آخر مواضيع الملتقى

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 1 2 3
النتائج 31 إلى 31 من 31

الموضوع: اختصار معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية

  1. #1
    :: مسؤول متابعة وتطوير معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية ::
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    مصر
    المدينة
    القاهرة
    المؤهل
    معد لرسالة الدكتوراه
    التخصص
    الفقه
    المشاركات
    114
    شكر الله لكم
    424
    تم شكره 278 مرة في 80 مشاركة

    افتراضي اختصار معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية

    الحمد لله والصلاة والسلام على عبده ومصطفاه، وآله وصحبه ومن والاه، والتابعين لهم بإحسان إلى أن نلقاه، وبعد،،،
    فهذا منهج وضعته لاختصار معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية، لا يعبر عن مجمع الفقه الإسلامي، ولا عن مؤسسة زايد بارك الله فيهما جميعا، بل أصوغه عن نفسي؛ فكل خطأ فيه منسوب إلي، وكل حسن فيه فهو مما من الله تعالى به على صاحب البحث الأول.
    وإنما اخترت التحرر في صياغة هذا المختصر لأمور ارتأيتها وخالفت فيها توجه المعلمة العام، فأحببت أن أظهرها، ولا يصح أن تنسب لفريق المعلمة وإنما هي منسوبة إلي وأتحمل النقاش عنها.
    وإني لأرجو من زملائي الأفاضل في المنتدى المبارك مشاركتي بالرأي والنقد للمنهج أولا ثم للعمل بعد الشروع فيه.

    وسيكون عملي في الاختصار على النحو التالي:
    - حذف بعض القواعد المكررة في المعنى ودمج بعضها في بعض.
    - اختصار الصيغ المتنوعة، والاقتصار على أهم الصيغ ذات الألفاظ المغايرة للنص الأصلي، أو على الأقل الأطراف المغايرة للنص الأصلي.
    - اختصار القواعد ذات العلاقة والاقتصار على أهم القواعد وأقوى العلاقات.
    - اختصار الشرح على النحو التالي:

    1. اختصار التعريفات، والاقتصار على ما يفي بالمعنى.
    2. حذف حشو الكلام.
    3. حذف النصوص المنقولة المكررة، والاكتفاء بأهمها، إما لأهمية مصدرها أو لقرب دلالتها.
    4. وحذف سائر المعاني المتكررة والتي تؤدي معنى واحدا.
    5. حذف ما سوى المذاهب الأربعة والمذهب الظاهري، وربما أشرت إلى المذاهب الأخرى توثيقا لمذهبهم لا أكثر، غير أني لا أعده خلافا ناقضا للإجماع أو مؤثرا في جماهرية القول كما تشعر به بعض المواضع في المعلمة.


    - اختصار الأدلة:

    1. الاقتصار على أهم الأدلة وأوضحها.
    2. أفرق في الأدلة الموجودة بين "الدليل" و"التعليل"؛ وأقصد بالأدلة: ما هو معروف من أدلة متفق عليها ومختلف فيها في كتب الأصول، وأعني بالتعليل: القرائن العقلية التي لا ترقى لأن تكون أدلة شرعية، ويذكرها الفقهاء عقيب ذكرهم الأدلة في الغالب، أو عند عدم وجود دليل خاص من نص أو إجماع أو قياس أو غيره، وهي كثيرة في كتب الفقه غير منحصرة

    ومن أكثر صورها انتشارا في المصادر الفقهية تعليلُ الحكم الفقهي بحكم فقهي آخر، وهو جائز عند جمهور العلماء[1]، ويدخل تحت هذا المبدأ الكثيرُ من التطبيقات المندرجة تحت ما يسمى بقياس الدلالة، كقولهم في الذمي: ((صح طلاقه فيصح ظهاره))[2]. وكقول ابن قدامة المقدسي في استدلاله لوجوب صلاة العيد ((ولأنها لو تركها الناس جميعًا لقوتلوا على تركها، ولا يُقَاتَلُ إلا على ترك واجب))[3]. واستدلال الشافعية وغيرهم على صحة رهن المشاع بصحة بيعه.[4] وغير ذلك، وهو كثير جدا، من هذا الباب أيضا القواعد الفقهية التي عوملت في المعلمة على أنها أدلة، فأعتبرُها من باب التعليل شأنها شان سائر الأحكام الفقهية.والله أعلم.
    ومهما أمكن تكيف الدليل العقلي إلى أحد الأدلة المعروفة كالاستحسان مثلا، فإني أصرح به دليلا، وإلا وضعته تحت عنوان "التعليل".

    - اختصار التطبيقات:
    1- اختصار التطبيقات والاقتصار على أبرزها وأوضحها، مع مراعاة التنوع فيها.
    2- سأحاول التنصيص على المذاهب القائلة بالحكم المذكور في التطبيق إن لم ينص عليها.

    - ترك المستثنيات كما هي؛ لقلتها وندرتها ولأهمية جمعها والوقوف عليها، بل يمكن أن أزيد عليها إن وجدت مستثنيات غير مذكورة.
    - الهوامش: اختصار المصادر، والاقتصار على أهمها.
    - قد أغير نص القاعدة الأصلي في بعض الأحوال النادرة بنص آخر أراه أنسب وأوفى، ومن ثم أعدل الشرح حسب النص الجديد.
    - قد أخالف ما ذهبت إليه المعلمة بالكلية في حكم قاعدة من القواعد، مثل قاعدة "قياس الدلالة حجة" وغيرها.
    - أبدأ إن شاء الله تعالى من قسم القواعد الفقهية، ثم قسم الضوابط، ثم قسم القواعد المقاصدية، ثم قسم القواعد الأصولية، ثم المقدمات، وربما أخل بالترتيب في العمل، حسبما أنشط فلربما أعمل في المقدمات أثناء العمل في القواعد، وربما أنتقل فجأة لقسم بحسب نشاطي للعمل في هذا القسم، المهم في النهاية يكون العمل تاما وأرتبه في النهاية بحسب ترتيب الأقسام والكتاب.


    ([1]) انظر في ذلك: روضة الناظر لابن قدامة ص 436، الإبهاج للسبكي 3/142، والمستصفى للغزالي ص 331، اللمع للشيرازي ص 100، والتحرير لابن الهمام وتيسير التحرير لأمير بادشاه 4/34، أصول السرخسي 2/175، الإحكام في أصول الأحكام للآمدي 3/263، الفصول في الأصول للجصاص 4/184، كشف الأسرار لعبد العزيز البخاري، المحصول للإمام الرازي 5/245.
    ([2]) انظر المغني لابن قدامة في كتاب الظهار، فصل: كل زوج صح طلاقه صح ظهاره.
    ([3]) انظر المغني لابن قدامة في كتاب العيدين.
    ([4]) انظر في ذلك الأم للشافعي 8/191، والغيث الهامع لولي الدين العراقي 3/674.


  2. #31
    :: متـابـــع ::
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    الكنية
    ابو العبد
    الدولة
    الأردن
    المدينة
    عمان
    المؤهل
    بكالوريوس
    التخصص
    اصول فقه
    المشاركات
    9
    شكر الله لكم
    0
    تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة

    افتراضي رد: اختصار معلمة زايد للقواعد الفقهية والأصولية

    جهودكم مشكورة . بارك الله فيكم.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 1 2 3

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •