آخر مواضيع الملتقى

صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 35

الموضوع: حكم استخدام الرموز التعبيرية

  1. #1
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الكنية
    أم رفيدة السلفية
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الثنية
    المؤهل
    تعليم ثانوي
    التخصص
    طالبة علم
    العمر
    46
    المشاركات
    83
    شكر الله لكم
    297
    تم شكره 273 مرة في 76 مشاركة

    افتراضي حكم استخدام الرموز التعبيرية


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وصلتني نصيحة من أخت بعد ما رأتني أستخدم بعض هذه الرموز وكنت رسالتها كالتالي_:


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لدي ملاحظة أرجو منك قبلوها بصدر رحب وهي عدم وضع الرموز في مشاركاتك لأنه كما افتى بعض أهل العلم أنها لاتجوز وهي داخلة في التصوير المحرم
    والورع لايعدله شيء
    وبارك الله فيك
    وإليك نص فتوى لأقوال أهل العلم :
    س/ ما حكم استخدام الرموز التعبيرية وهي صور مصغرة تعبر عن مشاعر الشخص وتختصر الكلمات بتعبير رمزي لها سواء بين الرجل و المرأة أو بين المرأة والمرأة والرجال يقرأون الردود ؟

    إجابة :

    فضيلة الشيخ الدكتور خالد بن عثمان السبت , رئيس قسم الدراسات القرآنية بكلية المعلمين و أمام جامع الدعوة بالدمام ,
    (هذه الصور هي أكثر تعبيراً من الكلمات فالصورة تؤثر وتعبر بما لا تعبر به الألفاظ فهي أبلغ , أضف إلى ذلك أنه لربما يكون في بعض هذه الصور ما يشين و ما يكون منافياً للحياء و ما ينبغي من الآداب ، أضف إلى ذلك أن هذه التصاوير لا تجوز سواء صورها الإنسان وشكلها بنفسه أو أخذها جاهزة ووضعها في محل فإنه يكون في منزلة من صورها)

    وقال الشيخ محمد المنجد (.......ينبغي تجنب وضع الصورة الحقيقية في المنتديات ، ولو كانت مجرد صورة للوجه ، فإن ذلك أسلم وأبرأ ، لاسيما وظاهر حديث الصورة الرأس، أن الرأس هو المعتبر في حكم الصورة سواء كان متصلاً بالجسد أو منفصلاً عنه.

    قال الشيخ محمد بن إبراهيم التصوير النصفي لا إشكال عندي في أَنه محرم... )
    فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم (1/165) .

    قال الشيخ ابن باز رحمه الله : " ويستدل بالحديث المذكور أيضا على أن قطع غير الرأس من الصورة كقطع نصفها الأسفل ونحوه لا يكفي ولا يبيح استعمالها ، ولا يزول به المانع من دخول الملائكة ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بهتك الصور ومحوها وأخبر أنها تمنع من دخول الملائكة إلا ما امتهن منها أو قطع رأسه ، فمن ادعى مسوغا لبقاء الصورة في البيت غير هذين الأمرين فعليه الدليل من كتاب الله أو سنة رسوله عليه الصلاة والسلام . ولأن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن الصورة إذا قطع رأسها كان باقيها كهيئة الشجرة ، وذلك يدل على أن المسوغ لبقائها خروجها عن شكل ذوات الأرواح ومشابهتها للجمادات ، والصورة إذا قطع أسفلها وبقي رأسها لم تكن بهذه المثابة لبقاء الوجه ، ولأن في الوجه من بديع الخلقة والتصوير ما ليس في بقية البدن ، فلا يجوز قياس غيره عليه عند من عقل عن الله ورسوله مراده . وبذلك يتبين لطالب الحق أن تصوير الرأس وما يليه من الحيوان داخل في التحريم والمنع؛ لأن الأحاديث الصحيحة المتقدمة تعمه "
    فتاوى الشيخ ابن باز (4/212) .

    بارك الله فيك ووفقك لما يرضيه ..وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ، وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ، وجزاك الله خيرا .

    فائدة:
    *مازلت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيرا من الحلال مخافة الحرام
    *من يتورع عما يشتبه عليه من ذلك حرصا على سلامة دينه وصيانة عرضه

    انتهت الرساله..

    أسأل الله ان يوفقها أين ما كنت وأتمنى نشر الموضوع لتعم الفائدة وفقكم الله...

    __________________

  2. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ أم رفيدة السلفية على هذه المشاركة:


  3. #2
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الكنية
    ام سلمة
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الجزائر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    ليس بعد
    المشاركات
    419
    شكر الله لكم
    1,065
    تم شكره 975 مرة في 317 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    *مازلت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيرا من الحلال مخافة الحرام
    *من يتورع عما يشتبه عليه من ذلك حرصا على سلامة دينه وصيانة عرضه
    جزاك الله خيرا
    قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏، خص سبحانه رَفْعَه بالأقدار والدرجات الذين أوتوا العلم والإيمان، وهم الذين استشهد بهم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ}‏‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 18‏]‏‏.

  4. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ ام سلمة على هذه المشاركة:


  5. #3
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الكنية
    أبو الأمين
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    43
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    103
    تم شكره 515 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    الحق أن الكثير من المعاصرين عندما تضعف حجته يمتطي الورع ويشدد على الناس مع علمه ما يوجد من الخلاف في المسألة إنما الورع لنفسك أما الفتوى فقائمة على الدليل وليس لأحد أن يحجر على غيره من باب الورع وقد توسع المعاصرون في باب الورع حتى كادوا يلغون الخلاف فما فائدة تصنيف المسائل بين إجتهادية وخلافية إن أصبح الجميع يلغي ذلك من باب الورع، نعم الورع محمود بشرط أن لا تضيق على الناس به ونحن هنا في ملتقى علمي فلا يكتمل موضوع أحدنا إلا بذكره لقول مخالفه إن كان له حظ من النظر.

    القول بأن هذه الرموز تدخل في باب الصور ضعيف فما قصد بها التصوير ولا رسم ذوات الأرواح بل لا يزعم أحد أنها كذلك بل حتى لو فرضنا أنها تصوير فالعلماء يجيزون استعمال القماش الذي فيه التصاوير بعد تقطيعه لقيام الدليل على ذلك وهذه الرموز لا ترقى للصور المقطعة بل قد ذهب بعض العلماء لعدم تحريم الصور الصغيرة
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=33796

    وقد ذهب الكثير من العلماء لعدم تحريم تصوير الرأس بلا بدن أو بدن بلا رأس وأكثر الرموز من هذا القبيل
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...waId&Id=177581

    أما تخويف الناس بالورع في هذا الموضع فهو عندي من الحجر على الناس إنما نحن أحوج هنا لقبول الخلاف منه للجوء إلى دعوى الورع.

    وهذه فتوى من إسلام ويب :
    ما حكم استخدام الوجوه التعبيرية في المنتديات؟ وهل تعد من الرسم؟

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فقد نص الفقهاء على أن تصوير أو رسم ناقص الأعضاء الظاهرة لا يحرم، ففي شرح مختصر خليل للخرشي: وأما ناقص عضو من الأعضاء الظاهرة أي والمتخرقة بطنه وانظر لو غطي عضو من الأعضاء الظاهرة.
    قوله: عن صور الثياب: أي في الثياب أي صور الحيوان فلا يحرم بل يكره، كما تقدم. انتهى.
    وقال ابن قدامة في "المغني": وكذلك إذا كان في ابتداء التصوير صورة بدن بلا رأس، أو رأسا بلا بدن، أو جعل له رأس وسائر بدنه صورة غير حيوان، لم يدخل في النهي، لأن ذلك ليس بصورة حيوان. انتهى.
    إذا ثبت هذا، فلا حرج إن شاء الله في استخدام هذه الوجوه، ولكن إن لم تكن ثمة حاجة لها فالأولى تركها خروجا من الخلاف، كما بينا في الفتوى رقم: 4138 وتراجع لمزيد من الفائدة الفتوى رقم: 20546 والفتوى رقم: 10539.
    والله أعلم.

