إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل يجب إيقاظ النائم للصلاة ؟ ومتى ؟

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل يجب إيقاظ النائم للصلاة ؟ ومتى ؟

    قال المرداوي الحنبلي في الانصاف :
    قوله ( وتجب على النائم ومن زال عقله بسكر ، أو إغماء ، أو شرب دواء ) أما النائم : فتجب الصلاة عليه إجماعا , ويجب إعلامه :
    1- إذا ضاق الوقت ، على الصحيح ، جزم به أبو الخطاب في التمهيد .
    2- وقيل : لا يجب إعلامه .
    3- وقيل : يجب ولو لم يضق الوقت ، بل بمجرد دخوله .
    وهذه احتمالات مطلقات في الرعاية والفروع . انتهى
    التعديل الأخير تم بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني; الساعة 10-11-24 ||, 04:17 PM.

    قال ابن قدامة المقدسي :
    فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..


  • #2
    رد: متى يجب إيقاظ النائم للصلاة ؟

    قال النووي رحمه الله في شرح المهذب :
    يستحب إيقاظ النائم للصلاة لا سيما إن ضاق وقتها لقوله تعالى (وتعاونوا على البر والتقوى) ولحديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه سلم يصلي صلاته من الليل وأنا معترضة بين يديه فإذا بقي الوتر أيقظني فأوترت " وفى رواية " فإذا أوتر قال قومي فأوتري يا عائشة " رواه مسلم. وعن أبي بكرة رضي الله عنه قال " خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم لصلاة الصبح فكان لا يمر برجل الا ناداه بالصلاة أو حركه برجله " رواه أبو داود بإسناد فيه ضعف ولم يضعفه . انتهى
    التعديل الأخير تم بواسطة فهد بن عبدالله القحطاني; الساعة 10-11-24 ||, 02:00 PM.

    قال ابن قدامة المقدسي :
    فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..

    تعليق


    • #3
      رد: متى يجب إيقاظ النائم للصلاة ؟

      جزاكم الله خيرا
      وقد قال في الكفاف :
      إيقاظ نائم لما لو انتبه == لزمه من الأمور الواجبه
      وقال :
      إيقاظ نائم لإدراك القُرَب == أو نومة نهي عنها يستحب
      بالقابض اقبضنا على خير مقالْ ... وابسط لنا بالباسط الرزق الحلالْ

      تعليق


      • #4
        رد: متى يجب إيقاظ النائم للصلاة ؟

        قال ابن رجب في الفتح :
        وفي ذلك دليل على جواز إيقاظ النائم للصلاة المكتوبة ، ولا سيما إذا ضاق وقتها ، وقد تقدم أن ابن عمر كان ينام قبل العشاء ويوكل من يوقظه ، وأن أحمد استدل به .
        وهذا يدل على أن أحمد يرى إيقاظ النائم للصلاة المكتوبة مطلقاً ، وصرح به بعض أصحابنا ، وهو قول الشافعية وغيرهم .
        وقال الشافعية : إنه يستحب ، لاسيما إن ضاق الوقت .
        واستدلوا بقوله تعالى : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى ( [ المائدة : 2 ] ، وبأن النبي ( كان يوقظ عائشة لتوتر .
        وبما روى أبو داود من حديث أبي بكرة ، قال : خرجت مع رسول الله (
        لصلاة الصبح ، فكان لا يمر برجل إلا ناداه بالصلاة ، أو حركه برجله .
        ويدل عليه - أيضا - أن النبي ( كان يطرق علياً وفاطمة بالليل ، ويوقظهما للصلاة .
        وورد الحث على إيقاظ أحد الزوجين الآخر بالليل للصلاة .
        فإذا استحب إيقاظ النائم لصلاة التطوع ، فالفرض أولى .
        وكان عمر وعلي - رضي الله عنهما - إذا خرجا لصلاة الصبح أيقظا الناس للصلاة . وقد روي ذلك في خبر مقتل عمر وعلي - رضي الله عنهما .
        وقد خرج البخاري في ( التيمم ) حديث عمران بن حصين في نوم النبي ( عن الصلاة بطوله ، وفيه : وكان النبي ( إذا نام لم نوقظه حتى يكون هو يستيقظ ، لأنا لا ندري ما يحديث له في نومه - وذكر الحديث .
        وهذا يفهم منه أنهم كان يوقظ بعضهم بعضاً للصلاة ؛ فإن هذا المعنى غير موجود في حق أحد غير النبي ( .
        وقد ذهب بعض المتأخرين من أصحابنا إلى أنه لا يوقظ النائم للصلاة إلا عند تضايق الوقت ، وبعضهم إلى أنه لا يوقظه بحال لأنه غير مكلف ، ويلزمه أن لا يذكر الناسي بالصلاة ؛ فإنه معفو عنه - أيضا .
        ومن أصحابنا من حكى هذا الاختلاف في لزوم إيقاظه وعدم لزومه ، وهذا أشبه .
        وكان سفيان الثوري ينهى عن إيقاظ أحد من أعوان الظلمة للصلاة ، لما يخشى من تسلطه على الناس بالظلم .
        وهذا يدل على أنه يرى إيقاظ من لا يخشى منه الأذى للصلاة . والله أعلم .
        وقال ابن حجر في الفتح :
        وفيه - أي حديث ايقاظ النبي صلى الله عليه وسلم عائشة للوتر - استحباب إيقاظ النائم لادراك الصلاة ولا يختص ذلك بالمفروضة ولا بخشية خروج الوقت بل يشرع ذلك لإدراك الجماعة وإدراك أول الوقت وغير ذلك من المندوبات قال القرطبي ولا يبعد أن يقال إنه واجب في الواجب مندوب فى المندوب لأن النائم وإن لم يكن مكلفا لكن مانعه سريع الزوال فهو كالغافل وتنبيه الغافل واجب . انتهى

        وقال السبكي في ابراز الحكم :
        الوجه التاسع والعشرون
        هل يجب إيقاظ النائم الذي لم يصل؟ فنقول: أما الأول الذي نام بعد الوجوب عاصيا، فيجب إيقاظه من باب النهي عن المنكر.
        وأما الذي نام قبل الوقت فلا؛ لأن التكليف لم يتعلق به، لكن إذا لم يخش عليه ضررا فالأولى إيقاظه؛ لينال الصلاة في الوقت، قال صلى الله عليه وسلم: (رحم الله امرءا قام من الليل فصلى، ثم أيقظن زوجته فصلت، فإن أبت نضح في وجهها الماء)، فإذا كان هذا في قيام الليل، فما ظنك بالفريضة ؟

        قال ابن قدامة المقدسي :
        فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..

        تعليق


        • #5
          رد: هل يجب إيقاظ النائم للصلاة ؟ ومتى ؟

          جزاكم الله خيراً، وبارك فيكم
          قال السبكي في فتاويه:
          وَالْعِلْمُ صَعْبٌ لَا يُنَالُ بِالْهُوَيْنَا، وَلَيْسَتْ كُلُّ الطِّبَاعِ تَقْبَلُهُ،
          بَلْ مِنْ النَّاسِ مَنْ يَشْتَغِلُ عُمْرَهُ وَلَا يَنَالُ مِنْهُ شَيْئًا،
          وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُفْتَحُ عَلَيْهِ فِي مُدَّةٍ يَسِيرَةٍ، وَهُوَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ.

          تعليق


          • #6
            رد: هل يجب إيقاظ النائم للصلاة ؟ ومتى ؟

            ويظهر أن ما ذكره القرطبي أجود , اذ قال رحمه الله :
            ولا يبعد أن يقال إنه واجب في الواجب مندوب فى المندوب لأن النائم وإن لم يكن مكلفا لكن مانعه سريع الزوال فهو كالغافل وتنبيه الغافل واجب .

            قلت : وهل يوقظه لأدائها جماعة ؟
            لعل هذا مبني على حكم صلاة الجماعة .

            قال ابن قدامة المقدسي :
            فأما علم المعاملة وهو علم أحوال القلب، كالخوف، والرجاء، والرضى، والصدق، والإخلاص وغير ذلك، فهذا العلم ارتفع به كبار العلماء، وبتحقيقه اشتهرت أذكارهم، كسفيان ‏، وأبى حنيفة، ومالك، والشافعي، وأحمد‏ , وإنما انحطت رتبة المسمين بالفقهاء والعلماء عن تلك المقامات، لتشاغلهم بصورة العلم من غير أخذ على النفس أن تبلغ إلى حقائقه وتعمل بخفاياه‏. ..

            تعليق


            • #7
              رد: هل يجب إيقاظ النائم للصلاة ؟ ومتى ؟

              هل وقف أحد على الراجح في هذه المسألة عند العلماء المعتبرين في هذا العصر ؟
              فهذه من أهم المسائل التي يتجدد حدوثها مرات كل يوم ، وخصوصا إيقاظ المراهقين الذين يكثر نومهم الغير مقنن مما يؤول إلى تفويت الصلوات ، فيجتهد الآباء الحريصين في هذه المهمة ، فتتجدد المعارك بين الوالدين والابناء وتتعالى صيحاتهم بالبراءة ؛ فتشحن النفوس وتضيق ذرعا بهذا التفويت ويليه العتب ثم الحرمان ، وتصبح بيوت الصالحين ملاحاة وجدال ، وسمعت أن أحد الأباء أيقظ ابنه المستغرق في النوم واخرجه الشارع لحضور الصلاة فأتت علية سيارة وقضت عليه ، فيا اهل العلم أفيدونا ببحث وافي في هذه المسألة يرحمكم الله .
              اللهم صل على محمد وعلى آل محمد إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد إنك حميد مجيد

              تعليق


              • #8
                رد: هل يجب إيقاظ النائم للصلاة ؟ ومتى ؟

                يرفع

                تعليق

                يعمل...
                X