأبي هاشم الجبائي ( ت 350هـ ) .
                      كما أن للإمام أحمد ( 241هـ ) بعض المؤلفات في بعض مباحث الأصول كالناسخ والمنسوخ وطاعة الرسول وغيرهما .
                      وكذلك ما كتبه داود الظاهري ( ت 270هـ ) ككتاب الإجماع ، وإبطال التقليد ، والخصوص والعموم ، والمفسر والمجمل وغيرها .
                      إضافة إلى كتب الحديث كصحيح البخاري وسنن الترمذي وصحيح ابن خزيمة وابن حبان والتي حوت كثيرا من المسائل الأصولية .
                      ثم بعد ذلك ما كتبه أبو الحسن الأشعري ( ت 324هـ ) وأبو منصور الماتريدي ( ت 330هـ ) .

                      يمكن الاستفادة مما كتبه أ . د . أحمد الضويحي في رسالته للدكتوراه " علم أصول الفقه من التدوين إلى نهاية القرن الرابع الهجري : دراسة تاريخية استقرائية تحليلية " .
                      التعديل الأخير تم بواسطة د. بدر بن إبراهيم المهوس; الساعة 10-09-29 ||, 12:57 AM.

                      تعليق


                      • #12
                        رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

                        المشاركة الأصلية بواسطة أبو حازم الكاتب مشاهدة المشاركة
                        بارك الله فيكم
                        تلك الفترة كان هناك عدد من المؤلفات لكنها لم تكن بالشكل الذي انتهى إليه علم الأصول في القرن الرابع فما بعد ولم تكن الأشعرية قد ظهرت بعد في القرن الثالث ، فكان جل المؤلفات إما لبعض كبار الشافعية من الطبقات الأولى أو للحنفية سواء على سبيل الرد على الشافعي أو بعض المؤلفات الخاصة بمذهبهم كعيسى بن أبان ( ت 220هـ ) وكذلك كتب المعتزلة الأصولية كأبي لجبائي ( ت 303هـ ) والكعبي ( ت 319هـ ) وأبي هاشم الجبائي ( ت 350هـ ) .
                        كما أن للإمام أحمد ( 241هـ ) بعض المؤلفات في بعض مباحث الأصول .
                        وكذلك ما كتبه داود الظاهري ( ت 270هـ ) .
                        إضافة إلى كتب الحديث كصحيح البخاري وسنن الترمذي وصحيح ابن خزيمة وابن حبان والتي حوت كثيرا من المسائل الأصولية .
                        ثم بعد ذلك ما كتبه أبو الحسن الأشعري ( ت 324هـ ) وأبو منصور الماتريدي ( ت 330هـ ) .

                        يمكن الاستفادة مما كتبه أ . د . أحمد الضويحي في رسالته للدكتوراه " علم أصول الفقه من التدوين إلى نهاية القرن الرابع الهجري : دراسة تاريخية استقرائية تحليلية " .

                        جزاكم الله خيرا، نعم، وما أقصده من الحلقة المفقودة أن هذه المؤلفات كلها مفقودة اليوم، وبالتالي فليس بأيدينا معطيات كافية في طريقة احتضان المتكلمين لعلم أصول الفقه.
                        التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
                        https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174

                        تعليق


                        • #13
                          رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

                          سبحان الله العظيم ذي الحكمة البالغة !!
                          يا لأقدار الله كيف تمضي!!
                          لقد رأيتُني اليوم فقط وضعت بين يدي ورقة أخط فيها بعض التأملات في تاريخ أصول الفقه وصلته بالفقه: من اين بدأ وكيف صار...
                          ورأيتني وقفت طويلا عند فترة ما بعد الشافعي رحمه الله...
                          وانتهيت من ذلك إلى بعض الخلاصات الأولية!!
                          ولكني الآن فقط !!وانا أفتح صندوق البريد أفاجأ برسالتك أخي فؤاد تطل علي بما يشغل ذهني!!
                          فما أدري ما السر في ذلك إلا أن يكون تلاقي الخواطر على ان هناك شيئا ما يجب أن يتغير او يتطور في الأصول!!!
                          وما قلتَه فيه تنبيهات على إشكالات جليلة لعل أهمها في نظري
                          قولك في الرد على مشاركة أبي حازم حفظه الله :