    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=46246
    لا أحل لأحد أخذ كلامي بمحل الفتوى إنما هو من باب المدارسة، غفر الله لنا كثرة لغطنا و قلة علمنا.

  6. 7 أعضاء قالوا شكراً لـ عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن على هذه المشاركة:


  7. #4
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الكنية
    ام سلمة
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الجزائر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    ليس بعد
    المشاركات
    419
    شكر الله لكم
    1,065
    تم شكره 975 مرة في 317 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    الحق أن الكثير من المعاصرين عندما تضعف حجته يمتطي الورع ويشدد على الناس مع علمه ما يوجد من الخلاف في المسألة إنما الورع لنفسك أما الفتوى فقائمة على الدليل وليس لأحد أن يحجر على غيره من باب الورع وقد توسع المعاصرون في باب الورع حتى كادوا يلغون الخلاف فما فائدة تصنيف المسائل بين إجتهادية وخلافية إن أصبح الجميع يلغي ذلك من باب الورع، نعم الورع محمود بشرط أن لا تضيق على الناس به ونحن هنا في ملتقى علمي فلا يكتمل موضوع أحدنا إلا بذكره لقول مخالفه إن كان له حظ من النظر.
    روى مسلم رحمه الله عن أبي الهياج الأسدي رضي الله عنه قال: قال لي علي رضي الله عنه: ألا أبعثك على ما بعثني عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ((أن لا تدع صورة إلا طمستها ولا قبرًا مشرفًا إلا سويته)) رواه مسلم في الجنائز برقم (969) باب الأمر بتسوية القبور.

    اذن النص واضح فى هذه المسألة الا من أراد الذهاب الى قول فلان وعلان ،كما قال الإمام أحمد : عجبت لقوم عرفوا الإسناد وصحته ، ويذهبون إلى رأي سفيان . والله تعالى يقول : " فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم " أتدرى ما الفتنة ؟ الفتنة الشرك ، لعله إذا رد بعض قوله أن يقع في قلبه شئ من الزيغ فيهلك .
    قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏، خص سبحانه رَفْعَه بالأقدار والدرجات الذين أوتوا العلم والإيمان، وهم الذين استشهد بهم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ}‏‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 18‏]‏‏.

  8. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ ام سلمة على هذه المشاركة:


  9. #5
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الكنية
    أبو الأمين
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    43
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    103
    تم شكره 515 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    الجواب هنا : http://feqhweb.com/vb/t17597.html

    نصيحة لطالب العلم : قبل أن يدافع على فهمه لحديث عليه أن يتريث و يصغي لغيره لعله يرى ما خفي عليه.

    من القواعد الأصولية قاعدة العموم والخصوص، ففي الحديث لفظ صورة - وهو نكرة بعد نفي فأفاد العموم- هو عام دخله التخصيص، فلا يحتاج المتأمل كثير نظر ليفهم أن هذا الحديث خصص فخرج من لفظ صورة غير ذوات الأرواح تخصيصا بأحاديث أخري - بل من باب المطلق والمقيد لفظ صورة هنا قيد بالأحاديث الأخرى بصور ذوات الأرواح - وخرج منه الصور المقطعة تخصيصا بالحديث السابق الذكر فما فائدة وضع حديث واحد وترك غيره من الأحاديث التي تخصصه ؟ الواجب جمع الأدلة فالشريعة تؤخد مجملة لا آحادا.

    فإذا عرف أن لفظ صورة هنا لا يصدق إلا على صور ذوات الأرواح بالأدلة الأخري صار الدليل لا ينهض لتحريم صور بعض أجزاء ذوات الأرواح إذا فقدت قيد الروح لعدم دخولها في معنى اللفظ وبدليل حديث عائشة رضي الله عنها.

    الخلاصة الأخت بارك الله فيها تضع فهمها للحديث مكان الحديث ثم تظن أن ذلك الحق لا مرية فيه وما هذا إلا لعدم فهم مكان الدليل في هذه المسألة وقد تخفى الأدلة على غير المطلع.

    وليس المقصود من ذكر هذا نصرة قول على غيره إنما هو لتنبيه طلبة العلم على قبول الخلاف في المسائل الإجتهادية والتريث قبل رد قول المخالف، أما الأخت الكريمة فلا أعيب عليها مذهبها في المسألة إنما أعيب عليها كيفية طرحها لها وكأن المخالف مرتكب لجرم كبير لكن قبل الجزم بذلك على طالب العلم مدارسة المسألة فإذا لاح له قوة الخلاف عليه قبوله حتى وإن كان يرجح قولا آخر.

    و الله الموفق.
    لا أحل لأحد أخذ كلامي بمحل الفتوى إنما هو من باب المدارسة، غفر الله لنا كثرة لغطنا و قلة علمنا.

  10. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن على هذه المشاركة:


  11. #6
    :: نـشـيــط ::
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    طالب جامعي
    المشاركات
    686
    شكر الله لكم
    4,371
    تم شكره 896 مرة في 426 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    السلام عليكم

    http://www.fikhguide.com/tourist/tourist/264
    التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو





    التصوير الفوتوغرافي عبارة عن تسجيل انعكاس صورة الأجسام في الخارج عبر تسجيل الفيلم أو الشريحة الرقمية للضوء الساقط عليها مرورًا بالعدسة.
    فالصورة هنا عبارة عن الأشعة الضوئية المنعكسة عن الأجسام والتي تمر عبر العدسة ليسجلها الفيلم عبر تأثير الضوء عليه كيميائيًّا، أو تسجلها الشريحة الرقمية وترسلها للذاكرة في الكاميرات الرقمية الحديثة.
    والمعنى فيه من الناحية الفنية تثبيت للضوء المنعكس من الأشياء، وتبعًا لذلك تثبيت صورة الواقع.
    ولهذا فهو يختلف من حيث أصله عن التصوير اليدوي الذي يطلق عليه حاليًا (الرسم) وهو: تشكيل الصور المسطحة للأشياء أو الأشخاص يدويًّا, ومن يشتغل به يسمى (الرسام).
    ويختلف كذلك عن النحت الذي هو : الأخذ من كتلة صلبة كالحجر أو الخشب بأداة حادة كالإزميل أو السكين، حتى يكون ما يبقى منها على الشكل المطلوب.
    بداية التصوير الفوتوغرافي:

    تم اكتشاف التصوير الفوتوغرافي بطريقة عملية في بدايات القرن التاسع عشر بالتاريخ الميلادي، وأول صورة طبعت كانت عام 1816م بواسطة الفرنسي جوزيف نيبس، ثم بدأ تطور التصوير الفوتوغرافي شيئاً فشيئاً علي يد عدد من العلماء، وبدأ انتشاره بوضوح في بدايات القرن العشرين لاسيما بعد اختراع أول كاميرا 35ملم عام 1913م.
    أوائل من تكلموا في حكمه:

