العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

(أَوْضَحُ الْمَسالِكِ إلى أَحْكَامِ الْمَناسِكِ)؛ للشيخ: عبدالعزيز بن محمد السلمان

د. عبدالحميد بن صالح الكراني

:: المشرف العام ::
طاقم الإدارة
إنضم
23 أكتوبر 2007
المشاركات
8,049
الجنس
ذكر
الكنية
أبو أسامة
التخصص
فقـــه
الدولة
السعودية
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
الدراسة: الحنبلي، الاشتغال: الفقه المقارن
أَوْضَحُ الْمَسالِكِإلى أَحْكَامِ الْمَناسِكِ
تَأْلِيفُ
الفَقِير إلى عَفْوِ رَبِّهِ
عَبدِالْعَزِيزِبْنِمُحَمَّدٍ السّلمانِ
رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى
الْمُدَرِّسُ فِي مَعْهَدِ إمامِ الدَّعْوَةِ بالرياضِ سابقاً


-----------------------------------

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
إن الحمد لله نحمده، ونستعينه ونستغفره، ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليمًا كثيرًا.

وبعدُ: فهذا منسك جامع لكثير من أحكام الحج والعمرة ومحتويًا على كثير من آداب السفر من حين يريد السفر إلى أن يرجع إلى محله موضحًا فيه ما يقوله ويفعله، جمعته من كتب أهل العلم فينبغي لمن صحبه أن يقرأه على أصحابه ورفقائه في طريقهم للحج والعمرة ليستفيد ويفيدهم فينتفع وينفع؛ هذا وأسأل الله العلي العظيم الحي القيوم بديع السماوات والأرض الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد ذا الجلال والإكرام مالك الملك يؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء ويعز من يشاء ويذل من يشاء بيده الخير إنه على كل شيء قدير أن ينفع به نفعًا عامًّا من قرأه ومن سمعه وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

( عبد العزيز المحمد السلمان )
غفر الله له ولوالديه ولجميع
المسلمين اللهم صل وسلم على محمد وآله
 

المرفقات

  • أَوْضَحُ الْمَسالِكِ إلى أَحْكَامِ الْمَناسِكِ للشيخ السلمان.zip
    151.1 KB · المشاهدات: 0
أعلى