                          وبالتالي فليس بأيدينا معطيات كافية في طريقة احتضان المتكلمين لعلم أصول الفقه.
                          وأقترح أن يكون موضوعا خاصا لندوة أو غير ذلك مما يتيح الفرصة للنقاش العلمي والتأمل العميق
                          وفقك الله وسددك
                          قال الإمام القرافي رحمه الله :«إن معرفة الإشكال علم في نفسه وفتح من الله تعالى »
                          قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:دين الإسلام إنما يتم بأمرين :
                          أحدهما : معرفة فضل الأئمة وحقوقهم ومقاديرهم وترك كل ما يجر إلا ثلمهم.الثاني : النصيحة لله سبحانه ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم وإبانة ما أنزل الله من البينات والهدى …إنما يضيق عن ذلك أحد رجلين : رجل جاهل بمقاديرهم ومعاذيرهم أو رجل جاهل بالشريعة وأصول الأحكام

                          تعليق


                          • #14
                            رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

                            المشاركة الأصلية بواسطة أحمد محمد عروبي مشاهدة المشاركة
                            وأقترح أن يكون موضوعا خاصا لندوة أو غير ذلك مما يتيح الفرصة للنقاش العلمي والتأمل العميق

                            وفقك الله وسددك
                            ما شاء الله تبارك الله، وأنت كذلك قد ذهبت فراستك إلى معرفة أسرار الإدارة!
                            نعم، تم اقتراح "مراحل التدوين في أصول الفقه" ليكون موضوع الندوة رقم 3، وبقي اعتماده إن شاء الله تعالى.
                            التعديل الأخير تم بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي; الساعة 10-10-04 ||, 03:43 AM.
                            التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
                            https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174

                            تعليق


                            • #15
                              رد: الحلقة المفقودة في أصول الفقه

                              قيل: إن القاضي أبا بكر ابن الطيب الباقلاني لم يتكلم في مسألة في الفقه غير مسألة البسملة؛ هل هي من الفاتحة؟
                              وإذا علمنا إن القاضي أبا بكر المتوفى سنة 403هـ. هو صاحب التقريب والإرشاد في أصول الفقه والذي اختصره الجويني في التخليص.
                              وهذا الكتاب هو أول كتاب أصولي وصل إلينا من بعد رسالة الشافعي، وذلك بالنظر إلى مدرسة المتكلمين، أما الحنفية فقد حفظت لنا مكتبتهم عدة مؤلفات في القرن الرابع الهجري.
                              وهذا الكتاب الأصولي مصاغ بطريقة كلامية، وإذا كان مؤلفه لم يحفظ له إلا مسألة واحدة تكلم فيها في الفقه، علمنا أحد أسباب الخلل الذي حدث في التدوين الأصولي القديم بعد رسالة الشافعي.
                              وهو انفصال الأصول عن الفقه.
                              ----
                              كونه لم يتكلم إلا في مسألة واحدة يدل على مدى قلة اشتغاله بالفقه، وإلا فقد مرت علي مسائل فقهية قد تكلم عليها.
                              بالمناسبة أيضاً: القاضي أبو بكر الباقلاني هو أيضاً مرحلة مستقلة في التدوين الكلامي! فهو يمثل حلقة مستقلة بين أبي الحسن الأشعري وأصحابه المتأخرين.
                              وهو أحد أذكياء الدنيا وعباقرتها، وكفاك برجل يمثل لوحده طبقة كاملة في علمين عدا من مبتكرات المسلمين.
                              والسؤال الذي لا أملك له جوابٌ بات:
                              هل الباقلاني هو المؤسس الكلامي لعلم أصول الفقه؟ وهل هو المؤسس الثاني لعلم أصول الفقه عموماً، كما كان ابن حزم المؤسس الثاني لمدرسة داود الظاهرية؟
                              التعديل الأخير تم بواسطة د. فؤاد بن يحيى الهاشمي; الساعة 10-10-04 ||, 03:57 AM.
                              التدقيق اللغوي + التنسيق الفني
                              https://api.whatsapp.com/send?phone=966555573174

                              تعليق

                              يعمل...
                              X