    ومن بداية تلك الفترة اعتبر التصوير الفوتوغرافي لذوات الأرواح أحد النوازل الفقهية التي تحتاج إلى اجتهاد في بيان حكم الله فيها: هل هو شبيه بالرسم والنحت والتصوير المحرم بالنص، أم هو نوع آخر من عموم المباحات في الشريعة أشبه النظر في المرآة ونحوها، مع اتفاقهم على جواز تصوير غير ذوات الأرواح، وعلى إباحة ما كان للحاجة الملحة كالصور الرسمية ونحو ذلك.
    وقد اختلفت اجتهادات أوائل من تصدوا لهذه المسألة على قولين:
    • فذهب للإباحة مفتي الديار المصرية العلامة محمد بخيت المطيعي الحنفي المتوفى عام 1354هـ -1935م في كتابه (الجواب الشافي في إباحة التصوير الفوتوغرافي).
    ووافقه جمع من أهل العلم منهم مفتي الديار المصرية حسنين مخلوف رحمه الله، والشيح محمد بن عثيمين رحمه الله، وغيرهم من أهل العلم.
    وذهب للتحريم مفتي الديار السعودية الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله والمتوفى عام 1389هـ.
    ووافقه جمع من أهل العلم من أمثال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله، والشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله، وغيرهم من أهل العلم.
    والخلاف بين الرأيين سائغ ولكل وجهته ودليله, وليست المسألة من أساسات الدين حتى يقاتل البعض للدفاع عن رأي دون آخر، فالكل يريد إعمال الأدلة والنصوص، وإنما الخلاف في النظر للنازلة وترددها بين أصلين أو ما يسمى بقياس الشبه.
    التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو:

    يفرق بعض أهل العلم بين التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو في الحكم، وهذا التفريق لا يستقيم لأن عملية التصوير واحدة في النوعين إلا أن الفيديو يزيد عن الأول بأنه يصور لقطات ثابته متلاحقة ما بين 24-30 لقطة ثابتة في الثانية، وعند عرضها السريع تراها العين متحركة ولا تدرك ثبات اللقطات، ولهذا يمكن اقتطاع الصور الثابتة من أي مقطع فيديو متحرك بكل سهولة.
    وعلى هذا ينبغـــي أن يكون الحكــم في النوعين واحـداً غير مختلف.
    التصوير الفوتوغرافي انعكاس للأشياء في واقع:

    حقيقة التصوير الفوتوغرافي كما سبق أنه حفظ وتسجيل لانعكاس صورة الأشياء على عدسة الكاميرا، ولهذا يفعله الصغير والكبير والمتعلم والجاهل والمحترف والمبتدئ، وقصارى ما يصنعه المصور الحاذق أنه يحسن اختيار الزاوية ويحدد قدر الضوء المناسب لحفظ ذلك الانعكاس، كما يختار الشخص الزاوية المناسبة لتنعكس صورته على المرآة بطريقة جميلة، ويبعد أن يكون مثل هذا من مضاهاة خلق الله الذي ورد النهي بشأنه.
    قال محمد بخيت المطيعي: "...إذا تقرر هذا وعلمت أن أخذ الصور بالفوتغرافيا ليس إلا حبس الظل الناشئ بخلق الله تعالى من مقابلة الأجسام المظلة للضوء، علمت أن أخذ الصورة على هذا الوجه ليس إيجادًا للصورة,، ومعنى التصوير لغةً وشرعًا هو إيجاد الصورة وصنعها بعد أن لم تكن, فلم يكن ذلك الأخذ تصويرًا أصلاً، وليس فيه معنى التصوير والمضاهاة لخلق الله تعالى,... كما أنه يجوز أن يقف الإنسان أمام مرآة ما شاء الله أن يقف فيعكس ظله فيها, فلو فرضنا أن آخر حبس هذا الظل الذي انعكس بالمرآة فيها بوسائط وصلته لذلك، وجعله مستمر الوجود في المرآة بعد زوال وقوف ذلك الإنسان أمام المرآة، أيمكن لأحد أن يقول: إن هذا مصورٌ صوّر هذا الظل وأوجده بعد أن لم يكن مصنوعًا؟... وعلى كل حال فأخــــــذ الصــــورة بالفوتغرافيا الذي هو عبارة عن حبس الظل بالوسائط المعلومة لأرباب هذه الصناعة ليس من التصويــــر المنهـــي عنه في شيء؛ لأن التصوير المنهي عنه هو إيجاد صورة وصنع صورة لم تكن موجودة ولا مصنوعة‌ من قبل، يضاهي بها حيوانًا خلقه الله تعالى، و ليس هذا المعنى موجوداً في أخذ الصورة بتلك الآلة" (الجواب الشافي في إباحة التصوير الفوتوغرافي ص 22-23).
    حكم الاستفادة من الصور الفوتوغرافية:

    تتنوع أشكال الاستفادة من الصور الفوتوغرافية من طباعتها ووضعها في الألبومات إلى طباعتها على الأكواب ونحوها، أو جعلها خلفيات لشاشات الأجهزة الالكترونية والمواقع والصفحات الاجتماعية وغير ذلك من أشكال الاستفادة التي لا يمكن حصرها .
    وإذا تقرر أن التصوير الفوتوغرافي مجرد حفظ انعكاس صور الأشياء، فهو لا يدخل في نصوص النهي عن التصوير، والأصل إباحته باختلاف أنواعه واستخداماته وطرائق عرضه وطباعته.
    وقد يعتري التصوير أمر خارجي يخرج به عن الإباحة إلى الكراهة أو التحريم، أو يكون وسيلة إلى أمر محرم فيأخذ حكمها حينئذٍ.
    استخدامات محرمة للتصوير الفوتوغرافي:

    1- يحرم تعليق الصور على هيئة التعظيم للمُصَوَّر، مثل أن توضع صورة الشيخ أو القائد أو الولي مكبرة في صدر المجلس، فإن ذلك تعظيم ظاهر لصاحب الصورة، وذريعة صريحة للتقديس والتفخيم لأهل الشأن والولاية والصلاح، وقد كان شرك قوم نوح عليه السلام بما يشبه هذا.
    2- يحرم التساهل في استخدام الصور بطريقة تظهر صور النساء أمام الرجال الأجانب عنهن، لا سيما مع ترابط الشبكات الاجتماعية اليوم، وربما كان نشر صورة بطريقة خاطئة كفيل بانتشارها في لحظات.
    3- يحرم التلاعب بصور الأشخاص بطريقة تعرضهم للسخرية والازدراء؛ لأن في ذلك تعدي على حقوق الناس واحترامهم، وقد يكون فيها نوع من الرسم الممنوع لذوات الأرواح، وينبه إلى أن التعديل على الصورة بإضافة التشبع اللوني أو زيادة الحدة ونحو ذلك مع بقاء الصورة على ما هي عليه لا بأس به، أما التعديل الذي يغير التفاصيل في صور ذوات الأرواح فهو من أنواع الرسم لها.
    4- يحرم استخدام صور رموز الانحراف الأخلاقي رجالاً ونساءً عموماً لما فيه من التشبه والتقدير لهم، لاسيما استخدامها كصورة معبرة عن النفس في الصفحات والمواقع والمعرفات الشخصية على الإنترنت.
    1. التصوير الفوتوغرافي عبارة عن تسجيل انعكاس صورة الأجسام في الخارج عبر تسجيل الفيلم أو الشريحة الرقمية للضوء الساقط عليها مروراً بالعدسة، فهو تثبيت للضوء المنعكس من الأشياء.
    2. يختلف التصوير الفوتوغرافي عن الرسم باليد أو النحث من حيث أصله وطريقة إنتاجه.
    3. لا فرق بين التصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو؛ لأن عملية التصوير واحدة في النوعين إلا أن الفيديو عبارة عن لقطات ثابتة متلاحقة، وعند عرضها السريع تراها العين متحركة.
    4. التصوير الفوتوغرافي نازلة فقهية في العصر الحديث اختلف فيها أهل العلم، والراجح جوازه؛ لأنه عبارة عن حفظ انعكاس الصورة فقط، ولا يدخل في نصوص النهي عن التصوير.
    5. يحرم تعليق الصور على هيئة التعظيم للمُصَوَّر، مثل أن توضع صورة الشيخ أو القائد أو الولي مكبرة في صدر المجلس.
    6. يحرم التساهل في استخدام الصور بطريقة تظهر صور النساء أمام الرجال الأجانب عنهن.
    7. يحرم التلاعب بصور الأشخاص بطريقة تعرضهم للسخرية والازدراء؛ لأن في ذلك تعدي على حقوق الناس واحترامهم.
    8. التعديل على الصور الفوتوغرافية الذي يغير التفاصيل في صور ذوات الأرواح هو من أنواع الرسم لها.
    9.يحرم استخدام صور رموز الانحراف الأخلاقي رجالاً ونساءً عموماً لما فيه من التشبه والتقدير لهم.

    http://www.fikhguide.com/tourist/tourist/263
    التصوير المسطح (الرسم)





    والمراد به الرسم والنحت على المسطحات والمعادن باليد والأجهزة والبرامج الحاسوبية، أما التصوير الفوتوغرافي فانظر: (التصوير الفوتوغرافي).
    وتعرض هذه المسألة للمسلم في شراء اللوحات الفنية المرسومة، كما ينتشر بعض الرسامين المحترفين لرسم وجه السائح في عدد من طرقات المدن السياحية حول العالم، فما حكم ذلك؟
    اتفق أهل العلم على جواز الرسومات لغير ذوات الأرواح كالأشجار والأنهار ونحو ذلك (انظر: التماثيل).
    واختلفوا في حكم صناعة ورسم الصور التي لا ظل لها لذوات الأرواح عموماً على قولين:
    1-تحريم صنعها, وهذا مذهب جمهور أهل العلم من الحنفية والشافعية والحنابلة (رد المحتار 1/650, مغني المحتاج 4/409, كشاف القناع 1/279-280).
    واستدلوا على ذلك بعدد من الأدلة:
    1- عموم الأحاديث الدالة على تحريم الصور، فإنها لم تفرق بين ما كان مجسماً وله ظل، أو كان مسطحاً لا ظل له.
    مثل ما جاء عن سعيد بن أبي الحسن قال: كنت عند ابن عباس رضي الله عنهما، إذ أتاه رجل فقال: يا أبا عباس، إني إنسان إنما معيشتي من صنعة يدي، وإني أصنع هذه التصاوير، فقال ابن عباس: لا أحدثك إلا ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول, سمعته يقول: "من صوّر صورة، فإن الله معذبه حتى ينفخ فيها الروح، وليس بنافخٍ فيها أبدًا" فربا الرجل ربوة شديدة، واصفر وجهه، فقال ابن عباس: ويحك، إن أبيت إلا أن تصنع، فعليك بهذا الشجر، وكل شيء ليس فيه روح (البخاري 2225, مسلم 2110).
    وفي لفظ لمسلم: "كلف أن ينفخ فيها الروح يوم القيامة".
    فدل الحديث على استثناء غير ذوات الأرواح من قوله: "كلف أن ينفخ فيها الروح", ووافقه فهم حبر الأمة ابن عباس, أما الصور المسطحة فهي من المحرمات وإلا لبينها ابن عباس رضي الله عنه.
    2- ثبوت نهي النبي صلى الله عليه وسلم وتشديده في أمر الصور المسطحة المنسوجة, كما في حديث عائشة رضي الله عنها قالت: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم من سفر وقد سترت بقرام لي على سهوة لي فيها تماثيل , فلما رآه رسول الله صلى الله عليه و سلم هتكه وقال: "أشد الناس عذابا يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله", قالت: فجعلناه وسادة أو وسادتين (البخاري 5954, مسلم 2107).

    2 -جواز صنع الصور المسطحة عموماً مع الكراهة, وهو مذهب المالكية (منح الجليل 3/529).
    واستدلوا على ذلك بأدلة منها:
    1- عن أبي طلحة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: "إن الملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة".
    قال بسر -أحد الرواة-: ثم اشتكى زيد فعدناه, فإذا على بابه ستر فيه صورة, فقلت لعبيد الله ربيب ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم: ألم يخبرنا زيد عن الصور يوم الأول؟ فقال عبيد الله: ألم تسمعه حين قال: "إلا رقمًا في ثوب" (البخاري 5958, مسلم2106).
    قالوا: وهذا الاستثناء قيد النهي عن التصوير بالتماثيل وماله ظل وأباح الرقم والرسم في الثوب, فيحمل المطلق في أحاديث النهي عن التصوير بالمقيد هنا.
    2- أن التصاوير المسطحة وجدت في بيت النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة, وإنما أنكر صلى الله عليه وسلم هذه الصور إذا كانت بأوضاع خاصة:
    • أن تكون الصور أمام المصلي فتشغله, كما في الحديث: "أميطي عنا قرامك هذا، فإنه لا تزال تصاويره تعرض في صلاتي" (البخاري 374).
    • أن تعلق وتستر بها الجدران, كما روت عائشة رضي الله عنها وقالت: رأيته خرج في غزاته, فأخذت نمطا فسترته على الباب, فلما قدم فرأى النمط عرفت الكراهية في وجهه, فجذبه حتى هتكه أو قطعه, وقال: "إن الله لم يأمرنا أن نكسو الحجارة والطين" قالت: فقطعنا منه وسادتين وحشوتهما ليفًا, فلم يعب ذلك علي (مسلم 2107).
    وفي رواية: "لا تستري الجدار" (شرح معاني الآثار 6926).
    وفي الحديث الآخر: كان لنا ستر فيه تمثال طائر, وكان الداخل إذا دخل استقبله, فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: "حولي هذا فإني كلما دخلت فرأيته ذكرت الدنيا" (مسلم 2107).

    3- أن علة النهي مضاهاة خلق الله, كما في حديث أبي هريرة: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "قال الله عز وجل: ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي فليخلقوا ذرة أو ليخلقوا حبة أو شعيرة" (البخاري 7559), والله خلق هذه المخلوقات مجسمة لا مسطحة, ومضاهاتها تكون بصنع المجسم لا المسطح.
    4- ما روي عن عدد من الصحابة في نقش خواتمهم.
    فقد روي ذلك عن عدد من الصحابة في نقش خواتمهم, كما روى الطحاوي في شرح معاني الآثار (4/263) فقد كان نقش خاتم النعمان بن مقرن أيلاً قابضًا إحدى يديه باسطًا الأخرى، وكان نقش خاتم حذيفة كركيان (والكركي نوع من الطيور).
    5- ثبوت ذلك عن التابعين, فقد روى ابن أبي شيبة بإسناد صحيح عن ابن عون قال: "دخلت على القاسم وهو بأعلى مكة في بيته، فرأيت في بيته حجلة فيها تصاوير القندس والعنقاء" (المصنف 25301).
    قال ابن حجر: "والقاسم بن محمد أحد فقهاء المدينة، وكان من أفضل أهل زمانه، وهو الذي روى حديث النمرقة، فلولا أنه فهم الرخصة في مثل الحجلة ما استجاز استعمالها" (فتح الباري 10/388).
    وكلا الرأيين له حظ من النظر إلا أن الأحوط هو رأي الجمهور لعدد من الأمور:
    1- صراحة حديث عائشة في النهي عن الصور المسطحة بعد أن هتك الستر -وهو مسطح بلا شك- قال: "يا عائشة أشد الناس عذاباً الذين يضاهون بخلق الله" (مسلم 2107).
    2- دخول الصور المسطحة في عمومات النهي.
    قال النووي رحمه الله: "فإن الستر الذي أنكر النبي صلى الله عليه وسلم الصورة فيه لا يشك أحد أنه مذموم وليس لصورته ظل, مع باقي الأحاديث المطلقة في كل صورة" (شرح مسلم 14/82).
    3- العلل الأخرى الواردة في النهي عن تعليق الصور لا تعارض رواية: "يا عائشة أشد الناس عذاباً الذين يضاهون بخلق الله" وإنما تزيد أسباباً أخرى للمنع والتحريم فهي محرمة, وإذا علقت أو وضعت أمام المصلي زاد منعها وتحريمها.
    4- ما ورد عن الصحابة في فصوص خواتمهم إذا ثبت محمول على عدم تشديدهم في الصور الصغيرة كالتي في الدنانير, كما هو مذهب الحنفية.
    5- وأما حديث: "إلا رقماً في ثوب" فمحمول على الصور الجائزة كالتي تقطع, أو تمتهن من الوسائد ونحوها لتتوافق الأدلة.
    الصور الممتهنة:

    ذهب عامة أهل العلم من المذاهب الأربعة وغيرهم إلى أن الصور المسطحة إذا كانت ممتهنة جاز استخدامها (رد المحتار 1/648, مواهب الجليل 1/551, مغني المحتاج 4/408, الإنصاف 1/474).
    واختلفوا في حد الامتهان على أقوال يمكن تلخيصها كالتالي:
    1- المعلق المنصوب المرتفع لا شك في أنه معظم غير ممتهن فيدخل في التحريم بوضوح.
    2- ما يداس ويتكأ عليه من الفرش والوسائد فهو ممتهن بلا شك.
    قال ليث بن أبي سليم: "دخلت على سالم بن عبدالله وهو متكئ على وسادة فيها تماثيل طير ووحش فقلت: أليس يكره هذا؟ قال: لا إنما يكره ما نصب نصبًا" (المسند 6326).
    3- واختلفوا في أشياء لا يظهر امتهانها بوضوح كما أنها ليست معظمة هل تلحق بالقسم الأول أو الثاني؟ مثال ذلك:
    الأواني: نص الشافعية على جواز الصور في آنية تمتهن فقالوا:"وآنية تمتهن الصور باستعمالها كطبق وخوان وقصعة" (مغني المحتاج 4/408).
    الملابس: ذهب الجمهور لعدم التحريم لأنها من المهان وكرهها بعضهم وحرمها آخرون (انظر: اللباس المحتوي على صورة).
    الصور غير الظاهرة: نص بعض الشافعية على جواز الصور في الصندوق ومغطاة فقالوا: "ويجوز لبس ما عليه صورة ذلك الحيوان ودرسه ووضعه في صندوق أو مغطى" (حاشية قليوبي 3/298).
    ونص الحنفية على أن الصورة في الملابس مكروهة, فإن لبس فوقها مايغطيها لم تكره (انظر: البحر الرائق 2/29،رد المحتار1/647).
    الصور الصغيرة: استثنى الحنفية الصور الصغيرة؛ لأنها مهانة كالصور التي على الدراهم أو الخاتم (انظر: رد المحتار 1/647).
    والقاعدة في ذلك أن ما تردد الأمر فيه بين الامتهان والتعظيم ولا مرجح نرجع فيه للأصل، والأصل في الصور التحريم والمباح هو المستثنى.
    قال الشربيني: "والضابط في ذلك إن كانت الصورة على شيء مما يهان جاز وإلا فلا" (مغني المحتاج 4/408).
    صنع الصور الممتهنة:

    يجوز كما سبق استخدام الصور الممتهنة, ولكن هل يجوز صنعها؟
    ذهب الحنفية والشافعية والحنابلة: إلى أنها محرمة (رد المحتار 1/647-650, تحفة المحتاج 7/433, المبدع 1/334).
    قال ابن عابدين: "هذا كله في اقتناء الصورة، وأما فعل التصوير فهو غير جائز مطلقًا؛ لأنه مضاهاة لخلق الله تعالى كما مر" (رد المحتار 1/650).
    وقال الرحيباني: "(ولا يلزم من جواز استدامة) محرم (أو استعمال محرم جواز صنعته كاستعمال مصور) في افتراش وجعله مخدًا، فيجوز مع حرمة التصوير" (مطالب أولي النهى 2/91).
    وقال المالكية: يجوز صنعها لكنه خلاف الأولى (الشرح الكبير 2/338).
    وقول المالكية له حظ من النظر إذا كان ذلك التصوير لا يستخدم إلا في الممتهن؛ لأن الأصل أن ما جاز استخدامه واقتناؤه جاز صنعه، لكن إذا كان ذلك التصوير له عدد من الاستخدامات منها الممتهن ومنها غير الممتهن فيمنع منه.
    حكم البقاء في مكان فيه صور محرمة (رسومات وتماثيل لذوات الأرواح):

    اختلف أهل العلم في حكم البقاء في مكان فيه تصاوير وتماثيل لذوات الأرواح على أقوال:
    فذهب الجمهور إلى تحريم أو كراهة الدخول والحضور على هذه الحالة (بدائع الصنائع 1/116، مغني المحتاج 4/407-408).
    وذهب الحنابلة إلى الجواز فقالوا: لا يجب الخروج بل ولا يحرم الدخول ابتداء (الإنصاف 8/336).
    وهذا هو الراجح فلا دليل يمنع المسلم من الحضور والمشاركة لمجرد وجود المعصية وأثرها، ولا يسلم واقع الحياة من معاصي وأخطاء والذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم.
    الفرجة على الصور والتماثيل (المتاحف):

    اختلف أهل العلم في حكم التفرج على الصور الداخلة في النهي عن الصور إذا كان لغير مصلحة؛ كالتفرج على التماثيل والأصنام في كثير من المتاحف والآثار، فقال المالكية بالتحريم (انظر: الشرح الكبير 2/338).
    والراجح ما ذهب إليه الشافعية وغيرهم من أهل العلم: أنه لا يحرم التفرج ؛ لأن المحرم هو صنع الصورة واقتناؤها لا مجرد الفرجة عليها (انظر: حاشية الجمل 4/276, حاشية قليوبي 3/298, المغني 7/283).
    1. يحرم رفع و تعليق صور ورسومات ذوات الأرواح على الجدران والمكاتب.
    2. يحرم شراء رسومات ذوات الأرواح ويزداد التحريم إذا علقت ونصبت على الجدران.
    3. يحرم دفع المال لمن يرسم صورة للإنسان كما يوجد في بعض المناطق السياحية.
    4. تجوز الصور والرسومات المسطحة لذوات الأرواح إذا كانت ممتهنة غير مكرمة كما في البسط والمساند والأرائك ونحوها.
    5. يجوز البقاء في المكان المحتوي على صور محرمة ولا يلزم المسلم الخروج منه على الراجح.
    6. يجوز للسائح زيارة المتاحف والتفرج على التماثيل والرسومات التي فيها .


    والله أعلم وهو المستعان.

  12. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ عمرو بن الحسن المصري على هذه المشاركة:


  13. #7
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الكنية
    ام سلمة
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الجزائر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    ليس بعد
    المشاركات
    419
    شكر الله لكم
    1,065
    تم شكره 975 مرة في 317 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة


    الخلاصة الأخت بارك الله فيها تضع فهمها للحديث مكان الحديث ثم تظن أن ذلك الحق لا مرية فيه وما هذا إلا لعدم فهم مكان الدليل في هذه المسألة وقد تخفى الأدلة على غير المطلع.

