بِسمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحيمِ

تَنزِيلًا
مِّمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى

أليس فى سورة الجنّ دليلًا ، على أنّ القرءان الكريم تنزّل على السّمواتِ السّبعِ وكلّ جندها ، قبل نزولهِ على النبىّ محمد بن عبدالله بن عبد المطّلبِ صلّى اللهُ عليه وسلّمَ .

ففى تفسير القرطبىّ / سورة الجنّ :

وفي الترمذي عن ابن عباس قال: كان الجن يصعدون إلى السماء يستمعون إلى الوحي فإذا سمعوا الكلمة زادوا فيها تسعا، فأما الكلمة فتكون حقا، وأما ما زادوا فيها، فيكون باطلا. فلما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم منعوا مقاعدهم ،