رغم عظم الكون والسماوات والأرض إلا أن الله سخر كل ذلك للإنسان وجعله مذللًا له { وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا} [الجاثية: 13]؛ وذلك تكريمًا للإنسان وتفضيلًا له عن سائر المخلوقات

للمزيد
https://www.path-2-happiness.com/ar/...لإنسان-وتكريمه