    وليس المقصود من ذكر هذا نصرة قول على غيره إنما هو لتنبيه طلبة العلم على قبول الخلاف في المسائل الإجتهادية والتريث قبل رد قول المخالف،

    و الله الموفق.
    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا على النصيحة الطيبة
    قصدت ان الادلة فى المسألة واضحة (فى حدى علمى)فلما العدول عنها الى قول الفقهاء واستنباطهم ووجدت فتوى طيبة للشيخ ابن العثيمين رحمه الله تعالى في ذلك وهى:
    التصوير نوعان:
    أحدهما: أن يكون التصوير غير ذوات الأرواح كالجبال والأنهار والشمس والقمر والأشجار فلا بأس به عند أكثر أهل العلم، وخالف بعضهم فمنع تصوير ما يُثمر كالشجر والزروع ونحوها، والصواب قول الأكثر.

    الثاني: أن يكون تصوير ذوات الأرواح وهذا على قسمين:

    . القسم الأول: أن يكون باليد فلا شك في تحريمه وأنه من كبائر الذنوب، لما ورد فيه من الوعيد الشديد مثل حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "كل مصور في النار يجعل له بكل صورة صورها نفساً فتعذبه في جهنم" (رواه مسلم)، وحديث أبي جحيفة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم: "لعن آكل الربا وموكله، والواشمة، والمستوشمة، والمصور" (رواه البخاري)، وحديث عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أشد الناس عذاباً يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله" (رواه البخاري ومسلم)، وفي رواية مسلم: "الذين يشبهون بخلق الله"، وحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "قال الله تعالى: ومن أظلم ممن ذهب يخلق خلقاً كخلقي فليخلقوا ذرة، أو ليخلقوا حبة، أو ليخلقوا شعيرة" (رواه البخاري ومسلم).

    والتصوير المذكور ينطبق على التصوير باليد بأن يخطط الإنسان الصورة بيده حتى يكملها، فتكون مثل الصورة التي خلق الله تعالى، لأنه حاول أن يبدع كإبداع الله تعالى ويخلق كخلقه، وإن لم يقصد المشابهة لكن الحكم إذا علق على وصف تعلق به، فمتى وجد الوصف وجد الحكم، والمصور إذا صنع الصورة تحققت المشابهة بصنعه وإن لم ينوها والمصور في الغالب لا يخلو من نية المضاهاة، ولذلك تجده يفخر بصنعه كلما كانت الصورة أجود، وأتقن. وبهذا تعرف سقوط ما يموه به بعض من يستسيغ التصوير من أن المصور لا يريد مشابهة خلق الله لأننا نقول له: المشابهة حصلت بمجرد صنعك شئت أم أبيت ولهذا لو عمل شخص عملاً يشبه عمل شخص آخر لقلنا نحن وجميع الناس: إن عمل هذا يشبه عمل ذاك وإن كان هذا العامل لم يقصد المشابهة.
    بقية الفتوى :
    http://ar.islamway.net/fatwa/18048

    قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏، خص سبحانه رَفْعَه بالأقدار والدرجات الذين أوتوا العلم والإيمان، وهم الذين استشهد بهم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ}‏‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 18‏]‏‏.

  14. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ ام سلمة على هذه المشاركة:


  15. #8
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الكنية
    ام سلمة
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الجزائر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    ليس بعد
    المشاركات
    419
    شكر الله لكم
    1,065
    تم شكره 975 مرة في 317 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    أما الأخت الكريمة فلا أعيب عليها مذهبها في المسألة إنما أعيب عليها كيفية طرحها لها وكأن المخالف مرتكب لجرم كبير

    و الله الموفق.
    احسن الله اليكم وحاشاكم من ذلك
    لكن قبل الجزم بذلك على طالب العلم مدارسة المسألة فإذا لاح له قوة الخلاف عليه قبوله حتى وإن كان يرجح قولا آخر.
    نعم بارك الله فيكم ان كان حق فلابد من قبوله
    قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏، خص سبحانه رَفْعَه بالأقدار والدرجات الذين أوتوا العلم والإيمان، وهم الذين استشهد بهم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ}‏‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 18‏]‏‏.

  16. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ ام سلمة على هذه المشاركة:


  17. #9
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الكنية
    أبو الأمين
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    43
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    103
    تم شكره 515 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    بارك الله فيكم

    نحن أحوج هنا لضبط المنهجية، فإن أمكنك أخت الكريمة الجواب على سؤالين :
    الأول : هل القول الذي اخترته هو من فهمك بنفسك للحديث دون الرجوع لأقوال العلماء او هو اختيارك لفهم بعض الفقهاء للحديث ؟ وما هي القاعدة الأصولية التي يعتمدها أصحاب هذا القول.

    الثاني : القول المخالف الذي نقلته هل هو من كيس بعض الفقهاء أو أنه فهم آخر للنصوص ؟ وما هي القاعدة الأصولية التي يستعملونها هنا.

    بعد الجواب على هاذين السؤالين يمكنك الجواب على السؤال التالي :

    هل الخلاف هنا هو خلاف بين حديث مقابل آراء بعض الفقهاء أو هو خلاف بين فهم بعض الفقهاء للحديث و فهم مغاير للبعض الآخر لنفس الحديث ؟

    الجواب على هذه الأسئلة سيصحح خطأ يقع فيه الكثير من المبتدئيين و هو عدم التفريق بين النص ودلالته مرورا بالقواعد الأصولية وأفهام البشر و الله الموفق.
    لا أحل لأحد أخذ كلامي بمحل الفتوى إنما هو من باب المدارسة، غفر الله لنا كثرة لغطنا و قلة علمنا.

  18. 5 أعضاء قالوا شكراً لـ عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن على هذه المشاركة:


  19. #10
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الكنية
    ام سلمة
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الجزائر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    ليس بعد
    المشاركات
    419
    شكر الله لكم
    1,065
    تم شكره 975 مرة في 317 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم

    نحن أحوج هنا لضبط المنهجية، فإن أمكنك أخت الكريمة الجواب على سؤالين :
    الأول : هل القول الذي اخترته هو من فهمك بنفسك للحديث دون الرجوع لأقوال العلماء او هو اختيارك لفهم بعض الفقهاء للحديث ؟

    بعد الجواب على هاذين السؤالين يمكنك الجواب على السؤال التالي :

    احسن الله اليكم أحسن الجزاء
    هذا القول مماتعلمناه من أقوال العلماء في كتب العقيدة ونحوها بارك الله فيكم

    وما هي القاعدة الأصولية التي يعتمدها أصحاب هذا القول.
    القاعدة أظنها واضحة الامر يقتضى الوجوب والنهى يقتضى التحريم وخاصة اذا احتفت به قرائن كالوعيد والتهديد
    الثاني : القول المخالف الذي نقلته هل هو من كيس بعض الفقهاء أو أنه فهم آخر للنصوص ؟ وما هي القاعدة الأصولية التي يستعملونها هنا.

    بعد الجواب على هاذين السؤالين يمكنك الجواب على السؤال التالي :

    هل الخلاف هنا هو خلاف بين حديث مقابل آراء بعض الفقهاء أو هو خلاف بين فهم بعض الفقهاء للحديث و فهم مغاير للبعض الآخر لنفس الحديث ؟
    احسن الله اليكم تقصد ون حكم التصوير الفوتغرافى هذا لم يكن مقصودى فى الكلام الاول واعتقادى فيه غير اعتقادى في الرسم باليدفأنا معفيةمن الاجابة عن الاسئلة الباقية
    الجواب على هذه الأسئلة سيصحح خطأ يقع فيه الكثير من المبتدئيين و هو عدم التفريق بين النص ودلالته مرورا بالقواعد الأصولية وأفهام البشر و الله الموفق.
    ان شاء الله
    قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏، خص سبحانه رَفْعَه بالأقدار والدرجات الذين أوتوا العلم والإيمان، وهم الذين استشهد بهم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ}‏‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 18‏]‏‏.

  20. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ ام سلمة على هذه المشاركة:


  21. #11
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الكنية
    أبو الأمين
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    43
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    103
    تم شكره 515 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    بارك الله فيكم

    المسألة فقهية و ليست عقدية أما الخلاف فليس في التصوير الفوتوغرافي.

    سأعيد صياغة الأسئلة فلعلها لم تكن واضحة.

    الخلاف هنا في الرموز التعبيرية أما تحريم صور ذوات الأرواح فنحن متفقون عليه عموما مع خلاف في الضوابط.

    القول الأول كان : الرموز التعبيرية داخلة في مسمى الصور وهي محرمة لحديث الإمام مسلم الذي سقتيه
    القول الثاني : الرموز التعبيرية غير داخلة في مسمى ذوات الأرواح فهي غير محرمة

    بتكييف المسألة أرجعناها لخلاف أصحاب المذاهب في صور بعض أجزاء ذوات الأرواح ذلك أن الرموز التعبيرية هي غالبا صور أوجه والتي نسميها باللغة الأجنبية : سمايلي.


    الأسئلة كانت كالتالي :
    السؤال الأول : قولك بتحريم صور بعض أجزاء ذوات الأرواح هل هو فهمك لحديث الإمام مسلم أو فهم بعض الفقهاء له وماهي القاعدة الأصولية المطبقة في ذلك والتي تقتضي تحريم رسم بعض أجزاء ذوات الأرواح ( وهذا لا علاقة له بقاعدة النهي ذلك أنه لا خلاف بيننا أن الحديث ظاهر في النهي ولا خلاف بيننا أن لفظ صورة مقيد بصور ذوات الأرواح إنما الخلاف بينا في وقوع لفظ صورة على بعض أجزاء ذوات الأرواح -كالوجه دون البدن -وعدم تخصيصه أو تقييده بدلالة الأحاديث الأخرى)

    السؤال الثاني : القول المخالف هل هو مجرد رأي لبعض الفقهاء أو فهم لنفس حديث الإمام مسلم ولتقريب المعنى أصحاب هذا القول يستعملون نفس الحديث ويقولون بالتحريم لكنهم يرون أن لفظ صورة مقيد بذوات الأرواح أو أي جزء منها مع بقاء الروح فيها لحديث عائشة رضي الله عنها فمتى كان الجزء المرسوم لا تبقي الروح معه كالرأس دون البدن خرجت من مسمى ذوات الأرواح وكانت كالجماد والقسم الثاني من السؤال ما هي القاعدة الأصولية المستعملة للوصول لهذا الفهم.

    الخلاصة المرجوة من هذه الأسئلة كانت هل هذا الخلاف هو خلاف بين لفظ حديث ورأي بعض الفقهاء أم هو خلاف في فهم الحديث بين فريقين من الفقهاء مرورا بالقواعد الأصولية ؟ أو بالمعني الأدق ما الفرق بين الحديث و دلالة الحديث أو بمعنى أدق ما الفرق بين الكلام ومقاصد الكلام (دلالته) ومقصد المتكلم.

    أرجو أن تكون الأسئلة قد اتضحت وفقني الله و إياكم لمرضاته.
    لا أحل لأحد أخذ كلامي بمحل الفتوى إنما هو من باب المدارسة، غفر الله لنا كثرة لغطنا و قلة علمنا.

  22. 3 أعضاء قالوا شكراً لـ عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن على هذه المشاركة:


  23. #12
    :: مخضرم ::
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    مصر
    المدينة
    اسكندرية
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    صيدلة
    العمر
    33
    المشاركات
    1,511
    شكر الله لكم
    1,280
    تم شكره 2,217 مرة في 1,086 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    نصيحة لطالب العلم : قبل أن يدافع على فهمه لحديث عليه أن يتريث و يصغي لغيره لعله يرى ما خفي عليه.
    فما فائدة وضع حديث واحد وترك غيره من الأحاديث التي تخصصه ؟ الواجب جمع الأدلة فالشريعة تؤخد مجملة لا آحادا.
    الخلاصة الأخت بارك الله فيها تضع فهمها للحديث مكان الحديث ثم تظن أن ذلك الحق لا مرية فيه وما هذا إلا لعدم فهم مكان الدليل في هذه المسألة وقد تخفى الأدلة على غير المطلع.

    وليس المقصود من ذكر هذا نصرة قول على غيره إنما هو لتنبيه طلبة العلم على قبول الخلاف في المسائل الإجتهادية والتريث قبل رد قول المخالف، أما الأخت الكريمة فلا أعيب عليها مذهبها في المسألة إنما أعيب عليها كيفية طرحها لها وكأن المخالف مرتكب لجرم كبير لكن قبل الجزم بذلك على طالب العلم مدارسة المسألة فإذا لاح له قوة الخلاف عليه قبوله حتى وإن كان يرجح قولا آخر.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    خطأ يقع فيه الكثير من المبتدئيين و هو عدم التفريق بين النص ودلالته مرورا بالقواعد الأصولية وأفهام البشر و الله الموفق.
    بارك الله فيك أخى عبد الحكيم
    قال الإمام النووى فى الروضة: الأمر الثاني : أن يكون قويا ، بحيث يمكن متابعة المشي عليه بقدر ما يحتاج إليه المسافر في حوائجه عند الحط والترحال ، فلا يجوز المسح على اللفائف والجوارب المتخذة من صوف ولبد ، وكذا الجوارب المتخذة من الجلد الذي يلبس مع المكعب ، وهي جوارب الصوفية ،
    لا يجوز المسح عليها حتى يكون بحيث يمكن متابعة المشي عليها.

    قال الإمام أحمد بن حنبل (من المغنى لابن قدامة): إنما مسح القوم على الجوربين أنه كان عندهم بمنزلة الخف ، يقوم مقام الخف في رجل الرجل ، يذهب فيه الرجل ويجيء


  24. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ أحمد محمد عوض على هذه المشاركة:


  25. #13
    :: نائبة فريق طالبات العلم :: الصورة الرمزية أم عبد الله السرطاوي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    ***
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    شريعة/ هندسة
    العمر
    45
    المشاركات
    2,323
    شكر الله لكم
    7,272
    تم شكره 4,367 مرة في 1,566 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    وللمدارسة في ذات الموضوع
    أتساءل: هل هذه الصور تضاهي خلق الله فنستطيع أن نسقط عليها الوصف أنها من ذات الأرواح؟
    فإن لم تكن، وجاز استعمالها في المنتديات ونحوها من المواقع العامة
    فهل تمنع بين الرجل والمرأة فيما ممكن أن يتعدى الحوار المقبول شرعا كونه فيها مشاعر من ابتسامات أو حزن أو غضب والخ أم الأمر غير ذلك؟



    وأضيف للفائدة فتوى الشيخ خالد المصلح



    **********




  26. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ أم عبد الله السرطاوي على هذه المشاركة:


  27. #14
    :: متخصص ::
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الكنية
    أبو الأمين
    الدولة
    فرنسا
    المدينة
    باريس
    المؤهل
    ماستر
    التخصص
    أصول الفقه
    العمر
    43
    المشاركات
    872
    شكر الله لكم
    103
    تم شكره 515 مرة في 190 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    بارك الله في الأخت الفاضلة، فتوى الشيخ خالد المصلح تطرح سؤالا مهما : هل هذه الرموز تدخل في مسمى الصور أو ما هي إلا مرحلة جديدة من مراحل تطوير الكتابة مثلثها مثل إشارات المرور والعلامات الترميزية في اللافتات ؟ إن كان الأمر كذلك فما هو ضابط التفريق بين الأشكال الترميزية و الرسومات التصويرية ؟
    لا أحل لأحد أخذ كلامي بمحل الفتوى إنما هو من باب المدارسة، غفر الله لنا كثرة لغطنا و قلة علمنا.

  28. 4 أعضاء قالوا شكراً لـ عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن على هذه المشاركة:


  29. #15
    :: متفاعل ::
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الكنية
    ام سلمة
    الدولة
    الجزائر
    المدينة
    الجزائر
    المؤهل
    طالب بكالوريوس
    التخصص
    ليس بعد
    المشاركات
    419
    شكر الله لكم
    1,065
    تم شكره 975 مرة في 317 مشاركة

    افتراضي رد: حكم استخدام الرموز التعبيرية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحكيم بن الأمين بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم

    المسألة فقهية و ليست عقدية أما الخلاف فليس في التصوير الفوتوغرافي.
    قال الشيخ ابن العثيمين رحمه الله تعالى في شرحه لكتاب التوحيد تحت ((باب ما جاء في المصورين))......وعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال‏:‏ رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏:‏ ‏(‏قال الله تعالى‏:‏ ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي، فليخلقوا ذرة، أو ليخلقوا حبة، أو ليخلقوا شعيرة)‏ أخرجاه ‏.‏
    قوله‏:‏ ‏"‏ باب ما جاء في المصورين ‏"‏‏.‏ يعني‏:‏ من الوعيد الشديد‏.‏
    ومناسبة هذا الباب للتوحيد‏:‏ أن في التصوير خلقًا وإبداعًا يكون به المصور مشاركًا لله في ذلك الخلق والإبداع‏.

    قال الشيخ صالح آل الشيخ تحت نفس الباب (باب ماجاء في المصورين)يعنى :من الوعيد ،ومن الاحاديث التى فيها أنهم جعلوا أنفسهم أندادا لله جل وعلا
    ومناسبة الباب لكتاب التوحيد :أن التوحيد هو الا يجعل لله ند فيما يستحقه جل وعلا والتصوير :تنديد من جهة أن المصور جعل فعله ندا لفعل الله جل وعلا (التمهيدلشرح كتاب التوحيد ص526)

    السؤال الأول : قولك بتحريم صور بعض أجزاء ذوات الأرواح هل هو فهمك لحديث الإمام مسلم أو فهم بعض الفقهاء له وماهي القاعدة الأصولية المطبقة في ذلك والتي تقتضي تحريم رسم بعض أجزاء ذوات الأرواح ( وهذا لا علاقة له بقاعدة النهي ذلك أنه لا خلاف بيننا أن الحديث ظاهر في النهي ولا خلاف بيننا أن لفظ صورة مقيد بصور ذوات الأرواح إنما الخلاف بينا في وقوع لفظ صورة على بعض أجزاء ذوات الأرواح -كالوجه دون البدن -وعدم تخصيصه أو تقييده بدلالة الأحاديث الأخرى)
    قول القائلين بتحريم هذه الصورليس مرجعه فقط الى حديث الامام مسلم رحمه الله تعالى بل أيضا لحديث ابن عباس رضى الله عنهماقال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(الصورة الرأس فاذا قطع الرأس فلا صورة )صححه الالبانى في السلسلة الصحيحة1921
    ). ويشهد ايضا له حديث جبريل عليه السلام
    يشهد له قوله في حديث أبي هريرة : ( أتاني جبريل ... ) الحديث , وفيه : ( فَمر برأس التمثال الذي في البيت يُقطع فيصير كهيئة الشجرة ... )
    وحديث مسلم ان كان ظاهره الاطلاق فقد قيد بحديث ابن عباس (الصورة الرأس)


    السؤال الثاني : القول المخالف هل هو مجرد رأي لبعض الفقهاء أو فهم لنفس حديث الإمام مسلم ولتقريب المعنى أصحاب هذا القول يستعملون نفس الحديث ويقولون بالتحريم لكنهم يرون أن لفظ صورة مقيد بذوات الأرواح أو أي جزء منها مع بقاء الروح فيها لحديث عائشة رضي الله عنها فمتى كان الجزء المرسوم لا تبقي الروح معه كالرأس دون البدن خرجت من مسمى ذوات الأرواح وكانت كالجماد والقسم الثاني من السؤال ما هي القاعدة الأصولية المستعملة للوصول لهذا الفهم.
    القول المخالف مرجعه الى انها لاتؤخذ حكم الصور لامرين هما:.
    الأول : أنها غير واضحة المعالم ، وإنما هي أشبه بالرمز ، بل ذهب بعض أهل العلم إلى أن الصورة " لو كانت صغيرة بحيث لا تبدو للناظر إلا بتأمل : لا يُكْره " اهـ الفتاوى الهندية (1/108).
    والثاني : أنه قد قُطع منها ما لا تبقى معه الحياة ، فلا صدر ولا بطن ، بل ولا رأس في الحقيقة ، فإنها لا تعدو أن تكون دوائر للوجوه خالية من شعر أو أنف أو أذن
    عن عائشة رضى الله عنهاأنها قالت: قدم النبي صلى الله عليه وسلم من سفر وقد سترت بقرام لي على سهوة لي فيها تماثيل، فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم هتكه وقال: أشد الناس عذاباً يوم القيامة الذين يضاهون بخلق الله، قالت: فجعلناه وسادة أو وسادتين
    قال ابن حجر في الفتح: وقد استدل بهذا الحديث على جواز اتخاذ الصور إذا كانت لا ظل لها وهي مع ذلك مما يوطأ ويداس أو يمتهن بالاستعمال كالمخاد والوسائد، قال النووي: وهو قول جمهور العلماء من الصحابة والتابعين وهو قول الثوري ومالك والشافعي
    وقد رجح ابن حجر دخول الملائكة للبيوت التي فيها مثل هذه الصور في موضع آخر من الفتح حيث قال: إن الصور التي تمنع الملائكة من دخول المكان الذي تكون فيه هي التي تكون على هيئتها مرتفعة غير ممتهنة، فأما لو كانت ممتهنة أو غير ممتهنة لكنها غير هيئتها بقطعها من نصفها أو بقطع رأسها فلا امتناع
    وقال صاحب رد المحتار: فعدم دخول الملائكة إنما هو حيث كانت الصورة معظمة، إلى أن قال: وصرح في الفتح وغيره بأن الصورة الصغيرة لا تكره في البيت، قال: ونقل أنه كان على خاتم أبي هريرة ذبابتان.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=33796
    .ومن مفهوم هذا الحديث اي حديث عائشة رضي الله عنها استدل العلماء رحمهم الله تعالى على جوازها
    قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏، خص سبحانه رَفْعَه بالأقدار والدرجات الذين أوتوا العلم والإيمان، وهم الذين استشهد بهم في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمًَا بِالْقِسْطِ}‏‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 18‏]‏‏.


صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الوجوه التعبيرية مابين الجنسين إلى أين ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!
    بواسطة أحلام في الملتقى الملتقى الفقهي العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 20-02-14 ||, 04:21 PM
  2. أرجو إفادتي بطرق وضع الرموز المختصرة في الوورد
    بواسطة مصطفى بن أحمد الشكيري في الملتقى ملتقى الصناعة البحثية
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 17-12-05 ||, 10:05 PM
  3. أسئلة في استخدام وورد ( word )
    بواسطة سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد في الملتقى ملتقى الدعم الفني، والتطوير
    مشاركات: 64
    آخر مشاركة: 13-11-18 ||, 05:46 PM
  4. هل استخدام السونا للصائم يفطر؟
    بواسطة د. عبدالحميد بن صالح الكراني في الملتقى ملتقى فقه الصيام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 11-07-19 ||, 01:19 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •